المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : جريدة وقصيدة - منصور دماس



خشان خشان
20-05-2011, 01:15 PM
القصيدة أدناه للشاعر منصور دماس مذكور، وقد كتبت بالشكل الوارد أدناه


http://www.al-jazirah.com.sa/culture/2011/19052011/shar42.htm

أحلامُها قُبَلٌ

وأحلامي عسلْ

همزَ الِّلقاءُ لمركبِ

اللقيا

فهلْ

لم تصطحبْ خجَلاً

ولم أحملْ

عجلْ

عِشقٌ بلا

حدٍّ

محا

معنى الغزلْ

لا أين للنُّزهاتِ

إلاَّ في زحلْ

في جنح ثانيةٍ

ولا ندري

وصلْ!

لا غيرها الأنثى

ولا غيري

الرَّجلْ

***

تتعلم النَّجْماتُ

من همساتنا

ما لم يُقلْ

والحبُّ

مشدوهٌ بحبٍّ

لا يملُّ

بلا زللْ

قدم الصباحُ

يغار من إصباحنا..

يا ليل طُلْ

***

هذي حياةُ اليعربيِّ

بغير جهلٍ

مُحتملْ

هذا الذي يدري

بعاقبة الفواحشِ

والخللْ

***

قالوا تمتَّعْ أيها الشيخُ المسنُّ

فلم يصمْ

إلاَّ [نبي]

ويُضام من لم

يكذبِِ

ويُعاقبُ الشَّهمُ البريءُ

جزاؤُه لم يذنبِ

والفسقُ مُفترسٌ

يطيبُ

لكلِّ كلِّ تذبْذبِِ

ظفرَ الهروبُ بذُلِّهِ

وعلا الذي لم يهربِ

عجباً كأن الوقتَ

أمسى لم يلدْ

إلا [غبي]

ما الجمعَ إلا لاختلافٍ

أو شقاقٍ

[مذهبي]

لا سلمَ إلاَّ أن يدوسَ الضدُّ

وجه [ اليعربي]

كرٌّ بلا هدفٍ على

بعضٍ عصيُّ المطلبِ

إنْ أُطفئتْ للبغيِ بردٌ

مشعلٌ

لم يرهبِ

كلُّ التَّواريخ أمَّحتْ

رغياً لنيل المكسبِ

وكانَّ ضوء الحقِّ لمْ

يُسْعدْ

لتلك الأحقبِ

وكأنَّ شفَّاعَ الخلائقِ

لم يكن

من يعرب

فضلٌ

يُلوم الفضلُ

ذا علمٍ ومن يرعون

لوم المُغضِبِ.


-----------




-حلامُها قُبَلٌ

وأحلامي عسلْ

همزَ الِّلقاءُ لمركبِ

اللقيا

فهلْ

لم تصطحبْ خجَلاً

ولم أحملْ

عجلْ

عِشقٌ بلا

حدٍّ

محا

معنى الغزلْ

لا أين للنُّزهاتِ

إلاَّ في زحلْ

في جنح ثانيةٍ

ولا ندري

وصلْ!

لا غيرها الأنثى

ولا غيري

الرَّجلْ

***

أول ما قرأت هذه القصيدة قفز إلى ذهني بيت المتنبي :



ولم أر في عيوب الناس عيبا ......كنقص القادرين على الكمالِ

فهذه القصيدة جميلة سوية شكلا ومضمونا ولغة وهي على مجزوء الكامل. باستثناء طفيف هو الملون أدناه، وما أظن أن الشاعر كان عاجزا عن أطره بوزن القصيدة، بل أظن – وبعضه إثم – أن شاعرنا ربما تعمد هذا الانفلات المحدود ليبرر لنفسه.

لست ضد قصيدة التفعيلة، ولا أعرف ما الذي أملى هذا الشكل المحير من الكتابة .

