المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مقاربة وزن



خشان خشان
09-05-2011, 05:59 PM
خوف
شعر إبراهيم ربيع
19ـ 5 ـ 1432 هجرية



ما أطول الشهرَ والشهرَين
زادت على العمر والعمرَينْ

كأنما الوعد معناهُ
يصير طول النَّوى طولَينْ

يافرحة القلب ما وعدٌ
الحزن يمسي به حزنَينْ

تعطيه وعد الهوى وافٍ
والرد مازاد عن صفرَينْ

الخوف لو لم تر شيئاً
في الحب إلا شقا همَّينْ

اللهَ اللهَ من أمرٍ
يسقيك من خوفه كأسَينْ

هل عطفةٌ؟ من منى قلبٍ
يعطيها حمل الهوى حملَينْ

وافي لها . عونه ممَّن
حباها من حسنه حسنَينْ

يادعوةَ المؤمن الرَّاجي
من ربِّه الفضلَ في الدارَينْ

الله قد قال "أدعوني"
وبعدها يجمع القلبَينْ

ياربُّ ياقادرٌ لطفاً
بمنتهى الصبر والصبرَينْ

يامن ترى نيَّةَ النائي
تُجزيه بالخير والخيرَينْ

ياقلبُ مزنُ الوفا دانٍ
تطفي به النّار والنّارَينْ

فالخوفُ من بعده أمنٌ
والعسر لا يغلب اليسرَينْ


---------



أخي الشاعر الكريم


سأحاول تبسيط نظرة الرقمي لهذا الوزن.

أحسب هذا الوزن جديدا، وفيما يلي تفكير بصوت عال لتجريب نتائج تنظير العروض الرقمي القائمة على استقراء نهج الخليل.

وهو تنظير أضع نتيجته موضع التقييم من قبلك ومن قبل الشعراء الكرام.

والمرجع في ذلك - في غياب انتسابه لبحور الخليل وإن قترب مجزوء البسيط - ما تجدونه من تقبل السمع له.

بالنسبة لي – شخصيا - أعتبر أن هذه الأوزان جميعا من الموزون لا من الشعر ما لم ترد عن العرب أو يتبين ذكر الخليل لها. وطالما هي من الموزون فالمفاضلة بينها جميعا تتم تحت منسوب وزن الشعر عذوبة واستساغة.

لا ينتهي بسببين خفيفن من الأعاريض إلا الهزج ومجزوء الوافر.
وفيما عدا ما تقدم إذا انتهى العجز (منطقة الضرب )بسببن خفيفين فيقابله في الصدر ( منطقة العروض) فاعلن = 2 3 كما في السريع أو فعِلن = 1 3 كما في البسيط
ويجوز ورود سببين آخر الصدر في حال التصريع، كما في بداية أبياتك مع ملاحظة السكون الأخيرة وجواز ورودها بعد سببين خفيفين في آخر العجزمحل تساؤل.

هذا من حيث الصدر.
ومن حيث العجز، فلا يأتي بعد السببين الخفيفين في منطقة الضرب سكون أبدا في الشعرالعربي كما بينته بحور الخليل.

نظرة على الجدول :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/adhrob

توضح ذلك .

إذا انطلقنا من هذه الثوابت – إذا اتفقنا عليها
فلنأخذ بيتين ولنجرب الاستماع لوزنيهما في ثلاثة أحوال لمنطقة العروض مع ذات منطقة الضرب بوجود السكون في آخر العجز في النص الأصلي وبحذفها في النصين المعدلين
والحفاظ على تصريع المطلع فيها جميعا

الأولوية في النظم المعدل للوزن وربما يلحق المضمون ضعف في سبيل المحافظة قدر الإمكان على ذات الألفاظ

أولا - النص الأصلي :



4 3 2 3 4 ه ...............4 3 2 3 4 ه

مستفعلن فاعلن (مستفْعْ - فعلونْ )....................مستفعلن فاعلن ( مستفعْ - فعلون)

ما أطول الشهرَ والشهرَين .......زادت على العمر والعمرَينْ

كأنما الوعد معناهُ ......يصير طول النَّوى طولَينْ

يافرحة القلب ما وعدٌ ........الحزن يمسي به حزنَينْ


ثانيا - الوزن:



4 3 2 3 2 3............4 3 2 3 4

مستفعلن فاعلن فاعلن ...........مستفعلن فاعلن فعْلن


ما أطول الشهرَ إذ مرّا ..........كأنه صار لي عُمْرا

كأنما الوعد إذ ينقضي ......يصير طول النَّوى مُرّا

يافرحة القلب في موعدٍ ........والحزن لمّا يعد سرّا

ثالثا - الوزن:




4 3 2 3 1 3............4 3 2 3 4

مستفعلن فاعلن فعِلن ........مستفعلن فاعلن فعْلن

ما أطول الشهرَ إذ مرّا ..........كأنه صار لي عُمْرا

كأنما الوعد في سِنَةٍ ......يصير طول النَّوى مُرّا

يافرحة القلب منتظراً ........والحزن لمّا يعد سرّا


والله يرعاك.