المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أفيدونا جزاكم الله خيرا..



أبو عبد الرحمان09
26-04-2011, 06:33 PM
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

إخوتي، أعلم كما يعلم الجميع أن "إِنَّ و أخواتها" حروف مشبهة بالفعل تنسخ المبتدأ و الخبر فتنصب الأول على أنه اسم لها و ترفع الثاني على أنه خبر لها..
سؤالي هو:


لماذا كانت "إِنَّ" هي أم الباب ؟

أفيدونا بارك الله فيكم..

زهرة متفائلة
26-04-2011, 10:13 PM
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

إخوتي، أعلم كما يعلم الجميع أن "إِنَّ و أخواتها" حروف مشبهة بالفعل تنسخ المبتدأ و الخبر فترفع الأول على أنه اسم لها و تنصب الثاني على أنه خبر لها..
سؤالي هو:


لماذا كانت "إِنَّ" هي أم الباب ؟

أفيدونا بارك الله فيكم..


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة :

* ربما سميت بأم الباب : لأنها هي الوحيدة التي تنصب ظاهرة ومضمرة جوازاً ومضمرة وجوباً؛ فهي حرف مصدري ونصب أيضاً، كما في بعض أخواتها، وأيضاً حرف استقبال.

" شرح الآجرومية للدكتور : محمد بن خالد الفاضل " .

إضاءة وفائدة

* لماذا سميت ( إن ) وأخواتها ولم تكن ( لعل ) وأخواتها
* لماذا سميت ( كان ) وأخواتها ولم تكن ( صار ) وأخواتها
* لماذ سميت ( ظن ) وأخواتها ولم تكن ( حسب ) وأخواتها
* هل السبب في تصديرِ أبوابهاِ بها لكثرة استخدامها وزيادة أحكامها ؟

* * *

إطلالة على قول النحاة

يقولُ النّحاة إنّ "إنّ" أمّ الباب في الحروف المشبَّهَة بالفعل في العَمَل
و"كانَ" أم الباب في الأفعال الناسخة
و"ظنّ" أمّ الباب في أفعال القلوب
و"إنْ" أمّ الباب في أحرف الشرط الجازمة
و "أنْ" أمّ الباب في الحروف الناصبة للمضارع
و"يا" أمّ الباب في حروف النداء
و"إلاّ" أمّ الباب في حروف الاستثناء
و"الذي" أمّ الباب في أسماء الموصول
و الهمزة أمّ الباب في حروف الاستفهام


الإجابة

* - وهذه الحروف والأدوات أم الباب في بابِها ؛ لأنّها أكثرُ استعمالاً.
* - ولأنها تتصرف في معمولاتها ما لا تتصرف به أخواتُها، أي اختصت بزيادةِ أحكام ، مثل اختصاصِ "كانَ" وإنما كانت أم الباب لأن الكون يعم جميع مدلولات أخواتها
* - واختصاص همزة الاستفهام بما لم تختص به أخواتها لأنها أم الباب وهم يتوسعون في الأمهات، ولكونها أم الباب اختصت بجواز الحذف والدخول على النافي وواو العطف وفائه وثم والشرط
* - وكانت "إن" الشرطية أمَّ الباب لأنّها يجوز أن يليها الاسمُ ، مع أنّ الأصل أن تدخلَ على الفعل، ولأنها أم الباب تميزت من غيرها، فجاز تقديم الاسم كقولك: إنْ زيداً تره تضرب، لأنّ الأصل أن يليها الفعل، ولا يرتفع الاسم بعدها إلا بفعل
* - واختصاص "أن" الناصبة للمضارع بالعمل ظاهرةً ومضمرةً .

الدكتور الفاضل : عبد الرحمن بودرع " جزاه الله خيرا "

والباقي يفيدك بها جهابذة الفصيح / والله أعلم بالصواب .

دكتور
26-04-2011, 11:09 PM
أنت زهرة فاح عبقها , وعمّ نفعها

أبو عبد الرحمان09
27-04-2011, 12:54 AM
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

أشكرك أختي زهرة على المشاركة..


محاولة للإجابة :

* ربما سميت بأم الباب : لأنها هي الوحيدة التي تنصب ظاهرة ومضمرة جوازاً ومضمرة وجوباً؛ فهي حرف مصدري ونصب أيضاً، كما في بعض أخواتها، وأيضاً حرف استقبال.


أظن أنك تتحدثين عن الحرف المصدري "أَنْ" ، أما سؤالي فهو يتعلق بـ "إِنَّ"..


* - ولأنها تتصرف في معمولاتها ما لا تتصرف به أخواتُها، أي اختصت بزيادةِ أحكام

-كيف تتصرف "إِنَّ" في معموليها ما لا تتصرف به أخواتها ؟
-ما هي الأحكام التي اختصت بها "إِنَّ" عن أخواتها ؟
أرجو التوضيح..

بارك الله في الجميع..

زهرة متفائلة
27-04-2011, 02:05 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : دكتور

جزاكم الله خيرا .


-كيف تتصرف "إِنَّ" في معموليها ما لا تتصرف به أخواتها ؟
-ما هي الأحكام التي اختصت بها "إِنَّ" عن أخواتها ؟



جزاك الله خيرا

وجدتُ أحد الأستاذة المختصين " سيبويه " جزاه الله خيرا " ينصح بهذا الكتاب :

" الأمهات في الأبواب النحوية " دراسة استقرائية تعليلية لأوجه أحقية الأداة بأمية بابها .

تأليف : الدكتور حسن أحمد العثمان .

لقد بحثتُ عن الكتاب فهو غير محمّل على الشبكة :

وصورة الكتاب هي هذه :

http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/normal/168/168614.gif

للنظر هنا (http://www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=lbb168614-131399&search=books)

لا أعرف الإجابة على تساؤلكم ، يفيدكم جهابذة الفصيح ، وإن وجدتُ شيئا وضعناه .

والله الموفق