المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب كلمة أكثر؟



ابو الصادق
21-05-2011, 08:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أرجو من الأخوة أن يساعدوني في إعراب كلمة أكثر في الجملة الآتية"
الأمهات يتحملن في تربية الأبناء أكثر مما يتحمل الآباء

ودمتم بخير

أمة_الله
21-05-2011, 09:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أرجو من الاخوة ان يساعدني في اعراب كلمة أكثر في الجملة الاتية
الامهات يتحملن في تربية الابناء اكثر مما يتحمل الاباء
ودمتم بخير
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته:
الأمهات:مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
يتحملن:فعل مضارع مبني على السكون في محل رفع؛لاتصاله بنون النسوة،و نون النسوة ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل،والجملة الفعلية في محل رفع خبر.
في : حرف جر مبني لا محل له من الإعراب.
تربية:اسم مجرور بفي و علامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
الأبناء:مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
أكثر: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
مما: (من)حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب،(ما): اسم موصول مبني على السكون في محل جر اسم مجرور.
يتحمل:فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
الآباء: فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
والجملة الفعلية لا محل لها من الإعراب؛صلة الموصول.

زهرة متفائلة
21-05-2011, 09:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أرجو من الاخوة ان يساعدني في اعراب كلمة أكثر في الجملة الاتية
الامهات يتحملن في تربية الابناء اكثر مما يتحمل الاباء
ودمتم بخير


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة :

أكثر : مفعول به .

والله أعلم بالصواب ولا أضمن صحة الإجابة

زهرة متفائلة
21-05-2011, 09:37 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته:
الأمهات:مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
يتحملن:فعل مضارع مبني على السكون في محل رفع؛لاتصاله بنون النسوة،و نون النسوة ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل،والجملة الفعلية في محل رفع خبر.
في : حرف جر مبني لا محل له من الإعراب.
تربية:اسم مجرور بفي و علامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
الأبناء:مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
أكثر: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
مما: (من)حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب،(ما): اسم موصول مبني على السكون في محل جر اسم مجرور.
يتحمل:فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
الآباء: فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
والجملة الفعلية لا محل لها من الإعراب؛صلة الموصول.



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

أختي الحبيبة : أمة الله

* المعذرة لم أرَ مشاركتكِ الأكثر من رائعة ـ ما شاء الله تبارك الله ـ المهم تأكدتُ من الإجابة .

ودمتِ موفقة ومسددة للخير

المرام
21-05-2011, 09:44 PM
هنّ يتحملن ماذا؟
( أكثر ) !!

جمال عبد العظيم
22-05-2011, 12:41 AM
أظن أن "أكثر" هنا نعت لمصدر محذوف أو مفعول به محذوف . والله أعلم ؟

زهرة متفائلة
22-05-2011, 12:45 AM
أظن أن "أكثر" هنا نعت لمصدر محذوف أو مفعول به محذوف . والله أعلم ؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : جمال الدين عبد العظيم

* جزاك الله خيرا ، ولكن أليس الفعل " يتحمل " فعل متعدٍ " ؟!

والله الموفق

علي المعشي
22-05-2011, 01:25 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الوصف (أكثر) هنا نعت في الأصل، ولكنه أقيم في الإعراب مقام منعوته المحذوف، وعليه يحتمل وجهين أحدهما أن يكون المراد (يتحملن تحملا أكثر مما يتحمل الآباء) وعلى هذا يكون (أكثر) مفعولا مطلقا منصوبا نائبا عن المصدر، والمفعول به محذوف مفهوم من السياق.
والثاني أن يكون المراد (يتحملن عناءً أكثر مما يتحمل الآباء) وعلى هذا يكون (أكثر) مفعولا به منصوبا، وليس ثمة مفعول مطلق.
تحياتي ومودتي.

