المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طلب توضيح عاجل



أبو رويم
07-06-2011, 01:08 AM
فَمَنْ يَقْصِدْ بِدَاْهِيَةٍ إِلَيْنَاْ * يَرَىْ مِنَّاْ جَبَاْبِرَةً أُسُوْدَاْ
فَمَيْ يَقْ صِدْ/ بِدَاْ هِيَتِنْ/ إِلَيْ نَاْ * يَرَاْ مِنْ نَاْ/ جَبَاْ بِرَتَنْ/ أُسُوْ دَاْ
مُفَاْعَلْتُنْ مُفَاْعَلَتُنْ مُفَاْعَلْ * مُفَاْعَلْتُنْ مُفَاْعَلَتُنْ مُفَاْعَلْ
معصوب سالم مقطوف * معصوب سالم مقطوف
أود أن أعرف الضرورة التي وقع فيها عنترة، هل هي جزم الفعل «يقصد» مع كون «من» موصولة، أم رفع الفعل «يرى» مع كون «من» شرطية، وإذا كان البيت خاليًا من الضرورة فما توجيهه إعرابيًّا، وسبق عرض البيت في منتدى النحو والصرف لينظر في إعرابه؟!

د.عمر خلوف
07-06-2011, 10:26 AM
أرى أن (من) شرطية، جزم بها الشاعر الفعل (يقصد)، ولم يجزم (يرى).
ومثل هذا كثير في الشعر العربي.

أبو رويم
07-06-2011, 08:56 PM
الحمد لله، وسلام على عباده الذين اصطفى، وبعد:
جزاك الله خيرًا أستاذنا الدكتور، أفدت منكم، ولكن على الرغم من كثرته فلم تسعفني قراءتي بالوقوف عليه، وهذا راجع إلى قلة قراءتي في الشعر، فجزاكم الله خيرًا، وجبر الله تقصيرنا!!

د.عمر خلوف
08-06-2011, 02:10 AM
إليك بعض الأمثلة:
فمن ذلك معاملة المضارع المعتلّ معاملة الصحيح عند الجزم، بإبقاء حرف العلة.
يقول قيس بن زهير:


أَلَم يَأَتيكَ وَالأَنباءُ تَنمي**بما لاقتْ لَبونُ بني زيادِ

ويقول عبد يغوث الحارثي:


وَتَضحَكُ مِنّي شَيخَةٌ عَبشَمِيَّةٌ**كَأَنْ لَم تَرى قَبلي أَسيراً يَمانِيا

وغير ذلك .

الباز
08-06-2011, 03:21 AM
إضافة لما تفضل به مشكورا أستاذنا د.عمر خلوف:

رفع المضارع في جواب الشرط جائز -وإن كان قليلا-
ومن ذلك قول جرير بن عبد الله البجلي(وهو صحابي):
يا أقرع بن حابس يا أقرعُ==إنك إن يُصرعْ أخوك تُصرَعُ
وقول أبي ذؤيب:
فَقلتُ تَحَمَّلْ فَوقَ طَوقِكَ إِنَّها==مُطَبَّعَةٌ مَنْ يَأتِها لا يَضيرُها.

ومن ذلك قراءة طلحة السّمان(أينما تكونوا يدركُكُم الموت)

خشان خشان
08-06-2011, 09:41 AM
أساتذتي الكرام

أحاول عدم الإشارة إلى روابط أخرى إلا إذا اقتضى الأمر.

موضوع ( الفرق بين العروضيين والنحويين ) في الألوكة وثيق الصلة بموضوعنا هنا ( وإن وجد ذلك غير مناسب فلا حرج من حذف الرابط ) :

http://majles.alukah.net/showthread.php?t=61847

وأقتبس منه مشاركتي:


وهناك أخي الكريم فارق مهم

النحويون في تقعيدهم أخذوا بالشائع الأعم واعتبروا بعض الشوارد من الشاذ. والشائع الأعم يسري عليه في الأغلب منهج التفكير والتنظير المنطقي الذي طبع النحو بطابعه.

جل العروضيين مغرم بالشوارد، لدرجة تكاد كل شاردة تضحي قاعدة. وبهذا صار العروض يعتمد على الحفظ أكثر منه على الفهم وإعمال الفكر ، مع أن تألق الخليل الفكري فيه لا يعلى عليه.

يقول الأستاذ ميشيل أديب في مجلة الموقف الادبي العدد 373 أيار 2002:" وأكثر ما يعيب كتب العروض القديمة والحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها، لم تحاول تحليل العملية الذهنية لتي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّةالرياضية التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ."

عطوان عويضة
08-06-2011, 12:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ربما يحسن ربط هذا السؤال بموضعه الآخر هنــــــــــــــــــــا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?69411-طلب-توضيح-مع-خالص-الشكر)