المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مصطلحات علم القافية



سمط اللآلئ
21-06-2005, 04:27 PM
علم القافية : هو العلم الذي يهتم بدراسة جزء معين يأتي في آخر البيت ، ويعنى بضبطه ، وبتأليف حروفه ، والحركات التي تكون على هذه الحروف ، واستعراض ما يعرض لها من عيوب .

القافية اصطلاحا :

عرَّفها الخليل قائلا : القافية من آخر حرف في البيت إلى أول ساكن يليه ، مع الحركة التي قبل الساكن .

فالقافية عند الخليل والجمهور لا بد أن يتحقق في تحديدها ثلاثة عناصر :
1- آخر حرفين ساكنين في البيت .
2- وما بينهما من متحرك أو أكثر – إن وجد - .
3- والحرف المتحرك الذي يسبق الساكن الأول .

ويمكن تمييزالقافية على النحو التالي :

بعد تقطيع البيت : ابدأ من اليسار إلى اليمين ، وقف عند أول متحرك بعد ساكنين :

مثال :


قال امرؤ القيس :

قِفا نبكِ من ذكرى حبيبٍ ومنزلِ * بسقطِ اللوى بينَ الدخول فحوملِ

في موضوع القافية لا حاجة إلى تقطيع البيت كله ، ما دمنا قد عرفنا أن القافية تقع في الجزء الأخير من الشطر الثاني من البيت .

فلنبدأ بتقطيع الشطر الثاني من البيت المذكور ؛ للتعرف على قافيته :

بِسَقْطِلْـ / لَوَى بَيْنـَدْ / دَخُولِ / فَحَوْمَلي

//5/5 __ //5/5/5 __ //5/ __ //5//5

يقول الخليل : القافية من آخر حرف في البيت إلى أول ساكن يليه ، مع الحركة التي قبل الساكن .

لنبحث عن تلك المفردات بعد التقطيع :

ما آخر حرف في البيت ؟
الياء ( الناشئة عن إشباع كسرة الروي ) .

ما أول ساكن يليه ؟
الواو الساكنة .

ما المتحرك الذي قبل هذا الساكن ؟
الحاء المفتوحة .

إذًا : فالقافية في هذا البيت تبدأ بحرف الحاء وهو متحرك ، وتنتهي بحرف الياء ( الناشئة عن إشباع حركة اللام ) ، فهي : آخر ساكنين ( ياء الوصل ، والواو ) ، والمتحرك بينهما ( الميم ، واللام ) ، والمتحرك الذي يسبق الساكن الأول ( الحاء ) ، فهي إذا قوله : ( حَوْمَلِي ) ، ويقابلها هذا الرمز ( /5//5 ) .


لنأخذ مثالا آخر :

قال الشاعر :

لساني صارمٌ لا عيبَ فيه * وبَحْري لا تُكدِّرهُ الدِّلاءُ


وَبَحْري لا / تُكَدْدِرهُدْ / دِلاءُو

//5/5/5 __ //5///5 __ //5/5

فالقافية هنا هي قوله : ( لاءُو ) ، ويرمز إليها بالرمز : ( /5/5 ) ؛ فهي آخر ساكنين ( الواو ، والألف ) ، وما بينهما من متحرك ( الهمزة ) ، مع المتحرك الذي يسبق الساكن الأول ( اللام ) .


والله الموفِّق .



يتبع بإذن الله .

ابن هشام
21-06-2005, 04:49 PM
بارك الله فيك ، وأرجو لك التوفيق. وأحب أن أشير إلى كتاب (معجم مصطلحات العروض والقافية) للدكتورين : محمد علي الشوابكة ، وأنور أبو سويلم الذي نشرته دار البشير بدعم من جامعة مؤتة عام 1411هـ . فهو من أجود المعاجم لمصطلحات علمي العروض والقافية. هذا إن لم يكن بين أيديكم وفقكم الله.

