المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المفعول المطلق



سـ ع يد
04-04-2011, 12:57 PM
أَوَلاُ: مَفْهُومَهُ: هُوَ مَصْدَرٌ يُذْكَرُ بِعْدَ فِعْلِ صَرِيحٍ من لَفْظِهِ مِنْ أَجْلِ تَوْكِيدِ مَعْنَاهُ أو بِيَانِ عَدَدهِ، أَوْ بَيَانِ نَوْعِهِ، أَوْ بَدَلاُ من إِعَادَةِ ذِكْرِ الفِعْلِ.

مِثْل: عاتَبَتُهُ عِتَابَاُ.

دَارَ اللاعِبُ حَوْلَ المَلْعَبِ ثَلاثَ دَوْرَاتٍ.

تَحَدَّثْتُ حَدِيثَ الواثِقَ من نَفْسِهِ.

صَبْرَاً في مَجَالِ الشِّدَةِ.



يُلاحَظُ من التعَريف أَنَّهُ يُشْتَرَطُ في المَفْعُولِ المُطْلَقِ، أنْ يَكُونَ مَصْدَرَاً وَاقِعَاً بَعْدَ فِعْلٍ من لَفْظِهِ – أي من أَحْرُفِهِ الأَصْلِيَّةِ. وكما يكونُ المَفْعولُ المطلقُ مَصْدَرَاً يجيء بَعْدَ فِعْلٍ صَرِيح من لَفْظِهِ ومادَّتَهُ الأَسَاسِية ، فكذلك يَقَعُ المَفْعُولُ المُطْلَقُ بَعْدَ فِعْلٍ غَيْرِ صَرِيحٍ من لَفظِهِ، لكنَّهُ يَنُوبُ عن المَصْدَرِ الأَصْلِيِّ، وَعِندَئِذٍ يُحْذَفُ المصدَرُ الصَّرِيحُ، ويَنُوبُ عَنْهُ ويُغْنِي عَنْهُ ما يَصْلُحُ أن يَكُونَ مَفْعُولاً مُطْلَقاً.




ثَانِيَاً : ما يَصْلُحُ أن يَكُون مفعولاً مُطْلَقَاً والأَشْيَاءُ التي تَصْلُحُ للنيابة عن المَصْدَرِ، والتي تُعْطى حُكْمَهُ في كَوْنَهِ مَنْصُوبَاً، على أنَّهُ مَفْعُولٌ مُطْلَقٌ هي:

1- ما يُرَادِفُ المَصْدَرَ: وَقَفْتُ قِيَاماً: إِذ يُرَادِفُ المصَدْرُ ( قِيَامَاً ) مَعْنَى الوُقُوفِ.

2- اسمُ المَصْدَرِ شَرْطَ أَنْ يَكُونَ غَيْرَ اسمِ علم مثل : تَوَضَّأ المُصلي وُضُوءاً حيث نَقَصَ عَدَدُ حُرُوفِ اسم المَصْدَرِ
( وضوءاً ) عن عَدَدِ حُرُوفِ المَصْدَرِ ( تَوَضُؤاً ).

3- ما يُلاقي المَصْدَرَ في الاشتقاقِ، مثل : " واذْكرْ اسمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إليه تَبْتِيلاً ". حَيْثُ إِنَّ تبتيلاً، ومصدرَ الفِعْلِ بَتَلَ – تَبْتِلاً – يَلْتَقِيان في أصْلِ الاشْتِقَاقِ – تَبْتَلَ –

4- الضَميرُ العائِدُ إلى المَصْدَر، مثل: أحْبَبْتُها حُبَّاً لم أحْبِبْهُ لأَحَدٍ، حَيْثُ يَعُودُ الضَّميرُ في ( أُحْبِبْتُهَا ) إلى المَصْدَرِ
( حباً ).
5- صفةُ المَصْدرِ المَحْذُفَةِ مِثْل: اجتْهَدتْ أَحْسَنَ اجتِهَادٍ. التقديرُ اجتهدتُ اجتهاداً أَحْسَنَ اجتهادٍ.

6- ما يَدُلُّ على نَوعِ المَصْدَرِ، مثل: جَلَسَ الوَلَدُ القُرْفُصَاءَ = جَلَسَ جُلوس القُرفُصَاءِ.

7- ما يَدُلُّ على عَدَدِ المَصْدَرِ، مثل: أَنْذَرْتُ الحارِسَ ثَلاَثَاً.

8- ما يَدُلُّ على الأَدَاةِ – الآلَةِ – أو الواسطةِ التي يَكُونُ بها المَصْدَرُ، مِثْل:

رَشَقَ الأَطْفَالُ العَدُوُّ حِجَارَةً.

