المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من فضلكم ترجمة هذه الكلمات



هاصر
04-05-2011, 02:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من فضلكم من له إلمام باللغة الانكليزية ترجمة الكلمات التالية :
أجل
نعم
بلى
إن كان الجواب ((Yes / Yea)) فذلك ترجمة لكلمة (( نعم )) .

كما ارجوا ترجمة كلمة (( لا ، كلا )) وإن كانت الترجمة (( No / Nay )) فكلاهما ترجمة ل (( لا )) .

جزى الله القائمين على امر هذا الموقع كل الخير وجزاكم .

محمد التويجري
06-05-2011, 08:22 AM
أظن أن هناك ألفاظا أخرى تقابل كلا وبلى والله أعلم

مثل never في بعض السياقات

أو yeah

لكن لننتظر المتقنين

غماآزهـ
06-05-2011, 01:23 PM
yes هي نفسها yeah لكن الثانية تقال حسب اللهجة الأمريكية
كذاك بالنسبة لـ no

لا وكلا تحملان ذات الترجمة بالإنجليزية ،
ونعم وأجل مثل سابقتيهما

أما بلى فلست أدري ..
غير أني لاحظت فقر الإنجليزية بالمفردات مقارنةً بالعربية

وفقكـ الله أخي .. ولعل احد المتقنين يدلنا على إجابة أوفى

زهرة متفائلة
06-05-2011, 02:04 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:


محاولة للإجابة :


*لستُ بأفقه من الذين أدلوا بدلوهم ـ ما شاء الله تبارك الله ـ ولكني أحبُّ أن أضيف ما سمعته أو ما فهمته من خلال متابعتي للدكتور الفاضل : فاضل صالح السامرائي " حفظه الله "
اللغة العربية لا تسطيع اللغات الأخرى أن تجاريها / فهي فقيرة ـ كما قالت ـ أختي غمازة .


* فأرى كذلك والله أعلم / ترجمة * :


* نعم .
* بلى .
* أجل .


كلها تترجم بـ " yes "


* كلا
* لا


كلها تترجم بـ " No "، هنا سيكون للسياق ـ كما قال الأستاذ الفاضل : محمد التويجري ـ دورا كبيرا في الترجمة للعربية فقط وذلك من خلال فهم معطيات هذه اللغة التي شرفها الله "


اللغة العربية وكما قال عنها حافظ إبراهيم :


أَنا البَحرُ في أَحشائِهِ الـدُرُّ كامِـن.....فَهَل سَأَلوا الغَوّاصَ عَـن صَدَفاتـي


يقول ابن الأنباري تحت باب ( اللغة العربية أفضل اللغات وأوضحها): «أين لسائر اللغات من السعة ما للغة العربية؟» ويستطرد فيضرب لنا مثلاً بقوله: «وقد نقل الإنجيل عن السريانية إلى الحبشية، والرومية، وترجمت التوراة، والزبور، وسائر كتب الله عز وجل إلى اللغة العربية، أما القرآن فلا يمكن ترجمته للغات الأخرى، لأن ما فيه من استعارة، وتمثيل، وقلب، وتقديم، وتأخير، لا تتسع له طبيعة اللغات الأخرى».


* * *
ويستطرد قائلاً : «إن العجم لم تتسع بالمجاز اتساع العرب بالمجاز».
يقول الأمير أمين آل ناصر الدين في كتابه: "دقائق العربية" ما يلي تحت عنوان "خصائص العربية" : « لا مبالغة في القول إن اللغة العربية هي لغة الأعاجيب في وضعها المحكم وتنسيقها الدقيق، فمن استطاع أن يستجلي غوامضها، ويستقري دقائقها، ويلم بما هنالك من حكمة وفلسفة وبيان للدقائق وأسبابها المنطبقة على العقل والمنطق استيقن أن العربية قد وُضعت بإلهام من المُبدع الحكيم جلت قدرته، فالمحدث عنها كالمحدث عن السماء وكواكبها وبُروجها ونظامها الفلكي، يذكر الأقل ويند عنه الأكثر، أو كالمحدث عن البحر الجياش الغوارب الدائم الجزر والمد، يقول شيئاً وتفوته أشياء».