زهرة متفائلة
22-05-2011, 12:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الوصف (أكثر) هنا نعت في الأصل، ولكنه أقيم في الإعراب مقام منعوته المحذوف، وعليه يحتمل وجهين أحدهما أن يكون المراد (يتحملن تحملا أكثر مما يتحمل الآباء) وعلى هذا يكون (أكثر) مفعولا مطلقا منصوبا نائبا عن المصدر، والمفعول به محذوف مفهوم من السياق.
والثاني أن يكون المراد (يتحملن عناءً أكثر مما يتحمل الآباء) وعلى هذا يكون (أكثر) مفعولا به منصوبا، وليس ثمة مفعول مطلق.
تحياتي ومودتي.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:


الأستاذ الفاضل : علي المعشي


* جزيتم الجنة ، هكذا الإجابة واضحة جدا ، لقد استفدتُ كذلك ، لعلنا نحلل مثل ما تحللون ـ ما شاء الله تبارك الله ـ في المرات القادمة ، رزقكم الله الفهم الثاقب والعلم الواسع ، وزادكم الله من فضله العظيم ، نفع الله بكم وبعلمكم الأمة الإسلامية ، ورفع الله قدركم / اللهم آمين .


ما زلنا نستفيد من جهابذتنا الأفاضل

ابو الصادق
22-05-2011, 04:09 PM
بوركتم جميعا على مروركم الكريم

وليد بك
22-05-2011, 06:53 PM
لا أرى إلا مفعول به لتتم الجملة
والله المستعان

نجل يحيى
22-05-2011, 10:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أرجو من الاخوة ان يساعدني في اعراب كلمة أكثر في الجملة الاتية
الامهات يتحملن في تربية الابناء اكثر مما يتحمل الاباء
ودمتم بخير

الأمهات مبتدا مرفوع يتحمل فعل مضارع مبني على السكون لتصاله بنون النسوة والفاعل ضميرمستتر وجملة يتحملن خبرالمبتدا والرابط الضميرفي يتحملن في تربية جارومجرور والجاروالمجرور متعلق بيتحملن وتربية مضاف والأبناء مضاف اليه مجروربالأضافه اكثرمفعول منصوب يتحملن ومن حرف جر وما اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون في محل جر بمن يتحمل فعل مضارع مرفو لتجرده من الناصب والجازم والاباء فاعل يتحمل مرفوع

نجل يحيى
22-05-2011, 10:36 PM
الأمهات مبتدا مرفوع يتحمل فعل مضارع مبني على السكون لتصاله بنون النسوة والفاعل ضميرمستتر وجملة يتحملن خبرالمبتدا والرابط الضميرفي يتحملن في تربية جارومجرور والجاروالمجرور متعلق بيتحملن وتربية مضاف والأبناء مضاف اليه مجروربالأضافه اكثرمفعول منصوب يتحملن ومن حرف جر وما اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون في محل جر بمن يتحمل فعل مضارع مرفو لتجرده من الناصب والجازم والاباء فاعل يتحمل مرفوع

والمفعول محذوف اصله يتحمله

ظل الشجر
22-05-2011, 11:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الذي يظهر لي في إعراب أكثر بأنها نعت للمفعول المطلق المحذوف . وأما القول بأنها مفعول مطلق فلا أرى لذلك وجه ، حيث لم تتضمن الكلمة معنى الحدث .مثل كلمة أكثر تكثير

علي المعشي
23-05-2011, 12:46 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الذي يظهر لي في إعراب أكثر بأنها نعت للمفعول المطلق المحذوف . وأما القول بأنها مفعول مطلق فلا أرى لذلك وجه ، حيث لم تتضمن الكلمة معنى الحدث .مثل كلمة أكثر تكثير
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، ومرحبا بك أخي الكريم
خلوه من معنى الحدث ينفي عنه المصدرية، ولا ينفي عنه المفعولية المطلقة، لأن المفعول المطلق يجيء مصدرا وهو الغالب، ويجيء غير مصدر ولكنه نائب عن المصدر في الانتصاب على المفعولية المطلقة.
يقول الشيخ الفوزان في تعجيل الندى:
" يجوز حذف المصدر وإنابة غيره عنه. وحكم هذا النائب : النصب دائماً على أنه مفعول مطلق وليس بمصدر"
تحياتي ومودتي.

