المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب



محمد أخوكم
04-07-2011, 02:25 PM
السلام عليكم اخوتي الكرام ما اعراب(اسمه احمد )في (لي اخ واحد اسمه احمد)؟ وجزاكم الله خيرا.

زهرة متفائلة
04-07-2011, 02:43 PM
السلام عليكم اخوتي الكرام ما اعراب(اسمه احمد )في (لي اخ واحد اسمه احمد)؟ وجزاكم الله خيرا.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإعراب :

لي : جار ومجرور متعلق بخبر مقدم / والله أعلم .
أخ : مبتدأ مؤخر .
واحد : نعت لأخ مرفوع مثله .
اسمه : مبتدأ مرفوع ، وهو مضاف ، والهاء : مضاف إليه .
أحمد : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
والجملة الاسمية في محل رفع نعت لواحد .
والجملة الكبرى ابتدائية لا محل لها .

والله أعلم بالصواب

محمد أخوكم
04-07-2011, 02:46 PM
جزاك الله خيرا اختي الكريمة و لكن ربما (والجملة الاسمية في محل نعت ثان لاخ)؟و لماذا في محل هلا يجوز ان نقول نعت ثان؟ فهل يجوز ان نقول ان هذه الجملة جملة كبرى؟اقصد((لي اخ واحد اسمه احمد)الجملةُ الكبرى:جملةٌ تتألّفُ من المبتدأِ والخبرِ أو من الفعلِ النّاقصِ واسمُه وخبرُه، أو من الحرفِ المشبّهِ بالفعلِ واسمِه وخبرِه، على أنْ يكونَ الخبرُ في هذه الأنواعِ جملةً. وهناك الخبر ليس بجملة.

زهرة متفائلة
04-07-2011, 03:02 PM
جزاك الله خيرا اختي الكريمة و لكن ربما (والجملة الاسمية في محل نعت ثان لاخ)؟و لماذا في محل هلا يجوز ان نقول نعت ثان؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

جزاك الله خيرا

1 ـ والله أعلم / أراها هي نعت لواحد وليست نعت لأخ ، لذلك عدلتها في مشاركتي وأنتم اقتبستم بسرعة .
بارك الله فيك ــ هي جملة اسمية والجملة الاسمية لا بد أن نقول عنها في محل ؟!
وكذلك أليست الجمل بعد النكرات صفات وبعد المعارف أحوال كما تعرفون ؟!

والله أعلم

محمد أخوكم
04-07-2011, 03:03 PM
فهل يجوز ان نقول ان هذه الجملة جملة كبرى؟اقصد((لي اخ واحد اسمه احمد)الجملةُ الكبرى:جملةٌ تتألّفُ من المبتدأِ والخبرِ أو من الفعلِ النّاقصِ واسمُه وخبرُه، أو من الحرفِ المشبّهِ بالفعلِ واسمِه وخبرِه، على أنْ يكونَ الخبرُ في هذه الأنواعِ جملةً. وهناك الخبر ليس بجملة.

زهرة متفائلة
04-07-2011, 03:08 PM
جزاك الله خيرا اختي الكريمة و لكن ربما (والجملة الاسمية في محل نعت ثان لاخ)؟و لماذا في محل هلا يجوز ان نقول نعت ثان؟ فهل يجوز ان نقول ان هذه الجملة جملة كبرى؟اقصد((لي اخ واحد اسمه احمد)الجملةُ الكبرى:جملةٌ تتألّفُ من المبتدأِ والخبرِ أو من الفعلِ النّاقصِ واسمُه وخبرُه، أو من الحرفِ المشبّهِ بالفعلِ واسمِه وخبرِه، على أنْ يكونَ الخبرُ في هذه الأنواعِ جملةً. وهناك الخبر ليس بجملة.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : محمد أخوكم

جزاك الله خيرا / أليست إذا كانت مفردة قلنا عنها بأنها نعت مباشرة أما إن كانت جملة فنقول عنها في محل ؟

* الشق الثاني من سؤالكم الكريم لم أفهمه جيّدا لعل " جهابذة الفصيح " يرشدونكم بطريقة أفضل ويصوبوا ما قلتُه ، وجزيتم خيرا .

والله أعلم

محمد أخوكم
04-07-2011, 03:17 PM
اختي الكريمة بارك الله فيك قلت ان هذه الجملة جملة كبرى ولكن انا لا اراها جملة كبرى لان الجملة الكبرى:جملةٌ تتألّفُ من المبتدأِ والخبرِ أو من الفعلِ النّاقصِ واسمه وخبره، أو من الحرفِ المشبّهِ بالفعلِ واسمِه وخبرِه، على أنْ يكونَ الخبرُ في هذه الأنواعِ جملةً. (وهناك الخبر ليس بجملة).