سمط اللآلئ
21-06-2005, 04:59 PM
الأستاذ الفاضل / ابن هشام

أشكر لكم مروركم ، وأشكركم على هذه الفائدة الثمينة
بارك الله فيكم ، وجزاكم خيرا

مع التحية

باوزير
21-06-2005, 05:14 PM
جزاكِ الله خيرا أستاذتنا الفاضلة على هذه الفوائد الجميلة .
هل تسمحين لنا ببعض الأسئلة ؟
ودعيني أذهب لأخبر الأخ الأحمدي حتى تردي على سؤالي هذا ؟

سمط اللآلئ
21-06-2005, 05:17 PM
ما رأيكم أن تكون الأسئلة في موضوع جديد مستقل ، بحيث تكون القواعد والمصطلحات في مكان ، والأسئلة في مكان آخر ؟

في انتظار رأيكم .

جزاكم الله خيرا .

باوزير
21-06-2005, 05:31 PM
نعم ، هذا أفضل ، وسأجمّع ما عندي من الأسئلة بعد أن تنتهي من موضوعكِ هذا وسنطرح ما عندنا في مشاركة أخرى .
أشكركِ ثانية على هذه الفوائد .

سمط اللآلئ
21-06-2005, 05:35 PM
أشكر لكم حسن تجاوبكم ، وحرصكم

جزاكم الله خيرا

سمط اللآلئ
22-06-2005, 03:38 PM
ألقاب القافية ( أسماؤها ) :

إن عدد الحركات التي تقع بين الساكنين في القافية هي التي تحدد لقب القافية ، وإليكم ألقاب القوافي :

1- القافية المترادفة ( المترادِف ) :

هي القافية التي لا يكون بين ساكنيها أي حرف متحرِّك .

مثالها :

قال الشاعر :

هذهِ دارُهُمْ أَقْفَرَتْ * أمْ زبورٌ مَحَتْها الدُّهورْ

أمْ زَبُو / رُنْ مَحَتْـ / هَدْدُهُورْ

/5//5 __ /5//5 __ /5//55

فالقافية هنا قوله : ( هُورْ ) = ( /55 ) ، وليس بين ساكنيها حرف متحرِّك .

2- القافية المتواتِرة ( المتواتِر ) :

هي القافية التي يكون بين ساكنيها حرف متحرِّك واحد .

مثالها :

قال حسان – رضي الله عنه - :

متى ما يَقُلْ لا يكذب القول فعلهُ * سريعٌ إلى الخَيراتِ غيرُ قَطوبِ

سَرِيعُنْ / إِلَلْخَيْرا / تِ غَيْرُ / قَطُوبي

//5/5 __ //5/5/5 __ //5/ __ //5/5

فالقافية هنا قوله : ( طُوبِي ) = ( /5/5 ) ، وبين ساكنيها متحرِّكٌ واحد .

3- القافية المتدارِكة ( المتدارِك ) :

هي القافية التي يكون بين ساكنيها حرفان متحرِّكان .

مثالها :

قال عنترة :

يَدْعونَ عنترَ والرِّماحُ كأنها * أشطانُ بئرٍ في لبانِ الأدْهَمِ

أَشْطانُ بِئْـ / رِنْ في لَبَا / نِلْأَدْهَمِي

/5/5//5 __ /5/5//5 __ /5/5//5

فالقافية هنا قوله : ( أدْهَمِي ) = ( /5//5 ) ، وبين ساكنيها حرفان متحرِّكان .

4- القافية المتراكِبة ( المتراكِب ) :

هي القافية التي يكون بين ساكنيها ثلاثة أحرف متحركة .

