المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ماذا تفيد صيغة المبالغة؟



سديم2001
09-06-2011, 10:42 AM
من المعروف أن صيغ المبالغة عامة تفيد التكثير
وأن فعيل على وجه الخصوص تفيد الاستمرار والدوام
هذه معلومات عامة أعرفها مسبقًا لكن أحتاج إلى توثيقها من كتاب علمي
ولا أدري أين أجدها ..؟
فمن مر به كتاب يحوي هذه المعلومة فليتحفني به وله جزيل الشكر

عطوان عويضة
09-06-2011, 01:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أمثلة المبالغة تفيد تكرار الفعل. وفعيل التي تفيد الاستمرار والدوام ففعيل التي بني الوصف عليها، نحو كريم وشريف لأنك لا تقول كارم وشارف وصفا، وأما فعيل التي لم يبن عليها الوصف نحو سميع فقد تفيد التكرار لأنك تقول سامع.
وقد ميز بعضهم فعيلا وفعلا من أمثلة المبالغة بعدم العمل عمل اسم الفاعل لقلتهما في الكلام.
ولعلك تجدين بغيتك في الهمع للسيوطي.
والله أعلم

سديم2001
09-06-2011, 09:06 PM
شكر الله لك أخي الكريم
رجعت إلى الهمع كما تفضلت ووجدته يقول بأن فعيل تدل على العادة ،
وددت لو قال تدل على التكرار كما تفضلت
من الذي قال بدلالة فعيل من صيغ المبالغة على التكرار...؟؟

عطوان عويضة
09-06-2011, 09:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كل أمثلة المبالغة تدل على تكرار الفعل، فإن دلت الصيغة على ثبوت خرجت من أمثلة المبالغة إلى الصفة المشبهة.

وهاكِ اقتباسا من شرح قطرالندى لابن هشام:


النوع الرابع من الأسماء التي تعمل عمل الفعل أمثلة المبالغة؛ وهي خمسة: فعال وفعول وفعيل وفعل.
قال الشاعر: أخا الحرب لبَّاسا إليها جلالها *** وليس بولاَّج الخوالف أعقلا
وقال الآخر: ضروب بنصل السيف سوق سمانها
وقالوا: إنه لمنحار بوائكها
والله سميعٌ دعاء من دعاه
وقال الشاعر أتاني أنهم مَزِقُون عرضي *** جحاش الكرملين لها فديد
وأكثر الخمسة استعمالا الثلاثة الأول وأقلها استعمالا الأخيران.
وكلها تقتضي تكرار الفعل فلا يقال ضراب لمن ضرب مرة واحدة.

والله أعلم.

سديم2001
10-06-2011, 01:21 AM
عااااجزة عن شكرك أخي عطوان.