المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من المقصود؟؟



غاية المنى
16-05-2011, 11:04 PM
السلام عليكم:
قرأت في كتاب غير محقق أنه يقول عن كلمة (سَحَر):
( وذهب بعضهم إلى أن "سحر" إذا كان معهودا يكون مبنيا كأمس لتضمنه لام التعريف)
ألا يقصد بقوله: (بعضهم): الخوارزمي، صاحب شرح ابن يعيش، الملقب بصدر الأفاضل؟

مليحة
17-05-2011, 08:44 AM
صباح الخير
أعتقد أن هذا الرأي للخوارزمي
إذا كنت تحقيين كتابا ,فتأكدي من تاريخ وفاة المؤلف
هل وفاته قبل الخوارزمي

زهرة متفائلة
17-05-2011, 02:37 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:


أختي الحبيبة : غاية المنى


* أهلا وسهلا بكِ ، حيّاكِ الله وبيّاكِ .
* وأهلا وسهلا بالدكتورة الحبيبة : مليحة التي أفتقدناها في الآونة الأخيرة .


هذه محاولة للإجابة :


الثالث سحر إذا أريد به سحر يوم بعينه فالأصل أن يعرف بأل أو بالإضافة، فإن تجرد منهما مع قصد التعيين فهو حينئذ ظرف لا يتصرف ولا ينصرفنحو جئت يوم الجمعة سحر والمانع له من الصرف العدل والتعريف: أما العدل فعن اللفظ بأل فإنه كان الأصل أن يعرف بها، وأما التعريف فقيل بالعلمية لأنه جعل علما لهذا الوقت وهذا ما صرح به في التسهيل. وقيل بشبه العلمية لأنه تعرف بغير أداة ظاهرة كالعلم وهو اختيار ابن عصفور. وقوله هنا والتعريف يومىء إليه إذ لم يقل والعلمية. وذهب صدر الأفاضل وهو أبو الفتح ناصر بن أبي المكارم المطرزي إلى أنه مبني لتضمنه معنى حرف التعريف. قال في شرح الكافية: وما ذهب إليه مردود بثلاثة أوجه: أحدها أن ما ادعاه ممكن وما ادعيناه ممكن لكن ما ادعيناه أولى، لأنه خروج عن الأصل بوجه دون وجه لأن الممنوع الصرف باق على الإعراب، بخلاف ما ادعاه فإنه خروج عن الأصل بكل وجه. الثاني أنه لو كان مبنيا لكان غير الفتح أولى به لأنه في موضع نصب فيجب اجتناب الفتحة لئلا يتوهم الإعراب كما اجتنبت في قبل وبعد والمنادى المبني.


المصدر شرح الأشموني على ألفية ابن مالك بالضغط هنا (http://islamport.com/d/3/lqh/1/94/1189.html)لرؤية الكتاب


أختي العزيزة : غاية لا أعرف إن كان هذا ما تقصدين أو تريدين ، لقد حاولت البحث عنه فهذا ما ظهر لي ؟!
* أخشى يكون الخوارزمي وفهمتُ السؤال بالخطإ ، وهو أيضا يسمى بصدر الأفاضل ؟!


أسأل الله أن يكتب لكِ النجاح والتوفيق والسداد والتميز أينما كنتِ

علي المعشي
17-05-2011, 10:04 PM
السلام عليكم:
قرأت في كتاب غير محقق أنه يقول عن كلمة (سَحَر):
( وذهب بعضهم إلى أن "سحر" إذا كان معهودا يكون مبنيا كأمس لتضمنه لام التعريف)
ألا يقصد بقوله: (بعضهم): الخوارزمي، صاحب شرح ابن يعيش، الملقب بصدر الأفاضل؟

وعليكم السلام ورحمة الله
قال المبرد في المقتضب: " فأما الظروف التي لا تتمكن فنحو: ذات مرة، وبعيدات بين، وسحر إذا أردت سحر يومك، وبكراً، وكذلك عشية، وعتمة، وذا صباح، وكل ما كان من معنى عشية، وضحوة، وكذلك أمس"
ولكن قوله (الظروف التي لا تتمكن) لا يقصد به (غير المتمكنة بمعنى غير المعربة) وإنما يريد بها غير المتصرفة.
تحياتي ومودتي.