مثالها :

قال حسان – رضي الله عنه - :

يا أيُّها النَّاسُ أبْدوا ذات أنْفسِكم * لا يستوي الصِّدْقُ عند اللهِ والكَذِبُ

لا يَسْتَوِصْـ / صِدْقُ عِنْـ / دَلْلاهِ وَلْـ / كَذِبُو

/5/5//5 __ /5//5 __ /5/5//5 __ ///5

فالقافية قوله : ( وَلْكَذِبُو ) = ( /5///5 ) ، وبين ساكنيها ثلاثة أحرف متحرِّكة .

5- القافية المتكاوِسة ( المتكاوِس ) :

هي التي يكون بين ساكنيها أربعة أحرف متحرِّكة ( وهو أقصى حد ) .

مثالها :

قال الحطيئة :

الشِّعرُ صعْبٌ وطويلٌ سُلَّمُهْ
إذا ارْتَقى فيه الَّذي لا يعْلَمُهْ
زَلَّتْ بِهِ إِلَى الحَضِيضِ قَدَمُهْ

فتقطيع البيت الأخير هو :

زَلْلَتْ بِهِي / إِلَلْحَضِيـ / ضِ قَدَمُهْ

/5/5//5 __ //5//5 __ ////5

فالقافية قوله : ( ضِيضِ قَدَمُهْ ) = ( /5////5 ) ، وبين ساكنيها أربعة أحرف متحركة .


يتبع بإذن الله.

سمط اللآلئ
23-06-2005, 12:10 PM
حروف القافية :

هي الحروف التي يختم بها الشاعر الأبيات قصيدته ، وينبغي عليه أن يلتزم بها ، وهذه الحروف منها ما يُلتَزَم بعينه ، ومنها ما يُلتزَم بنظيره ، وهي ستة ، وفيما يلي أسماؤها :

1- الرَّوِيّ : هو الحرف الذي تبنى عليه القصيدة ، وتنسب إليه ، فيُقال : قصيدة رائية ، أو لامية ، أو ميمية . وهو الحرف الذي يجب أن يلتزم بعينه في كل أبيات القصيدة .

2- الوَصْل : ما يجيء بعد الروي من حرف مد ينشأ عن إشباع حركته ، وقد يكون الوصل بهاء بعد الروي ، ويلتزم في كلِّ أبيات القصيدة أيضا .

3- الخَروج : هو حرف المدّ الذي ينشأ من إشباع هاء الوصل المتحرِّكة بالفتح ، أو الضم ، أو الكسر ، ويلتزم في كل أبيات القصيدة .

4- الرِّدف : هو حرف المد الذي يكون قبل الروي مباشرة ، فإذا كان الرِّدف ألفا وجب التزامه بعينه في كل أبيات القصيدة ، أما إذا كان واوا أو ياء ، فإنه يجوز أن يتبادلا ، فتأتي بعض الأبيات مردوفة بالواو ، وبعضها مردوفة بالياء .

5- التأسيس : ألف المد التي يكون بينها وبين الروي حرف متحرِّك ، وتُلتزم بعينها في جميع أبيات القصيدة .

6- الدَّخيل : هو هذا الحرف المتحرِّك الذي يفصل بين التأسيس والرويّ ، وهذا الحرف لا يُلتزم بعينه ، وإنما يُلتزم بنظيره .


ويمكن الرجوع إلى الصفحة الآتية ، وما بعدها ؛ ففيها الفائدة – إن شاء الله - :

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=6940

والقصدُ هنا الاختصار لا التفصيل ، والله الموفِّق .


يتبع بإذن الله .

سمط اللآلئ
28-06-2005, 08:03 AM
حركات حروف القافية :

1- المَُجْرى :
هو الحركة ( أي الضمة أو الفتحة أو الكسرة ) التي تكون على حرف الروي . والرويُّ إذا كان متحرِّكا سُمِّيَ بـ " الروي المطلق " ، وإذا كان ساكنا سُمِّي بـ " الروي المُقيَّد " .

