المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب " أجزاءً " في : قسَّم أوقاتك أجزاءً؟



العنبلي
13-05-2011, 02:37 PM
قَسِّمْ أَوقَاتَكَ أَجْزَاءً
أرجو إعراب هذه الجملة بالتفصيل.

غماآزهـ
13-05-2011, 02:46 PM
قسِّم : فعل أمر مبني على السكون الظاهر
أوقاتكـ : "أوقات" مفعول به أول منصوب وعلامة نصبه
الفتحة الظاهرة ، و "كاف الخطاب" ضمير متصل بارز
مبني في محل جر مضاف إليه
أجزاءً : مفعول به ثانٍ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
.
وفقك الله

العنبلي
13-05-2011, 03:16 PM
قسِّم : فعل أمر مبني على السكون الظاهر
أوقاتكـ : "أوقات" مفعول به أول منصوب وعلامة نصبه
الفتحة الظاهرة ، و "كاف الخطاب" ضمير متصل بارز
مبني في محل جر مضاف إليه
أجزاءً : مفعول به ثانٍ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
.
وفقك الله
بارك الله فيك.وجزاك خيرا.
ولكن هل الفعل قسّم متعد إلى مفعولين؟

العنبلي
13-05-2011, 03:24 PM
اجزاء : تمييز منصوب بافتحة الظاهرة على آخره . و قسم فعل متعد يحتاج مفعولا واحدا فقط

درعمي
13-05-2011, 03:25 PM
إنني أرى أن تكون أجزاء تمييز منصوب

العنبلي
13-05-2011, 03:30 PM
هذه هي المشكلة الكل يتفلسف
أضيف هذا الرد والله أعلم بكاتبه.ولستُ انا.

غماآزهـ
13-05-2011, 03:57 PM
أخي .. أظنهـ يحتمل إعرابين ،
لأنكـ لو قلت قسم أوقاتكـ وسكت ،
قد يتبادر إلى الذهن سؤال : إلام أقسمه ؟
فيأتي المفعول الثاني ليدرأ التساؤل ..
ويمكن أن يقصد المتحدث أن يبين هيئة التقسيم فيكون " أجزاءً " تمييزاً
،
هي محاولة مني قد تخطئ أو تصيب

طالبةُ علمٍ
13-05-2011, 04:04 PM
:::
قَسِّم : فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على السكون الظاهر على آخره ؛ لعدم اتصاله بضمير ، ولأنَّه صحيح الآخر ( حيث لو كان معتل الآخر ، لكان مبنيًّا على حذف حرف العلَّة ) .
والفاعل : ضمير مستر وجوباً ، تقديره : أنتَ ، وأنتَ : ضمير رفع ، منفصل ، مستتر ، مبنيٌّ على الفتح ، في محل رفع فاعل .
أوقاتك : أوقات : مفعولٌ به أوَّل ، منصوبٌ وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ؛ لأنه جمع مؤنَّث سالم ، وهو مضاف .
و الكاف : كاف الخطاب ، ضمير متصل مبني على الفتح ، في محل جر بالإضافة .
أجزاءً : مفعولٌ به ثانٍ منصوبٌ ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنَّه جمع تكسير ، صحيح الآخر .

هذا ما لديّ ،،
وأرجو أن يكون نافعاً لكم ،،
وما كان فيه صواباً فمن الله ،،
وما كان فيه من خطأٍ فمن نفسي ومن الشيطان
أرجو منكم الدعاء ؛ فاختباراتي على الأبواب
علَّمنا الله جميعاً ما ينفعنا ، ونفعنا بما علَّمنا
:)

غماآزهـ
13-05-2011, 04:09 PM
^
وفقكـِ الله باختباراتكـ ونفع بك

أبو رويم
13-05-2011, 04:15 PM
هو مثل قولك: اضربه ضربات، فهل ضربات هنا مفعول به ثان؟ أم مفعول مطلق مؤكد؟ أم تمييز؟
الظاهر فيه التمييز لأنك حين قلت: اضربه، فقد يضربه ضربة واحدة أو أكثر، فأردت تمييز عدد الضرب فقلت: ضربات، والله أعلم.