صحيح أن الفارق هنا شكلي، ولكنه يضايقني كما يضايقني من يوجه أطفاله ذوي النطق السليم لمخارج الحروف أن يعوجوا نطقهم تقليدا لمن ولما يظنه الأرقى، وليس الأمر كذلك.

فالذي يضايق في الشكل في الحالين هو ما يعبر عنه من هزيمة للأصيل تجاه الدخيل.


تتعلم النَّجْماتُ من ......همساتنا ما لم يُقلْ
((4) 3 4 3 ......((4) 3 4 3
والحبُّ مشدوهٌ بحبْـ ...ـبٍ لا يملُّ بلا زللْ
4 3 4 3 ......4 3 ((4) 3
قدم الصباحُ يغار من ....... إصباحنا يا ليل طُلْ

***

هذي حياةُ اليعربيـْ ....ـيّ بغير جهلٍ مُحتملْ

هذا الذي يدري بعا........قبة الفواحشِ والخللْ

***

قالوا تمتَّعْ أيها الشْـ...ـيخُ المسنُّ فلم يصمْ…. إلاَّ [نبي]
ويُضام من لم يكذبِِ

ويُعاقبُ الشَّهمُ البريءُ ........جزاؤُه لم يذنبِ

والفسقُ مُفترسٌ يطيـ.......ـبُ لكلِّ كلِّ تذبْذبِِ

ظفرَ الهروبُ بذُلِّهِ .....وعلا الذي لم يهربِ

عجباً كأن الوقتَ أمــ.... ـسى لم يلدْإلا [غبي]

ما الجمعَ إلا لاختلا.....فٍ أو شقاقٍ مذهبي

لا سلمَ إلاَّ أن يدو.....سَ الضْـدُّ وجه [ اليعربي]

كرٌّ بلا هدفٍ على ... بعضٍ عصيُّ المطلبِ

إنْ أُطفئتْ للبغيِ بر ..... دٌ مشعلٌ لم يرهبِ

كلُّ التَّواريخ أمَّحتْ .....رغياً لنيل المكسبِ

وكانَّ ضوء الحقِّ لمْ ....... يُسْعدْ لتلك الأحقبِ

وكأنَّ شفَّاعَ الخلا.....ئقِ لم يكن من يعرب

فضلٌ يُلوم الفضلُ ذا ....علمٍ ومن يرعون لو......م المُغضِبِ.

أحاول أن
21-05-2011, 08:31 PM
لا أعرف متى آخر مرة قرأت فيها خلاصة فكر، ورحيق تجربة!
أشكرك أستاذ خشان على هذا الموضوع الذي يحلّق وحده ..
ويمنحنا رؤية مركّزة مغذية نقية من شوائب المصطلحات غير المتقنة..



صحيح أن الفارق هنا شكلي، ولكنه يضايقني كما يضايقني من يوجه أطفاله ذوي النطق السليم لمخارج الحروف أن يعوجوا نطقهم تقليدا لمن ولما يظنه الأرقى، وليس الأمر كذلك.


كثر الله أمثالكم ..

خشان خشان
21-05-2011, 10:32 PM
لا أعرف متى آخر مرة قرأت فيها خلاصة فكر، ورحيق تجربة!
أشكرك أستاذ خشان على هذا الموضوع الذي يحلّق وحده ..
ويمنحنا رؤية مركّزة مغذية نقية من شوائب المصطلحات غير المتقنة..




كثر الله أمثالكم ..


شكرا لك أستاذتي الكريمة

شغل الناس عن جوهر فكر الخليل بتفاعيله.

من طبيعة الفكر الشمولية وقلة المصطلحات.

عندما يتضاءل الاهتمام بجوهر الفكر يحصل التعقيد وتكثر المصطلحات. ليس الأمر خاصا بالعروض.

أهديك هذا الرابط:

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/lematha

أحاول أن
24-05-2011, 06:52 AM
شكرا جزيلا أستاذنا..
تأملت الموقع طويلا فزادني إقناعا بالعروض الرقمي..

