المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سجّدا، بُكيا، جِثيّا وصيغ المبالغة؟



كاتزم
29-04-2011, 10:19 PM
السلام عليكم.

1. سؤالي عن الكلمات التالية الواردة في سورة مريم:
سجّدا، بُكيا، جِثيّا.

هل سجّد جمع كلمة ساجد أم سجّاد؟
هل بُكي جميع كلمة باك أم بكّاء؟
جثي، جمع جاثٍ أم جثّاء؟


2. هل يجوز صياغة صيغة المبالغة من غير الثلاثي؟
مثلا اسمك برّاك، هل هو من الفعل "برك" (نحو برك الجمل) أم هو من بارك (أي كثير التبريك)؟

شكرا الله لكم.

عطوان عويضة
30-04-2011, 04:53 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
1- سجدا جمع ساجد، وبكيا جمع باك، وجثيا جمع جاث.
2- تصاغ أمثلة المبالغة من الثلاثي وشذ صوغها من غير الثلاثي نحو معطاء من أعطى ونذير من أنذر وأليم من آلم وزهوق من أزهق.
برَّاك من برك وليس من بارك، وليس خاصا بالجمل، يقال برك الرجل في الحرب أي ثبت. وهو الأقرب إلى التسمي به، فبرَّاك هو الشجاع الذي يثبت في المعركة.
والله أعلم.

كاتزم
06-05-2011, 05:53 PM
شكرا أستاذنا.
دائما تسعفنا بما يزيل الحيرة.

حمزة123
06-05-2011, 06:22 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
1- سجدا جمع ساجد، وبكيا جمع باك، وجثيا جمع جاث.
2- تصاغ أمثلة المبالغة من الثلاثي وشذ صوغها من غير الثلاثي نحو معطاء من أعطى ونذير من أنذر وأليم من آلم وزهوق من أزهق.

استاذنا الكريم
ما القاعدة التي استندت اليها في معرفة الاصل ؟
وبارك الله بك

عطوان عويضة
06-05-2011, 07:08 PM
ما القاعدة التي استندت اليها في معرفة الاصل ؟

وفيك بارك الله أخي الكريم.
سجَّد على وزن فُعَّل وهو جمع تكسير يكثر في جمع الوصف الذي على وزن فاعل وفاعلة صحيح اللام، كراكع وساجد وصائم وعاذل ولائم .....

أما بكيا وجثيا فعلى وزن فُعول (بُكُويٌ وجُثُويٌ)،كقاعد وقعود وجالس وجلوس وشاهد وشهود وعاكف وعكوف، ثم أدغمت الواو في الياء فأصبحتا بُكِيًّا وجُثِِيًّا ، ويجوز كسر الفاء إتباعا للعين بِكِيًّا وجِثِيًّا، وبكل قرئ. والعبرة بالسماع وقد تجمع الكلمة على أكثر من صيغة.

والله أعلم.

حسانين أبو عمرو
06-05-2011, 08:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في السائلة والمجيبين
إضافة يسيرة
" جِثِيَّا "
في لامه لغتان :إحداهما الواو ‘ والأخرى الياء .
وأصله من : جثا يجْثو مثل دعا يدعو ‘ وجثى يجْثي مثل رمَى يرمِي
في كتاب الأفعال : ويقال جثَوْتُ و جثَيْتُ جثيا اهـ
فعلى اللغةِ الأولى يكون أصله : جُثُوو على زنة فُعُول
وقعت الواو لاما لفُعول جمعا فقلبت ياء فصار : جُثُوي
اجتمعت الواو ُ والياء في كلمة ‘ والسّابق منهما ساكن متأصِّل ٌ في ذاته وسكونه فوجب قلب الواو ياء ً ‘ فصار : جُثُيّ
تقلب ُ كسرة العين – الثاء – إلى فتحة وجوبا لمجانسة الياء فيصير :جُثِيّ .
يجوز قلبُ ضمةِ الفاء كسرة ‘ ويجوز إبقاؤها ‘ فيقال :جُثِي ّ ‘ وجِثِي ّ.
والإعلال في فُعول إذا كان جمعا أرجح ُمن التَّصحيح عند الجمهور ‘ ويجوز عند ابن مالك الوجهان على حد ٍّ سواء ؛ حيث قال :
كذاك ذا وجهين ِ جا الفُعولُ من ْ * ذي الواو ِ لام َ جمع ٍ أو فرْدٍ يعِنْ
فسوَّي بين الإعلال والتَّصحيح في فُعول المفرد ‘ وفُعول ٍ الجمع .
وقال الرضي : فما يجب ُ فيه قلبُها شيئان : ............. والثَّاني جمع ُ فُعُول ٍ كـ " جاثٍ " وجُِثيّ , وعصا وعُِصِيّ ‘ ومنه قِسِيّ بعد القلب اهـ
وعلى اللغة الثانية فأصله : جُثُوي
اجتمعت الواو والياء والسابق ُ منهما ساكن ٌ متأصِّل في ذاته وسكونِه فوجب قلب ُ الواو إلى ياء ٍ ‘ فيصير : جُثُيّ
تقلب ضمة ُ العين – الثاء – إلى كسرة وجوبا لمجانسة الياء فتصير : جُثِيّ .
يجوز قلب ُ ضمة الفاء إلى كسرة ‘ ويجوز إبقاؤها ‘ فيقال : جُثِي ّ ‘ وجِثِي ّ .