المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كيف نشأت المصطلحات العلمية وما ضوابطها ؟



فاطمة.
19-06-2011, 09:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

حسب ما تعلمته إلى الآن أن كلمات اللغة العربية لها معان لغوية - وهي المعروفة بين الناس وقد يكون للكلمة أكثر من معنى لغوي واحد - ولبعض الكلمات معان اصطلاحية وضعها أهل فن أو علم معين، فصارت الكلمة في هذا الاصطلاح أو في هذا المجال العلمي المحدد تعني معنىً دقيقًا لتعريفه الخاص.

هذا ما أعرفه، ويا ليت تصححون لي إن أخطأت في الفهم.

ما أريد أن أعرفه هو:
كيف نعرف تاريخ مصطلح معين؟ هل هناك كتب لغوية تعني بالمصطلحات وتاريخ نشأتها وأول من وضعها والخ؟ أعرف أن هناك كتبًا تجمع مصطلحات فن معين وتعريفاتها، لكني أسأل عن أنواع أخرى من المصنفات حول المصطلحات عامة أو خاصة.

والأمر الآخر - هل هناك قواعد وضعت في اللغة حول المصطلحات وكيفية التعامل معها؟
وإن وجد هذا الأمر، ما هي المراجع التي يمكنكم أن تدلوني عليها؟

وقد سمعت من قبل أن المصطلح "لفظ معين يتفق عليه أهل فن من الفنون فيعطونه معنى آخر غير المعنى اللغوي" ويكون هذا المعنى الجديد لم يستخدم من قبل في هذا المراد.

مثلا- الصلاة لغة الدعاء واصطلاحا (شرعا) لها معنى آخر دقيق.
والفأر هو حيوان، لكن في اصطلاح الحاسوب هو أداة تستخدم لتحريك المؤشر... الخ.

الخلاصة:
أريد أن أعرف من وضع تعريف "المصطلح" في اللغة العربية؟ وما هي مؤلفات أهل اللغة العربية حول علم الاصطلاح عامة؟ وما هي القواعد التي تتعلق بالمصطلحات عامة؟

وجدت مراجع إنجليزية تتحدث عن نشأة المصطلحات وتطورها وما يتعلق بها من أمور مختلفة،
لكني بحاجة إلى مرجع عربي لأن الإشكالية التي عندي في اللغة العربية... فهل يمكنكم أن تدلوني عليها؟

وجزاكم الله خيرا.

زهرة متفائلة
19-06-2011, 10:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

حسب ما تعلمته إلى الآن أن كلمات اللغة العربية لها معان لغوية - وهي المعروفة بين الناس وقد يكون للكلمة أكثر من معنى لغوي واحد - ولبعض الكلمات معان اصطلاحية وضعها أهل فن أو علم معين، فصارت الكلمة في هذا الاصطلاح أو في هذا المجال العلمي المحدد تعني معنىً دقيقًا لتعريفه الخاص.

هذا ما أعرفه، ويا ليت تصححون لي إن أخطأت في الفهم.

ما أريد أن أعرفه هو:
كيف نعرف تاريخ مصطلح معين؟ هل هناك كتب لغوية تعني بالمصطلحات وتاريخ نشأتها وأول من وضعها والخ؟ أعرف أن هناك كتبًا تجمع مصطلحات فن معين وتعريفاتها، لكني أسأل عن أنواع أخرى من المصنفات حول المصطلحات عامة أو خاصة.

والأمر الآخر - هل هناك قواعد وضعت في اللغة حول المصطلحات وكيفية التعامل معها؟
وإن وجد هذا الأمر، ما هي المراجع التي يمكنكم أن تدلوني عليها؟

وقد سمعت من قبل أن المصطلح "لفظ معين يتفق عليه أهل فن من الفنون فيعطونه معنى آخر غير المعنى اللغوي" ويكون هذا المعنى الجديد لم يستخدم من قبل في هذا المراد.

مثلا- الصلاة لغة الدعاء واصطلاحا (شرعا) لها معنى آخر دقيق.
والفأر هو حيوان، لكن في اصطلاح الحاسوب هو أداة تستخدم لتحريك المؤشر... الخ.