قال النابغة الذُّبياني :

فإنكَ كالليل الذي هو مُدْركي * وإنْ خِلْتُ أنَّ المنتأى عنك واسِعُ

فالعين – وهي الرويُّ – عليها ضمة . هذه الضمة تُسمَّى " المجرى " .

وقال البحتريُّ :

أتاك الرَّبيعُ الطَّلْقُ يختالُ ضاحكًا * من الحُسنِ حتَّى كادَ أن يتكلَّمَا

فالميم – وهي الرويّ – عليها فتحة . هذه الفتحة تُسمَّى " المجرى " .

وقال أبو تمَّام :

أينَ الرِّواية بل أين النُّجومُ وما * صاغوه من زُخرُفٍ فيها ومن كذِبِ

فالباء – وهي الروي – عليها كسرة . هذه الكسرة تُسمَّى " المجرى " .

2- النَّفاذ :
وهو حركة الوصل إذا كان هاء .

قال الشاعر :

يوشكُ من فرَّ من منيَّتِهِ * في بعضِ غرَّاته يُوافقُهَا

فالهاء وصل متحرك بالفتح ، هذه الفتحة تسمى " النَّفاذ " .

وقال الشاعر :

يا ليل الصَّب متى غَدُهُ * أقيامُ الساعةِ موعدُهُ

فالهاء وصل متحرِّك بالضم ، هذه الضمة تسمَّى " النفاذ " .

وقال الشاعر :

كل امرئ مصبَّح في أهله * والموتُ أدنى من شراكِ نعلِهِ

فالهاء وصل متحرك بالكسر ، هذه الكسرة هي " النفاذ " .

3- الحَذْو :
وهو حركة ما قبل الرِّدف .

قال المتنبي :

بغيركَ راعِيًا عبثَ الذئابُ * وغيرَك صارمًا ثلم الضِّرَابُ

ففتحة الراء التي قبل الألف ( أي قبل الردف ) من ( الضِّراب ) هي " الحذو " .

وقال الشاعر :

عُدْ منعِما أو لا تعُد * أودعتَ سِرَّكَ من يصُونُهْ

فضمة الصاد التي قبل الواو ( الرِّدف ) من ( يَصُونُه ) هي " الحذو " .

وقال عمرو بن كلثوم :

أبا هندٍ فلا تعجلْ علينا * وأنْظِرْنا نُخَبِّرْكَ اليقِينا

فكسرة القاف التي قبل الياء ( الرِّدف ) من ( اليقِينا ) هي " الحذو " .

4- الإشباع :
وهو حركة الدَّخيل .

قال الراجز :

يا نخلُ ذاتَ السِّدرِ والجداولِ * تطاوَلي ما شئتِ أن تطاوَلي

فالواو – وهي الدَّخيل – عليها فتحة . هذه الفتحة تسمَّى " الإشباع " .

وقال البحتري :

إذا خَرِسَ الأبطالُ في حَمَسِ الوغى * عَلَتْ فوق أصواتِ الحديدِ زماجِرُهْ

فالجيم – وهي الدَّخيل – عليها كسرة . هذه الكسرة تسمَّى " الإشباع " .

وقال أيضا :

فلم يبقَ إلا نهضةٌ يَسْتَخِفُّها * تحرّيهِ إذْ عاقَ الزَّهيدَ تثاقُلُهْ

فالقاف – وهي الدخيل – عليها ضمة . هذه الضمة تسمَّى " الإشباع " .

5- الرَّس :
وهو حركة ما قبل ألف التأسيس .

قال المتنبي :

تذكَّرتُ ما بينَ العُذَيْبِ وبارِقِ * مَجَرَّ عوالينا ومَجْرى السَّوَابِقِ

ففتحة الواو التي قبل ألف التأسيس من ( السَّوَابق ) هي " الرَّس " .

6- التَّوجيه :
وهو حركة ما قبل الرويّ المُقَيَّد ، أي الموقوف عليه بالسكون .

