المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أريد أن أقتنع.



عرباوى
04-07-2011, 06:53 PM
الإخوة الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أمّا بعد.
"نبذل الجهد راجين التقدم "

راجين " هل هى حال أم مفعول لأجله .
والأهم لماذا ............؟ أريد أن أتأكد .


جزاكم الله خيرا ، نسأل الله أن يبارك في علمكم ، وأن ينفع بكم الأمة / اللهمآمين.

المجيبل
04-07-2011, 07:21 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أنا أراها حالا، والله أعلم، حيث تبين حالتنا ونحن نبذل الجهد، ولا أراها مفعول لأجله، لأننا من حيث المعنى لا نبذل الجهد لأجل الرجاء أولا، ثم المفعول لأجله مصدر قلبي و(راجين) اسم فاعل.
هذا والله أعلم.

معشوقتي الضاد
04-07-2011, 08:10 PM
الحقيقة أخي عرباوي أنني احترت فيها فأول ما قرأتها أوحى لي المعنى من أول وهلة أنه مفعول لأجله..إذ المعنى الذي تبادر إلي هو أننا نبذل الجهد من أجل رجائنا للتقدم..لكن لا ينبغي أن أرد هكذا من دون بحث فحينما رجعت لدرس الحال والمفعول لأجله وجدت نفس كلام أختي (المجيبل)
إذ أن كلمة راجين اسم فاعل والمفعول لأجله لايكون إلا مصدرا أما الحال فإنه يأتي وصفا مشتقا أي اسم فاعل واسم مفعول وهكذا..
ومؤكد أن هذا الكلام ليس غريبا عليم بما أنك جامعي نحوي...
لكن يجب أن نقرأ أكثر وأكثر ونبحث عنها...
وأنت مارأيك؟؟؟أتراها حالا أم مفعولا لأجله...؟؟؟

أمة_الله
04-07-2011, 08:13 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أراها حالا؛فأظن أن المفعول لأجله لا يُجمع، وذلك لكونه -كما أشارت أستاذتنا "المجيبل" - مصدرا، هناك أقاويل في جمع المصادر بالفعل و لكن جمع المفعول لأجله لا أظن.
و الله الأعلم.

د. خالد الشبل
05-07-2011, 01:15 AM
قال ابن مالك، رحمه الله:
يُنصب مفعولاً له المصدرُ إنْ ** أبان تعليلاً كـ: جُدْ شكراً ودِنْ
فالمفعول لأجله يكون مصدراً، كما ذكرت الأستاذة الفاضلة أم عبد الله.
فلو قيل: نبذُل الجَهد رجاءَ التقدّم، لصحّ كونها مفعولاً له.