المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب



درعمي
08-05-2011, 01:01 AM
هذا جزء من بيت شعري ورد عند الشاعر عبدالله البردوني .
يارفيقي هاتِ أذنيك
لمذا كسرت التاء في ( هات ) وما إعرابها .

زهرة متفائلة
08-05-2011, 01:27 AM
هذا جزء من بيت شعري ورد عند الشاعر عبدالله البردوني .
يارفيقي هاتِ أذنيك
لمذا كسرت التاء في ( هات ) وما إعرابها .


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:


محاولة للإجابة :


جزاك الله خيرا


* ورد إعراب هذه الكلمة في الفصيح في نوافذ عدّة .
* هاتِ : فعل أمر مبني على حذف العلة ( وهي الياء ) من آخره ــــ هنا الخطاب للمذكر .
أما لو كان للمؤنث فسوف تكون الكلمة هكذا : هاتي : ويكون إعرابها : فعل أمر مبني على حذف النون ؛ لاتصاله بياء المخاطبة.


والله أعلم بالصواب

مطر محمد
12-05-2011, 08:12 AM
بارك الله فيكم وزادكم علما.
فعل الأمر يبنى على ما يجزم به مضارعه, وكون هات فعلا جامدا يعني أنّه لا يصاغ منه الماضي والمضارع فكيف يُبني على حذف حرف العلة.

زهرة متفائلة
12-05-2011, 02:14 PM
بارك الله فيكم وزادكم علما.
فعل الأمر يبنى على ما يجزم به مضارعه, وكون هات فعلا جامدا يعني أنّه لا يصاغ منه الماضي والمضارع فكيف يُبني على حذف حرف العلة.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

للفائدة :

* هذا ما وجدته من معلومات حول هذا الفعل " وكل ما قيل " حوله .

هتا (لسان العرب)

هاتى: أَعطى، وتصريفه كتصريف عاطى؛ قال: والله ما يُعْطي وما يُهاتي أَي وما يأْخذ.
وقال بعضهم: الهاء في هاتى بدل من الهمزة في آتى.
والمُهاتاةُ: مُفاعَلَةٌ من قولك هاتِ. يقال: هاتى يُهاتي مُهاتاةً، الهاء فيها أَصلية، ويقال: بل الهاء مبدلة من الأَلف المقطوعة في آتى يُؤاتي، لكن العرب قد أَماتت كل شيء من فعلها غير الأَمر بهاتِ.
وما أُهاتِيك أَي ما أَنا بمُعْطِيك، قال: ولا يقال منه هاتَيْتُ ولا يُنهى بها؛ وأَنشد ابن بري لأَبي نخيلة: قل لِفُراتٍ وأَبي الفُراتِ، ولِسَعِيدٍ صاحِبِ السَّوْآتِ: هاتُوا كما كُنّا لكم نُهاتي أَي نُهاتِيكم، فلما قدَّم المفعول وصله بلام الجرّ.
وتقول: هاتِ لا هاتَيْتَ، وهاتِ إِن كانت بك مُهاتاةٌ.
وإِذا أَمرت الرجل بأَن يُعطِيك شيئاً قلت له: هاتِ يا رجل، وللاثنين هاتِيا، وللجمع هاتُوا، وللمرأَة هاتي، فزدت ياء فرقاً بين الذكر والأُنثى، وللمرأَتين هاتِيا، ولجماعة النساء هاتِينَ مثل عاطِينَ.
وتقول: أَنت أَخذته فهاتِه، وللاثنين أَنتما أَخذتماه فهاتِياه، وللجماعة أَنتم أَخذتموه فهاتوه، وللمرأَة أَنت أَخذتِه فهاتيه، وللجماعة أَنتن أَخَذْتُنَّه فهاتِينَه.
وهاتاه إِذا ناوَلَه شيئاً. المفضل: هاتِ وهاتِيا وهاتوا أَي قَرِّبُوا؛ ومنه قوله تعالى: قل هاتُوا بُرْهانَكم؛ أَي قَرِّبُوا، قال: ومن العرب من يقول هاتِ أَي أَعْطِ.


قال الباحث : فيصل منصور :


- ( هاتِ ) فعلٌ معتلٌّ ناقصٌ على زنة ( فاعِ ) ، من مادَّة ( هـ ت ي ) ، حُذِفت لامُه للبناء ، أو للجزم ، كما حُذِفت في ( جارِ ) ، و ( ماشِ ) .
- والمراد بالجمودِ : أنَّه لا يأتي منه ماضٍ ، ولا مضارعٌ . والصحيح أنَّه متصرِّفٌ ، وليس جامدًا .


أحسبه يؤيّد :

* ما ورد في لسان العرب ، أنّ الفعل متصرف وليس جامدا ، فمعجم لسان العرب " لابن منظور " أورد الفعل في صيغة الماضي والمضارع والأمر .

ولكن يمكن تخريج هذا القول بما قاله صاحب اللسان نفسه :


لكن العرب قد أَماتت كل شيء من فعلها غير الأَمر بهاتِ.


وقال الباحث داوود أبا زيد " مختارا لهذا الرأي :


والأصوب أن (هات) فعل أمر مبني على حذف حرف العلة لأن أصله (هاتى ) في الماضي و(يهاتي )في المضارع ، مثل عانى يعاني وقاسى يقاسي ..ثم أهمل ماضيه ومضارعه ، كما أهمل ماضي يذر ويدع ..
فالمضارع من (هاتِ) هو ( يهاتي ) وهو مهمل .. ولذلك نقول للأنثى ( هاتي) ..


من ناحية أخرى / جاء في المغني في تصريف الأفعال :


أن الفعل هاتِ جامد لأنه لزم صورة واحدة وهي الأمر


* وتجدر الإشارة إلى أن الزمخشري :


في كتابه المفصل ص : 151 قد عدّه في أسماء الأفعال وقال عنه اسم بأنه اسم فعل أمر .


