المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الرجاء إعراب هذه الجملة بارك الله فيكم



محبة اهل الدين
29-06-2011, 02:05 PM
أنت ما شاء الله ذكي مثل أبيك ..

ارجوا الأعراب حفظكم الله باقصى سرعه ..
واسأل الله التوفيق لمن يقوم باعرابها .. *

أمة_الله
29-06-2011, 02:14 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أنت ما شاء الله ذكي مثل أبيك ..

ارجوا الأعراب حفظكم الله باقصى سرعه ..
واسأل الله التوفيق لمن يقوم باعرابها .. *
أنت: ضمير منفصل،مبني على الفتح،في محل رفع مبتدأ.
ما: أظنها ظرفية لا محل لها من الإعراب.
شاء: فعل ماض مبني على الفتح،لامحل له من الإعراب.
الله: (لفظ الجلالة) فاعل مرفوع،وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والجملة اعتراضية للدعاء لا محل لها من الإعراب.
ذكي: خبر مرفوع،وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره،وهو منعوت،و الجملة الاسمية جملة ابتدائية،لا محل لها من الإعراب.
مثل: نعت مرفوع،وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
أبيك: مضاف إليه مجرور،وعلامة جره الياء؛لأنه من الأسماء السنة،وهو مضاف،و "ك" ضمير متصل مبني على الفتح،في محل جر مضاف إليه.
والله الأعلم.

زهرة متفائلة
29-06-2011, 02:35 PM
الرجاء إعراب هذه الجملة بارك الله فيكم
أنت ما شاء الله ذكي مثل أبيك ..

ارجوا الأعراب حفظكم الله باقصى سرعه ..
واسأل الله التوفيق لمن يقوم باعرابها .. *

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

أختي الحبيبة : محبة أهل الدين

أهلا وسهلا بكِ في منتدى الفصيح ، نزلتِ أهلا ووطئتِ سهلا ، نتمنى لكِ طيب المقام والافادة ، فحيّاكِ الله وبيّاكِ في بيتكِ الثاني ووسط أسرتكِ .

بعد أن قيلت الإجابة هذه إطلالة على فائدة فقط وهي من نافلة القول :

هناك من قال : أن ّ " إعراب ما شاء الله "

فيها أوجه:

الأول: أن تكون (ما) شرطية، ويكون التقدير: ما شاء الله كان.

الثاني: أن تكون موصولة مبتدأ، والتقدير: ما شاءه الله فهو كائن.

الثالث: أن تكون موصولة أيضا، لكنها خبر، والتقدير: هذا أو الشأن ما شاء الله.

والإجابة هي للأستاذ الفاضل : أبا مالك العوضي " جزاه الله خيرا "

محبة اهل الدين
29-06-2011, 04:57 PM
اسأل الله ان يرفع قدرك ويعلي شانك اخي العزيزة أمة الله ..
كما أني لا انسى اختي الغاليه زهرة متفائله اشكر لك ترحيبك الجميل و تعقيبك
الأجمل .. وفقكن الله لما يحبه ويرضاه .. *

أمة_الله
29-06-2011, 05:52 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اسأل الله ان يرفع قدرك ويعلي شانك اخي العزيزة أمة الله ..
كما أني لا انسى اختي الغاليه زهرة متفائله اشكر لك ترحيبك الجميل و تعقيبك
الأجمل .. وفقكن الله لما يحبه ويرضاه .. *
بارك الله فيك أختنا "محبة أهل الدين"، وجزاك الله خيرا على دعائك، ولك مثله إن شاء الله، وأعتذر عن الخطإ في إعراب "ما شاء الله"، و لله الحمد أن ألحقتنا أختنا "زهرة متفائلة" فأوردت الصواب.
كل التحية و التقدير.

خالد05
29-06-2011, 10:01 PM
السلام عليكم :
هل تتكرمون بإعراب <ما شاء الله > في حالاتها الثلاثة .
بارك الله فيكم .

زهرة متفائلة
29-06-2011, 10:14 PM
السلام عليكم :
هل تتكرمون بإعراب <ما شاء الله > في حالاتها الثلاثة .
بارك الله فيكم .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : خالد

جزاك الله خيرا ، هذا نموذج إعراب من موقع كل السلفين ، ولكم أن تنظروا فيما قاله الأستاذ الفاضل : أبا مالك العوضي وفيما أعربته أختي : أمة الله

( ما شاء اللهُ ):

( ما ): اسم موصول، مبني علَى السكون، في محلّ رفع خبر مبتدإٍ محذوف، والتَّقدير: ( هذا ما شاء اللهُ ).

( شاءَ ): فعل ماضٍ مبنيّ علَى الفتح الظَّاهر. والعائدُ محذوف.

( اللهُ ): لفظ الجلالة، فاعل مرفوع، وعلامة رفع الضمَّة الظَّاهرة علَى آخره.

وجملة ( شاءَ اللهُ ) صلة الموصول، لا محلّ لها من الإعرابِ.

هذا أحدُ الأوجه.

قال السَّمين الحلبيّ في " الدّرّ المصون "

- عند إعراب قوله تعالَى: (( ولولا إذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ ما شَاءَ اللهُ لا قُوَّةَ إلاَّ باللهِ)) [ الكهف: 39 ] -:

( قوله: (( مَا شَاءَ اللَّهُ )) يجوزُ في ( ما ) وجهان، أحدُهما: أَنْ تكونَ شرطيةً، فتكونَ في محلِّ نصبٍ مفعولاً مقدمًا وجوبًا بـ ( شاء )؛ أي: أيَّ شيءٍ شاء اللهُ. والجواب محذوف؛ أي: ما شاء الله كان ووقَعَ. والثاني: أنها موصولةٌ بمعنى الذي، وفيها حينئذٍ وجهان؛ أحدهما: أن تكونَ مبتدأةً، وخبرُها محذوفٌ؛ أي: الذي شاءه اللهُ كائنٌ وواقعٌ. والثاني: أنها خبرُ مبتدإٍ مضمرٍ تقديرُه: الأمرُ الذي شاءه الله ) انتهى.

والله أعلم بالصواب وهو الموفق

خالد05
29-06-2011, 10:41 PM
جزاك الله خيرا .