المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مِن أَيِّ جُمُوعِ التَكسِيرِ ..؟



أَلَقْ~
25-04-2011, 08:36 PM
بِسمِ اللهِ الرَحمَنِ الرَحِيمِ ..
السَلـآمُ علَيكُم وَرَحمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ ..
سَمِعتُ إِحدَاهُنّ تَقُولُ ( آسَاد ) ؟
فَمِن أَيِّ جُموعِ التَكسِيرِ ؟ لِأَنِي استَغرَبتُ جَمعَهَا لِكلِمَةِ أَسد
عَلَى ( آساد ) ..؟ لِأَنَنَا تَعَوَّدنَا جمعَ أَسد ( إِمَا أُسُود , أو أُسْد ) .
فَإِن كَانَ جَمعَاً صَحِيحَاً .؟ فَمِن أَيِّ الجُمُوعِ .؟ وَ مَاهُو وَزنُهُ .؟
جُزِيتُم خَيرَاً ..

محمد السلامات
25-04-2011, 08:47 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
(الشك من محاسن الفطن ) والأولى أن لا تصدق كل ما تسمع ، أنا لم اسمع بجمع أسد إلا أسود وأُسد . ولا وجود لآساد في اللغة . والله أعلم

أبو عبد الرحمان09
25-04-2011, 09:20 PM
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

أسد (لسان العرب)
الأَسَد: من السباع معروف، والجمع آساد وآسُد، مثل أَجبال وأَجبل، وأُسُود وأُسُد، مقصور مثل، وأَسْدٌ مخفف، وأُسْدانٌ، والأُنثى أَسَدة، وأَسَدٌ آسد على المبالغة، كما قالوا عَرادٌ عَرِدٌ؛ عن ابن الأَعرابي.


أسد (الصّحّاح في اللغة)
الأَسَدُ جمعه أَسُودٌ، وأَسُدٌ مقصورٌ مثقَّلٌ منه، وأُسْدٌ مخفَّفٌ، وآسُدٌ، وآسَادٌ. قال أبو زيد: الأنثى أَسَدَةٌ.


الأَسَدُ (القاموس المحيط)
الأَسَدُ، محركةً: م،
ج: آسادٌ وأُسودٌ وأُسْدٌ وآسُدٌ وأُسْدانٌ ومَأسَدَةٌ، وهي بهاءٍ،


و الله أعلم بالصواب..

سعيد بنعياد
30-04-2011, 01:01 PM
بارك الله فيكم، إخوتي الكرام.

جمع (أَسَد) على (آسَاد) لا غُبار على صحّته، كما يتّضح من النصوص التي تفضّل أخونا أبو عبد الرحمن بنقلها من المعاجم.

ويحضرني هنا قول الشريف الرضي:


أتَوْا بِمَخالِبِ الآسادِ سُلَّتْ
بَرَاثِنُهَا، وَأشْلاءِ الجُلُودِ


وَأيُّ مُمَنَّعٍ يَأبَى عَلَيْهِمْ
إذا آبُوا بِأسْلابِ الأُسُودِ

وأمّا نوع هذا الجمع ووزنُه، فهو جمع تكسير على وزن (أَفْعال)، التي هي من صِيَغ جموع القِلَّة.

والأصل: (أَأْسَاد)، غير أن العرب كانوا يستثقلون الجمع بين همزتين، أُولاهما متحركة والثانية ساكنة، في كلمة واحدة. فكانوا يخففون الهمزة الثانية وجوبا، بإبدالها حرفَ مَدٍّ من جنس حركة ما قبلها. فلا يقولون: (أَأْ - أُؤْ - إِئْ)؛ وإنّما يقولون: (آ - أُو - إِي).

ومثل هذا يقال في (آثار - آثام - آجال - آداب - آمال ...)؛ فكلها بوزن (أَفْعال).

دمتم بكل خير.