طالبةُ علمٍ
13-05-2011, 04:16 PM
أعتقد أن ( قسَّم ) من أخوات ظنَّ التي تفيد التحويل

العنبلي
13-05-2011, 04:16 PM
"هذه هي المشكلة الكل يتفلسف"
"اجزاء : تمييز منصوب بافتحة الظاهرة على آخره . و قسم فعل متعد يحتاج مفعولا واحدا فقط"
إني أنا العنبلي صاحب السؤال. ووالله الذي لا إله إلا هو .ما كتبت هذين الردين وما هما من عندي. نسال الله العافية.
أترى العضوية قد تسرق أو تنتحل؟

العنبلي
13-05-2011, 04:18 PM
هو مثل قولك: اضربه ضربات، فهل ضربات هنا مفعول به ثان؟ أم مفعول مطلق مؤكد؟ أم تمييز؟
الظاهر فيه التمييز لأنك حين قلت: اضربه، فقد يضربه ضربة واحدة أو أكثر، فأردت تمييز عدد الضرب فقلت: ضربات، والله أعلم.
وهذا الذي أعتقده ، ولكني لا أجزم به .فطرحت السؤال لأستفيد.

عرباوى
13-05-2011, 09:46 PM
إلى أى الرأيين نميل .

تمييز أم مفعول به ثان ولماذا؟
لأنى محتار بين وبين. وبارك الله فيكم.

عطوان عويضة
13-05-2011, 10:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
من باب "هذه هي المشكلة الكل يتفلسف" :d
أرى أن أجزاء منصوب على الحال.

ومن أعربها مفعولا ثانيا فقد ضمن قسم معنى اجعل.

علي المعشي
13-05-2011, 10:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الوجهُ في نصب (أجزاء) هو النصب على الحال، لأن المعنى المراد تقسيم الوقت على هيأة أجزاء، وهذا هو الأرجح، وقد يصح تضمين (قسم) معنى التصيير فيتعدى لاثنين فتكون (أجزاء) مفعولا ثانيا كما قال بعض الإخوة، ولكن الحال أرجح كما أسلفتُ.
وأما النصب على التمييز فلا أرى له وجها، لأننا لو جعلناه محولا عن المفعول لكان المعنى فاسدا إذ ليس المقصود تقسيم الأجزاء وإنما المراد تقسيم الوقت، وإن جعلناه محولا عن الفاعل فهو فاسد أيضا، وإن قلنا إنه غير محول فليس هذا الموضع من مواضع التمييز غير المحول التي أشار إليها النحاة .
تحياتي ومودتي.

علي المعشي
13-05-2011, 10:50 PM
المعذرة أخي عطوان، لو علمت أنك قد كفيتني الرد لما كتبت شيئا، ولكني فتحت الصفحة وشرعت أكتب ولم يكن ردك قد ظهر، والظاهر أننا كنا نكتب معا ولكنك أسرع مني!!!
تحياتي ومودتي.

عطوان عويضة
13-05-2011, 11:07 PM
المعذرة أخي عطوان، لو علمت أنك قد كفيتني الرد لما كتبت شيئا، ولكني فتحت الصفحة وشرعت أكتب ولم يكن ردك قد ظهر، والظاهر أننا كنا نكتب معا ولكنك أسرع مني!!!
تحياتي ومودتي.
بل أسعدني توافق ردينا أخي الحبيب، بارك الله فيك ونفع بك.

العنبلي
14-05-2011, 12:49 AM
لو حولنا الجملة إلى الماضي مثلا :
قسّمتُ أوقاتي أجزاءً . فالفعل قسّم ليس بالضرورة متعديا إلى مفعولين كما في الحديث :
عَنْ زَيْدٍ قَالَ (قَسَّمَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَصْحَابِهِ غَنَمًا فَأَعْطَانِي عَتُودًا جَذَعًا فَقَالَ ضَحِّ بِهِ فَقُلْت إنَّهُ جَذَعٌ مِنْ الْمَعْزِ أُضَحِّي بِهِ قَالَ نَعَمْ فَضَحَّيْت بِهِ)
كما أن الجملة :قسمتُ أوقاتي تامة تقريبا ولم يبق إلا أن نبين التقسيم أهو ساعات أم دقائق أم أيام أم أجزاء أم غيرها.
ثم :أليس أصل الجملة :قسمتُ أوقاتي إلى أجزاءٍ.
ألا يعتبر "قسمتُ" متعديا بحرف الجر . ويكون التمييز محولا عن المفعول؟
الحال تبين هيئة الفاعل أو المفعول عند الفعل . ولكن أجزاءً هي نتيجة للتقسيم .فالأوقات لم تكن أجزاءً وقت الفعل وإنما صارت أجزاء بعد التقسيم (الفعل).
ركبت الفرس مسرعا . مسرعا حال عند وقوع الفعل ركبت وليس بعد الركوب وقعت السرعة.

لورين
14-05-2011, 12:56 AM
أجزاء :حال منصوب وعلامة نصبه الفتح ...والله أعلم

العنبلي
14-05-2011, 01:06 AM
المفروض أن تكون الحال من قسم يقسم تقسيما هي :مقسما .
ولو قلنا : وجدت الكتاب مجزءً . فهنا حال إذ هي مشتقة. أما أجزاءً فلا أظنها حالا البتة . والله اعلم.