* * *


سأضع بحثا لأحد الأخوة المختصين أعجبني كلامه ولعل فيه فائدة :


يقول :


* لقد لاحظت أثناء قرائتي لكثير من " الجمل المترجمة " عدم الإهتمام بالكثير من القواعد النحوية لكن ما حز في نفسي هو عدم معرفة : استعمال أحرف الجواب رغم أهميتها في فهم المعنى؛ لذا أريد أن أضع هذا المبحث الصغير في أحرف الجواب عسى أن يفيد جميع المترجمين بل ليس هم فقط بل كل من يريد معرفة لغتنا الجميلة، و سأركز على أكثر ما يخطأ فيه و هما حرفا نعم و بلى


* أحرُفُ الجواب*


" وهيَ: "نَعَمْ - بَلى - إي - أَجلْ - جَيرِ - إنَّ - لا - كلاَّ".


ويُؤتى بها للدلالةِ على جملة الجواب المحذوفة،قائمةً مَقامها.
في الترجمة أكثر ما نستعمل الحروف الثلاثة "نعم ، أجل و بلى"
وبينَ "بَلى ونَعمْ وأَجل" فرقٌ.


1 ـ (نعم)- و (بلى)


نعم بفتح العين وكنانه تكسرها وبها قرأ الكسائي وبعضهم يبدلها حاء وبها قرأ ابن مسعود
وبعضهم بكسر النون اتباعا لكسره العين تنزيلا لها منزلة الفعل في قوله نِعِمَ و شِهِدَ بكسرتين كما نزلت بمنزلة الفعل في الإماله.


و هي حرف جواب للتصديق في الاستفهام المثبت ، لا محل له من الإعراب . نحو : نعم ، جوابا لمن سأل : هل ظهر الفصل؟


ومنه قوله تعالى : { فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا قالوا نعم } . ومنه قول عمر بن أبي ربيعة :


فقالت نعم لا شك غير لونه *** سُرى الليل يحيي نصفه والتهجرُ


وهي للوعد بعد الطلب أمرا، أو نهيا، أو استفهاما.


نحو : ترجم الفصل، الجواب : نعم أعدك .


ونحو : لا تغفل في ترجمتك ، الجواب : نعم أعدك . ونحو : هل تترجم الفصل؟ الجواب : نعم أعدك .


وقصد من الإجابة بـ " نعم " في الحالات السابقة الإخبار بالفعل الحاصل ، وهو الترجمة، أو الإشارة إليه ، ووعد السائل به. وإذا وقعت " نعم " في أول الكلام كانت لإيجاب التوكيد . كقول جميل بن معمر :


نعم صدق الواشون أنت كريمة **** علىّ وإن لم تصف منك الخلائق


وقد أجمع النحوييون على أن " نعم " لا تأتي إلا جوابا للاستفهام الموجب ( المثبت ) كما بينا في الأمثلة السابقة .
فإن قيلَ لكَ: "أَتحررُ؟"، فقلتَ: "نَعَمْ"، فالمعنى: نَعَمْ أحررُ.


فنَعَمْ سادَّةٌ مَسَدَّ الجواب، وهو "أَحررُ".


و "أَجلْ": بمعنى "نعَمْ"


وهي مثلُها: تكونُ تصديقاً للمُخبر في أخبارهِ كأن يقولَ قائلٌ: ظهرَ الفصلُ، فتقولُ: نعَمْ، تُصدِّقُ كلامهُ. وتكونُ لإعلامِ المُستخبر،كأن يُقالَ: هلْ ظهرَ الفصلُ؟ فتقولُ: نَعَم.


وتكونُ لِوَعدِ الطالبِ بما يَطلُبُ،كأن يقولَ لكَ الأستاذُ: "انتبهْ في ترجمتكَ" فتقول: "نَعَم"، تَعِدُهُ بما طلبَ منك.


و اعلم أنه إذا قيل (ترجم الفصل)قتصديقه نعم وتكذيبه لا ويمتنع دخول بلى لعدم النفي واذا قيل (ماترجم الفصل)


فتصديقه نعم وتكذيبه بلى ومنه قوله تعالى(زعم اللذين كفروا ان لن يبعثوا قل بلى وربي)
ويمتنع دخول لا لأنها لنفي الاثبات لا لنفي النفي



واذا قيل (أترجم الفصل) فهو مثل ترجم الفصل أعني أنك تقول إثبات الترجمة نعم ونفيها لا ويمتنع دخول بلى وإذا قيل(ألم يترجم الفصل) فهو مثل لم يترجم الفصل فتقول اذا اثبت الترجمة


بلى ويمنع دخول لا وإن نفيته تقول نعم قال تعالى(ألم ياتكم نذير قالوا بلى)


وقوله تعالى(ألست بربكم قالوا بلى) وأيضا قوله تعالى (أولم تؤمن قالى بلى) وعن ابن عباس رضي الله عنهما


انه لو قيل نعم في جواب (ألست بربكم) لكااااااااااااان كفرا.