الخلاصة:
أريد أن أعرف من وضع تعريف "المصطلح" في اللغة العربية؟ وما هي مؤلفات أهل اللغة العربية حول علم الاصطلاح عامة؟ وما هي القواعد التي تتعلق بالمصطلحات عامة؟

وجدت مراجع إنجليزية تتحدث عن نشأة المصطلحات وتطورها وما يتعلق بها من أمور مختلفة،
لكني بحاجة إلى مرجع عربي لأن الإشكالية التي عندي في اللغة العربية... فهل يمكنكم أن تدلوني عليها؟

وجزاكم الله خيرا.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

أختي الحبيبة : فاطمة

أهلا وسهلا بكِ ، حيّاكِ الله وبيّاكِ .

هي ليست إجابة وإنما فائدة

*وجدتُ لكِ ملف وورد حول المصطلح اللغوي عند ابن جني قد تجدين بعض الفائدة فيه في نقطة معينة فقط من النقاط التي طرحتها ، إذا وجدتِ فيه فائدة فالحمدلله :)2 وعلى كل سوف يفيدكِ جهابذة اللغة .

* المصطلح اللغوي عند ابن جني بالضغط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/attachment.php?attachmentid=813&d)، وهو ملف من منتدانا المبارك هذا .
(http://www.alfaseeh.com/vb/attachment.php?attachmentid=813&d)
أسأل الله لكِ التوفيق والسداد والنجاح الدائم

نبض المدينة
20-06-2011, 05:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله
الأخت الفضلى فاطمة
سأذكر لكي بعض الأشياء التي وقفت عليها أثناء دراستي.
والشكر موصول للزهرة المبدعة على طرحها القيم .

مصطلح أم اصطلاح
إن كلمتي مصطلح واصطلاح مترادفتان في اللغة العربية وهما مشتقتان من اصطلح وجذره صلح بمعنى اتفق لأن المصطلح أو الاصطلاح يدل على اتفاق أصحاب تخصص ما على استخدامه للتعبير عن مفهوم علمي محدد.
ولكن بعضهم يحسب أن لفظ مصطلح خطأ شائع وأن اللفظ الصحيح هو اصطلاح ويسوق الدكتور عبد العلي الود غيري في مجلة اللسان العربي العدد48ثلاثة أسباب لذلك :
1- إن المؤلفين العرب القدماء استعملوا لفظ اصطلاح فقط.
2- إن لفظ مصطلح غير فصيح لمخالفته قواعد اللغة العربية .
3- إن المعاجم العربية التراثية لم تسجل لفظ مصطلح وإنما نجد فيها لفظ اصطلاح فقط.
ومن يدقق النظر في المؤلفات العربية التراثية ,يجد أنها تشتمل على لفظي مصطلح واصطلاح بوصفهما مترادفين,وظهر لفظ مصطلح في عناوين بعض مؤلفات علماء الحديث مثل الألفية في مصطلح الحديث للزين العراقي ,وكتاب نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر للعسقلاني وكتاب مصطلح الإشارات في القراءات الزوائد المروية عن الثقات.
ومن المعجميين الذين استخدموا لفظي اصطلاح ومصطلح بوصفهما مترادفين عبد الرزاق الكاشاني ت 736-1335م في كتابة اصطلاحات الصوفية إذ قال في مقدمته :"فقسمت الرسالة على قسمين :قسم في بيان المصطلحات ماعدا المقامات...." واستخدم الكاشني لفظ مصطلح في مقدمة معجمه " لطائف الإعلام في إشارات أهل الإلهام " الذي قال في مقدمته : "فإني لما رأيت كثيرا من علماء الرسوم ,وربما استعصى عليهم فهم ماتتضمنه كتبنا وكتب غيرنا من الأسرار ,.....أحببت أن أجمع هذا الكتاب مشتملا على شرح ماهو الأهم من مصطلحاتهم"
واستعمل ابن خلدون لفظ مصطلح في المقدمة فقال :" الفصل الواحد والخمسون في تفسير الذوق في مصطلح أهل البيان ".
وأما عدم ورود لفظ مصطلح في المعاجم العربية الا في معجم الوجيز لمجمع اللغة العربية الذي صدر سنة 1980م ,فيعود السبب في ذلك إلى أن المعاجم
لاتسجل جميع ألفاظ اللغة ,وأن المعاجم العربية جرت على عدم ذكر صيغ المشتقات المطردة,وكلمة مصطلح اسم مفعول مشتق من الفعل اصطلح.
وينبغي أن نشير هنا إلى أن المتخصص في علم المصطلح ,وبصورة عامة ,ولايستطيع وضع المصطلحات أو توحيدها بمفرده ,وإنما توصي المؤسسات المعنية بإسناد هذه المهمة إلى لجنة مكونة من مصطلحيين ,ولسانيين,ومتخصصين في الميدان العلمي الذي تتعلق به المصطلحات ,ومستهلكي تلك المصطلحات ,لكي تُضمن دقة المصطلحات من الناحية العلمية وقبولها من قبل الأوساط التي تستعمل.

