المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : والقاطنات البيت غير الريم (شواهد الكتاب)



أبومصعب
17-06-2005, 12:34 AM
والقاطنات البيت غير الريم

وَالقاطِناتِ البَيتَ غَيرِ الرُيَّمِ * قَوَاطِنًا مَكَةَ مِن وَرقِ (الحَمي)

البيت للعجاج

الشاهد فيه قوله (الحَمي) حيث حذف الميم والألف من (الحمام) ثو أبدل الألف ياء

محمد الجهالين
17-06-2005, 06:28 PM
[إيهٍ أبا مصعب
فقد قلتَ:

(الحَمي) حيث حذف الميم والألف من (الحمام) ثم أبدل الألف ياء

فهذه ثلاثة أمور:
1ـ المذكور في الكتاب ( تحقيق عبدالسلام هارون) عجز البيت:

قواطنا مكة من وُرْقِ الحمي

والبيت في ديوان العجاج:

ورب هذا البلد المحرمِ ... والقاطنات البيت غير الرَّيَمِ
أوالفا مكة من وُرْق الحمي .... ورب هذا الأثر المقسمِ

2ـ لعمرك إن كان قد حذف الألف والميم ، فأي ألف إذن قد أبدلت ياء ، مع أن كل إبدال لا بد يستند إلى حذف المبدل منه ، فيحذف المبدل منه ، ويظهرا لمبدل . أما العبارة في اللسان فهي : حذف الميم وقلب الألف ياء ، والعبارة عند النحاس في شرح أبيات الكتاب:

أراد من وُرْقِ الحمام ، فحذف الميم والألف ثم جعل ما بقي اسما ، وجره بالإضافة ، وألحق الياء بعد الميم لإطلاق الشعر ، وفيه حجة أخرى صرف ( قواطن) وهي لا تصرف في الكلام.
3ـ لقد أورد عبدالسلام هارون محقق الكتاب في هوامش التحقيق ، عن الشنتمري واللسان:
[quote]أو أن يكون حذف الألف فقط ، فصار الحمم ثم أبدل من الميم الثانية ياء استثقالا للتضعيف ، كما قالوا تظنيت في تظننت ، ثم كسر ما قبل الياء لئلا تقلب ألفا ، أو أن يكون حذف الميم للترخيم في غير نداء ، فأبدل من الألف ياء

الغيلي الحضرمي
17-06-2005, 07:03 PM
الأخوان الفاضلان حباكما الله
أود أن أضيف هنا ماذكره صاحب شرح أبيات المفصل للشريف إذ يقول في مانحن بصدده :
أوالف: جمع " آلفة " من الألفة، الورق: جمع " ورقاء " وهي ما في لونها بياض إلى السواد، الحمى: أصله " الحمام " حذفت الألف تخفيفًا فصار " الحمم "، قلبت الميم الثانية ياء كراهة اجتماع المثلين كما قلبت النون الثانية أيضًا " ياء " في قولك: " تظننت "، فيقال " تظنيت ثم كسر ما قبل الياء للتناسب فصار " الحَمِى "، وقيل حذفت الميم تخفيفًا ثم قلبت الألف ياء فصار " الحمى إعراب البيت. أوالفًا: نصب بعامل في القصيدة مكة: مفعول " أوالفًا
وصرف أوالفًا للضرورة.
الاستشهاد: على أن اسم الفاعل يعمل ولو كان جمعًا كقوله " أوالفًا مكة ".
--------------------------------------------------
في شواهد العيني على الأشموني 1/561: انتصابه على الحال من قوله: القاطنات البيتَ غير الريَّمِ

أبومصعب
19-06-2005, 02:06 AM
وَوَجدي بِالأَحِبَّةِ يَومَ بانوا * كَوَجدِ الصادِ بِالماءِ النُقاخِ

الشاهد الثاني :

( كَنَواحِ ) ريشِ حَمامَةٍ نَجدِيَّـةٍ * وَمَسَحتُ بِاللَثَـتَينِ عَصفَ الأَثـمَدِ



