المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أرجو إعراب هذه الأبيات وشكرا



أمير الشعراء أحمد عزي
23-05-2011, 04:33 AM
القصيدة لبشار بن برد
تجهز طال في النصب الئواء - ومنتظر الثقيل عليّ داء
تركت رياضة النوكى قديما - فإن رياضة النوكى عياء

زهرة متفائلة
23-05-2011, 12:43 PM
القصيدة لبشار بن برد
تجهز طال في النصب الئواء - ومنتظر الثقيل عليّ داء
تركت رياضة النوكى قديما - فإن رياضة النوكى عياء


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:


محاولة للإجابة :


تجهَّزْ طال في النَّصَبِ الثَّواءُ .....ومُنْتظَرُ الثَّقِيلِ عَلَيَّ داءُ
تركْتُ رِياضة النَّوكَى قديماً..... فإنَّ رياضة النَّوكى عياءُ


الأبيات غير معربة بحثتُ عنها ولم أجدها وإلا كنّا وضعناها لكم :


هذه محاولة للإعراب ولا أضمن صحته :


تجهَّزْ : فعل أمر مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، والفاعل : ضمير مستتر وجوبا تقديره : أنت .
* جملة " تجهز " ابتدائية لا محل لها من الإعراب .
طال : فعل ماض ٍ مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
في : حرف جر مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
النَّصَبِ : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
* الجار والمجرور متعلق بـ " طال " / والله أعلم .
الثَّواءُ : فاعل " طال " مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
* وجملة " طال في النصب التواء "جملة استئنافية لا محل لها من الإعراب / والله أعلم
و : واو الحال والله أعلم ، حرف مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب .
مُنْتظَرُ : خبر لمبتدإ محذوف والله أعلم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
الثَّقِيلِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
* وجملة : " المبتدأ المحذوف والخبر المذكور " في محل نصب حال .
عَلَيَّ : على : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، ويا المتكلم : ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر .
* والجار والمجرور متعلق بمحذوف خبر مقدم / والله أعلم .
داءُ : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
* وجملة " علي ّ داء" أعتقد في محل نصب حال / والله أعلم .


والله أعلم بالصواب ، ولا أضمن صحة الإعراب كما قلتُ .

زهرة متفائلة
23-05-2011, 01:01 PM
تركْتُ رِياضة النَّوكَى قديماً ....فإنَّ رياضة النَّوكى عياءُ


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:


محاولة للإعراب :


تركْتُ : فعل ماض ٍمبني على السكون لاتصاله بتا الفاعل ، وتا الفاعل : ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .
رِياضة : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
النَّوكَى : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة منع من ظهورها التعذر .
قديماً : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
* والظرف متعلق بـ " تركتُ " والله أعلم .
* وجملة " تركت ..." ابتدائية أو استئنافية لا محل لها من الإعراب .
فإنَّ : الفاء : حرف استئناف / والله أعلم ، مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب .
إنّ : حرف توكيد ونصب ومشبه للفعل ، مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب .
رياضة : اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
النَّوكى : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة منع من ظهورها التعذر.
عياءُ : خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
* وجملة "إن رياضة النوكى عياء " استئنافية لا محل لها من الإعراب .


والله أعلم بالصواب ، ولا أضمن صحة الإعراب .

عطوان عويضة
23-05-2011, 05:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:






تجهَّزْ : فعل أمر مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، والفاعل : ضمير مستتر وجوبا تقديره : أنت .
* جملة " تجهز " ابتدائية لا محل لها من الإعراب .
طال : فعل ماض ٍ مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
في : حرف جر مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
النَّصَبِ : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
* الجار والمجرور متعلق بـ " طال " / متعلق بالثواء الآتي والله أعلم .
الثَّواءُ : فاعل " طال " مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
* وجملة " طال في النصب التواء "جملة استئنافية لا محل لها من الإعراب / والله أعلم
و : واو الحال استئنافية والله أعلم ، حرف مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب .
مُنْتظَرُ : خبر لمبتدإ محذوف والله أعلم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
منتظر مصدر ميمي بمعنى انتظار، وإعرابها مبتدأ ...
الثَّقِيلِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
* وجملة : " المبتدأ المحذوف والخبر المذكور " في محل نصب حال .
الجملة لم تتم بعد انتظارا للخبر
عَلَيَّ : على : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، ويا المتكلم : ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر .
* والجار والمجرور متعلق بمحذوف خبر حال من داء مقدم / والله أعلم .
داءُ : مبتدأ مؤخر خبر المبتدأ (منتظر) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
* وجملة " علي ّ داء" أعتقد في محل نصب حال
منظر الثقيل علي داء (انتظار الثقيل داء علي) لا محل لها استئنافية/ والله أعلم .

