المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : علام استشهد النحاة بهذا البيت ؟



الصَّـاحِـبُ بنُ عَـبَّادٍ
07-04-2011, 09:13 PM
لمية موحشا طلل
يلــــوح كأنه خلل

زهرة متفائلة
07-04-2011, 09:51 PM
لمية موحشا طلل
يلــــوح كأنه خلل


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة :

* استشهد النحاة بهذا الشاهد على تقدم الحال على صاحبه النكرة ، والأصل أن يكون صاحب الحال معرفة ، ولا يأتي نكرة إلا بمسوغ منها تقدم الحال عليه " الكتب النحوية تقول هذا ".

والله أعلم بالصواب وهو الموفق

زهرة متفائلة
07-04-2011, 10:11 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

إضاءة حول البيت !


اللغةُ:

(مَيَّةَ) اسمُ امرأةٍ (مُوحِشاً) اسمُ فاعلٍ من مصدرِ قولِهم: أَوْحَشَ المَنْزِلُ. إذا خَلاَ من أهْلِه, (الطَّلَلُ) ما بَقِيَ شاخِصاً من آثارِ الديارِ، و "خِلَلُ" – بكسرِ الخاءِ وفتحِ اللامِ– جمعُ خِلَّةٍ – بكسرِ الخاءِ– وهي بِطَانَةٌ تُغْشَى بها أجْفَانُ السُّيوفِ، و"الأسْحَمُ" السَّحَابُ الأسودُ، و"المُستديمُ" الدائِمُ.

الإعرابُ:

(لِمَيَّةَ) اللامُ حرفُ جَرٍّ مَبنِيٌّ على الكسرِ لا مَحلَّ له من الإعرابِ، مَيَّةَ: مجرورٌ باللامِ, وعلامةُ جَرِّه الفتحةُ نِيابةً عن الكسرةِ؛ لأنَّه اسمٌ لا يَنصرِفُ للعلميَّةِ والتأنيثِ، والجارُّ والمجرورُ مُتعلِّقٌ بمحذوفٍ, خَبرٌ مُقدَّمٌ .

إطلالة على الشاهد

.(مُوحِشاً) حالٌ, يَقولُ العلماءُ: إِنَّ صَاحِبَه هو (طَلَلُ) الآتي، وهذا إنما يَجْرِي على مذهَبِ سِيبَوَيْهِ الذي يُجِيزُ مَجِيءَ الحالِ من المبتدأِ، فأمَّا الجمهورُ الذينَ يَمْنعونَه – بدَعْوَى أنَّ مِن المُقَرَّرِ عندَهم أنَّ العاملَ في الحالِ هو العاملُ في صاحبِها، فإذا كانَ صاحبُها مبتدأً كانَ العاملُ فيه عندَهم الابتداءَ، والابتداءُ عامِلٌ ضعيفٌ، والعامِلُ الضعيفُ لا يَقْوَى على العملِ في شيئيْنِ – فإِنَّهم يَجْعَلونَ صاحِبَ هذا الحالِ هو الضَّمِيرَ المُسْتَكِنَ في الجارِّ والمجرورِ الوَاقِعِ خَبَراً، وهذا الضميرُ عَائِدٌ على الطللِ، والجمهورُ على أنَّ الضميرَ معرفةً, سواءٌ أكانَ ضَمِيرَ غَيْبةٍ, أم كانَ ضَمِيرَ حُضورٍ، وسواءٌ في ضميرِ الغَيْبَةِ أكانَ مَرْجِعُه معرفةً أم نَكِرَةً، فإذا جَعَلْنا صَاحِبَ الحالِ هو الضميرَ المُسْتَكِنَ في الخبرِ, كانَ صاحِبُ الحالِ مَعرفةً عندَ جمهرةِ النحاةِ، فلم يكُنِ البيتُ شاهداً لمجيءِ الحالِ من النكرةِ بمُسَوِّغٍ, كما يَذْكُرُه النحاةُ، والكُوفِيُّونَ يذهَبونَ إلى أنَّ ضميرَ الغَيبةِ بحَسَبِ مَرْجِعِه، فإنْ كانَ مَرجِعُه نَكِرَةً فهو نَكِرَةٌ، وإنْ كانَ مَرْجِعُه معرفةً فهو مَعْرِفَةٌ، وقدْ بَيَّنتُ هذه المذاهِبَ ههنا لِمَا سأذْكُرُه لكَ في بيانِ الاستشهادِ بالبيتِ.
(طَلَلُ) مبتدأٌ مُؤخَّرٌ مرفوعٌ بالضمَّةِ الظاهرةِ, "يَلُوحُ" فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ؛ لتَجَرُّدِه من الناصبِ والجازِمِ وعلامةُ رفعِه الضمَّةُ الظاهرةُ, وفاعِلُه ضميرٌ مُستتِرٌ فيه جوازاً تقديرُه: هو, يعودُ إلى "طَلَلُ"، وجملةُ الفعلِ المضارعِ وفاعلِه في مَحلِّ رفعٍ, صِفَةٌ لـ"طَلَلُ","كأنَّه" كأنَّ: حَرْفُ تشبيهٍ ونَصْبٍ، وضميرُ الغَيْبَةِ العائِدِ إلى الطَّلَلِ اسمُ كأنَّ، مَبنِيٌّ على الضمِّ في مَحَلِّ نصبٍ, (خِلَلُ) خَبَرُ كأنَّ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِه الضمَّةُ الظاهرةُ، والجملةُ مِن "كأنَّ" واسمِه وخَبَرِه في مَحلِّ نَصْبٍ, حالٌ من الضميرِ المُستتِرِ في "يَلُوحُ", الذي هو فَاعِلُه.