العنبلي
14-05-2011, 01:22 AM
ما إعراب "أقساما" في هذه الجمل :
ينقسم الحيوان أقساما منها الإنسان
قسم سيبويه كلم العربية أقساماً ثلاثة
وقد ذهب قوم إلى أن الكناية تنقسم أقساما ثلاثة
وانقسم أهل البلد أقساما
قسم المؤلف كتابه أقسامًا
نويت ان أجعلها أجزاءً ولكن الهمزة دوختي.

العنبلي
14-05-2011, 01:32 AM
ماذا لو اعتبرنا أن أصل الجملة:
قسم اوقاتك أجزاءً عدّة.
فما الجديد؟

العنبلي
14-05-2011, 01:35 AM
..................................

علي المعشي
14-05-2011, 01:55 AM
لو حولنا الجملة إلى الماضي مثلا :
قسّمتُ أوقاتي أجزاءً . فالفعل قسّم ليس بالضرورة متعديا إلى مفعولين كما في الحديث :
عَنْ زَيْدٍ قَالَ (قَسَّمَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَصْحَابِهِ غَنَمًا فَأَعْطَانِي عَتُودًا جَذَعًا فَقَالَ ضَحِّ بِهِ فَقُلْت إنَّهُ جَذَعٌ مِنْ الْمَعْزِ أُضَحِّي بِهِ قَالَ نَعَمْ فَضَحَّيْت بِهِ)
كما أن الجملة :قسمتُ أوقاتي تامة تقريبا ولم يبق إلا أن نبين التقسيم أهو ساعات أم دقائق أم أيام أم أجزاء أم غيرها.
ثم :أليس أصل الجملة :قسمتُ أوقاتي إلى أجزاءٍ.
ألا يعتبر "قسمتُ" متعديا بحرف الجر . ويكون التمييز محولا عن المفعول؟
الحال تبين هيئة الفاعل أو المفعول عند الفعل . ولكن أجزاءً هي نتيجة للتقسيم .فالأوقات لم تكن أجزاءً وقت الفعل وإنما صارت أجزاء بعد التقسيم (الفعل).
ركبت الفرس مسرعا . مسرعا حال عند وقوع الفعل ركبت وليس بعد الركوب وقعت السرعة.
نعم أخي الحبيب، الفعل (قسم) ليس متعديا لاثنين في الأصل، لذلك قلتُ إن الحالية أرجح، وأما تعديته لاثنين فعلى تضمينه معنى التصيير وليس بالأصالة.

وأما كون كلمة (أجزاء ) تبين إبهاما فليس بالضرورة أن تكون تمييزا لأن الحال يفك الإبهام أيضا، وكذا جل الفضلات.

وأما اعتبار (أجزاء) محولا عن المفعول بالنظر إلى أن الأصل (إلى أجزاء) فلا يستقيم، لأن ضابط التمييز المحول عن المفعول هو أن يصح إحلاله محل المفعول (أوقاتك) بحيث يكون مضافا إلى (أوقاتك) هكذا (قسم أجزاءَ أوقاتِك) وهذا معنى فاسد.

وأما كون الأوقات لم تكن أجزاءً وقت الفعل فلا يرد صحة وجه الحال، لأن الحال قد يتأخر زمنها قليلا عن زمن عاملها إذا كان الزمنان متصلين، أي إذا كانت الحال نتيجةً منتظرة متصلة بزمن الفعل كما قال تعالى (وتنحتون الجبال بيوتا) فالجبال لم تكن بيوتا عند النحت وإنما بعده.

أخيرا.. لعلك ـــ أخي ـــ تراجع إعراب (أمما) في قوله تعالى (وَقَطَّعْنَاهُمْ فِي الأَرْضِ أُمَمًا) فهذا التركيب مشابه للتركيب الذي نحن بصدده هنا.
تحياتي ومودتي.

تلميذ النحو1
14-05-2011, 02:31 PM
أريد أتفلسف أنا أيضاً. 
ما ذا تقولون في إعراب (أقساماً، أجزاءً) منصوب بنزع الخافض؟ لأن أصل الكلام (قسم أوقاتك إلى أجزاءٍ).