يتبع.

نبض المدينة
20-06-2011, 06:27 PM
إن المصطلحات هي مفاتيح العلوم ,على حد تعبير الخوارزمي وقد قيل إن فهم المصطلحات نصف العلم ,لأن المصطلح هو لفظ يعبر عن مفهوم ,والمعرفة مجموعة من المفاهيم التي يرتبط بعضها ببعض في شكل منظومة ,واللغة وعاء المعرفة ,والمصطلح هو الحامل للمضمون العلمي في اللغة ,وفهو أداة التعامل مع المعرفة , وأساس التواصل في مجتمع المعلومات وفي ذلك تكمن أهميته الكبيرة ودوره الحاسم في عملية المعرفة,ولقد أدرك العرب القدماء أهمية المصطلح ودوره في تحصيل العلوم ,فقال القلقشندي ( ت:821هـ) في كتابه صبح الأعشى :"على أن معرفة المصطلح هي اللازم المحتم والمهم المقدم ,لعموم الحاجة إليه واقتصار القاصر عليه: إن الصنيعة لاتكون صنيعة حتى يصاب بها طريف المصنع
وعرف اللغويون العرب القدامى المصطلح بأنه لفظ يتواضع عليه القوم لأداء مدلول معين ,أو أنه لفظ نقل من اللغة العامة إلى اللغة الخاصة للتعبير عن معنى جديد,فقال الجرجاني (ت:816هـ)في تعريف الاصطلاح في كتابه التعريفات :"عبارة عن اتفاق قوم على تسمية شيء باسم ما ينقل عن موضعه" ثم أضاف وكأنه يتحدث عن بعض طرائق وضع المصطلح:"إخراج اللفظ من معنى إلى آخر لمناسبة بينهما"
وعرفه أبو البقاء الكوفي (ت1094هـ) في كتابة الكليات :"اتفاق القوم على وضع الشيء" ,وقيل :" إخراج الشيء عن المعنى اللغوي إلى معنى آخر آخر لبيان المراد"
وعرفه مرتضى الزبيدي (ت:1205هـ) في معجمه تاج العروس بأنه : اتفاق طائفة مخصوصة على أمر مخصوص"
وفي العصر الحديث يقدم محمود حجازي التعريف الآتي بوصفه أفضل تعريف أوروبي اتفق عليه المتخصصون في علم المصطلح ,وهذا التعريف هو " الكلمة الاصطلاحية أو العبارة الاصطلاحية : مفهوم مفرد أو عبارة مركبة استقر معناها ,وأو بالأحرى استخدامها ,وحُدد في وضوح وهو تعبير خاص ضيق في دلالته المتخصصة ,واضح إلى أقصى درجة ممكنة ,وله مايقابله في اللغات الأخرى, يرد دائما في سياق النظام الخاص بمصطلحات فرع محدد,فيتحدد بذلك وضوحه الضروري .
ومن يتأمل هذا التعريف الأخير يجده يركز على جانبين مهمين من جوانب المصطلح.
أولهما وضوح المصطلح ,إذ يطلب وضوحه إلى أقصى درجة ممكنة .
والآخر ورود المصطلح في سياق النظام الخاص بفرع محدد,لكن اشتراط أن يكون له مايقابله في اللغات الأخرى أمرربما يضعف هذا التعريف .
ويلخص الدكتور أحمد مطلوب الأمين العام للمجمع العلمي العراقي الشروط الواجب توفرها في المصطلح والتي يمكن أن نستشفها من التعريفات السابقة في ما يأتي :
1- اتفاق العلماء عليه للدلالة على معنى من المعاني العلمية .
2- اختلاف دلالته الجديدة عن دلالته اللغوية الأولى .
3- وجود مناسبة أو مشاركة أو مشابهة بين مدلوله الجديد ومدلوله اللغوي (العام).