ظل الشجر
23-05-2011, 11:55 AM
أنت تخالف نفسك سعادة الأستاذ علي أو أني فهمت خطأ في المشاركة السابقة في إعراب قسم أوقاتك أجزاء كان ردك لي وللأخ البيضاني مايلي :
لعلي أشارككم في إعراب كلمة أجزاء والذي يظهر لي والله أعلم بأنها
مفعول مطلق لتأكيد الفعل ، والدليل ألسنا نقول في إعراب ( جلس الطالب قعودا )
بأن قعودا مفعول مطلق وكذا قولنا وقف محمد قياما ، نعرب قياما مفعول مطلق لتأكيد الفعل
أما القول في كونه حال فأرى بعدم وجود الإبهام فهل يمكن أن يكون التقسيم غير التجزئة وحتى لو قيل قسم أوقاتك جزأين فهو مفعول مطلق لبيان العدد
أخوي الكريمين صالح البيضاني وظل الشجر
الكلمتان (أقساما، أجزاء) مفرداهما (قِسم، جزء) ليسا مصدرين وليس كل منهما وصفا بمعنى المصدر ولا نعتا لمصدر محذوف في هذا التركيب، وإنما هما اسمان ليس فيهما معنى الحدث، وعليه لا يصلحان للنصب على المصدرية أو النيابة عن المصدر، وفي نحو (قسم وقتك جزأين) يعرب (جزأين) حالا لا مفعولا مطلقا، لأن المفعول المطلق المبين للعدد يدل على عدد مرات حدوث الفعل، فهل (جزأين) بين عدد مرات حدوث التقسيم أوبين عدد الأقسام؟

عطوان عويضة
23-05-2011, 03:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الذي يظهر لي في إعراب أكثر بأنها نعت للمفعول المطلق المحذوف . وأما القول بأنها مفعول مطلق فلا أرى لذلك وجه ، حيث لم تتضمن الكلمة معنى الحدث .مثل كلمة أكثر تكثير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخي الكريم أبا محمد كلامك صحيح من حيث معناه لكن الإشكال لفظي:
قال تعالى : (والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما ..... " وقال : " الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما ..... " وقال : " يا أيها المدثر ... " و " لا يرقبون في مؤمن ... " ............. وغير ذلك كثير لا يحصى...
هذه الأوصاف ونحوها نعوت في الأصل ، أي الرجل السارق والمرأة السارقة و الرجل الزاني والمرأة الزانية ....، لكننا في الإعراب نضع الصفة موضع الموصوف، فنعرب السارق مبتدأ، وهو في الأصل نعت لمبتدأ محذوف. لكن المحذوف تنحى فظهر عمل العامل في النعت فأخذ حكم المنعوت المحذوف.
وكذلك لو حذف المضاف يأخذ المضاف إلي إعرابه، واسأل القرية، تعرب مفعولا به لا مضافا إليه، لأن المضاف تنحى فعمل العامل في المضاف إليه.
وقولك: نعت للمفعول المطلق المحذوف صحبح من جهة المعنى، ولكن لما حذف المفعول المطلق الذي هو مصدر في الأصل ناب منابه وحل محله نعته الذي ليس مصدرا، ولكنه يعرب مفعولا مطلقا لأنه حل محل المفعول المطلق الأصلي الذي هو المصدر. فهو مفعول مطلق ونائب عن المصدر. وقول بعضهم نائب عن المفعول المطلق غير محكم لأنه أخذ وظيفة المفعول المطلق فأصبح مفعولا مطلقا، لكنه ليس مصدرا بل نائب عن المصدر، والنائب يأخذ حكم المنوب عنه.