علي المعشي
14-05-2011, 09:22 PM
ما إعراب "أقساما" في هذه الجمل :
ينقسم الحيوان أقساما منها الإنسان
قسم سيبويه كلم العربية أقساماً ثلاثة
وقد ذهب قوم إلى أن الكناية تنقسم أقساما ثلاثة
وانقسم أهل البلد أقساما
قسم المؤلف كتابه أقسامًا
ماذا لو اعتبرنا أن أصل الجملة:
قسم اوقاتك أجزاءً عدّة.
فما الجديد؟
أخي الكريم، إعراب (أقساما) في كلٍّ هو إعراب (أجزاء) في جملة (قسم أوقاتك أجزاءً)، ومثله أيضا في (قسم أوقاتك أجزاء عدة) إلا أن النعت يُعدُّ مسوغا إضافيا لمجيء الحال جامدة، فإن قيل: وما المسوغ الأول؟ قلتُ المسوغ هو كون (أجزاء، أقساما) في التراكيب المذكورة دالين على عدد، ولك أن تقول إيضا إن كلا منهما فرع عن صاحب الحال.
تحياتي ومودتي.

العنبلي
15-05-2011, 12:10 AM
نعم أخي الحبيب، الفعل (قسم) ليس متعديا لاثنين في الأصل، لذلك قلتُ إن الحالية أرجح، وأما تعديته لاثنين فعلى تضمينه معنى التصيير وليس بالأصالة.

وأما كون كلمة (أجزاء ) تبين إبهاما فليس بالضرورة أن تكون تمييزا لأن الحال يفك الإبهام أيضا، وكذا جل الفضلات.

وأما اعتبار (أجزاء) محولا عن المفعول بالنظر إلى أن الأصل (إلى أجزاء) فلا يستقيم، لأن ضابط التمييز المحول عن المفعول هو أن يصح إحلاله محل المفعول (أوقاتك) بحيث يكون مضافا إلى (أوقاتك) هكذا (قسم أجزاءَ أوقاتِك) وهذا معنى فاسد.

وأما كون الأوقات لم تكن أجزاءً وقت الفعل فلا يرد صحة وجه الحال، لأن الحال قد يتأخر زمنها قليلا عن زمن عاملها إذا كان الزمنان متصلين، أي إذا كانت الحال نتيجةً منتظرة متصلة بزمن الفعل كما قال تعالى (وتنحتون الجبال بيوتا) فالجبال لم تكن بيوتا عند النحت وإنما بعده.

أخيرا.. لعلك ـــ أخي ـــ تراجع إعراب (أمما) في قوله تعالى (وَقَطَّعْنَاهُمْ فِي الأَرْضِ أُمَمًا) فهذا التركيب مشابه للتركيب الذي نحن بصدده هنا.
تحياتي ومودتي.

"وقطعناهم في الأرض أمما "هذا الذي كان ينقصني .لم يرد في ذهني ،وقد اقتنعتُ.
بارك الله فيكم جميعا.

العنبلي
15-05-2011, 12:12 AM
أريد أتفلسف أنا أيضاً. 
ما ذا تقولون في إعراب (أقساماً، أجزاءً) منصوب بنزع الخافض؟ لأن أصل الكلام (قسم أوقاتك إلى أجزاءٍ).
هذه لم أفهمها. بارك الله فيك.

ايمن الفزاني
16-05-2011, 01:30 AM
معلومة ببلاش
عندما نريد ان ناتي بالمفعول في الجملة الفعلية نضع كلمة ماذا اوايش بالخليجي\اما الحال فنضع كلمة كيف
نطبق على المثال السابق
ماذا تقسم؟الجواب هو المفعول به (أوقاتك)
كيف تقسم أوقاتك؟الجواب هو الحال(أجزاء)
ارجو الدعاء

صالح البيضاني اليمني
16-05-2011, 03:48 AM
لماذا لا يكون نائباً عن المفعول المطلق ، ألا يصح أن يكون الفعل قسّم بمعنى "جزّأ" وكذا العكس؟
أليس قولك: قسِّم أوقاتك أجزاءً - هو كقولك : جزِّئْ أوقاتك أجزاءً ، أو كقولك : قسم أوقاتك أقساما؟!
لعله : بلى.
فهي إما أن تكون مفعولاً به أو نائبةً عنه.
أي : قسم أوقاتك أقساماً أجزاءً .
والله أعلم.

