المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : موضوع مميز ماذا يفيد حرف الجر اللام (لهذا)؟



عزوز2
12-04-2011, 05:52 PM
" وقالوا ما لهذا الرسول يأكل الطعام ويمشي في الأسواق "

ماذا يفيد حرف الجر اللام (لهذا) ؟

زهرة متفائلة
12-04-2011, 10:02 PM
" وقالوا ما لهذا الرسول يأكل الطعام ويمشي في الأسواق "

ماذا يفيد حرف الجر اللام (لهذا) ؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة :

* اللام : تدل على التعجب .

والله أعلم بالصواب / مجرد محاولة .

زهرة متفائلة
12-04-2011, 10:16 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

إضاءة بنيت إجابتي حسب هذا :

* ولا أجزم بصحة ما ذهبتُ إليه : رأيتُ أنهم في موضع تعجب! لذلك قلتُ جاءت اللام دالة على التعجب .

* وينبغي انتظار أهل العلم ؛ لأنها مجرد محاولة .


معاني اللاّم .

لِلاَّم معانٍ كثيرة ، أشهرها ما يلي :

1- انتهاءُ الغاية

كما في قوله تعالى :{اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ = 2 } [سورة الرعد 13/2]وقد تقدَّم ذكره .
2- الْمِلْكُ ، نحو قوله تعالى :{وَلِلّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ = 109 } [سورة آل عمران 3/109]ونحو قولك : المال لزيدٍ .
3- شِبْهُ الْمِلْكِ ، ويُسَمَّى الاخْتِصَاص ،كما في قوله تعالى:{قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ = 78 } [سورة يوسف 12/78]وكقولك : الجنّة للمؤمنين ، وكقولك : السَّرْج للفَرَسِ .
4- التَّعْدِيَة ، نحو قوله تعالى :{وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً = 5 } [سورة مريم 19/5]فالجار والمجرور
( لي ) مفعول به للفعل ( هَبْ ) .
5- التّعْلِيل ، نحو قوله تعالى :{إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلاَ تَكُن لِّلْخَآئِنِينَ خَصِيماً = 105 } [سورة النساء 4/105] ونحو قولك : جئت لإكرامِك .

ومنه قول الشاعر :



وإنَّى لَتَعْـرُونى لِذِكْـرَاكِ هَـزَّةٌ == كَمَا انْتَفَضَ العُصْفُورُ بَلَّلَهُ القَطْرُ



6- زائدة قِياساً ، وسَمَاعاً . مثال زيادتها قياساً ، قوله تعالى :{وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ = 43 } [سورة يوسف 12/43]، وكقولك : لِزَيْدٍ ضَرَبْتُ .
ومثال زيادتها سماعاً : ضربت لِزيدٍ .
والقياسية ، هي التي تأتي لتقوية عامل ضَعُفَ عن العمل بأحد سببين :
أ- أنْ يقع العامل متأخِّراً ؛ ولذلك فإنَّ تأخير العاملين (تعبرون ، وضَربت) أضعفهما عن العمل في المفعول المتقدِّم فيُقَوَّى المفعول باللام .
ب- أنْ يكون العامل فرعاً في العمل ،كاسم الفاعل ، كما في قوله تعالى :
{وَآمِنُواْ بِمَا أَنزَلْتُ مُصَدِّقاً لِّمَا مَعَكُمْ وَلاَ تَكُونُواْ أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ = 41 } [سورة البقرة 2/41] وكصِيَغِ المبالغة ،كقوله تعالى {خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ = 107 } [سورة هود 11/107]
والسَّماعيّة ، هي التي تأتي لتوكيد المعنى وتقويته ، لا لتقوية العامل .

7- بمعنى (بَعْد) كقولهم : كتبتُ هذه الرسالة لِسَبْعٍ خَلَوْنَ مِنْ رمضان ( أي : بعد سَبْعة أيام مَضَت من شهر رمضان ) .
8- بمعنى ( قَبْل ) كقولهم : كتبت هذه الرسالة لسَبْعٍ بَقِينَ من رمضان ( أي : قبل سبعة أيام بَقيت من شهر رمضان ) .
9- الدلالة على العاقبة والصَّيْرُورة ، كقوله تعالى:{فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوّاً وَحَزَناً إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ = 8 } [سورة القصص 28/8]
10- الدلالة على التَّعجُّب ، كقولك : " يالَلْمَاءِ ويا لَلأَصِيلِ وقت الغروب .
11- الدلالة على التَّبليغ ، كقولك : قلت لخالدٍ .
12- بمعنى ( على ) كقوله تعالى : {فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ = 103 } [سورة الصافات 37/103] .
13- بمعنى ( في ) كقوله تعالى :{وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ = 47 } [سورة الأنبياء 21/47]

المصدر عناقيد الأدب

زهرة متفائلة
12-04-2011, 10:34 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تفسير الآية حتى يسهل لذوي العلم وضع رأيهم :