ضَرَبَ اللاعِبث الكُرَةَ رَأسَاً.

9- ( ما ) و ( أي ) الاستفهاميتان، مثل:

ما تَزْرَعُ حَقلَكَ؟ = أيَّ زَرْعٍ تَزْرَعُ حَقْلَكَ، أَزْرَعُ قَمْحٍ أم ذُرَة أم عَدَس؟

ومثلُ قَوْلَهِ تَعَالى " وَسَيَعْلَمُ الذينَ ظلموا أيَّ مُنْقَلَبٍ سَيَنْقَلِبُون "

10- ما ومهما وأيُّ الشرطياتُ، مثل:

ما تَزْرَعْ أَزْرَعْ = أيَّ زَرْعَ تَزْرَعْ أَزْرَعُ.

مهما تَفْعَلْ أَفْعَلْ = أيَّ فِعْلٍ تَفْعَلْ أَفْعَلْ.

أيَّ اتجاه ٍ تَتَّجِهُ أَتَجِهْ.

11- لفظ ( كلّ وبعضُ وأيُّ ) مضاعفاتٌ إلى المصدر المحذوف. مثل:

لا تُسْرِفْ كُلَّ الإِسْرَافِ = لا تُسْرِفْ إِسْرَافاً كُلَّ الإِسْرَافِ.

سَعَيتُ بَعْضَ السَّعْيِّ = سَعَيْتُ سَعْيَاً بَعْضَ السَّعيِّ.

سُررتُ أيَّ سُرور = سُرِرْتُ سُروراً أيَّ سُرورٍ.

ونيابةُ هذه الأَلْفَاظِ عن المَصْدَرِ، تُشْبِهُ تَمَاماً نيابةَ صفةِ المَصْدَرِ المَحْذُوفِ، عن المَصْدَرِ.

12- اسمُ الإِشَارَةِ العائِدُ إلى المَصْدَرِ. مثل : عَدَلْتَ ذاكَ العَدلَ.



كانت تلكَ هي أشهَرُ الأَشْيَاءِ التي تَنُوبُ عن المَصْدَرِ عندَ حَذْفهِ، والتي يُمكن تلخيصُهَا في قَوْلِنا: ينوب عن المصدر كل ما يدلُّ عليهِ وَيُغْنِي عَنْهُ حَذْفُهُ، فَيُعْرَبُ إِعْرَابَ المَصْدَرِ.

ثَالِثَاً: عامِلُ المَفْعُولِ المُطْلَقِ

العامِلُ في المفعولِ المُطْلَق – السببُ في نَصْبِهِ – عَوَامِلُ ثَلاثَةٌ، هي:

أ- الفِعْلُ المتَصَّرِفُ التَّامُّ. مثل: إِحْذَرْ عَدُوَّكَ حَذَرَاً شَدِيدَاً.

ب- الصفة المشْتَقَةُ. مثل: رَاَيْتُهُ حَزِينَاً حُزْنَاً كَبِيرَاً.

ج- المَصْدَرُ. مِثل: "إِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤكمْ جَزَاءً مَوفُورَاً"



- أَحكامُ المفْعُولِ المطلق:

للمفعولِ المطلقِ ثلاثةُ أحْكَامِ

أ- وجوبُ نَصْبِهِ.

ب- وقوعهُ بَعْدَ العامِلِ: وذلك في المفعولِ المطلقِ الدَّالَِ على التأكيد. مثل: اسْلُكْ سُلُوكَ الشُّرَفَاءِ.

أما إِذَا كَانَ المفعولُ المطلقُ اسْتِفْهَاماً أَو شَرْطَاً، وَجَبَ أن يَتَقَدَّمَ على عامِلِهِ لأَنَّ لأَسْماءِ الاسْتِفْهامِ والشَّرْطِ الصَّدَارَةَ في الكَلاَمِ. مثل : ما تَزْرَعُ حَقْلَك، مَهْمَا تَسْلُكْ أَسْلُكْ.


ج- يَجُوزُ حَذْفُ عامِلِهِ، إنْ دَلَّ على النَّوعِ أو العددِ، لوجودِ قَرينَةٍ – دَلاَلَةِ – تُشِيرُ إِليهِ. تَقُولُ: ما جَلَسْتَ! فَيُقَالُ في الجَوابِ: بلى جلوساً طَويلاً، أو جَلْسَتَيْنِ، بِحَذْفِ العامِلِ : جَلَسْتُ من كلتا الجُمْلَتَيْنِ.