زهرة متفائلة
23-05-2011, 10:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تجهَّزْ : فعل أمر مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، والفاعل : ضمير مستتر وجوبا تقديره : أنت .
* جملة " تجهز " ابتدائية لا محل لها من الإعراب .
طال : فعل ماض ٍ مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
في : حرف جر مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
النَّصَبِ : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
* الجار والمجرور متعلق بـ " طال " / متعلق بالثواء الآتي والله أعلم .
الثَّواءُ : فاعل " طال " مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
* وجملة " طال في النصب التواء "جملة استئنافية لا محل لها من الإعراب / والله أعلم
و : واو الحال استئنافية والله أعلم ، حرف مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب .
مُنْتظَرُ : خبر لمبتدإ محذوف والله أعلم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
منتظر مصدر ميمي بمعنى انتظار، وإعرابها مبتدأ ...
الثَّقِيلِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
* وجملة : " المبتدأ المحذوف والخبر المذكور " في محل نصب حال .
الجملة لم تتم بعد انتظارا للخبر
عَلَيَّ : على : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، ويا المتكلم : ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر .
* والجار والمجرور متعلق بمحذوف خبر حال من داء مقدم / والله أعلم .
داءُ : مبتدأ مؤخر خبر المبتدأ (منتظر) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
* وجملة " علي ّ داء" أعتقد في محل نصب حال
منظر الثقيل علي داء (انتظار الثقيل داء علي) لا محل لها استئنافية/ والله أعلم .


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعقيب !

* جزيتم جنة الفردوس الأعلى من الجنة على التصويب ، ورزقكم الله لذة النظر إلى وجهه الكريم يوم القيامة ، ورفع الله قدركم بين خلقه ، وجزاكم الله خير الجزاء وأجزله وأحسنه ، وتقبل الله منكم جميع أعمالكم ، وجعله الله في موازين حسناتكم يوم تلقونه / اللهم آمين .

وما زلنا نستفيد من جهابذتنا الأفاضل

أبو عبد الرحمان09
23-05-2011, 10:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

اسمح لي شيخنا الفاضل أن أستفسر عن متعلَّقين للجار و المجرور:
الأول: "في النصب" أرى أنه متعلق بمحذوف حال من "الثواء" ، لأنه أتى بعد معرفة..
الثاني: "علَيَّ" أرى أنه متعلق بمحذوف نعت لـ "داء" ، لأنه أتى بعد نكرة..


و إن أخطأتُ فخدني بحلمك..

عطوان عويضة
24-05-2011, 05:27 PM
الأول: "في النصب" أرى أنه متعلق بمحذوف حال من "الثواء" ، لأنه أتى بعد معرفة.. الثاني: "علَيَّ" أرى أنه متعلق بمحذوف نعت لـ "داء" ، لأنه أتى بعد نكرة..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الثواء تعني البقاء والإقامة والمكوث، تقول ثوى بمصر وثوى في مصر كما تقول مكث بها وفيهاوأقام بها وفيها ... فتعدي الفعل بالحرف الدال على الظرفية.
فإذا قلت يعجبني الثواء بمصر أو في مصر، فإنك تعلق الجار بالمصدر لأنه يتعدى بما يتعدى به فعله، وليس المقصود هيئة من هيئات الثواء.
تقول ضربته بالعصا، فتعلق الجار والمجرور بالفعل ضرب.
فيقال لك: الضرب بالعصا ممنوع ، (بالعصا)متعلق بالضرب المصدر كما تعلقت بالفعل ضرب.
وتقول : ضربته في المدرسة، فتعلق (في المدرسة) بمحذوف حال.
فيقال لك: والضرب في المدرسة ممنوع، فتعلق الجار بمحذوف حال.
أما قولهم الجمل وأشباهها بعد المعارف أحوال وبعد النكرات صفات، فمرهون بالمعنى.

أما (عليَّ) فالأصل فيه أنه نعت لداء إذا جاء بعده ، لأن حق النعت أن يتبع المنعوت، لكنه لما تقدم انتفت التبعية وأعرب حالا، كالشاهد المشهور ( لمية موحشا طللٌ) والأصل (لمية طللٌ موحشٌ).

والله أعلم.

أبو عبد الرحمان09
24-05-2011, 06:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الثواء تعني البقاء والإقامة والمكوث، تقول ثوى بمصر وثوى في مصر كما تقول مكث بها وفيهاوأقام بها وفيها ... فتعدي الفعل بالحرف الدال على الظرفية.
فإذا قلت يعجبني الثواء بمصر أو في مصر، فإنك تعلق الجار بالمصدر لأنه يتعدى بما يتعدى به فعله، وليس المقصود هيئة من هيئات الثواء.
تقول ضربته بالعصا، فتعلق الجار والمجرور بالفعل ضرب.
فيقال لك: الضرب بالعصا ممنوع ، (بالعصا)متعلق بالضرب المصدر كما تعلقت بالفعل ضرب.
وتقول : ضربته في المدرسة، فتعلق (في المدرسة) بمحذوف حال.
فيقال لك: والضرب في المدرسة ممنوع، فتعلق الجار بمحذوف حال.
أما قولهم الجمل وأشباهها بعد المعارف أحوال وبعد النكرات صفات، فمرهون بالمعنى.

أما (عليَّ) فالأصل فيه أنه نعت لداء إذا جاء بعده ، لأن حق النعت أن يتبع المنعوت، لكنه لما تقدم انتفت التبعية وأعرب حالا، كالشاهد المشهور ( لمية موحشا طللٌ) والأصل (لمية طللٌ موحشٌ).

والله أعلم.



جزاكم الله عنا خيرا و نفعنا بعلمكم...