المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أظلوم إن مصابكم رجلاً



درار1
18-04-2011, 10:43 AM
أظلوم إن مصابكم رجلاً
أظلوم: الهمزة للنداء، وظلوم: اسم امرأة منادى،
ومصابكم: اسم إنَّ، وهو مصدر بمعنى إصابتكم
ورجلاً: مفعول بالمصدر، وأهدى السلام: جملة في موضع نصب على أنها صفة ل"رجلاً"
تحية: مفعول مطلق منصوب ، نائب عن المصدر للفعل :أهدى ، لأنه مرادف له ، من باب :
«قعدت جلوسًا»
وظلم: خبر إنَّ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة
ولهذا الإعراب قصة طريفة
روى العالم الجليل المبرد عن شيخه المازني - رحمهما الله -‏:
"‏ أن رجلاً من أهل الذمة طلب منه أن يقرأ عليه كتاب سيبويه ويعطيه مائة دينار، فامتنع من ذلك‏.‏
فلامه بعض الناس في ذلك فقال‏:‏ إنما تركت أخذ الأجرة عليه لما فيه من آيات الله تعالى‏.‏
فاتفق بعد هذا أن جارية غنت بحضرة الواثق‏:‏
أظلوم إن مصابكم رجلاً : رد السلام تحية ظلم
فاختلف من بحضرة الواثق في إعراب هذا البيت، وهل يكون رجلاً مرفوعاً أو منصوباً، وبم نصب‏؟‏ أهو اسم أو ماذا ‏؟‏
وأصرت الجارية على أن المازني حفظها هذا هكذا‏.‏
قال‏:‏ فأرسل الخليفة إليه، فلما مثل بين يديه قال له‏:‏ أنت المازني ‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏
قال‏:‏ من مازن تميم، أم من مازن ربيعة، أم مازن قيس ‏؟‏
فقلت‏:‏ من مازن ربيعة‏.‏
فأخذ يكلمني بلغتي، فقال‏:‏ باسمك ‏؟‏
وهم يقلبون الباء ميماً والميم باء، فكرهت أن أقول مكر فقلت‏:‏ بكر‏.‏
فأعجبه إعراضي عن المكر إلى البكر، وعرف ما أردت‏.‏
فقال‏:‏ علام انتصب رجلاً ‏؟‏
فقلت‏:‏ لأنه معمول المصدر بمصابكم‏. ‏
فأخذ اليزيدي يعارضه فعلاه المازني بالحجة، فقال له: هو كقولك :
"إن ضربك زيداً ظلم"
فاستحسنه الواثق فأطلق له ألف دينار، ورده إلى أهله مكرماً‏.‏
فقال المازني : تركنا مائة لله فعوضنا الله بها ألفا.
يقول ابن كثير: " عوضه الله عن المائة الدينار - لما تركها لله سبحانه ولم يمكن الذمي من قراءة الكتاب لأجل ما فيه من القرآن - ألف دينار عشرة أمثالها‏".
-------------------------------------------
لغـة حباها الله حرفاً خــــالداً : فتضوعت عبقاً على الأكوان

وتلألأت بالضاد تشمخ عزةً : وتسيل شهداً في فم الأزمــــان

فاحذر أخي العربي من غدر المدى :واغرس بذور الضاد في الوجدان


ولئـن نطقت أيـاً شقيقي فلتقـل : خيـر اللغات فصاحة القرآن

تحياتى
أموت ويبقى كل ما كتبته ذكـرى فياليت ... كل من قرأ كلماتي ... دعالـي....

ابن القاضي
18-04-2011, 01:32 PM
بارك الله فيك أخي الكريم ، وجزاك خير .
حبذا لو عدلت كلمة (توضعت) إلى (تضوعت) في توقيعك الجميل .

طارق يسن الطاهر
20-04-2011, 01:19 PM
بارك الله فيك أخي الكريم على هذه الفائدة الجليلة

أبو روان العراقي
21-04-2011, 12:09 AM
جزاك الله خيراً اخي الفاضل