الشاهد فيه : ( كنواح ) أراد ( كنواحي ) فاجتزأ بالكسرة عن الياء ، كما يجتزئون بالضمة عن الواو وبالفتحة عن الألف

الغيلي الحضرمي
19-06-2005, 04:01 PM
أبا مصعب أراك معلما لإخوانك فلك منا الشكر والتقدير ،وزادك الله بصيرة في اختيار الشواهد ، والإيماء بالبيت السابق
هذا البيت لخفاف بن ندبة السلمي وهو شاهد على ماذكرت حفظك الله من الاجتزاء وهنا اجتزأ بالكسرة عن الياء
وذلك أنه شبه المضاف إليه -ريش- بالتنوين فحذف الياء لأجله كما يحذفها لأجل التنوين.
وهذا مسلك مقبول وفيه تسهيل وعليه شواهد منها إضافة إلى ماذكرت :
وأخو الغوان متى يشأ يصرمنه ويعدن أعداء بعيد وداد
يريد الغواني. ويقال هنا حذفت الياء تشبيها للام المعرفة بالتنوين .
وقد يجتزئون بالضمة عن الواو كقول الشاعر :
فلو أن الأطبا كان حولي وكان مع الأطباء الأساة
إذا ما أ ذهبوا ألما بقلبي وإن قيل الأطباء الشفاة
أراد كانوا فاجتزأ بالضمة عن الواو .
وقد يجتزئون بالفتحة عن الألف كقول الشاعر :
فلست بمدرك ما فات مني بلهف ولا بليت ولا لواني
أراد بلهفا فاجتزأ بالفتحة عن الألف . كما قال رؤبة :
وصاني العجاج فيما وصني
وصني أراد فيما وصاني فاجتزأ بالفتحة عن الألف .
ينظر كتاب الإنصاف للأنباري
أخي أبامصعب : أورد ابن هشام في المغني البيت الذي تفضلت بذكره واستحرج منه فوائد مهمة حبذا الرجوع إليها .

أبومصعب
21-06-2005, 04:53 PM
أستاذي الكريم الغيلي ، بل أنا متعلم منك ومن إخواني ، غاية ما في الأمر أنني أمر مر الكرام على الكتاب وأنقل الشاهد وموضع الاستشهاد فيه عسى الله أن يجعل في ذلك نفعا لي ولإخواني ،


وهذا ما جاء في مغني اللبيب 143 ( في معاني الباء )
الحادي عشر ( التبعيض )
أثبت ذلك الأصمعي والفارسي والقتبي وابن مالك قيل والكوفيون وجعلوا منه ( عَيْناً يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ )
وقوله : شربن بماء البحر ثم ترفعت متى لجج خضر لهن نئيج
وقوله : شُربَ النَزيفِ بِبَردِ ماءِ الحَشرَجِ

قيل : ومنه ( وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ ) والظاهر أن الباء فيهن للإلصاق وقيل هي في آية الوضوء للاستعانة وإن في الكلام حذفا وقلبا فإن مسح يتعدى إلى المزال عنه بنفسه وإلى المزيل بالباء فالأصل امسحوا رؤوسكم بالماء ونظيره بيت الكتاب :

كَنَواحِ ريشِ حَمامَةٍ نَجدِيَّةٍ * وَمَسَحتَ بِاللَثَتَينِ عَصفَ الأَثمدِ

يقول : إن لثاتك تضربُ إلى سُمرة، فكأنك مسحتها بمسحوق الإثمد، فقلب معمولي مسحَ،


قال القرطبي رحمه الله في تفسير ( وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ )
وقيل - أي الباء - إنما دخلت لتُفيد معنى بديعاً وهو أن الغسل لغة يقتضي مغسولاً به، والمسح لغة لا يقتضي ممسوحاً به، فلو قال: وٱمسحوا رؤوسكم لأجزأ المسح باليد إمراراً من غير شيء على الرّأس، فدخلت الباء لتفيد ممسوحاً به وهو الماء، فكأنه قال: ( وٱمسحوا برؤوسكم الماء )، وذلك فصيح في ٱللغة على وجهين، إما على القلب كما أنشد سيبويه:
كنَوَاحِ رِيش حَمَامة بَخْدِيَّة * ومسحتِ باللِّثتين عَصْفَ ٱلإثْمِد
وٱللِّثة هي الممسوحة بعَصْف ٱلإثْمِد فقلب

