المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما نوع (الفاء) هنا؟



أبو البراء البدري
21-06-2011, 03:10 PM
السلام عليكم ، وأعتذر أن أكثر من الأسئلة في أولى المشاركات، فنحن في فترة اختبارات، راجيًا دعواتكم :)2

في قوله تعالى: (وَقُل الحمدُ لله سيُريكُمْ آياتهِ فتعرفونَها).. ما نوع (الفاء) في فتعرفونها ؟

زهرة متفائلة
21-06-2011, 03:19 PM
السلام عليكم ، وأعتذر أن أكثر من الأسئلة في أولى المشاركات، فنحن في فترة اختبارات، راجيًا دعواتكم :)2

في قوله تعالى: (وَقُل الحمدُ لله سيُريكُمْ آياتهِ فتعرفونَها).. ما نوع (الفاء) في فتعرفونها ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

الفاء : عاطفة أي حرف عطف .

والله أعلم بالصواب

أبو البراء البدري
21-06-2011, 03:37 PM
شكرا، وجزاكِ الله خيرًا

أبو البراء البدري
21-06-2011, 07:14 PM
قال الشاعر:
ليتَ الكواكب تدنو لي فأنظمَها ـــ عقود مدحٍ فما أرضى لكم كلمي
فإذا كانت الفاء الأولى هي فاء السببية، فما نوع الفاء الثانية ؟

زهرة متفائلة
21-06-2011, 10:21 PM
قال الشاعر:
ليتَ الكواكب تدنو لي فأنظمَها ـــ عقود مدحٍ فما أرضى لكم كلمي
فإذا كانت الفاء الأولى هي فاء السببية، فما نوع الفاء الثانية ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

للفائدة :

«أنواع الفاء»

1 ـ فاء السببية إذا دخلت على المضارع وسبقت بنفي أو طلب نحو: اجتهد فتنجحَ.
2 ـ رابطة لجواب الشرط نحو: من يصبر فله أجر، وعلامة وذلك أن يكون الشرط مترتباً على الجواب وإلاّ فيكون الجواب محذوفاً ويقدر مناسباً للمقام نحو: وإن يكذبوك فقد كذبت رسل من قبلك فإن التقدير وإن يكذبوك فاصبر أو فتأس فقد كذبت رسل من قبلك والفاء تعرب حرف تعليل والجملة تعليلية.
3 ـ حرف عطف إذا عطفت ما بعدها على ما قبلها.
4 ـ حرف تعليل بمعنى لأجل. ساعد الناس فهم إخوانك.
5 ـ زائدة لتحسين اللفظ إذا دخلت على حسب أو قط نحو: معي درهم فقط. ويعربان اسم فعل بمعنى يكفي.
6 ـ الفاء الفصيحة وهي التي تفصح على الشرط محذوف نحو: الكلام اسم وفعل وحرف فالاسم كذا فإن التقدير فإذا أردت أن تعرف الاسم فهو كذا. ولا فرق بين الفصحية و التفريعية.
تنبيه : فاء السببية هي التي يكون ما قبلها سبباً فيما بعدها نحو: اجتهد فتنجح،وفاء التعليل هي التي يكون ما بعدها علة لما قبلها وهي بمعنى اللام غالباً نحو: اخرج منها فإنك رجيم وهذه الفاء لا يعمل ما بعدها فيما قبلها بخلاف الواقعة في جواب أما نحو: فأما اليتيم فلا تقهر، وأما والفاء الواقعة بعد وبعد فلا جراء الطرف مجرى الشرط كما قال سيبويه. وقد تكون الفاء لمجرد السببية بدون عطف نحو: إنا أعطيناك الكوثر. فصلَّ إذ لا يعطف الإنشاء على الخبر ولا العكس ..

* وقد تكون الفاء للاستئناف نحو: كن فيكون بالرفع أي فهو يكون.

المصدر : بستان الإعراب بالضغط هنا
(http://www.khayma.com/almoudaress/kamouir/ierab2.htm)
محاولة للإجابة :

والله أعلم يتضح من خلال ذلك وكأنها : حرف تعليل أي أنظمها عقود مدح لأجل ما أرضى لكم كلمي / لا أعرف إن كانت هي غير ذلك ! ....والأكيد عن جهابذة الفصيح !

والله أعلم بالصواب

علي المعشي
22-06-2011, 12:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله
الفاء الثانية استئنافية، والجملة بعدها مستأنفة على سبيل التعليل.
تحياتي ومودتي.