‌‌‌‌‌‌* * *
الشاهدُ فيه قولُه: (مُوحِشاً). فإنَّه حالٌ من قولِه: (طَلَلُ). وهو نَكِرَةٌ، والذي سَوَّغَ مَجِيءَ الحالِ من النَّكِرَةِ تَقدُّمُه عليها، وأمَّا في البيتِ الآخرِ فالمُسَوِّغُ غيرُ قاصرٍ على التقَدُّمِ، بل الوَصْفُ بقولِه: "قَدِيمُ". وبالجملةِ التي بعدَه.
قالَ أبو رجاءٍ عَفَا اللهُ عنه: هكذا قَالُوا، وفي كلامِهم قُصورٌ من وجهيْنِ:
الوَجْهُ الأوَّلُ: أنَّه لا يَتأتَّى الاستشهادُ بهذا البيتِ إلاَّ على أحدِ قَوْلَيْنِ:
أَوَّلُهما: قولُ سِيبَوَيْهِ: إِنَّ مَجِيءَ الحالِ من المبتدأِ جَائِزٌ، وثانيهما: قولُ الكُوفِيِّينَ: إنَّ الضميرَ الذي يَعودُ إلى النكرةِ نَكِرَةٌ مثلُها، فأمَّا على قولِ جمهورِ البصْرِيِّينَ: إنَّ الحالَ في مثلِ هذا البيتِ مِن الضميرِ المُستَكِنِ في الخبرِ, وإنَّ هذا الضميرَ مَعْرِفَةٌ, ولو أنَّ مَرْجِعَه – وهو المبتدأُ– نَكِرَةٌ؛ فإنَّه لا يَصِحُّ الاستشهادُ بهذا البيتِ.
الوَجْهُ الثاني: أنَّ النكرةَ– وهي (طَلَلُ) – في بيتِ سِيبَوَيْهِ موصوفةٌ بجملةِ"يَلُوحُ ... إلخ. فلَنا أنْ نَدَّعِيَ أنَّ المُسَوِّغَ هنا وَصْفُ النكرةِ، لا تَقَدُّمُ الحالِ عليها.




المصدر

كتاب : أوضح المسالك لجمال الدين ابن هشام الأنصاري (ومعه هدي السالك للأستاذ: محمد محيي الدين عبد الحميد)

والله أعلم بالصواب

الصَّـاحِـبُ بنُ عَـبَّادٍ
08-04-2011, 02:34 PM
هل من شاهد آخر في هذا البيت ؟

زهرة متفائلة
08-04-2011, 03:02 PM
هل من شاهد آخر في هذا البيت ؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

الذي فهمته فقط هذا الذي استشهدوا به على جواز :

1 ـ مجيء صاحب الحال نكرة ، ولا يأتي نكرة إلا بمسوغ منها تقدم الحال عليه " .

2 ـ مجيء الحال من المبتدأ " مذهب سيبويه "

3 ـ إذا تقدم النعت على منعوته صار حالا .

والله أعلم بالصواب والباقي لجهابذة الفصيح