المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طلب مساعدة ..ضحيت فاختفيت



امازيغية لله
02-07-2011, 02:49 PM
ابتعدت كثيرا .حتى صرت اخاف القلم ...احس اني تعبت ..تعبت كثيرا حتى قلت حيلتي وضعفت همتى واندثرت قوتي ...لقد هجرت الاشياء الوحيدة التي كانت تشعرني اني موجودة ..اني افكر ..ابحث ..اقيس الامور ....حتى الكلمات اختفت من قاموسي ولم تعد تسعفني ..هجرت الكتابة والاهم المطالعة ..هما طلبا مني ذلك "والدي العزيزين" قالا لي بنيتى يجب ان تستعيدي تفوقك في الدراسة ..ولتفعلي ذلك دعيهما ..هذا العام الدراسي وعودي اليهما بعد انتهاءه .............اطعتهما لكني لم استطع العودة ضاقت علي صفحاتي البيضاء وكل الكتب ..لغتي صارت ركيكة ..فابيت الكتابة ..وحتى الكلام ..ان تحدثت فلاجيب عن سؤال ..وليس اي سؤال ..فقط الذي يستلزم الكلام اما ما يستوجب نعم ولا فيكفي الايماء .....هذا هو الداء الذي ارهقني ..فيا من له علاج من بعد الدعاء اسعفني....

الرماحي
03-07-2011, 12:12 AM
أهلاً حللتِ .. وسهلاً وطأتِ .. أُخيَّتي ــ امازيغية لله ــ

مساعدتي هي : .... فقط ... عودي للكتابة .. وهي سوف تجرّك إلى القراءة والمطالعة ..

حسين عدوان
03-07-2011, 01:40 PM
أهلاً وسهلاً أختنا امازيغية ....

لعلني مترددٌ في حكمي على ما قرأته منكِ .. فترةً أقول لنفسي إنها خاطرة .. وتارة أقول إنها استنصاح .. ولكنني خلصت إلى نتيجةٍ هي : استنصاح أدبي .
ولهذا فقد وجب علينا إبداء الرأي والنصيحة .. مصداقاً لقول نبينا عليه الصلاة والسلام : وإذا استنصحك أن تنصح له ..

ما أسهلَ التنظيرَ وما أصعب التطبيق العملي أيتها الكريمة .. فربتما ترين مني نصيحةً لا أعمل بها البتة .. وهذا هو دأب الشعراء .. فإنهم يقولون ما لا يفعلون ...

نصيحتي .. أن الدراسة مهما كانت وفي أي صنفٍ كانت .. فإنها لا تحكر الإبداع ولا تمنع الأقلام من الكتابة .. والإبداع في رأيي هو خلاصة فكرة ثم عمل ساعة أو عدة ساعات .. أما أن نفرغ أنفسنا كي نبدع .. فهذا ما تأباه أقلامنا حتى .. فنحن لم نخلق كي نكرس أوقاتنا في كتابة الشعر والقصص والأدب .. بل إن الأدب لم يوضع لهذا .. بل وضع كي نعبر عن مشاعرنا في أويقاتٍ محددة .. ولست بمعتقدٍ أنك تشعرين في كل ساعة ودقيقة ! ...

لذلك .. فأنصحكِ بالأخذ بنظرية التوسط في الشعر الجاهلي .. ولست أدري إن كانت التسمية دقيقة إذ إنني أطلقتها هكذا .. وخلاصة هذه النظرية .. أن الإنسان متوسط في كل شيئ .. انظري لقول الأعشى :
كأن مشيتها من بيت جارتها **** مر السحابة لا ريثٌ ولا عجلُ

بل تأملي قول كعب بن زهير يمدح سيدنا المصطفى صلى الله عليه وسلم :
هيفاءُ مقبلةً عجزاء مدبرة *** لا يشتكى قصر منها ولا طولُ

فحاولي التوفيق ما بين الأمرين : الدراسةِ والأدبِ .. فإن لم تستطعي ذلك .. فأرى أن تأخذي بنصيحة أبويكِ .. لأن الدراسة هي المفتاح الذي يدخل به الإنسان إلى عالم الأدب الحقيقي .. من خلال الاطلاع والدربة والممارسة ..

وعلى فكرة .. أعاني على المستوى الشخصي من ذات المشكلة .. وكانت هذه المشكلة سبباً في خفض معدلي بالفصل الأول من الثانوية .. إذ آثرتُ نظم قصيدة قبل بداية أحد الامتحانات بساعات .. مما جعل من هذه المادة سبباً في خفض المعدل .. وهذا ما أعانيه في هذه اللحظات .. إذ إن امتحاناً ما ينتظرني في الغد .. ومع ذاك فإنني اجلس على قراءة القصائد بكل برودة .. وأعترفُ بأنه داءٌ عضالٌ أن تسيطر على الإنسان لحظات الأدب فتعترض طريق حياته ..
أشكرك كثيراً .

معشوقتي الضاد
04-07-2011, 12:54 AM
ماكتبه حسين العدوان هو عين الحق ..
وأحمد الله أنني فتحت هذه الصحة لأستفيد مما كتب...
كلامه درر ثمينة..
فخذي بنصيحته أختي الحبيبة...

امازيغية لله
04-07-2011, 01:32 PM
جازاكم الله خيرا على النصائح ..ساحاول التطبيق حتما ..فقرائتي لابداعات اعضاء الفصيح ردت في بعضا من روح الكتابة التي فقدتها ..ومرة اخرى جازاكم الله خيرا .

حسين عدوان
04-07-2011, 06:34 PM
ماكتبه حسين العدوان هو عين الحق ..
وأحمد الله أنني فتحت هذه الصحة لأستفيد مما كتب...
كلامه درر ثمينة..
فخذي بنصيحته أختي الحبيبة...

أشكرك أختي الكريمة على هذا الإطراء ..
وما كتبته هو قبسٌ من نوركم ..
جزاكم الله خيراً .

نسمة المساء
07-07-2011, 09:20 PM
أخي حسين: ما عهدتك إلا هكذا...نضج ووعي وقدرة على إبلاغ المتلقي الرسالة بكل وضوح وقدرة. والحقيقة لا قول بعد الذي قلت، وعلى الأخت السائلة أن تأخذ بالنصيحة.
تحية تقدير لحسين العدوان.

فتون
08-07-2011, 01:59 AM
حتى أنا تساءلت عن كون هذه خاطرة أم استنصاح
وخلصت في آخر النص إلى أنها استنصاح بأسلوب أدبي
ينم عن مبدعة غيبت إبداعها وأضعفته الدارسة ...

ما تشعرين به أخية أشعر به ولا أظن أحدا لايمر بهذه الحالة
والأمر يحتاج فقط إلى عزيمة وصبر مع التأني في طلب النتيجة.

وهذا ما يمكن أن أزيد به بعد نصيحة المبدع والناقد
حسين العدوان

بارك ربي فيك أخي


ولك تحيتي مبدعتنا أمازيغية