أبومصعب
22-06-2005, 01:40 PM
الشاهد الثالث :

[ هَلْ تَعْرِفُ الدَّارَ عَلَى تبرَاَكا ] * دَارٌ لِسُعْدَى ( إِذْهِ ) مِنْ هَوَاكَا

الشاهد فيه قوله : ( إذه ) أراد ( إِذْ هِيَ )

أبومصعب
22-06-2005, 01:43 PM
الشاهد الرابع :

فَطِرَتُ بِمُنْصُلِي في يَعْمُلاَتٍ * دَوَامِي ( الأَيْدِ ) يَخْبِطْنَ السَّرِيحَا

الشاهد فيه قوله : ( الأيد ) حذف الياء مكتفيا بالكسرة قبلها، وأصله : ( الأيدي )

أبومصعب
22-06-2005, 01:46 PM
الشاهد الخامس :

فَلَسْت بِآتيهِ وَلاَ أسْتَطِيعُه * ( وَلاَكِ ) اسْقِنِي إنْ كَانَ مَاؤكَ ذَا فَضْلِ


الشاهد فيه : ( لاك ) يريد ( لكن ) حيث حذف النون للضرورة

أبومصعب
22-06-2005, 01:50 PM
الشاهد السادس :

فَإِن ( يَكُ ) غَثّاً أَو سَميناً فَإِنَّني * سَأَجعَلُ عَينَيهِ لِنَفسِهِ مَقنَعا

الشاهد فيه قوله : ( يك ) حيث حذف نون ( يكن ) وبعدها حرف متحرك

أبومصعب
22-06-2005, 01:54 PM
الشاهد السابع :

وَأَخو ( الغَوانِ ) مَتى يَشَأ يَصرِمنَهُ * وَيعُدْنَ أَعداءً بُعَيدَ وِدادِ


الشاهد فيه قوله : ( الغوان ) حيث حذف ياءها، واكتفى بالكسرة دليلا عيها

أبومصعب
22-06-2005, 01:55 PM
الشاهد الثامن :


تَنْفِي يَدَاها الحَصَى فِي كُلِّ هاجِرَةٍ * نَفْي الدَّنانير تَنْقَادُ ( الصَّيَارِيفِ )


الشاهد فيه قوله : ( الصياريف ) حيث أشبع كسرة الراء، فتولدت الياء، وذلك للضرورة الشعرية.

أبومصعب
25-06-2005, 12:44 AM
الشاهد التاسع :

مَهْلاً أعاذِلَ قد جَرَّبْتِ مِن خُلُقِي * أَنّي أَجُودُ لأقْـوَامٍ وإنْ ( ضَنِنُوا )

الشاهد فيه قوله : ( ضننوا ) حيث فك إدغام الفعل والأصل ( ضنُّوا )

أبومصعب
25-06-2005, 12:46 AM
الشاهد العاشر :

ضَخْماً يُحِبُّ الخُلُق ( الأَضْخَمَّا )

الشاهد فيه قوله : ( الأَضْخَمَّا ) حيث شدد الميم منه ثم وصلها بألف الإطلاق

أبومصعب
25-06-2005, 12:48 AM
الشاهد الحادي عشر :

لَهُ زَجَلٌ ( كَأَنَّهُ ) صَوتُ حادٍ * إِذا طَلَبَ الوَسيقَةَ أَو زَميرُ


الشاهد فيه : ( كَأَنَّهُ ) حيث اختلس الشاعر الضمة التي على ضمير الغائب اختلاسا

أبومصعب
25-06-2005, 12:50 AM
الشاهد الثاني عشر:

وَأَيْقَنَ أَنَّ الخَيْلَ إِنْ تَلْتَبِسْ بِه * يَكنْ لفَسيلِ النَّخلِ ( بَعْدَهُ ) آبِرُ

الشاهد فيه : ( بَعْدَهُ ) حيث اختلس ضمة الهاء اختلاسا ولم يشبعها حتى تنشأ عنها واو

أبومصعب
25-06-2005, 12:51 AM
الشاهد الثالث عشر :

أَو مُعْبَرُ الظّهْرِ يُبني عن وَلِيَّتهِ * مَا حَجَّ ( رَبُّهُ ) في الدّنيا ولا اعْتَمَرَا

الشاهد فيه قوله : ( ربه ) اختلس الشاعر الضمة ولم يشبعها حتى تنشأ عنها واو

أبومصعب
25-06-2005, 12:51 AM
الشاهد الرابع عشر :

وَما ( لهُ ) من مَجدٍ تَليدٍ وَما لَهُ * مِنَ الريحِ حظٌ لا الجَنوبِ وَلا الصَّبَا

الشاهد فيه : ( وَما لهُ من مَجدٍ ) فالشاعر اختلس ضمة الضمير اختلاسا

أبومصعب
25-06-2005, 12:52 AM
الشاهد الخامس عشر :

( بيناهُ ) في دار صِدْقٍ قَد أَقَام بها * حِـيناً يُعَلِّلُنـا ومـا نُعَلِّلهُ

الشاهد فيه قوله : ( بيناه ) حذف الواو من الضمير ( هو ) وأبقى الهاء وحدها

أبومصعب
25-06-2005, 12:53 AM
الشاهد السادس عشر :

صَدَدتِ فَأَطوَلتِ الصُّدودَ وَ( قَلَّمَا * وِصالٌ ) عَلى طولِ الصُّدودِ يَدومُ

الشاهد فيه قوله : ( وقلما وصال يدوم ) حيث تقدم فاعل ( يدوم ) على فعله ، قال سيبويه رحمه الله : ( وإنما الكلام : وقل ما يدوم وصال )

أبومصعب
25-06-2005, 12:54 AM
الشاهد السابع عشر :

وَلا يَنْطِقُ الفَحْشاءَ مَنْ كان منهُم * إذَا جَلسُوا مِنَّا ولا ( مِنْ سَوَائنـا )

الشاهد فيه قوله : ( من سوائنا ) حيث خرجت ( سواء ) عن الظرفية

أبومصعب
25-06-2005, 12:55 AM
الشاهد الثامن عشر :

[ تَجانَفُ عَن جَوِّ اليَمامَةِ ناقَتي ] * وَما قَصَدَت مِن أَهلِها ( لِسَوائِكا )

الشاهد فيه : ( لسوائكا ) حيث جاء ب ( سواء ) مجرورة بحرف جر

أبومصعب
25-06-2005, 12:56 AM
الشاهد التاسع عشر :

[ وَغيرُ وَدٍّ جازِلٍ أو وَدَّيْن ] * وصَالياتٍ ( كَكَما ) يُـؤَثْفَيْنَ

الشاهد فيه قوله : ( ككما ) حيث يحتمل أن الكافين حرفان أو اسمان أكد أولهما بثانيهما ، أو أن تكون الأولى حرفا والثانية اسما مجرورا بها. ( وظاهر كلام سيبويه الثالث )

أبومصعب
25-06-2005, 12:59 AM
الشاهد العشرون :

لَدنٌ بِهَزَّ الكَفِّ يَعسِلُ مَتنُهُ * فيهِ كَما ( عَسَلَ الطرِيقَ ) الثَّعلَبُ

الشاهد فيه قوله : ( عسل الطريق ) حيث تعدى الفعل ( عسل ) فاعله إلى ( الطريق ) والتقدير ( عسل في الطريق )

أبومصعب
12-07-2005, 07:25 PM
الشاهد الواحد والعشرون :