خلاصة القول أن ((بلى)) لا تأتي إلا بعد نفي وأن ((لا)) لا تأتي إلا بعد إيجاب وأن نعم تأتي بعدهما
وإنما جاز قوله تعالى (بلى قد جائتك آياتي) مع أنه لم يتقدم أداة نفي لأن قوله تعالى (لو أن الله هداني) يدل على نفي الهداية .
-أي أن النفي هنا مأخوذ من السياق- ويكون معنى الجواب حينئذ بلى قد هديتك بمجيئ الآيات أي قد أرشدتك لذلك مثل(وأما ثمود فهديناهم)


* * *
مثال بسيط للفهم: تقول: ما أكلت شيئا، فيقول الراد: بلى، فينزل فيزيل نفــيــه، والمعنى بلى أكلت، فإن قال الراد: نعم، فقد صدقه نفيه عن نفسه الأكل، ويصير المعنى : نعم لم آكل شيئا.


* مثال أخر: تقول: " أليس الله بعزيز؟" قيقول الراد نعم؟ فإن قال هنا نعم فهي مقوله كفريه لانه ينفي أن الله عزيز ولا يكفر صاحبها إلا إذا كان عالما بما يقول.


* فإن قال نعم الله عزيز هنا تزول الشبهة ويُقِر ويثب المقوله بأن الله عزيز،لكن معظم الردود تكون نعم ويتوقفوا عن الإكمال، لذلك وجب أن يكون الجواب ببلى للإقرار و الإثبات.


* * *


"َبلى" قال الكوفيون: أصل بلى بل زيدت عليها الألف، دلالة على أن السكوت عليها ممكن، وأنها لا تعطف ما بعدها على ما قبلها، كما تعطف بل، فبل دالة على الجحد،
والألف المزيدة التي تكتب ياء دالة على الإيجاب لما بعدها، وهي ألف التأنيث، ولذلك أمالتها العرب والقراء كما أمالوا سكرى وذكرى.


تختصُّ بوقوعها بعدَ النّفي فتجعلُهُ إثباتاً، كقوله تعالى: {زَعَمَ الذينَ كفروا أَنْ لن يُبعَثوا، قُل بَلى ورَبي لَتُبعَثُنَّ}، وقولهِ: {أَلستُ بِرَبّكُم، قالوا: "بَلى"}،أي: بَلى أنتَ ربُّنا.


* بخلاف "نَعَمْ وأجلْ"*


فإنَّ الجوابَ بهما يَتبعُ ما قبلَهما في إثباتهِ ونفيهِ،فإن قلتَ لرجلٍ: "أَليسَ لي عليكَ الفُ دِرهَمٍ؟
فإن قالَ: "بَلَى" لزِمَهُ ذلكَ، لأنَّ المعنى "بَلى لَكَ عليَّ ذلكَ
وإن قال: "نَعَمْ" أَو "أَجلْ" لم يَلزمهُ،لأنَّ المعنى "نَعَم ليس لكَ عليَّ ذلك".


* في الترجمة أغلب ما تقع الأخطاء مع هذا الحرف لماذا؟*


كثيرا ما نجد في الكلام السؤال التالي بعد كلام: "أليس كذلك" أو "أليس هذا صحيحا" هنا علينا الإنتباه جيدا


فإن قلت "نعم" فمعناها إثبات النفي أي "نعم ليس كذلك" و "نعم ليس صحيحا"
و إن قلت "بلى" فمعناه "بلى هو كذلك" و "بلى هذا صحيح"