ويُقَالُ: إِنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بحديقَتِكَ، فنقولُ: بلى اعتناءً عَظِيماً والتَّقْدِيرُ: اعتني بها اعتناءً عَظِيمَاً.

وكذلك نقولُ لِمنْ تَأَهَّبَ لأداءِ الحَجِّ: حَجَّاً مَبْرُوؤاً، ولمن عادَ من السَّفَرِ: عَوداً حَمِيداً = عُدْتَ عَوداً حَمِيداً، أو خَيْرَ مَقْدَم = قَدِمْتُ خَيْرَ مقدم.

وفي المصادر النائبةِ عن فِعْلِهَا – التي ذٌكِرَتْ بَدَلاً من ذِكْرِ الفِعْلِ فيها، لا يَجُوزُ أَنْ يُذْكَرَ العامِلُ فيها – بل يُحْذَفُ حَذْفَاُ واجِبَاً. مثل: سقياً لَكَ ، رعيا لك، صَبْرَاً على الشدائدِ، أَبُخْلاً وقد كَثُرَ مالُكَ، حَمْدَاً وشُكْراً لاكُفراً. عَجَبَاً لأمركَ، ويلَ الطاغينَ، تَبَّاً للمعتدين، وَيْحَكَ.



رابِعاً : المَصدَرًُ النَّائِبُ عن فِعْلِهِ:

مَرَّ بنا أنَّ المَصْدَرَ النَّائِبُ من فِعْلِهِ، هو المصْدَرُ الذي يُذكرُ بَدَلاً من ذكرِ فِعْلِهِ – يَنُوبَ عَنْهُ في الذِّكْرِ – وهو على سَبْعَةِ أَنْوَاعٍ:

1- مَصْدَرٌ يَقَعُ مَوْقِعَ الأَمْرِ، مثل: صَبْرَا على المصاعِبِ.

بَلْهَ الشر= تَرْكُ الشَّرِ.

2- مَصْدَرٌ يَقَعُ مَوْقِعَ النَّهيِ، مثل: سُكوتاً لاكَلاَماً، مهلاً لاعَجَلَةً.

3- مَصْدَرُ يَقَعُ مَوْقِعَ الدُّعَاءِ، مثل: سَقياً ورعياً، تَعْساً للعدوِّ، بُعْداً للظالِمِ، رَحْمَةً للبائِسِ، تَبَّاً لِلواشِي، سُحْقاً لِلئيمِ، عَذَاباً للكاذبِ، شَقاءً للمهملِ، بُؤْسَاً لِلمُتَخَاذِلِ، خَيْبَةً للمهملِ، نُكْساً للمُتَكَبِّرِ.

4- مَصْدَر يَقَعُ بَعْدَ الاستفهامِ الدَّالِّ على التوبيخ أو التَّعَجُبِ أو التَّوَجُعِ:

الأَوَلُ مثل: أَجُرْأَةً على الماضي؟

والثاني مثل: أَشَوْقَاً إلى الأَحْبَابِ، ولما يَمْضِ على الفُرَاقِ لَيْلَةٌ!

والثالث مثل: أسِجْنَاً وَقَتْلاً واشْتِيَاقَاً وَغُرْبَةً ونأيَّ حبيبٍ؟ إن ذا لَعظيمُ

5- مصادرُ مَسْمُوعَةٌ، صارتْ كالأَمْثَالِ مثل: سَمْعَاً وَطَاعَةً، حَمْدَاً لله وشُكراً، عَجَبَاً، ومنها:

سًبْحَانَ اللهِ = تَنْزِيهَاً للهِ وَبَرَاءَةً لَهُ مما لايَليقُ بِهِ، ومعاذَ اللهِ وعياذاً بالله أي أَعُوذُ به والتجِىءُ إليهِ.

ومنها مصادِرُ سُمعَتْ مثناةً. مثل: لَبَيْكَ وسَعْدَيْكً وحَنايَنْكَ ودَوَاليكَ وحَذارَيْكَ. ويُرادُ بالتثنيةِ فيها التكثيرُ وليسَ التَثْْنِيَةَ الحَقَيقةَ.

6- المصدرُ الواقعُ تفصيلاً لشيءٍ مُجْمَلٍ قبْلَهُ، مثل قولِهِ تعالى " فَشّدوا الوَثاقَ فَإِمَا مَنَّاً بَعْدُ وإِمَا فِدَاءً"

دارَ اللاعبُ حولَ الملعبِ ثلاثَ دوراتٍ.

دارَ: فعل ماض مبني على الفتح.

اللاعبُ: فاعل مرفوع.

