المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : العموم والخصوص بين الكلام والكلم



د/ عصام عبدالرحيم عارف
04-06-2011, 05:35 PM
العموم والخصوص بين الكلام والكلم :
الكلام :
هو اللفظ المركب الدال على معنى يحسن السكوت عليه المقصود لذاته ...
فلا يعتبر كلاماً كل ما ليس بلفظ ، نحو الجمل المكتوبة والمرموز إليها، وإشاراتك لأحد بأن يكتب أو يجلس ...
وكذلك لا يعتبر كلاماً ما ليس مركباً تركيباً تاماً نحو : محمد، ونحو : كتابُ عليِّ ..... فالمثال الأول مفرد ، والثاني مركب تركيباً ناقصاً.
وكذلك لا يعتبر كلاماً ما ليس بمفيد نحو: الذي نجح ، ونحو : إن محمداً ، ونحو: عليٌّ ..... إذ هذا الكلام لا يفيد فائدة يحسن السكوت عليها ...
ولا يعتبر كلاماً – أيضاً – كلام الساهي أو النائم ، إذا كان مركباً مفيداً يحسن السكوت عليه ، لأنه ليس بمقصود.
والكلم :
هو ما تركب من ثلاث كلمات فأكثر أفاد نحو : محمدٌ أبوه كريم ، أم لم يفد نحو : إن اجتهد علىٌّ.
وهو اسم جنس جمعي واحده : كلمة.
ومن خلال تعريف الكلام والكلم يتضح أن بينهما عموماً من وجه وخصوصاً من وجه.
فالكلم أعم من الكلام من جهة المعنى لأنه يطلق على المفيد وغير المفيد، وأخص من جهة اللفظ لأنه يطلق على المركب من كلمتين.
والكلام أعم من جهة اللفظ لأنه يطلق على المركب من كلمتين فأكثر، وأخص من جهة المعنى لأنه يطلق على المفيد فقط .
فقولنا: (أخذ محمد القلم) كلام لوجود الفائدة، وكلم لوجود ثلاث كلمات.
وقولنا: (جلس محمد) كلام فقط لوجود الفائدة، لا كلم لعدم التركيب من ثلاثة فأكثر.
وقولنا: (إن نجح محمد) كلم لوجود كلمات ثلاثة، لا كلام لعدم الفائدة.
وأخيرا نوضح المقصود باسم الجنس الجمعي فنقول:
اسم الجنس نوعان :
الأول : اسم جنس إفرادي ، وهو : ما دل على القليل والكثير من جنس واحد بلفظ واحد ، مثل : ماء وتراب وزيت وخل ... ومثل المصادر كالضرب والشرب والذهاب والقعود ... فالماء – مثلاً – يطلق على النقطة الواحدة، كما يطلق على ماء البحر كله .
الثاني : اسم جنس جمعي، وهو ما يفرق بينه وبين واحده بالتاء غالباً ، فاللفظ الدال على الواحد يكون بالتاء ، واللفظ الدال على الجمع يكون بغير التاء ، وذلك مثل : كلمة وكلم - شجرة وشجر- بقرة وبقر - نبقه ونبق ... وأحياناً يفرق بين الواحد واللفظ الدال على الجمع بالياء المشددة نحو : روم وروميّّ - زنج وزنجيّ - ترك وتركيّ ... وأحياناً يكون اللفظ الدال على الجمع مقترناً بالتاء والمفرد خالياً منها – عكس المشهور – نحو : كمء وكمأة (والكمأ : نوع من النبات) ، وهذا النوع في العربية نادر جداً.

زهرة متفائلة
05-06-2011, 01:27 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الدكتور الفاضل : عصام عبدالرحيم عارف

* جزاك الله خيرا ، معلومات قيمة ، جعلها الله في موازين حسناتكم يوم تلقونه ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة ، ونفع الله بعلمكم الأمة الإسلامية / اللهم آمين .

والله الموفق

د/ عصام عبدالرحيم عارف
05-06-2011, 01:54 PM
الأستاذة الفاضلة/ زهرة متفائلة
تحية طيبة وبعد:
وافر الشكر وخالص التقدير على مساهماتك الرائعة وتعليقاتك المشجعة، وبارك الله فيك.