* * *


3- أجل : وتستعمل استعمال "نعم" إلا أن استعمالها مع غير الاستفهام أفضل ، وغالبا ما تكون تصديقا للخبر ، وكذلك "جير " فهي بمعنى "أجل "،
و"نعم" ، ولكن جير أكثر ما تستعمل مع القسم. "
مثال الأول : قد وضع الفصل. الجواب: أجل هو كذلك. ومثال الثاني : جير والله لأترجمن الفصل. بمعنى : نعم والله لأترجمن الفصل.
وإذا استعملت "أجل" بعد كلام منفي أفادت معنى النفي .
نحو :أما ترجمت الفصل؟ الجواب : أجل ، وتعني : نعم ما ترجمت الفصل


4- "إي": لا تُستعمَلُ إلا قبل القسمِ،


كقوله تعالى: {قُلْ إي ورَبي إنَّهُ لَحَقٌّ}. "إي": توكيد للقسم، والمعنى نعم وربي.


5- "جَيْرِ": حرفُ جوابٍ، بمعنى: "نَعَمْ".


* وهو مبنيٌّ على الكسر. وقد يُبنى على الفتح.
والأكثرُ أن يقعَ قبلَ القَسم.
نحو: "جيرِ لأفعلنَّ"، أي: "نَعَم واللهِ لأفعلنَّ".
ومنهم من يجعله اسماً، بمعنى: "حقاً"


قال الجوهريُّ في صَحاحه:


"قولهم: جيرِ لآتينَّك، بكسر الراءِ: يمينٌ للعرب"


بمعنى: "حقاً".


6- و "إنَّ": حرفُ جوابٍ، بمعنى: "نَعَمْ"،
يقال لك: "هل جاءَ زُهَيرٌ؟" فتقولُ: "إنَّهُ" .


قال الشاعر:


*بَكَرَ العَواذلُ، في الصَّبُو * حِ، يَلُمْنَني وَأَلومُهُنَّهْ*


*وَيَقُلْنَ: شَيْبٌ قَدْ عَلاَ * كَ، وَقَدْ كَبِرْتَ، فَقُلْتُ: إِنَّهُ*


والهاءُ، التي تلحقه، هي هاءُ السَّكت، التي تُزادُ في الوقف، لا هاءُ الضمير / ولو كانت هاءَ الضمير لثبتت في الوصل،كما تثبتُ في الوقف. وليس الأمرُ كذلك، لأنك تحذفها إن وصلتَ، يقال لك: "هل رجعَ أُسامةُ؟" فتقولُ: "إنّ" يا هذا، أي: نعم، يا هذا قد رجع/ وأيضاً قد يكون الكلام على الخطاب أو التكلم / والهاءُ هذه على حالها، نحو: "هل رجعتم؟" فتقولُ: "إنَّهُ"، وتقولُ: "هل نمشي؟"
فتقول: "إنَّهْ".ولو كانت هذه الهاءُ هاءَ الضمير، وهي للغيبة، لكان الكلامُ فاسداً.
و "إنَّ"، الجوابيّةُ هذه، منقولةٌ عن "إنَّ" المؤكدة، التي تنصبُ الاسمَ وترفع الخبر، لأن الجوابَ تصديقٌ وتحقيق، وهما والتأكيد من باب واحد.


7- و "لا وكَلاَّ":


* تكونانِ لنفي الجواب.وتُفيدُ "كَلاَّ"، مع النفي، رَدعَ المُخاطبِ وزجرَهُ.


تقولُ لِمنْ يُزَيَّنُ لك السوء ويُغريكَ بإتيانهِ: "كَلاَّ"،أي: لا أُجيبُكَ إلى ذلك، فارتدعْ عن طلبك.


وقد تكونُ "كَلاَّ" بمعنى: "حَقاً"،كقولهِ تعالى: " "كلاَّ، إنَّ الإنسانَ لَيَطغى أنْ رآه استغنى".


لفتة :


* والكاتب قد استقى ذلك من : " كتاب "مغنى اللبيب عن كتب الأعاريب" المؤلف "ابن هشام "
* أرجو أن تكون الإجابة تصب في سؤالكم ، وإذا لا ؟ المهم أني حاولت ، ولعلي أنتظر كذلك مع من ينتظر "أهل الخبرة والاتقان " / هي للفائدة إذا لم يتمّ الاستفادة منها ..


