المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يصح تعليق الجار والمجرور



تلميذ النحو1
17-05-2011, 03:42 PM
في جملة (ليلة الخامس من شهر شعبان)
هل يصح تعليق الجار والمجرور بحال محذوف من الخامس.
وشكراً

محمد الجهالين
17-05-2011, 11:03 PM
ألخص ما جاء في المعجم المفصل لإميل بديع يعقوب وميشال عاصي :

شبه الجملة ( الجار والمجرور أو الظرف ) يتعلق بعد النكرة المحضة بصفة محذوفة وبحال محذوفة بعد المعرفة المحضة ، أما بعد النكرة غير المحضة والمعرفة غير المحضة فيجوز تعليقه بالحال أو النعت ، ومن النحاة من يجيز النعت أو الحال إلا بعد النكرة المحضة فيتعين عنده تقدير الصفة المحذوفة وجوبا .

المعرفة المحضة تكون خالية من علامة تقربها من النكرة وغير المحضة تكون محتوية على علامة تقربها من النكرة.
النكرة المحضة يكون معناها شائعا بين أفراد مدلولها ، والنكرة غير المحضة هي التي تنطبق على بعض أفراد الجنس لا كلهم.

ليلة الخامس من شهر شعبان

ليلة قد تكون خبرا لمبتدأ محذوف أو مبتدأ لخبر محذوف وفي الحالتين خدم الجار والمجرور ( من شهر شعبان ) مفردة واحدة في الجملة هي الخامس ، وهي معرفة محضة فيتعلق بحال محذوفة تقديرها كائنا .

اجتهادي أن تعليقك يصح وفوق كل ذي علم عليم