المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب



محمد أخوكم
17-05-2011, 06:53 PM
السلام عليكم اخوتي الكرام ما اعراب (الاسلام ان تشهد ان لا اله الا الله )؟و جزاكم الله خيرا

زهرة متفائلة
17-05-2011, 07:53 PM
السلام عليكم اخوتي الكرام ما اعراب (الاسلام ان تشهد ان لا اله الا الله )؟و جزاكم الله خيرا


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:


محاولة للإجابة :


الإسلام } : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره . { أن تشهد } : أن : مصدرية تنصب الفعل المضارع . { تشهد } : فعل مضارع منصوب بأن ، والفاعل مستتر وجوباً تقديره أنت ، والفعل يؤول بمصدر خبر المبتدأ .
{ أن لا إله إلا الله } : أن : مصدرية ، { لا } : نافية للجنس . { إله } : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب ، وخبرها محذوف تقديره موجود . { إلا } : أداة حصر . { الله } : لفظ الجلالة مرفوع بدل من محل لامع اسمها ، وأن المصدرية تؤول مع ما بعدها بمصدر يكون خبراً للمبتدأ يكون تقدير الكلام ( الإسلام شهادتك بألوهية الله وحده) . ويجوز التأويل بكل ما كان بهذا المعنى .


المصدر : إعراب الأربعون النووية لعمربن عبد الله العمري بالضغط هنا (http://www.4muhammed.com/40-nawawi/302--%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86--)


والله أعلم بالصواب وهو الموفق

محمد أخوكم
17-05-2011, 08:05 PM
اختي الكريمة قلت ان ( والفعل يؤول بمصدر خبر المبتدا) وثم قلت ان( وأن المصدرية تؤول مع ما بعدها بمصدر يكون خبراً للمبتدا)و لماذا لا تعربين أن المصدرية تؤول مع ما بعدها بمصدر يكون خبراً ثانيا للمبتدا مثلا ؟

أبو عبد الرحمان09
18-05-2011, 03:42 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:


محاولة للإجابة :


الإسلام } : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره . { أن تشهد } : أن : مصدرية تنصب الفعل المضارع . { تشهد } : فعل مضارع منصوب بأن ، والفاعل مستتر وجوباً تقديره أنت ، والفعل يؤول بمصدر خبر المبتدأ .
{ أن لا إله إلا الله } : أن : مصدرية ، { لا } : نافية للجنس . { إله } : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب ، وخبرها محذوف تقديره موجود . { إلا } : أداة حصر . { الله } : لفظ الجلالة مرفوع بدل من محل لامع اسمها ، وأن المصدرية تؤول مع ما بعدها بمصدر يكون خبراً للمبتدأ يكون تقدير الكلام ( الإسلام شهادتك بألوهية الله وحده) . ويجوز التأويل بكل ما كان بهذا المعنى .


المصدر : إعراب الأربعون النووية لعمربن عبد الله العمري بالضغط هنا (http://www.4muhammed.com/40-nawawi/302--%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86--)


والله أعلم بالصواب وهو الموفق



الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

أختي الفاضلة، اسمحي لي أن أعقب بارك الله فيك و نفعنا بعلمك..

"أن لا إله إلا الله" ، "أنْ" هذه مخففة من الثقيلة لأنها مسبوقة بفعل "تشهد" و هو يفيد العلم..

و بعد علم أو كعلم خففا ... من الثقيل كاعلموا أن قد وفى
و اسمها مستتر تقديره هو و خبرها جملة "لا إله إلا الله".
و المصدر المؤول من "أنْ" المخففة و ما بعدها في محل نصب مفعول به للفعل "تشهد"..



وأن المصدرية تؤول مع ما بعدها بمصدر يكون خبراً للمبتدأ يكون تقدير الكلام ( الإسلام شهادتك بألوهية الله وحده) .

جعل المصدر "ألوهية" المؤول من "أن لا إله إلا الله" خبرا للمبتدأ غير وارد في تقديركم (الإسلام شهادتك بألوهية الله وحده) بل هو مجرور بالباء و الجار و المجرور متعلق ب "شهادتك"..

تقبلي مروري..

محمد أخوكم
18-05-2011, 12:47 PM
جواب واضح اخي الكريم جزاكم الله خيرا

زهرة متفائلة
18-05-2011, 11:35 PM
اختي الكريمة قلت ان ( والفعل يؤول بمصدر خبر المبتدا) وثم قلت ان( وأن المصدرية تؤول مع ما بعدها بمصدر يكون خبراً للمبتدا)و لماذا لا تعربين أن المصدرية تؤول مع ما بعدها بمصدر يكون خبراً ثانيا للمبتدا مثلا ؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:


تعقيب !


* جزاكم الله خيرا / المعذرة عن التأخر في الرد .
* في الحقيقة / لم أستطع التعقيب لأني استغربتُ هذا أيضا ، وقلتُ لعل مؤلف الكتاب يرى شيئا لا نعرفه .
كما أن مؤلف الكتاب أحسبه والله حسيبه " ثقة في العلم " وإلا ما طبع الكتاب والكل يحمّله ؟!
* الخطأ والسهو وارد في كل الكتب / والله أعلم .
* يمكن تحميل الكتاب كذلك من هنا (http://www.saaid.net/book/open.php?cat=90&book=3869)


بالنسبة :


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

أختي الفاضلة، اسمحي لي أن أعقب بارك الله فيك و نفعنا بعلمك..

"أن لا إله إلا الله" ، "أنْ" هذه مخففة من الثقيلة لأنها مسبوقة بفعل "تشهد" و هو يفيد العلم..


و بعد علم أو كعلم خففا ... من الثقيل كاعلموا أن قد وفى

و اسمها مستتر تقديره هو و خبرها جملة "لا إله إلا الله".
و المصدر المؤول من "أنْ" المخففة و ما بعدها في محل نصب مفعول به للفعل "تشهد"..
جعل المصدر "ألوهية" المؤول من "أن لا إله إلا الله" خبرا للمبتدأ غير وارد في تقديركم " هو من تقدير مؤلف الكتاب (الإسلام شهادتك بألوهية الله وحده) بل هو مجرور بالباء و الجار و المجرور متعلق ب "شهادتك"..


الأستاذ الفاضل : أبا عبد الرحمن


* جزاكم الله خيرا ، ورفع الله قدركم ، وأثابكم الله الخير على التوضيح ، ونفع الله بعلمكم الأمة الإسلامية ، وثقل الله بها كذلك موازين حسناتكم جميعا / اللهم آمين .


لقد استفدت .


والله الموفق