قال الراجز :

حتَّى إذا جنَّ الظلامُ واختلطْ * جاؤوا بِمَذْقٍ هل رأيتَ الذِّئبَ قَطْ

ففتحة القاف " توجيه " ؛ لأن الروي غير متحرك ، أي : مقيَّد .

وقال أسامة بن منقذ :

دعْ ذا فما عُذْرُ الفتى * في غيّه والفَوْدُ شائِبْ

فكسرة الهمزة " توجيه " .


يتبع بإذن الله .

سمط اللآلئ
29-06-2005, 11:22 AM
أنواع القافية :

القافية إما مطلقة ( أي متحرِّكة ) ، وإما مقيدة ( أي ساكنة ) ، ولكلٍّ منهما أنواع .


أنواع القافية المطلقة :

القافية المطلقة لها ستة أنواع هي :

1- القافية المردوفة الموصولة بمَـدّ :

قال المتنبي :

مغاني الشِّعبِ طيبًا في المغاني * بمنزلة الرَّبيعِ من الزَّمانِ

2- القافية المردوفة الموصولة بهاء :

قال طَرَفَة :

إذا كنتَ في حاجةٍ مُرْسِلا * فأرسِلْ حَكيمًا ولا تُوصِهِ

3- القافية المؤسَّسة الموصولة بمدّ :

قال النابغة الذبياني :

كِليني لهمٍّ يا أميمة ناصِبِ * وليلٍ أقاسيهِ بَطيءِ الكواكِبِ

4- القافية المؤسسة الموصولة بهاء :

قال لبيد :

عفَتِ الدِّيارُ محلُّها فمقامها * بِمِنًى تأبَّدَ غولُها فرجامها

5- القافية المجردة من التأسيس والرِّدف ، الموصولة بمَدّ :

قال أبو فراس الحمداني :

سيذكرني قَوْمي إذا جَدَّ جِدُّهم * وفي الليلة الظلماءِ يُفتقَدُ البَدْرُ

6- القافية المجردة من التأسيس والرِّدف ، الموصولة بهاء :

قال الراجز :

ألا فتًى لاقى العُلا بهمِّه * ليس أبوه بابنِ عمِّ أمِّهِ



أنواع القافية المقيَّدة :

لها ثلاثة أنواع :

1- القافية المردوفة :

قال الشاعر :

لا يَغُرَّنَّ امرأً عيشُهُ * كلُّ عيشٍ صائرٌ للزوالْ

2- القافية المؤسسة :

قال الشاعر :

وغررْتَني وزعمْتَ أنـْ * ـنَكَ لابنٌ في الصَّيفِ تامِرْ

3- القافية المجردة من الردف والتأسيس :

قال الشاعر :

طافَ يبغي نَجْوةً * من هلاكٍ فهَلَكْ



يتبع بإذن الله .

سمط اللآلئ
02-07-2005, 11:22 AM
عيوب القافية :

1- الإيطاء :

هو إعادة كلمة الرويّ بلفظها ومعناها ، بعد بيتين أو ثلاثة إلى سبعة أبيات .

قال أبو ذؤيب الهُذَلِيّ :

سبقوا هويَّ وأعنقوا لهواهمُ * فتُخُرِّموا ولكلِّ جنبٍ مصرعُ

ثم قال :

فصرعنَه تحتَ العجاجِ فجنبهُ * مُتَتَرِّبٌ ولكلِّ جنبٍ مصرعُ


2- التضمين :

هو تعليق قافية البيت بصدر البيت الذي بعده .

قال النابغة :

وهم وردوا الجفارَ على تميمٍ * وهم أصحابُ يومَ عكاظ إنِّي
شهدتُ لهم مواطن صادقاتٍ * أتينهمُ بودِّ الصَّدرِ منِّي


3- الإقواء :

هو اختلاف حركة الرويّ المطلق بالضمّ والكسـر .