زهرة متفائلة
18-05-2011, 12:49 AM
السلام عليكم:
قرأت في كتاب غير محقق أنه يقول عن كلمة (سَحَر):
( وذهب بعضهم إلى أن "سحر" إذا كان معهودا يكون مبنيا كأمس لتضمنه لام التعريف)
ألا يقصد بقوله: (بعضهم): الخوارزمي، صاحب شرح ابن يعيش، الملقب بصدر الأفاضل؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

أختي الحبيبة : غاية

* المعذرة على الخطإ الذي أوردته في نافذتكِ .
* أسأل الله لكِ التوفيق والسداد والنجاح الدائم .

والله الموفق

غاية المنى
18-05-2011, 02:01 PM
أختي العزيزة الفاضلة الحبيبة زهرة أولا أشكرك على مشاركتك هذه التي شرفت بها واستفدت منها كثيرا وجزاك الله خيرا وبارك الله فيك. ثانيا: من قال لك أنك أخطأت أختي؟!! بل مشاركتك صحيحة ولا غبار عليها وهي فوق هذا موثقة من مصدرها، بل أنا من أخطأ فبدلا من أن أقول: صاحب كتاب شرح المفصل قلت: صاحب كتاب شرح ابن يعيش :) وذلك بسبب سرعتي في الكتابة بسبب سوء اتصالي. وكنت أظن أن المقصود بصدر الأفاضل الخوارزمي فبمشاركتك بارك الله فيك وضحت المقصود. أما مشاركة الأستاذ علي فلا يقصد بها تصحيح خطأ عندك البتة وإنما أراد الإضافة على مشاركتك القيمة أختي لكن يبدو أنه سها فلم ينتبه إلى خطئي فيصححه وجل من لا يخطئ .وفقك الله لما يحب ويرضى ودمت بخير وسعادة.
والشكر موصول إلى الأستاذ الفاضل علي المعشي الذي أفادنا بمشاركته المباركة، جزاه الله عني كل خير.
لكن أود أن أسألك أخي الفاضل: هل تعرف أحد رأى هذا الرأي غير المطرزي والمبرد؟

علي المعشي
19-05-2011, 01:39 AM
... أما مشاركة الأستاذ علي فلا يقصد بها تصحيح خطأ عندك البتة وإنما أراد الإضافة على مشاركتك القيمة أختي لكن يبدو أنه سها فلم ينتبه إلى خطئي فيصححه ... لكن أود أن أسألك أخي الفاضل: هل تعرف أحد رأى هذا الرأي غير المطرزي والمبرد؟
تتبعت مذهب المبرد فوجدته لا يبني (سحر) الذي هو سحر يومك، وإنما هو عنده معرب ممنوع من الصرف كما هو مذهب سيبويه وجل النحويين، وأما قوله في عبارته (الظروف التي لا تتمكن) فلا يقصد بها (غير المتمكنة بمعنى غير المعربة) وإنما يريد بها غير المتصرفة، وقد أضفت الإشارة إلى هذا الإيهام بعد تعديل ردي السابق.والظاهر أن لا أحد من المتقدمين قال ببناء (سحر) المعهود سوى المطرزي. ثم إن المطرزي خوارزمي أيضا وهو (صدر الأفاضل أبو الفتح ناصر بن أبي المكارم المطرزي الخوارزمي) ولكنه لم يشرح المفصل، وأما الخوارزمي الذي شرح المفصل فهو (صدر الأفاضل القاسم بن الحسين الخوارزمي) فكلاهما خوارزمي ملقب بصدر الأفاضل، وأما ورود ابن يعيش في عبارتك فلم أتنبه عليه، ولكن لك العذر فابن يعيش يقفز إلى الذهن كلما ذكر شرح المفصل وإن شرحه غيرُه.
تحياتي ومودتي.