المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما محل هذه الجملة من الإعراب؟



العلم و الإيمان
03-04-2011, 04:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما محل الجملة من الإعراب في قول الكاتب:"أتمثله مقبلا على الارتزاق إقبال النمل ،تجدّ لتجد،وتدّخر لتفتخر و لا تبالي ما دامت دائبة أن ترجع مرة منجحة ومرة خائبة"


ما محل جملة(مادامت دائبة) هل هي جملة حالية؟

أم جملة اعتراضية فصلت بين متلازمين هما الفعل (تبالي) و المفعول به المتمثل في المصدر المؤول(أن ترجع)



أرجو التوضيح

شكرا جزيلا لكم

العلم و الإيمان
03-04-2011, 11:06 PM
للرفع

محمود طلحة
04-04-2011, 09:16 PM
السلام عليكم
محلّ الجملة من الإعراب هو النصب على الحالية، لأن الضمير فيها يربط بينها وبين الفعل، وهي تفيد تقييد الفعل بالحال المفهومة منها.

العلم و الإيمان
04-04-2011, 11:08 PM
جزاكم الله كل خير أستاذي الفاضل ونفع بعلمكم

ابن القاضي
05-04-2011, 09:30 AM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
(ما) المصدرية وما دخلت عليه في تأويل مصدر ، منصوب على الظرفية ، والتقدير: مدة دأَبها .
ثم إن المصدر المتأول من (أن ترجع) في محل نصب على نزع الخافض (في)، وهذا الخافض مقيس حذفه في هذا الموطن .
والله أعلم

أبوعلي2
05-04-2011, 10:19 AM
السلام عليكم
وجملة(ترجع):فعلية ،لا محل لها من الإعراب لأنها صلة الموصول الحرفي.

العلم و الإيمان
16-04-2011, 06:05 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
(ما) المصدرية وما دخلت عليه في تأويل مصدر ، منصوب على الظرفية ، والتقدير: مدة دأَبها .
ثم إن المصدر المتأول من (أن ترجع) في محل نصب على نزع الخافض (في)، وهذا الخافض مقيس حذفه في هذا الموطن .
والله أعلم

جزاكم الله كل خير أستاذي الفاضل(ابن القاضي)
والشكر الجزيل موصول لأستاذي المحترم (أبي علي)

لكني لم أستوعب بعد، هل المصدر المؤول (ان ترجع)له محل كما أشرتم أستاذنا (ابن القاضي)
أم لا محل له من الإعراب

وجملة(ترجع):فعلية ،لا محل لها من الإعراب لأنها صلة الموصول الحرفي.



أرجو التوضيح من فضلكم بارك الله فيكم

ابن القاضي
16-04-2011, 09:13 PM
جزاكم الله كل خير أستاذي الفاضل(ابن القاضي)
والشكر الجزيل موصول لأستاذي المحترم (أبي علي)

لكني لم أستوعب بعد، هل المصدر المؤول (ان ترجع)له محل كما أشرتم أستاذنا (ابن القاضي)
أم لا محل له من الإعراب

أرجو التوضيح من فضلكم بارك الله فيكم
المصدر المؤول (أن ترجع) في محل نصب على نزع الخافض ، والأصل : لا تبالي ما دامت دائبة في أن ترجع ، فحذف الخافض قياسا .