39960
22-06-2011, 12:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
فتعرفونَها : -
الفاء هنا استئنافية مبنية على الفتح ولا محل لها من الإعراب .
الجملة الفعلية : ( تعرفونها ) استئنافية ولا محل لها من الإعراب .
والله أعلم .

أبو البراء البدري
22-06-2011, 03:28 PM
بوركتم جميعًا، ووفقكم الله لمرضاته، ونفع بكم.

زهرة متفائلة
22-06-2011, 03:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
فتعرفونَها : -
الفاء هنا استئنافية مبنية على الفتح ولا محل لها من الإعراب .
الجملة الفعلية : ( تعرفونها ) استئنافية ولا محل لها من الإعراب .
والله أعلم .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : اسم المستخدم متاح وغير مستعمل

جزاكم الله خيرا ، لقد ذهبتُ للتأكد بعدما وجدتُ إجابتكم / فوجدتُ في الكتاب الذي بين يديّ بأنها حرف عطف ، والكتاب هو " البرهان في إعراب آيات الله " للميقري .

والله أعلم بالصواب

مصطفى المنداوي
22-06-2011, 07:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أظن والله أعلم أن الفاء هنا سببية ، " وَقُل الحمدُ لله سيُريكُمْ آياتهِ فتعرفونَها " ،
فإذا حللنا الجملة فينتج لدينا ونتيجة :-
سيريكم أياته ..... فتعرفونها ... هنا أتت الفاء كسبب ونتيجة .
وبارك الله فيك أختي زهرة فأنا أميل لجوابك أيضا حيث أن الفاء عطفت جملة على جملة لكني أميل أكثر لكونها سببية فمثلا :- ( أدرس فتنجح ) فهنا جملة (أدرس) أتت كجملة (سيريكم أياته) ، جملة (تنجح) أتت كجملة (تعرفونها) .

والله أعلى وأعلم .

عطوان عويضة
23-06-2011, 01:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أظن والله أعلم أن الفاء هنا سببية ، " وَقُل الحمدُ لله سيُريكُمْ آياتهِ فتعرفونَها " ،
فإذا حللنا الجملة فينتج لدينا ونتيجة :-
سيريكم أياته ..... فتعرفونها ... هنا أتت الفاء كسبب ونتيجة .
وبارك الله فيك أختي زهرة فأنا أميل لجوابك أيضا حيث أن الفاء عطفت جملة على جملة لكني أميل أكثر لكونها سببية فمثلا :- ( أدرس فتنجح ) فهنا جملة (أدرس) أتت كجملة (سيريكم أياته) ، جملة (تنجح) أتت كجملة (تعرفونها) .

والله أعلى وأعلم .
الفاء السببية في المصطلح النحوي ينصب الفعل بعدها بأن مضمرة، وقوله تعالى (فتعرفونها) مرفوعة بدليل ثبوت النون، لذا فالفاء ليست سببية. هذا من جهة الصناعة.
أما من جهة المعنى فإراءة الآيات في الآفاق ليست سببا لمعرفتها بالضرورة، فآيات الله تتجلى في كل شيء في كل حين ويعرفها من يعرفها ويعمى عنها من يعمى. والمعنى المفهوم: هو الإخبار بأن الله سيريهم الآيات وسيعرفونها (سنريكم آياتنا وستعرفونها سريعا) فالفاء عاطفة للترتيب والتعقيب.
أما البيت: ليتَ الكواكب تدنو لي فأنظمَها ـــ عقود مدحٍ فما أرضى لكم كلمي
فالفاء الأولى في (فأنظمها) سببية على ضبط أنظم بالفتح، وعاطفة لو كانت أنظم مرفوعة. والفاء الأخرى في (فما) فهي تعليلية عند من يقول بها، واستئنافية عند من لا يقول بها.

والله أعلم

مصطفى المنداوي
23-06-2011, 12:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
بارك الله فيك أخي عطوان على التصحيح وعلى الشرح ، فقد كانت مجرد تحليلات من عندي إقتنعت فيها قبل أن أفحص باقي (الفاء)ات .
جزاك الله خيرا أخي عطوان مرة ثانية على التصحيح .

أبو البراء البدري
23-06-2011, 03:09 PM
جزى الله الجميع خير الجزاء؛ على ما أفادونا به من معلومات، وجعل ذلك في موازين أعمالهم