يتبع ,وسأذكر لكي بعض المراجع التي استفدت منها .

زهرة متفائلة
21-06-2011, 01:08 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

أختي الحبيبة والمتألقة والمبدعة :)2 : نبض المدينة

رائع بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ـ ما شاء الله لا قوة إلا بالله ـ أتابع ما كتبته ، زادكِ الله تميزا وتألقا ، ورفع الله منزلتكِ بكل هذه المعلومات القيّمة والمفيدة ، ونفعنا الله بعلمكِ دائما / اللهم آمين .

ِ " حفظكِ الله وسددكِ للخير دوما "

نبض المدينة
21-06-2011, 02:25 AM
نشوء علم المصطلح الحديث : شرع علماء الأحياء والكمياء بأوربا في توحيد قواعد وضع المصطلحات على النطاق العالمي منذ القرن التاسع عشر .وقد أخذت هذه الحركة في النمو تدريجيا وبين عامي 1906و1928,وصدر معجم شلومان المصور للمصطلحات التقنية بست لغات وفي ستة عشر مجلدا وتكمن أهمية هذا المعجم في أن تصنيفه تم على أيدي فريق دولي من الخبراء ,وأنه لم يرتب المصطلحات ألفبائيا ,وإنما رتبها على أساس المفاهيم والعلاقات القائمة بينها, بحيث يسهم تصنيف المفاهيم ذاتها
في توضيح مدلول المصطلح وتفسيره.
وبات المصطلح لفظا يطلق للدلالة على مفهوم معين عن طريق الاصطلاح (الاتفاق) بين الجماعة اللغوية على تلك الدلالة المرادة ,التي تربط بين اللفظ (الدال)والمفهوم (المدلول) لمناسبة بينهما.واللغة العربية ,كغيرها من اللغات ,لديها القدرة على استيعاب المفاهيم المستحدثة أيا كانت والتعبير عنها,بل هي بالتأكيد أقدر وأطوع ,لأسباب لغوية وحضارية وأدلة تاريخية واجتماعية,وقد أرتضى المتخصصون في علم المصطلح تعريفا له يتميز بالدقة ,فعرفوه بأنه "الرمز اللغوي المحدد لمفهوم واحد" مؤكدين أنه يقوم على دعامتين ,هما : الرمز اللغوي ,والمفهوم .
وعلم المصطلح علم مشترك بين اللسانيات ,والمنطق, وعلم الوجود,وعلم المعرفة,والتوثيق ,ووحقول التخصص العلمي ,ولهذا ينعته الباحثون الروس بأنه علم العلوم.
مراجع مهمة :
-علم المصطلح أسسه النظرية وتطبيقاته العلمية للدكتور علي القاسمي الناشرون مكتبة لبنان.
- علم المصطلح وطرائق وضع المصطلحات في العربية للدكتور محمود خسارة ,دار الفكر.
-المصطلحية والمعجم التقني ترجمة محمد حسن عبد العزيز مجلة اللسان العربي العدد 24.
- من قضايا العربية في عصرنا ,للدكتور عبد القادر المهيري .
وكتاب للدكتور عبد السلام المسدي لا أذكر عنوان الكتاب:)2

هذا والله أعلم بالصواب .