حولَ: ظرف مكان منصوب متعلق بدار، وهو مضاف.

الملعب: مضاف إليه مجرور.

ثلاثَ: مفعول مطلق منصوب، وهو مضاف.

دوراتٍ: مضاف إليه مجرور.



تحدثتُ حديثَ الواثقِ من نفسهِ.

تحدثتُ: فعل وفاعل.

حديثَ: مفعول مطلق منصوب، وهو مضاف.

الواثقِ: مضاف إليه مجرور.

من نفسه: جار ومجرور متعلقان بِالواثقِ.


صبراً في مجال الشدة.

صبراً: مفعول مطلق منصوب.

في مجال: جار ومجرور متعلقان بصبراً.

الشدة: مضاف إليه مجرور.



وقفتُ قياماً.

وقفتُ: فعل وفاعل.

قياماً: مفعول مطلق منصوب.



توضأَ المصلي وُضوءاً.

توضأَ: فعل ماضٍ مبني على الفتح.

المصلي: فاعل مرفوع بضمة مقدرة على آخره.

وضوءاً: مفعول مطلق منصوب.



" اذكر اسم رب تبتل إليه تبتلا "

اذكر: فعل أمر مبني على السكون، فاعله مستتر فيه أنت.

اسمَ: مفعول به منصوب، وهو مضاف.

رب: مضاف إليه مجرور.

تبتل: فعل أمر مبني على السكون، فاعله مستتر فيه أنت.

إليه: شبه جمله متعلقة بتبتل.

تبتيلا: مفعول مطلق منصوب.


أحببتها حُبَّاً لم أُحببهُ لأَحَدٍ.

أحبَبتُ: فعل وفاعل.

ها: ضمير مبني في محل نصب مفعول به.

حباً: مفعول مطلق منصوب.

لم: حرف نفي وجزم مبني على السكون.

أحبب: فعل مضارع مجزوم، علامة جزمه السكون فاعله مستتر أنا.

الهاء: ضمير مبني على الضم، في محل نصب مفعول مطلق منصوب.

لأحدٍ: جار ومجرور متعلقان بأحبب.



اجتهدتُ أحسنَ اجتهاد.

اجتهدتُ: فعل وفاعل.

أحسنَ: مفعول مطلق منصوب، وهو مضاف.

اجتهاد: مضاف إليه مجرور.



جلسَ الولدُ القُرفصاءَ.

جلسَ: فعل ماضِ مبني على الفتح.

الولدُ: فاعل مرفوع.

القرفصاءَ: مفعول مطلق منصوب.



أنذرتُ الحارسَ ثلاثاً.

أنذرتُ: فعل وفاعل.

الحارسَ: مفعول به منصوب.

ثلاثاً: مفعول مطلق منصوب.



رشقَ الأطفالُ العدوَّ حجارةً.

رشقَ: فعل ماضٍ مبني على الفتح.

الأطفالُ: فاعل مرفوع.

العدوَّ: مفعول به منصوب.

حجارةً: مفعول مطلق منصوب.



ضربَ اللاعبُ الكرةَ رأساً.

ضربَ اللاعبُ: فعل وفاعل.

الكرةَ: مفعول به منصوب.

رأساً: مفعول مطلق منصوب.



ما تزرع حقلك.

ما: اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب مفعول مطلق.

تزرع: فعل مضارع مرفوع، فاعله مستتر فيه تقديره أنت.

حقل: مفعول به منصوب، وهو مضاف.



مهما تفعل أفعل.

مهما: اسم شرط منصوب في محل نصب مفعول مطلق.

تفعل: فعل مضارع مجزوم فعل شرط.

أفعَل: فعل مضارع مجزوم جواب شرط.



أيُّ اتجاهٍ تتجهُ أتجهُ.

أيُّ: مفعول مطلق مبني علامته الفتحة، وهو مضاف.

اتجاهٍ: مضاف إليه مجرور.

تتجهُ: فعل مضارع مجزوم.

أتجه: فعل مضارع مجزوم.



لاتسرف كل الإسرافِ.

لا: حرف نهي مبني مبني على السكون.

تسرف: فعل مضارع مجزوم، فاعل مستتر.

كل: مفعول مطلق منصوب.

الإسرافِ: مضاف إليه مجرور.



عدلتَ ذاكَ العدل.

عدلتَ: فعل وفاعل.

ذاكَ: اسم إشارة مبني في محل نصب مفعول مطلق وهو مضاف.

العدل: بدل منصوب.



احذر عدوكَ حذراً شديداً.

احذر: فعل أمر مبني على السكون، والفاعل تقديره أنت.