لكن لي تساؤل بعيد عن موضوع الصفحة ومصطلحات العروض :
لم تُطبق على آيات القرآن ؟

وفي البقية أنتم مرجعية ما شاء الله يا أستاذ خشان وموقع يستحق النشر والتوثيق..
بارك الله علمكم وعملكم ..

خشان خشان
24-05-2011, 11:16 AM
شكرا جزيلا أستاذنا..
تأملت الموقع طويلا فزادني إقناعا بالعروض الرقمي..

لكن لي تساؤل بعيد عن موضوع الصفحة ومصطلحات العروض :
لم تُطبق على آيات القرآن ؟

وفي البقية أنتم مرجعية ما شاء الله يا أستاذ خشان وموقع يستحق النشر والتوثيق..
بارك الله علمكم وعملكم ..


أستاذتي الكريمة

هذا سؤال متكرر وسأوأفيك بجواب شاف أعده بإذن الله.

مختصر القول أني أطمح في أن يكشف الرقمي مستقبلا عن جديد من الإعجازالقرآني. وأشعر أن من الخسارة إغلاق هذا الباب. علما أن الشعر غير النحو وغير العروض. وتناول مقاطع الآي الكريمة في مجال التدبر الأدبي والفني أو حتى تعليم التلاوة لا يقصد بها أنه شعر.

وأرجو مثلا الاطلاع على هذين الموضوعين :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/mosa

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?43936-%E3%DD%C7%CA%ED%CD-%C7%E1%C8%CD%E6%D1-%C7%E1%D4%DA%D1%ED%C9&p=526509&viewfull=1#post526509

وعلى كل حال فالخطأ أو الكراهية في هذا التناول ينسبان إلى عملية التناول ومن يقوم بذلك ولا يلحقان بالرقمي أو التفعيلي.

وهذا يذكرني بنقاش مع بعضهم من أن الأشياء أو العلوم لا حكم لها في ذاتها وأن الحكم من تحريم وتحليل يتعلق بالأفعال. فالحرام هو أكل لحم الخنزير. والحلال هو النهي عن أكله. وأما الخنزير ولحمه فهما مما خلق الله ولا حكم لهما في ذاتهما. كجهازالتلفاز أيضا فالمدح أو الذم لا يتعلقان بذات الجهاز بل بما يقدم فيه من برامج. ونفس الشيء عن الطب يعالج الطبيب فيثاب ويسم الطبيب فيعاقب .

والله يرعاك.

خشان خشان
25-05-2011, 08:16 AM
وبصدد الرقمي والقرآن الكريم أرجو التكرم بالتعريج على الرابط:

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/raqame-burhan

أحاول أن
25-05-2011, 03:22 PM
أطلتُ المكوث في تلك الصفحات أستاذنا..
أدهشني الجدول الخاص ببعض آيات سورة الكهف، وأعجب ألا تتم هذه الدراسات ويُراجع فيها أهل التفسير!
أسأل الله أن يهيئ لكم الأسباب أستاذنا ويرزقكم علما نافعا لا ينقطع ثوابه..



ولا أملك إلا أن أقول: حقا! الناس أعداء ما جهلوا..

خشان خشان
25-05-2011, 04:05 PM
أطلتُ المكوث في تلك الصفحات أستاذنا..
أدهشني الجدول الخاص ببعض آيات سورة الكهف، وأعجب ألا تتم هذه الدراسات ويُراجع فيها أهل التفسير!
أسأل الله أن يهيئ لكم الأسباب أستاذنا ويرزقكم علما نافعا لا ينقطع ثوابه..



ولا أملك إلا أن أقول: حقا! الناس أعداء ما جهلوا..


شكرا لمتابعتك أستاذتي

ذاك أمر معروف أفاض فيه العلماء قديما وحديثا والجديد هو تمثيل ذلك وشرحه رقميا

http://www.fjr-aleman.com/vb/showthread.php?p=75371

يرعاك الله.