المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أ.د.عبدالفتاح حبيب



باحث لغوي
29-06-2011, 08:29 PM
أ.د.عبدالفتاح محمد حبيب
حاصل على الدكتوراه من جامعة الأزهر عام 1408هـ- 1988م.
أستاذ بقسم اللغويات /كلية اللغة العربية بالزقازيق جامعة الأزهر من عام 1997م.
رئيس قسم اللغويات/ كلية اللغة العربية بالزقازيق جامعة الأزهر عام 2004هـ.
إعارة إلى كلية العلوم العربية والاجتماعية /فرع جامعة الإمام محمد بن سعود بالقصيم من 1412هـ - 1418هـ.
إعارة إلى كلية اللغة العربية / بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بتاريخ 26/7/1425هـ حتى الآن.

المؤلفات :
تحفة المعرب وطرفة المغرب للسكندري (ت 633هـ) تحقيق ودراسة.
النحو والتصريف عند الفراء.
فلسفة تصريف الأسماء.
مجمع الإشارات في التصغير والنسب وهمزة الوصل.
مجمع الإشارات في الإبدال والإعلال والتعويض والإدغام.
دراسة نحوية تحليلية حول الشواهد القرآنية في كتاب سيبويه.
النيابة في لغة العرب.
التوسع في الظرف والجار والمجرور.
أمن اللبس: دراسة نحوية تحليلية.
الفصل بالأجنبي دراسة نحوية تحليلية.
التعويض في لغة العرب.
الأصل والعارض: دراسة نحوية وصرفية.
أبو بكر بن الأنباري: دراسة لجهوده في النحو والتصريف.
أبو الحسن الأشموني ونظراته النقدية.
النحو العربي بين الصناعة والمعنى.
الأرقام العربية: القضية والحل.
بحوث منشورة بكلية اللغة العربية بالزقازيق
تعقيبات نحوية لابن هشام الأنصاري.
الإعلام ولغة العرب.
مقالان وبحث حول الأرقام العربية.
اللحن في لغة العرب.
مع شيخ نحاة العصر: محمد عبدالخالق عظيمة.
الدكتور/إبراهيم السامرائي : الباحث اللغوي الدءوب.
ونشرت في جريدة الأهرام المصرية مقالات كثيرة منها:
الأرقام العربية قيمة تاريخية ، سعيد الأفغاني شيخ نحاة الشام، الدكتور محمود الطناحي أفق واسع وطموح عريض، من مجالات البحث الغوي.
وأشرفت على رسائل كثيرة (دكتوراه) و(ماجستير)، كما شاركت في مناقشة رسائل (ماجستير) و(دكتوراه) في كلية اللغة العربية بالقاهرة، وكلية اللغة العربية بالزقازيق، والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ،وجامعة أم القرى ، وجامعة الإمام في الرياض، وجامعة القصيم في بريدة.
كما أن لي أحاديث في الإذاعة والتلفاز المصريين تتعلق بالقرآن وقضايا العصر ، والأرقام العربية.

*يبقى جدول البحوث والمؤتمرات في المرفقات.

محمد التويجري
29-06-2011, 10:30 PM
هذا أستاذي

وهو من الشيوخ الذين تعلمت منهم وما أزال أحتفظ بما علمني

كان لي موقف معه لا أنساه في بداية إدراكي لعلم النحو أجزل علي الثناء حينها حتى أغرقني

كنت أواجه مشكلة في الإعراب فلم يقيض الله لي أحد يعلمني الإعراب على أصوله فتوكلت على الله وبدأت أبحث في كتب الإعرابات حتى أتقنت الإعراب كما يجب أن يتقنه المتعلم وعرفت كيف أكتشف موقع الكلمة الإعرابي.

وذات يوم كانت المحاضرة عن الإعراب وكان البيت المطلوب إعرابه هو:

الود أنت المستحقة صفوه = مني وإن لم أرج منك نوالا

فأعربناه ثم سألنا سؤالا عن الإضافة وكانت الإضافة للمستويات المتقدمة فقال: هو لطلاب المستوى السادس فلا بأس إن لم تعرفوا الجواب

وحيث تختص الإضافة اللفظية بجواز دخول ( أل ) على المضاف

فبين أن دخول أل على المضاف مشروط بكون المضاف إليه بأل نحو هذا الضارب الجاني
أو أن يكون المضاف إليه مضافا لما فيه أل نحو الضارب رأس الجاني

فسأل لماذا أضيف لفظ " المستحقة " إلى صفو وهو ليس مقترنا بأل ولا مضافا لما هو مقترن بأل

فكنا كأنا على رؤوسنا الطير لا نعلم ما الجواب

فتأملت الضمير في صفوه فإذا به يعود على الود في أول البيت وهو مقترن بأل

فرفعت يدي لأجرب حظي ولم يكن غيري قد رفع يدا

فأذن لي بالجواب فقلت: " لأنه مضاف إلى ضمير يعود على الود المقترن بأل "

وأظنني كنت أعتقد أني أقرب إلى الخطأ حينها

لكنه فرح بجوابي وأسبغ علي من الثناء والمديح ما لم أحلم به

كان موقفا لاينسى ومن المواقف التي رسخت في ذاكرتي لا تمحى

ثم موقف آخر

لما تقدمت إلى اختبار قبول الماجستير كان هو من يختبرني في الصرف فسألني سؤالين في الشواذ ثم قال اذهب لا تحتاج اختبارا

هذه الثقة بي أكبرتها له مع كونه ذا خلق دمث طيب القلب وافر العلم.


بارك الله فيك أخي الكريم وأشكرك أن جلبت سيرة هذا الشيخ

باحث لغوي
11-07-2011, 03:34 PM
أهلا بك أخي وأستاذنا الكبير /محمد..

فعلا يمتلك د.عبدالفتاح أسلوبا رائعاً في التشجيع، بالإضافة لما يتميز به من تواضع ودماثة خلق ومع علم جم غزير..


أسعدني مرورك أستاذنا/ محمد..