"وقالوا ما لهذا الرسول يأكل الطعام ويمشي في الأسواق "

* انتقال من حكاية مطاعنهم في القرآن وبيان إبطالها إلى حكاية مطاعنهم في الرسول عليه الصلاة والسلام
والضمير عائد إلى الذين كفروا ، فمدلول الصفة مراعى كما تقدم .
[ ص: 327 ] وقد أوردوا طعنهم في نبوءة النبيء صلى الله عليه وسلم بصيغة الاستفهام عن الحالة المختصة به إذ أوردوا اسم الاستفهام ولام الاختصاص ، والجملة الحالية التي مضمونها مثار الاستفهام .

* * *
والاستفهام تعجيبي مستعمل في لازمه وهو بطلان كونه رسولا بناء على أن التعجب من الدعوى يقتضي استحالتها أو بطلانها . وتركيب ( ما لهذا ) ونحوه يفيد الاستفهام عن أمر ثابت له ، فاسم الاستفهام مبتدأ و ( لهذا ) خبر عنه ، فمثار الاستفهام في هذه الآية هو ثبوت حال أكل الطعام والمشي في الأسواق للذي يدعي الرسالة من الله .
فجملة ( يأكل الطعام ) جملة حال . وقولهم : ( لهذا الرسول ) أجروا عليه وصف الرسالة مجاراة منهم لقوله وهم لا يؤمنون به ، ولكنهم بنوا عليه ليتأتى لهم التعجب ، والمراد منه الإحالة والإبطال .
والإشارة إلى حاضر في الذهن ، وقد بين الإشارة ما بعدها من اسم معرف بلام العهد وهو الرسول .
وكنوا بأكل الطعام والمشي في الأسواق عن مماثلة أحواله لأحوال الناس تذرعا منهم إلى إبطال كونه رسولا لزعمهم أن الرسول عن الله تكون أحواله غير مماثلة لأحوال الناس ، وخصوا أكل الطعام والمشي في الأسواق ؛ لأنهما من الأحوال المشاهدة المتكررة . ورد الله عليهم قولهم هذا بقوله : ( وما أرسلنا قبلك من المرسلين إلا إنهم ليأكلون الطعام ويمشون في الأسواق (http://www.alfaseeh.com/vb/#docu)) . ثم انتقلوا إلى اقتراح أشياء تؤيد رسالته فقالوا : ( لولا أنزل إليه ملك فيكون معه نذيرا (http://www.alfaseeh.com/vb/#docu)) . وخصوا من أحوال الرسول حال النذارة ؛ لأنها التي أنبتت حقدهم عليه .


التحرير والتنوير لابن عاشور للنظر بالكتاب من هنا (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=61&surano=25&ayano=7)



والله أعلم بالصواب

المستعين بربه
12-04-2011, 11:49 PM
حروف الجر كلهاتفيد التعدية إي إحداث أثرالجر على مادخلت عليه,ومنهامايفيد مع التعدية معنى آخرومن هذه الحروف [ اللام ] فهي تفيدالتعليل وتفيدالاختصاص.وقدتقتصرعلى التعدية فقط ؛ومن هذا ورودها في الآية موضع السؤال.
ومن أمثلة اقتصارالحرف على التعدية فقط أن تقول:قمت من النوم نشيطـًا,أسررت إلى أخي بخير.ومن شواهدإفادة المعنى مع التعدية لهذين الحرفين[ من , إلى ] قوله تعالى:{سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى } (1) سورة الإسراء.من أفادت الابتداء,وإلى أفادت الانتهاء.وإفادة التعدية فقط وارد في القرآ الكريم بكثرة فمن هذا:قوله تعالى:{خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ} (7) سورة البقرة.{نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ } (3) سورة آل عمران.{وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ } (74) سورة الأنعام.{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ} (1) سورة الناس

علي المعشي
13-04-2011, 01:00 AM
بارك الله فيكم جميعا، وشكر لكم!
اللام في الآية تفيد الاختصاص، لأن المعنى: ما شأن هذا الرسول ...؟ أو أيُّ شأنٍ لهذا الرسول ...؟ وأما التعجب فهو الغرض البلاغي المفهوم من الاستفهام في سياقه وليس مدلولا عليه باللام.
تحياتي ومودتي.

زهرة متفائلة
13-04-2011, 01:17 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : المستعين بربه
الأستاذ الفاضل : علي المعشي

* جزاكما الله خيرا ، فلقد استفدتُ كذلك ، بارك الله في علمكما ، ونفع الله بكم الأمة الإسلامية / اللهم آمين

والله الموفق

السراج
13-04-2011, 11:28 AM
جزاكِ الله خيراً أيتها الزهرة على الفوائد الغنية .
وجزاكما خيراً أخي المستعينُ بالله وأخي المعشي