ظل الشجر
16-05-2011, 07:08 PM
الإخوة الفضلاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لعلي أشارككم في إعراب كلمة أجزاء والذي يظهر لي والله أعلم بأنها
مفعول مطلق لتأكيد الفعل ، والدليل ألسنا نقول في إعراب ( جلس الطالب قعودا )
بأن قعودا مفعول مطلق وكذا قولنا وقف محمد قياما ، نعرب قياما مفعول مطلق لتأكيد الفعل
أما القول في كونه حال فأرى بعدم وجود الإبهام فهل يمكن أن يكون التقسيم غير التجزئة وحتى لو قيل قسم أوقاتك جزأين فهو مفعول مطلق لبيان العدد

علي المعشي
17-05-2011, 10:34 PM
لماذا لا يكون نائباً عن المفعول المطلق ، ألا يصح أن يكون الفعل قسّم بمعنى "جزّأ" وكذا العكس؟
أليس قولك: قسِّم أوقاتك أجزاءً - هو كقولك : جزِّئْ أوقاتك أجزاءً ، أو كقولك : قسم أوقاتك أقساما؟!
لعله : بلى.
فهي إما أن تكون مفعولاً به أو نائبةً عنه.
أي : قسم أوقاتك أقساماً أجزاءً .

لعلي أشارككم في إعراب كلمة أجزاء والذي يظهر لي والله أعلم بأنها
مفعول مطلق لتأكيد الفعل ، والدليل ألسنا نقول في إعراب ( جلس الطالب قعودا )
بأن قعودا مفعول مطلق وكذا قولنا وقف محمد قياما ، نعرب قياما مفعول مطلق لتأكيد الفعل
أما القول في كونه حال فأرى بعدم وجود الإبهام فهل يمكن أن يكون التقسيم غير التجزئة وحتى لو قيل قسم أوقاتك جزأين فهو مفعول مطلق لبيان العدد
أخوي الكريمين صالح البيضاني وظل الشجر
الكلمتان (أقساما، أجزاء) مفرداهما (قِسم، جزء) ليسا مصدرين وليس كل منهما وصفا بمعنى المصدر ولا نعتا لمصدر محذوف في هذا التركيب، وإنما هما اسمان ليس فيهما معنى الحدث، وعليه لا يصلحان للنصب على المصدرية أو النيابة عن المصدر، وفي نحو (قسم وقتك جزأين) يعرب (جزأين) حالا لا مفعولا مطلقا، لأن المفعول المطلق المبين للعدد يدل على عدد مرات حدوث الفعل، فهل (جزأين) بين عدد مرات حدوث التقسيم أوبين عدد الأقسام؟
تحياتي ومودتي.

حمزة الأنصاري
18-05-2011, 01:13 AM
هذه مشاركة مني في إعراب هذه الجملة التي اختلف فيها نحاة المنتدى وأبدعوا في توجيهها..
قسم: فعل أمر مبني علي السكون وفاعله ضميرمستتر وجوباتقديره أنت .
أوقاتك :أوقات مفعول به منصوب بفتحة ظاهرة وهو مضاف والكاف ضمير متصل مضاف إليه في محل خفض مبني علي الفتح أجزاء حال منصوب بفتحة ظاهرة .وسوغ كونَ الحال هناجامدة دلالتُها علي التقسيم .
وبمثل هذا مثل ابن مالك لهذه المسألة في الكافية حيث قال في مسوغات مجيء الحل جامدة:
ويكثر الجمودفي سعر وفي***مبدي تأول بلا تكلف
كبعه مدا بكذايدابيد***وكر زيد أسد أي كأسد
كذاك في تقسيم أوترتيب أو ***تنويع أو ما مثل ذابه عنوا
كاقسمه أثلاثاوبابا بابا***تعلم المحاسب الحسابا

فقول الإمام ابن مالك :اقسمه أثلاثا مثل قولك قسمه أجزاء وعليه فقد كفانامؤونةهذا البحث وقال في شرح هذه الأبيات، ويغتفر جمودالحال أيضا في التقسيم والترتيب نحو(أقسم المال بينهم أثلاثاوأخماسا).

نجل يحيى
18-05-2011, 02:31 AM
قسم فعل امر مبني على السكون وفاعله ضميرمستتروجوبا تقديره انت واوقاتك أوقات مضاف والكاف مضاف اليه منصوب مفعول اول لقسم واجزاء مفعول ثاني لقسم منصوب /بارك الله فيك

أبو رويم
18-05-2011, 11:23 PM
شكرًا للأستاذين الفاضلين: عطوان عويضة، وعلي المعشي على التوضيح، فقد أفادا وأجادا؛ إذ إن التمييز يُفَسِّر ما خَفِيَ من الذوات، والحال يُفسِّر ما خفي من هيئات الذوات، وبناء على ذلك فالحال فيها أظهر وأبين، جزى الله الأستاذين الفاضلين خيرًا!!

العنبلي
22-05-2011, 08:32 PM
ما أشكل الأمر هو كونها جامدة ما جعلنا نظنها تمييزا. وقد بين الإخوة بارك الله فيهم وأزالوا الإشكال.