لو قلت: صبرت قليلا، مثلا. احتملت كلمة قليلا أن تكون نعتا لمحذوف تقديره صبرا، أي صبرت صبرا قليلا. الأصل أن صبرا مفعول مطلق (مصدر) وقليلا نعت، فإذا حذفت المنعوت صبرا، أعربت قليلا مفعولا مطلقا (نائبا عن المصدر صبرا)، ولا تعربها نعتا لعدم وجود المنعوت، المحذوف معدوم بخلاف المستتر.
وإذا قدرت المنعوت (زمنا)، أعربت طويلا ظرفا لا نعتا لظرف محذوف.
هذا هو الوجه الذي لم تره في قولك: (الذي يظهر لي في إعراب أكثر بأنها نعت للمفعول المطلق المحذوف . وأما القول بأنها مفعول مطلق فلا أرى لذلك وجها ) وهو ما يجعل كلامك كأنه ينقض بعضه بعضا. ويجعلك ترى أن كلام الأستاذ علي هو المتناقض. والمسألة هينة تتضح بقليل تدبر.
والله أعلم.

ظل الشجر
23-05-2011, 04:50 PM
أخي عطوان أشكر لك مشاركتك الرائعة ، التناقض عندي في كلام الأستاذ علي في الجملتين التاليتين وهي :
1-الكلمتان (أقساما، أجزاء) مفرداهما (قِسم، جزء) ليسا مصدرين وليس كل منهما وصفا بمعنى المصدر ولا نعتا لمصدر محذوف في هذا التركيب، وإنما هما اسمان ليس فيهما معنى الحدث، وعليه لا يصلحان للنصب على المصدرية أو النيابة عن المصدر .
2-المفعول المطلق يجيء مصدرا وهو الغالب، ويجيء غير مصدر ولكنه نائب عن المصدر في الانتصاب على المفعولية المطلقة.

عطوان عويضة
23-05-2011, 05:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بارك الله فيك أخي الكريم أبا محمد.
باب المفعول المطلق، خصوصا المبين للعدد يقع فيه اللبس كثيرا، ووقع فيه الجدل كثيرا في الفصيح، والعبرة بالسياق ومعنى الكلمة في سياقها، وقد يبدو الكلام متناقضا بين موضعين، وليس كذلك.
لن أصدعك بكلام كثير، ولكني سأحيلك إلى روابط أكثر تصديعا. فجهز دلة القهوة أو ترمس الشاهي، والبنادول احتياطا، ولج إلى الروابط التالية:
هنا ........................ (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?50622-أعرب-كلمة-ركعتين&highlight=%D1%DF%DA%CA%ED%E4)
وهنا ...................... (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?57710-ما-إعراب؟&highlight=%D1%DF%DA%CA%ED%E4)
وهنا ..................... (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?46142-ما-إعراب-هذه-الكلمة-في-الآية-الآتية&highlight=%D1%DF%DA%CA%ED%E4)

مع التحية والمودة.

ظل الشجر
23-05-2011, 06:19 PM
أخي عطوان أشكر لك متابعتك واهتمامك ، وأسأل الله لك ، علما نافعا ، ورزقا طيبا ، وعملا متقبلا .

