المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : العروض واللغة



خشان خشان
24-04-2011, 01:10 AM
file:///C:/Documents%20and%20Settings/winxp%20sp2/Desktop/formation%20of%20classical%20arabic.htm



Journal of American Oriental society 106.2





Prosody and the initial formation of Classical Arabic


العروض ودوره في تكون اللغة العربية

استرعى انتباهي ما تضمنته هذه الدراسة من رأي قد تكون له أهمية وتبعات فقررت ترجمتها وإضافة ما يخطر لي من تعليق حولها .


سألون تعليقي بالأزرق.

يقصد بالعربية في هذا المقال اللغة العربية الفصحى الكلاسيكية كما عرفت في العصر الجاهلي.

ص- 333

لعب العروض العروض العربي في تشكيل العربية ، وإجمالا فإن العلماء يتفقون على أن الفصحى كانت لغة تعم القبائلsuper-tribal ويستعملها شعراء الجاهلية. ولم تكن اللغة الدارجة لقبيلة أو مجموعة من القبائل

إن هذا القول ركيزة للموضوع، ولا أرى تلازما بين القول إن العربية كانت تعم القبائل كلغة شعرية كما يفيد السياق والقول بأنها لم تكن اللغة الدارجة لقبيلة أو مجموعة قبائل.



وهكذا فلم تكن العربية لغة طبيعية بل كانت لغة ( مهذبة – مصنّعة – مولّفة – cultivated ) تكونت لتلائم الغرض الذي وضعت لأجله وهو الشعر بمشاكله العروضية لا سيما الوزن. وكذلك لخدمة السجع.



هكذا يقرر الكاتب أن الشعر حصرا لا سواه هو سبب وجود اللغة العربية ، فكل قبيلة أو مجموعة قبائل كانت تتفاهم بلهجتها الخاصة. ولولا الشعر ما كانت هذه الفصحى لتكون أصلا



وثمة دليل على أن الوزن والقافية كانا فاعلين في صياغة البناء الصرفي للغة من خلال حملهما الشعراء على ابتكار صيغ كلامية جديدة وتعديل صيغ أخرى وبشكل عام تكوين ملامح اللغة لتخدم الوزن وأحيانا القافية. والدليل على ذلك هو نتائج عملية التنميط ( القولبة ) كما عرفناها في الشعر الجاهلي والقرآن [ الكريم ] والأعمال الأدبية الأخرى.

بقية الموضوع على الرابط:

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/arud-lughah


ككثير من المواضيع التي تتطلب وقتا رأيت أن أنشر هذاالموضوع في رابط في موقعي لأتمكن من استكماله حسب ما يتاح من وقت. ولتسهيل ما قد يتطلبه من تقويم .