عدو: مفعول به منصوب، وهو مضاف.

الكاف: في محل جر مضاف إليه.

حذراً: مفعول مطلق منصوب.

شديداً: صفة منصوبة.



رأيتُه حزيناً حزناً.

رأيتُ: فعل ماضٍ مبني على السكون، والناء في محل رفع فاعل.

الهاء: ضمير مبني في محل نصب مفعول به أول منصوب.

حزيناً: مفعول ثانٍ منصوب.

حزناً: مفعول مطلق منصوب.



" إن جهنم جزائكم جزاء موفوراً "

إنَّ: حرف مبني على الفتح.

جهنم: اسم إن منصوب.

جزاء: خبر إن مرفوع، وهو مضاف.

كم: في محل جر بالإضافة.

جزاء: مفعول مطلق منصوب.

موفوراً: صفة منصوبة.



بلى جلوساً طويلاً = بلى جلست جلوساً طويلاً.

بلى: حرف جواب مبني على السكون.

جلوساً: مفعول مطلق منصوب، عامله فعل محذوف تقديره جلست.

طويلاً: صفة منصوبة.



حجاً مبروراً.

حجاً: مفعول مطلق منصوب، عامله محذوف تقديره حججت.



حمداً وشكراً، لا كفراً.

حمداً: مفعول مطلق منصوب لفعل محذوف تقديره أحمد.

شكراً: مفعول مطلق منصوب لفعل محذوف تقديره أشكر.

كفراً: مفعول مطلق منصوب لفعل محذوف تقديره تكفر.



سقياً ورعياً.

سقياً: مفعول مطلق منصوب لفعل محذوف تقديره سقاك الله.

رعياً: مفعول مطلق منصوب لفعل محذوف تقديره رعاك الله.

أجرأةٌ على المعاصي؟

الهمزة: حرف استفهام مبني .

جرأةً: مفعول مطلق منصوب.

على المعاصي: شبه جملة متعلقة بجرأة.



أسجناً وقتلاً واشتياقاً وغربةً.

الهمزة: حرف استفهام مبني .

سجناً: مفعول مطلق منصوب.

قتلاً: مفعول مطلق منصوب.

اشتياقاً: مفعول مطلق منصوب.

غربةً: مفعول مطلق منصوب.



نأيَّ حبيبٍ؟


نأيَّ: مفعول مطلق منصوب وهو مضاف.

حبيب: مضاف إليه مجرور.


إن ذا لعظيمُ.

إنَّ: حرف ناسخ مبني على الفتح.

ذا: اسم إشارة مبني في محل نصب اسم إنَّ.

اللام: حرف مبني على الفتح، يفيد التوكيد.

عظيم: خبر إن مرفوع.



سبحان الله.

سبحان: مفعول مطلق منصوب وهو مضاف.

الله: لفظ الجلالة مضاف إليه.



معاذ الله.

معاذَ: مفعول مطلق منصوب وهو مضاف.

الله: لفظ الجلالة مضاف إليه.



لبيك اللهم لبيك.

لبيكَ: مفعول مطلق منصوب علامته الياء لأنه ملحق بالمثنى، والتقدير أُلبيكَ تلبيةً بعد تلبيةٍ.

اللهم: لفظ الجلالة، منادى مبني على الضمة في محل نصب والميم عوضاً عن حرف النداء ( يا ).

لبيك: توكيد لفظي لمنصوب.



سعديك: مفعول مطلق منصوب علامته الياء لأنه ملحق بالمثنى، والتقدير إسعاداً لك بعد إسعاد.



حنانيك: مفعول مطلق منصوب علامته الياء لأنه ملحق بالمثنى، والتقدير حناناً لك بعد حنان.



دواليك: مفعول مطلق منصوب علامته الياء لأنه ملحق بالمثنى، والتقدير مداولة لك بعد مداولة.



حذاريك: مفعول مطلق منصوب علامته الياء لأنه ملحق بالمثنى، والتقدير حَذِرٌ لك بعد حذر.



شدوا الوثاق إما مناً بعد فداء.

شدوا: فعل أمر مبني على حذف النون، والواو : في محل رفع فاعل.

الوثاق: مفعول به منصوب.

إما: حرف مبني على السكون.

مناً: مفعول مطلق منصوب.

بعد: ظرف مبني على الضم، متعلق بما في محل نصب.

فداء: مفعول مطلق منصوب.

المجيبل
04-04-2011, 01:37 PM
مرحبا بك أخي الكريم في شبكة الفصيح،
وجزاك الله خيرا على هذا الشرح الوافي.