علي المعشي
23-05-2011, 08:26 PM
أنت تخالف نفسك سعادة الأستاذ علي أو أني فهمت خطأ في المشاركة السابقة في إعراب قسم أوقاتك أجزاء كان ردك لي وللأخ البيضاني مايلي :
لعلي أشارككم في إعراب كلمة أجزاء والذي يظهر لي والله أعلم بأنها
مفعول مطلق لتأكيد الفعل ، والدليل ألسنا نقول في إعراب ( جلس الطالب قعودا )
بأن قعودا مفعول مطلق وكذا قولنا وقف محمد قياما ، نعرب قياما مفعول مطلق لتأكيد الفعل
أما القول في كونه حال فأرى بعدم وجود الإبهام فهل يمكن أن يكون التقسيم غير التجزئة وحتى لو قيل قسم أوقاتك جزأين فهو مفعول مطلق لبيان العدد
أخوي الكريمين صالح البيضاني وظل الشجر
الكلمتان (أقساما، أجزاء) مفرداهما (قِسم، جزء) ليسا مصدرين وليس كل منهما وصفا بمعنى المصدر ولا نعتا لمصدر محذوف في هذا التركيب، وإنما هما اسمان ليس فيهما معنى الحدث، وعليه لا يصلحان للنصب على المصدرية أو النيابة عن المصدر، وفي نحو (قسم وقتك جزأين) يعرب (جزأين) حالا لا مفعولا مطلقا، لأن المفعول المطلق المبين للعدد يدل على عدد مرات حدوث الفعل، فهل (جزأين) بين عدد مرات حدوث التقسيم أوبين عدد الأقسام؟


أخي عطوان أشكر لك مشاركتك الرائعة ، التناقض عندي في كلام الأستاذ علي في الجملتين التاليتين وهي :
1-الكلمتان (أقساما، أجزاء) مفرداهما (قِسم، جزء) ليسا مصدرين وليس كل منهما وصفا بمعنى المصدر ولا نعتا لمصدر محذوف في هذا التركيب، وإنما هما اسمان ليس فيهما معنى الحدث، وعليه لا يصلحان للنصب على المصدرية أو النيابة عن المصدر .
2-المفعول المطلق يجيء مصدرا وهو الغالب، ويجيء غير مصدر ولكنه نائب عن المصدر في الانتصاب على المفعوليةالمطلقة.



أخي الحبيب أبا محمد
لتلحظ أني قلتُ قبل ذلك: " الكلمتان (أقساما، أجزاء) مفرداهما (قِسم، جزء) ليسا مصدرين وليس كل منهما وصفا بمعنى المصدر ولا نعتا لمصدر محذوف في هذا التركيب ، وإنما هما اسمان ليس فيهما معنى الحدث"
وإنما كان كلامي ردا على قول أحدكما ( أي أنت أو الأخ البيضاني، لست متأكدا بالضبط ) حيث قال: " والذي يظهر لي والله أعلم بأنها مفعول مطلق لتأكيد الفعل" حيث بيَّنتُ أن (أجزاء) في تلك الجملة ليست مصدرا، وليست نائبا عن المصدر مما ليس بمصدر كالوصف الذي بمعنى المصدر أو نعت المصدر المحذوف، وإنما اقتصرت من حالات النيابة على الوصف والنعت لأنهما مما يمكن أن يُتوهم في جملتنا أما بقية مواضع النيابة كالضمير وكل وبعض ... إلخ فتوهمها هنا غير وارد، ولذلك أهملتُها، ثم لما بيَّنتُ أن(أجزاء) ليست مصدرا، ولا وجه لنيابتها عن المصدر خلصتُ إلى القول " وعليه لا يصلحان للنصب على المصدرية أو النيابة عن المصدر" أي لا تصلح للمفعولية المطلقة، وذلك لأن المفعول المطلق إما مصدر أو غير مصدر ولكنه نائب عن المصدر، وأجزاء هنا ليست مصدرا وليست نائبا عن المصدر مما ليس بمصدر، فالكلام كما ترى قد ترتب بعضه على بعض.
وأما قولي هنا "المفعول المطلق يجيء مصدرا وهو الغالب، ويجيء غير مصدر ولكنه نائب عن المصدر في الانتصاب على المفعولية المطلقة " فلا يناقض قولي السابق لأني قيدت انتصاب غير المصدر على المفعولية المطلقة بكونه صالحا للنيابة عن المصدر، فإذا صلح للنيابة نحو (أكثر) هنا كان مفعولا مطلقا وإذا لم يصلح للنيابة نحو (أجزاء) هناك لم يصلح للنصب على المفعولية المطلقة.
تحياتي ومودتي.