المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : (سواء)!!



غاية المنى
15-06-2011, 07:07 PM
السلام عليكم: متى تعرب كلمة (سواء) خبرا مقدما، ومتى تعرب حالا؟

علي المعشي
15-06-2011, 10:10 PM
السلام عليكم: متى تعرب كلمة (سواء) خبرا مقدما، ومتى تعرب حالا؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إذا كانت عمدة مبنية على مبتدأ فهي خبر نحو (سواءٌ زيد وعمرو) كأنك قلت (زيدٌ وعمرو سواءٌ) أي مستويان، وإذا كانت فضلة وبينت هيأة فهي حال نحو (سواءً وقفَ زيدٌ وعمرو) كأنك قلت (وقفَ زيد وعمرو سواءً) أي مستويين أو مقترنين.
تحياتي ومودتي.

زهرة متفائلة
15-06-2011, 11:39 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ... أما بعد :

أختي الحبيبة : غاية المنى
الأستاذ الفاضل : علي المعشي

جزيتما الجنة ، لقد استفدتُ ، كتب الله لكما الأجر والمثوبة / اللهم آمين .

والله الموفق

عطوان عويضة
16-06-2011, 09:02 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بارك الله في السائلة والمجيب.
وقد أجاب أستاذنا أبو عبد الكريم أكرمه الله بما أوفى السؤال حقه.

ولئلا يظن أن سواء لا تأتي إلا خبرا أو حالا، أضيف من باب نافلة القول أو فضول الكلام:
تأتي سواء خبرا وتأتي حالا كما سبق، وتأتي غير ذلك بحسب ما يقتضيه موقعها من الكلام،
فتأتي مجرورة بالحرف كما في قوله تعالى: " خذوه فاعتلوه إلى سواء الجحيم" و " واهدنا إلى سواء الصراط" و " فاطلع فرآه في سواء الجحيم" و " فإن تولوا فقل آذنتكم على سواء" و "... فانبذ إليهم على سواء" و "... وضلوا عن سواء السبيل"
وتأتي مفعولا به أول أو ثانيا نحو " عسى ربي أن يهديني سواء السبيل" و " فقد ضل سواء السبيل " وتحتمل النصب على نزع الخافض أو الظرفية في الموضعين.
وتأتي نعتا، نحو " تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ..."
وتأتي مفعولا مطلقا " وقدر فيها أقواتها في أربعة أيام سواء للسائلين "
وتأتي خبرا للنواسخ وهو فرع عن خبر المبتدأ، نحو " ليسوا سواء" و " فتكونون سواء" وكذلك مفعولا ثانيا أصله خبر " أن نجعلهم ...... سواء محياهم ومماتهم... "

هذا والله تعالى أعلم.

غاية المنى
16-06-2011, 06:41 PM
بارك الله في كل من شارك في هذه النافذة، وجزاه الله خيرا.
لكن لدي سؤال لو تكرمتم: في مثل قولي: (الحرية مطلب شرعي سواء على مستوى الفرد أم على مستوى الجماعة)
هل (سواء) هنا مبتدأ وشبه الجملة بعدها خبر؟ وهل يجوز أن يأتي بعد سواء: (أو) أم يجب أن نقول: (أم)؟
وجزيتم خيرا.

عطوان عويضة
16-06-2011, 07:15 PM
بارك الله في كل من شارك في هذه النافذة، وجزاه الله خيرا.
لكن لدي سؤال لو تكرمتم: في مثل قولي: (الحرية مطلب شرعي سواء على مستوى الفرد أم على مستوى الجماعة)
هل (سواء) هنا مبتدأ وشبه الجملة بعدها خبر؟ وهل يجوز أن يأتي بعد سواء: (أو) أم يجب أن نقول: (أم)؟
وجزيتم خيرا.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
المبتدأ هو المصدر المؤول من همزة التسوية المقدرة وما دخلت عليه، والتقدير: سواء أكانت على مستوى الفرد ... ، بتأويل سواء كونها على ...... .
فسواء خبر مقدم ، وكونها مبتدأ مؤخر، والمصدر كون مؤول من (أكانت .... ).
والذي يأتي مع همزة التسوية أم وليس أو.
والله أعلم.