قال النابغة :

أمِن آلِ ميَّةَ رائحٌ أو مغتدي * عجلانَ ذا زادٍ وغير مزوَّدِ
زعمَ البوارحُ أنَّ رحلتنا غدًا * وبذاك خبَّرنا الغرابُ الأسودُ


4- الإصراف :

هو اختلاف حركة الرويّ المطلق بالفتح مع الكسر أو الضّمّ .

فمثاله مع الضم قول الشاعر :

أريتكَ إن منعتَ كلامَ يحيى * أتمنعني على يحيى البكاءَ
ففي طرفي على يحيى سهادٌ * وفي قلبي على يحيى البلاءُ

ومثاله مع الكسر قول الشاعر :

عرينٌ من عُرَيْنَةَ ليس مِنَّا * برئت إلى عرينة من عرينِ
عرفنا جعفرًا وبني أبيه * وأنكرنا زعانفَ آخريـنَا


5- الإكفاء :

هو اختلاف الرويّ بحروف متقاربة المخارج ؛ كالميم والنون ، أو الدال والطاء ، ونحو ذلك .

قال الشاعر :

بُنَيَّ إنَّ البرَّ شيءٌ هيِّنْ
المنطقُ الليِّنُ والطُّعَيِّمْ


6- الإجازة :

هي اختلاف الرويّ بحروف متباعدة المخارج ؛ كاللام والميم .

قال الشاعر :

ألا هل ترى إن لم تكن أم مالكٍ * بمِلْكِ يَدي إنَّ الكفاءَ قليلُ
رأى من خليليه جفاءً وغلظةً * إذا قامَ يبتاعُ القلوصَ ذميمُ


7- السِّناد :

هو اختلاف ما يُراعى قبل الروي من حروف وحركات ، وهو أنواع :

أ- سناد الرِّدف :
هو أن يكون الرِّدف في أبيات القصيدة ثم لا يوجد في بعضها .

قال الشاعر :
إذا كنتَ في حاجةٍ مرسلا * فأرسلْ حكيمًا ولا تُوصِهِ
وإنْ بابُ أمرٍ عليك التوى * فشاورْ لبيبًا ولا تعْصِهِ

ب- سناد التأسيس :
هو أن يوجد التأسيس في أبيات القصيدة ثم لا يوجد في بعضها .

قال الشاعر :
لو انَّ صدورَ الأمر يبدون للفتى * كأعقابه لم تـلْفِهِ يتـندَّمُ
إذا الأرضُ لم تجهلْ عليَّ فروجها * وإذ ليَ عن دارِ الهوان مُراغِمُ

ج- سناد الإشباع :
هو اختلاف حركة الدَّخيل بحركتين متقاربتين في الثقل ، كالضمة والكسرة .

قال الشاعر :
وكنَّا كغُصْنَيْ بانةٍ ليسَ واحدٌ * يزولُ على الحالاتِ عنْ رأيِ واحِدِ
تبدَّلَ بي خِلا فخاللتُ غيره * وخَلَّيْتُهُ لمَّا أرادَ تباعُدي

د- سناد الحذو :
هو اختلاف حركة ما قبل الرِّدف بحركتين متباعدتين في الثقل ، كالفتح والكسر ، أو الفتح والضَّم .

قال عمرو بن كلثوم :
ألا هبِّي بصحنك فاصْبحينا * ولا تبقي خُمورَ الأندرِينا
.......................................
كأنَّ غضونهنَّ متونُ غُدْرٍ * تصَفِّقها الرِّياحُ إذا جَرَيْنا

هـ- سناد التوجيه :
هو اختلاف حركة ما قبل الرويّ المقيَّد .

قال رؤبة :
وقاتِمِ الأعماقِ خاوي المخترَقْ
ألف شتَّى ليس بالرَّاعي الحمِقْ
شذابة عنها شذا الرَّبعِ السَّحُقْ



تمَّ بحمد الله تعالى