والله أعلم بالصواب وهو الموفق

هاصر
06-05-2011, 08:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تقديري واحترامي وبالاسماء حسب التسلسل
أخي الكريم محمد التويجري (جزاكم الله كل الخير على هذا المنتدى وجعله في صحيفة اعمالكم يوم القيامة)
أختي الكريم غمازه (وفقكم الله ورعاكم وجزاكم خير الجزاء)
اختي الكريمة زهرة متفائلة (جزاكم الله خير الجزاء على جهودكم واعزكم بالقرأن الكريم، نعم اختي انها من صميم الموضوع )
وبعد:
نعم اخوتي الكرام ، اللغة العربية لا تجارى ، في إحدى المحاضرات التي كنت القيها في إحدى المعاهد الاهلية المتخصصة باللغة الانكليزية ، ذكرت ان اللغة العربية لا تجارى بثرائها واستشهدت بسورة النبأ :
عدد كلمات السورة : 175 كلمة
تُرجمت الى اللغة الانكليزية ب : 325 كلمة
تُرجمت الى اللغة التركية ب : 571
ألا يكفي هذا الدليل في إثبات عجز اللغات امام لغة القرأن ، وكما تعلمون اخوتي الاكارم البون الشاسع بين ( لا و كلا ) وبين ( اجل ، نعم و بلى ) في اللغة العربية ، لذلك ، تعمد اللغات الى استخدام اكثر من كلمة لتوضيح كلمة قرأنية ، مع ذلك لا تصل الى عشر معشار البلاغة والمعمار القرأني العظيم للكلمة ، لنأخذ مثلا كلمة (النبأ) :
(( عَمَّ يَتَسَآءَلُونَ (١) عَنِ ٱلنَّبَإِ ٱلعَظِيمِ (٢) ٱلَّذِى هُم فِيهِ مُختَلِفُونَ (٣) كَلَّا سَيَعلَمُونَ (٤) ثُمَّ كَلَّا سَيَعلَمُونَ (٥) ))
لنقرأ الترجمة الى التركية (( Birbirlerine neyi soruyorlar? (1) (2) (İnanıp inanmamakta) ayrılığa düştükleri büyük haberi mi? (2) (3) (İnanıp inanmamakta) ayrılığa düştükleri büyük haberi mi? (3) Hayır! Anlayacaklar! (4) Yine hayır! Onlar anlayacaklar! (5) )) .
كما تلاحظون إخوتي الكرام ، كلمة النبأ المكونة من ثلاثة حروف ( نبأ) تُرجمت الى التركية ب كلمتين مجموع حروفها ( 11 ) .

ولنلاحظ الترجمة الانكليزية للباكستاني المسلم بكتهيل ( جزاه الله عنا بالف خير ) وهو من جهابذة اللغة الانكليزية ، لنرى ترجمته ل ( كلا ) .

(( Whereof do they question one another? (1) (It is) of the awful tidings, (2) Concerning which they are i disagreement. (3) Nay, but they will come to know! (4) Nay, again, but they will come to know! (5)) .

وفيما يلي ترجمة كلمة Nay في القواميس الانكليزية :
n.
1. A denial or refusal.
2. A negative vote or voter

n
a. a person who votes in the negative
b. a negative vote
adv
(sentence modifier) Archaic an emphatic form of no1 Compare aye1
[from Old Norse nei, from ne not + ei ever, ay1]


Noun 1. nay - a negative; "the nays have it"
negative - a reply of denial; "he answered in the negative"
yea - an affirmative; "The yeas have it"

أكتفي بهذه النماذج ، كلها لا تعطي معنى الزجر والردع التي وردت في معني السورة الكريمة لكفار قريش وبكلمة ( كلا ) ، كلمة من ثلاثة احرف ولكن فيها ما فيها من وعيد الله وعذابه للكفار ( أعذانا الله وإياكم ) .

كان هدفي من الموضوع هو قطع الشك باليقين لِما لمسته من اقلام مخلصة وقورة في هذا المنتدى المحترم ، غايتها رضاء الله سبحانه وتعالى على أمل ان يطرق هذا الباب من هو اعلم مني وفوق كل ذي علم عليم ، ولكن تبقى كلمات الله هي العليا وهناك ما لا تعد ولا تحصى من الكلمات العربية التي لا تستطيع مجاراتها اللغتين ( التركية والانكليزية ) على حسب معلوماتي المتواضعة بهما ، وبأذن الله سأفرد بين حين وآخر مواضيع في هذا الصدد وأرجوا ان لا تحرموننا والاخوة القراء من ملاحظاتكم القيمة.

وفقكم الله جميعا .