والله أعلم بالصواب وهو الموفق

عطوان عويضة
12-05-2011, 06:17 PM
بارك الله فيكم وزادكم علما.
فعل الأمر يبنى على ما يجزم به مضارعه, وكون هات فعلا جامدا يعني أنّه لا يصاغ منه الماضي والمضارع فكيف يُبني على حذف حرف العلة.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لو قلنا أن الفعل هاتى يهاتي متصرف غير جامد، وهو قول قوي، فلا إشكال إذا في إعرابه، وكون العرب أماتت استعمال الماضي والمضارع لا يعني أن الفعل غدا جامدا بعد أن كان متصرفا. فكم من فعل أميت استعماله جزئيا أو كليا ولا يقال عنه إنه جامد، من منا يستعمل الآن فعلا مثل شحا يشحو أو خذي يخذى أو حتى حب الثلاثي.

ولو قلنا إن هاتى يهاتي فعل جامد لا يأتي منه إلا الأمر فقط، فلا إشكال أيضا في بنائه على ما يجزم به مضارعه، حتى وإن لم يسمع هذا المضارع كما هو الحال مع (هلمَّ) عند التميميين.
لأن المقصود بقولهم ما يجزم به مضارعه إنما مضارع ما أشبهه، فإن كان معتلا فالمراد ما يبنى عليه مضارع المعتل الآخر، وإن كان صحيحا فالمراد ما يبنى عليه صحيح الآخر وإن كان من الأمثلة الخمسة فالمراد ما يبنى عليه ذلك. فالحمل على مضارع النوع أولى من الحمل على مضارع الفعل عينه. لأن الأنواع محصورة والأفعال غير محصورة.
لذا فهاتي وهاتيا وهاتوا مبنية على حذف النون لأن مضارع الأمثلة الخمسة يجزم بحذف النون، ولو لم يسمع للفعل عينه مضارع.
وهاتِ مبني على حذف الياء لأن معتل الآخر يجزم مضارعه بحذف حرف العلة.
وهاتين مبني على السكون، لأن المضارع يبنى على السكون إن اتصلت به نون النسوة.

والصحيح الراجح أن الفعل متصرف بدليل مجيئه مسموعا في مثل ما تفضلت به الأخت زهرة:

قل لِفُراتٍ وأَبي الفُراتِ *** ولِسَعِيدٍ صاحِبِ السَّوْآتِ
هاتُوا كما كُنّا لكم نُهاتي

و: والله ما يُعْطي وما يُهاتي

والله أعلم

زهرة متفائلة
12-05-2011, 10:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لو قلنا أن الفعل هاتى يهاتي متصرف غير جامد، وهو قول قوي، فلا إشكال إذا في إعرابه، وكون العرب أماتت استعمال الماضي والمضارع لا يعني أن الفعل غدا جامدا بعد أن كان متصرفا. فكم من فعل أميت استعماله جزئيا أو كليا ولا يقال عنه إنه جامد، من منا يستعمل الآن فعلا مثل شحا يشحو أو خذي يخذى أو حتى حب الثلاثي.

ولو قلنا إن هاتى يهاتي فعل جامد لا يأتي منه إلا الأمر فقط، فلا إشكال أيضا في بنائه على ما يجزم به مضارعه، حتى وإن لم يسمع هذا المضارع كما هو الحال مع (هلمَّ) عند التميميين.
لأن المقصود بقولهم ما يجزم به مضارعه إنما مضارع ما أشبهه، فإن كان معتلا فالمراد ما يبنى عليه مضارع المعتل الآخر، وإن كان صحيحا فالمراد ما يبنى عليه صحيح الآخر وإن كان من الأمثلة الخمسة فالمراد ما يبنى عليه ذلك. فالحمل على مضارع النوع أولى من الحمل على مضارع الفعل عينه. لأن الأنواع محصورة والأفعال غير محصورة.
لذا فهاتي وهاتيا وهاتوا مبنية على حذف النون لأن مضارع الأمثلة الخمسة يجزم بحذف النون، ولو لم يسمع للفعل عينه مضارع.
وهاتِ مبني على حذف الياء لأن معتل الآخر يجزم مضارعه بحذف حرف العلة.
وهاتين مبني على السكون، لأن المضارع يبنى على السكون إن اتصلت به نون النسوة.

والصحيح الراجح أن الفعل متصرف بدليل مجيئه مسموعا في مثل ما تفضلت به الأخت زهرة:

قل لِفُراتٍ وأَبي الفُراتِ *** ولِسَعِيدٍ صاحِبِ السَّوْآتِ
هاتُوا كما كُنّا لكم نُهاتي

و: والله ما يُعْطي وما يُهاتي

والله أعلم


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

جزيتم الجنة !

* صدقا / شرحتم فأجدتم ـ ما شاء الله تبارك الله ـ وقطعتم جهيزة قول كل خطيب ، زادكم الله من فضله العظيم ، ونفعنا الله بعلمكم ، أسأل الله أن يكتب لكم عظيم الأجر وأجزله ، وجزاكم الله خير الجزاء وأحسنه .
* بالنسبة لي استفدتُ وتأكدتُ من معلومة خفتُ من كتابتها ، ورأيتها في شرحكم القيم هذا ، سددكم الله دائما .

ما زلنا نستفيد من أساتذتنا وجهابذتنا الأفاضل

والله الموفق

درعمي
12-05-2011, 11:04 PM
بارك الله فيكم أخوتي عطوان وزهرة وجزى الله أخي مطر خيرا عندما حرك صفو أفكاركم وجعلكم تأتون بهذه الدرر.