زهرة متفائلة
04-07-2011, 04:17 PM
اختي الكريمة بارك الله فيك قلت ان هذه الجملة جملة كبرى ولكن انا لا اراها جملة كبرى لان الجملة الكبرى:جملةٌ تتألّفُ من المبتدأِ والخبرِ أو من الفعلِ النّاقصِ واسمه وخبره، أو من الحرفِ المشبّهِ بالفعلِ واسمِه وخبرِه، على أنْ يكونَ الخبرُ في هذه الأنواعِ جملةً. (وهناك الخبر ليس بجملة).

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : محمد أخوكم

جزاك الله خيرا !

قصدتُ بالجملة الكبرى " ككل " لي أخ واحد اسمه أحمد " ابتدائية لا محل لها من الإعراب / أليست مكونة من خبر مقدم + مبتدأ مؤخر /
وجملة " اسمه أحمد " المكونة من المبتدإ والخبر " في محل رفع نعت لـ " واحد " .

والله أعلم بالصواب وهو الموفق

محمد أخوكم
04-07-2011, 10:44 PM
و لكن هلا يجب في الجملة الكبرى ان يكون الخبر جملة و هنا الخبر مفرد؟ (الجملة الكبرى:جملةٌ تتألّفُ من المبتدأِ والخبرِ أو من الفعلِ النّاقصِ واسمه وخبره، أو من الحرفِ المشبّهِ بالفعلِ واسمِه وخبرِه، على أنْ يكونَ الخبرُ في هذه الأنواعِ جملةً)ما معنى (على أنْ يكونَ الخبرُ في هذه الأنواعِ جملةً)؟

زهرة متفائلة
04-07-2011, 10:58 PM
و لكن هلا يجب في الجملة الكبرى ان يكون الخبر جملة و هنا الخبر مفرد؟ (الجملة الكبرى:جملةٌ تتألّفُ من المبتدأِ والخبرِ أو من الفعلِ النّاقصِ واسمه وخبره، أو من الحرفِ المشبّهِ بالفعلِ واسمِه وخبرِه، على أنْ يكونَ الخبرُ في هذه الأنواعِ جملةً)ما معنى (على أنْ يكونَ الخبرُ في هذه الأنواعِ جملةً)؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

جزاك الله خيرا

ربما كان المفروض عليّ أن أقول : و " الجملة الأولى أو وجملة : " لي أخ واحد اسمه أحمد " ابتدائية لا محل لها / هذا الأسلم والأصوب وهذا يؤيّد ما ذهبتم إليه ، بارك الله فيكم وفي دقتكم .

والله أعلم بالصواب

محمد أخوكم
04-07-2011, 11:12 PM
جزاك الله خيرا اختي الكريمة

أم سارة_2
04-07-2011, 11:38 PM
وهذه من الدر المصون تقطع الشك باليقين

* { وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يابَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُواْ هَاذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ }

قوله: {مُّصَدِّقاً}: حالٌ وكذلك "مُبَشِّراً" والعاملُ "رسول" لأنَّه بمعنى المُرْسَل، قال الزمخشري: "فإنْ قلتَ بِمَ انتصَبَ مُصَدِّقاً مُبَشِّراً، أبما في الرسول مِنْ معنى الإِرسال أم بإليكم؟ قلت: بمعنى الإِرسال؛ لأنَّ "إليكم" صلةٌ للرسول، فلا يجوزُ أن تعملَ شيئاً، لأنَّ حروفَ الجرِّ لا تعملُ بأنفسِها، ولكنْ بما فيها مِنْ معنى الفعل، فإذا وقعَتْ صِلاتٍ لم تتضمَّنْ معنى فعلٍ فمِنْ أين تعملُ" انتهى. يعني بقوله: "صلات" أنها متعلقةٌ برسول صلةً له، أي: متصلٌ معناها به، لا الصلةُ الصناعيةُ. و "يأتي مِنْ بعدي" و "اسمُه أحدُ" جملتان في موضعِ جرٍّ نعتاً لرسول أو "اسمُ أحمدُ" في موضعِ نصبٍ على الحالِ مِنْ فاعل "يَأْتي" أو تكونُ الأولى نعتاً، والثانيةُ حالاً. وكونُهما حالَيْن ضعْيفٌ لإِتيانِهما من النكرة، وإنْ كان سيبويه يُجَوِّزه. و "أحمدُ" يَحْتمل النقلَ من الفعل المضارع، أو من أفعلِ التفضيل، والظاهرُ الثاني، وعلى كلا الوجهَين فمنعُه من الصَرفِ للعلميةِ والوزنِ الغالبِ، إلاَّ أنه على الأول يمتنعُ معرفةً وينصرف نكرةً، وعلى الثاني يمتنع تعريفاً وتنكيراً، لأنه تَخْلُفُ العلميةَ الصفةُ. وإذا نُكِّر بعد كونِه عَلَماً جَرى فيه خلافُ سيبويه والأخفشِ، وهي مسألةٌ مشهورة بين النحاة. وأنشد حسان رضي الله عنه يمدح النبي صلَّى الله عليه وسلَّم وصَرَفَه:

4258 - صلَّى الإِلهُ ومَنْ يَحُفُّ بعرشِه * والطيبونَ على المباركِ أحمدِ
"أحمد" بدل أو بيان للمبارك.