المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما سبب التذكير مره والتانيث مره



مدمر_اليهود
06-06-2005, 07:52 AM
(وأخذت الذين كفروا الصيحة) تأنيث
(وأخذ الذين كفروا الصيحة) تذكير

ما سبب التذكير مرة والتانيث مرة أخرى؟

الأحمر
06-06-2005, 11:53 AM
السلام عليكم
لأن الفاعل اسم ظاهر مجازي التأنيث

الكوفي
11-06-2005, 07:46 PM
ولا تنس أيضا أنه قد فصل بين الفعل وفاعله بفاصل ... ومن هنا جاز التذكير والتأنيث حتى ولو كان الفاعل حقيقي التأنيث ... فما بالك إذا كان مجازي التأنيث ... أليس كذلك مشرفنا العزيز الأخفش ؟؟

الأحمر
11-06-2005, 11:10 PM
السلام عليكم
أخي العزيز الكوفي

بلى

إذا كان الفاعل اسمًا ظاهرًا مجازي التأنيث لا ننظر أفُــصِــل عن فعله أم لم يُـفصَــل ؟
بينما إذا كان اسمًا ظاهرًا حقيقي التأنيث نظرنا أفُــصِـل أم لم يفصل ؟
فإن فصل فالتأنيث جائز وإن لم يفصل فالتأنيث ممتنع

أنــوار الأمــل
12-06-2005, 01:44 AM
أخي الفاضل.. قد أجابك الإخوة عن جواز ذلك اتفاقا

أما إن كان سؤالك عن سبب اختيار التذكير مرة واختيار التأنيث مرة أخرى فأظن والله العالم أن المقصود في الآية التي ذكرت الفعل هو العذاب عامة، ويجوز إن أريد قصد المعنى أو قُصد المذكر من لفظ مؤنث يجوز التذكير

الآية هي من سورة هود عن قوم صالح عليه السلام: (فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ 66 وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ (67) كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا أَلَا إِنَّ ثَمُودَ كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلَا بُعْدًا لِثَمُودَ (68) )
ويلاحَظ أن التعقيب كان شديدا وأن المقدمة ذكرت الخزي، فقد يكون المراد هو الصيحة المذكورة، ويراد بها عموم العذاب الذي جاءهم

والآية الثانية التي فيها التأنيث هي أيضا من السورة نفسها: (وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْبًا وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ (94) كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا أَلَا بُعْدًا لِمَدْيَنَ كَمَا بَعِدَتْ ثَمُودُ (95)

فالمراد هنا هو الصيحة نفسها أي الحالة المخصوصة التي أهلكوا فيها

والله أعلم