المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يجوز تثنية الجمع وجمع المثنى ؟



بربرسه
30-06-2011, 03:09 PM
هل يجوز تثنية الجمع
وهل يجوز جمع المثنى
هل يوجد كتاب عرض مثل هذه القضية بالتفصيل ورجح فيها أقوال العلماء

مخلدابوهلاله
30-06-2011, 03:28 PM
هل يجوز تنية الجمع
وهل يجوز جمع المثنى
هل يوجد كتاب عرض مثل هذه القضية بالتفصيل ورجح فيها أقوال العلماء
بارك الله فيك :
لا يجوز تثنية الجمع
أما المثنى فيجمع باعتبار مفرده لا لفظ المثنى

عطوان عويضة
30-06-2011, 03:51 PM
هل يجوز تنية الجمع
وهل يجوز جمع المثنى
هل يوجد كتاب عرض مثل هذه القضية بالتفصيل ورجح فيها أقوال العلماء
أما جمع السلامة فلا يجمع ولا يثنى، وأما جمع التكسير وأسماء الجموع ففيه كلام وتفصيل:
* ذهب بعضهم إلى منع ذلك مطلقا.
* وذهب آخرون إلى قياسه في جموع القلة دون جموع الكثرة.
* وذهب فريق إلى الاقتصار في ذلك على السماع، وقد ورد عن العرب نحو : جمالان وجمالات، ونحو بيوتات، ونحو إبلان وغنمان. والاقتصار على السماع هو الراجح ولا يقاس عليه.

جاء في شذا العرف : { قد تدعُو الحاجة إلى جَمْع الجمع، كما تدعو إلى تثنيته، فكما يقال فى جماعتين من الجمال أو البيوت جِمالان وبَيُوتان. تقول أيضًا فى جماعات منها: جمالات وبَيُوتات. ومنه {كَأنَّهُ جِمالاَتٌ صُفْر} وإذا قصِد تكسير مُكسَّر نظر إلى ما يشاكله من الآحاد، فيكسَّر بمثل تكسيره، كقولهم فى أعْبُد: أعابد، وفى أسلحة: أسالح، وفى أقوال: أقاوِيل، شَبَّهوها بأسْود وأساودِ، وأجْرِدة وأجارد، وإعصار وأعاصير، وقالوا فى مُصْران جمع مَصِير: مَصَارِينُ. وفى غِرْبان: غَرَابِينُ. تشبيهًا بسلاطين وسَراحين. وما كان على زِنة مَفاعل أو مفاعيل، فإنه لا يُكَسَّر لأنه لا نظير له فى الآحاد، حتى يُحْمَل عليه، ولكنه قد يُجْمَع تصحيحًا، كقولهم فى نَوَاكِس وأيامِن: نواكِسُون وأيامنون، وفى خرائد وصواحِب: خَرَائِدَات وَصَواحبات، ومنه "إنكُنَّ لأنتنَّ صَوَاحِبَاتُ يُوسُف".}
والله أعلم.

بربرسه
30-06-2011, 06:07 PM
جزا الله الأخ عطوان عويضة ألف خير وشكر لردك وتفاعلك