]( أَسْتَغْفِرُ اللهَ ذَنْباً ) لَسْتُ مُحْصِيَهُ * رَبَّ العِبَادِ إِلَيْهِ الوَجْهُ وَالعَمَلُ[/B]

الشاهد فيه قوله : ( أَسْتَغْفِرُ اللهَ ذَنْباً ) حيث حذف حرف الجر من ثاني مفعولي ( أستغفر ) فانتصب به ، والأصل ( أَسْتَغْفِرُ اللهَ من ذَنْبٍ )

أبومصعب
12-07-2005, 07:30 PM
الشاهد الثاني والعشرون :

( أَمرتُكَ الخَيرَ ) فَافعل ما أُمرتَ بِهِ * فَقَد تَركتكَ ذَا مَالٍ وَذا نَشب

الشاهد فيه قوله : ( أَمرتُكَ الخَيرَ ) حيث حذف حرف الجر فانتصب ( الخير ) والأصل ( أَمرتُكَ بالخَير )

أبومصعب
12-07-2005, 07:36 PM
الشاهد الثالث والعشرون :

( آلَيتَ حَبَّ العِراقِ ) الدَهرَ أَطعَمُهُ * وَالحَبُّ يَأكلُهُ في القَريَةِ السُّوسُ

الشاهد فيه قوله : ( آلَيتَ حَبَّ العِراقِ ) حذف حرف الجر ( على ) فانتصب الاسم بعده

أبومصعب
12-07-2005, 07:38 PM
الشاهد الرابع والعشرون :

مِنّا الَّذي ( اِختيرَ الرِجالَ ) سَماحَةً * وَجوداً إِذا هَبَّ الرِياحُ الزَعازِعُ

الشاهد فيه قوله : ( اختيرَ الرِجالَ ) حيث حذف حرف الجر ( من ) ونصب ( الرجال ) والأصل ( اختيرَ من الرِجالَ )

أبومصعب
12-07-2005, 07:41 PM
الشاهد الخامس والعشرون :

( نُبِّئْتُ عبدَ اللهِ ) بالجَوّ أصْبَحَتْ * كِرَاماً مَوَاليها لَئِيماً صَميمُهَا‏

الشاهد فيه قوله : ( نُبِّئْتُ عبدَ اللهِ ) حذف حرف الجر ( عن ) ونصب ( عبدَ الله )

أبومصعب
12-07-2005, 07:42 PM
الشاهد السادس والعشرون :

فَإِن لا ( يَكُنها أَو تَكُنهُ ) فَإِنَّهُ * أَخٌ غذته أُمُّها بِلِبانِها

الشاهد فيه قوله : ( يَكُنها أَو تَكُنهُ ) حيث جاء بخبر ( كان ) ضميرا متصلا كما اتصل المفعول في ( ضربته )

أبومصعب
12-07-2005, 07:45 PM
الشاهد السابع والعشرون :

فِدىً لِبَني ذُهلِ ِبنِ شَيبانَ ناقَتِي * إِذَا ( كَانَ يَوْمٌ ) ذُو كَوَاكِبَ أَشْهَبُ

الشاهد فيه قوله : ( كَانَ يَوْمٌ ) حيث جاءت ( كان ) فاقتصرت على الفاعل وهي بمعنى ( وقع )

أبومصعب
12-07-2005, 07:47 PM
الشاهد الثامن والعشرون :

بَنِي أَسَدٍ هَل تَعلَمونَ بَلاءَنـا * إِذا ( كانَ يَومًا ) ذا كَواكِبَ أَشنَعا
إِذا ( كانَتِ الحُوُّ الطِّوالُ ) كَأَنَّما * كَساها السِّلاحُ الأُرجُوانَ المُضَلَّعا

الشاهد فيه قوله : ( كانَتِ الحُوُّ الطِّوالُ ) حيث ( كان ) تامة بمعنى ( وقع ) وقوله ( كانَ يَومًا ) برفع ( يوم ) فكان تامة