المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ثلاثة اسئلة متنوعة - نرجو التفاعل للضرورة - .



حمزة123
04-06-2011, 03:01 PM
السلام عليكم

1- متى تعمل كان واخواتها و افعال القلوب وافعال المقاربة هل تعمل عندما تكون تامة ام ناقصة مع مثال للتوضيح ان امكن ؟

2- قال وجوب تقديم الخبر على المبتدأ في حالات منها ان يكون من الالفاظ التي لها حق الصدارة وهذه معرفة ، او ان يكون مضاف الى ملازمها ضربوا مثال صبح اي يوم تسافر ؟ ارجوا توضيح ما تحته خط

3- ما انواع العوامل اللفظية وهل منها زائدة ومنها غير زائدة وهل هنالك عوامل لفظية مقدرة او ظاهرة ؟

حمزة123
06-06-2011, 09:33 AM
للرفع

حمزة123
06-06-2011, 04:44 PM
للرفع

أ.د.خديجة إيكر
06-06-2011, 06:19 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله



الأفعال الناقصة كما هو معروف هي :كان ،ظل ، بات ، أصبح ، أضحى ، أمسى ، صار ، ليس ، مازال ، ما برح ، ما فتئ ، ما انفك ، ما دام .
وهذه الأفعال باستثناء (ما فتئ ، ما زال ، ليس )قد تتحول إلى أفعال تامة عندما يتغير معناها وعندما تقتصر على مرفوعها فقط مثل قوله صلى الله عليه و سلم في أوراد اليوم والليلة:أصبحنا و أصبح الملك لله . فأصبح هنا لم تعد فعلا ناقصا ترفع إسمها و تنصب خبرها ، بل أصبحت فعلا تاما كسائر الأفعال الأخرى وتعرب فعلا ماضيا مبنيا على الفتح ، و(نا ) فاعلا ، وتغير معناها كذلك فهي تدل على الدخول في الصباح .ومثل قوله تعالى : (فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون ) أي حين تدخلون في الصباح وحين تدخلون في المساء . ومثل : انفك العِقْدُ أي انفصل ( العقد ) فاعل مرفوع ،ومثل : تقابل الصديقان فكان العِناقُ ، (العناق ) فاعل مرفوع و هكذا ففي هذه الحالات لا تعرب هذه الأفعال كأفعال ناقصة و إنما تعامل معاملة الفعل العادي الذي يرفع فاعلا .والخلاصة أن الأفعال الناقصة ترفع إسمها وتنصب خبرها فقط عندما تكون ناقصة .
الأمر نفسه بالنسبة لأفعال المقاربة و الشروع و الرجاء ( كاد وأخواتها ). فهناك ثلاثة منها وهي : عسى ، أوشك ، اخلولق تصبح تامة وتتحول إلى أفعال عادية ترفع فاعلا ولكن بشرط :
ـ أن يتبعها فعل مقترن بأن مثل قوله تعالى : (وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم ) فعسى هنا فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف ، وأن: حرف نصب مصدري ،تكرهوا :فعل مضارع منصوب بحذف النون لنه من الأفعال الخمسة ، الواو: ضميرمتصل في محل رفع فاعل . والمصدر المؤول من أن والفعل (أي أن تكرهوا) في محل رفع فاعل لعسى .
ـ أن يتقدم عليها اسم يمكن إسنادها إلى ضميره ، فالوجه الراجح هنا عند النحاة أن تعامل معاملة الفعل التام ، مثل: التلميذُ عسى أن يعتذرَ، التلميذان عسى أن يعتذرا ، التلاميذ عسى أن يعتذروا .فتعرب الجملة كالتالي : التلميذ :مبتدأ مرفوع ،عسى :فعل ماض تام مبني على الفتح المقدر على الألف ، أن: حرف نصب و مصدر ، يعتذرَ : فعل مضارع منصوبوفاعله ضمير مستتر تقديره هو ،والمصدر المؤول من أن والفعل ( أي أن يعتذر ) في محل رفع فاعل عسى .
والخلاصة هنا كذلك أن أفعال المقاربة لا تعمل ( أي لا ترفع اسمها و لا تنصب خبرها )إلا عندما تكون ناقصة .

حمزة123
07-06-2011, 10:30 PM
بارك الله بك .
وننتظر ما تبقى .