المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يجوز عطف السابق على اللاحق؟



عبدالرحمن الشاعر
09-07-2011, 04:12 AM
إخواني ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعزكم الله
كثر في هذه الأيام أمثال هذا الاستخدام "إن قيم وعادات المجتمع تفرض ذلك "
والسؤال هو لماذا لم تُنوّن كلمة قيم برغم وقوعها اسما لإن نكرةً خالية من ( ال ) والإضافة ؟
وإذا كان السبب هو أنها على نية الإضافة لمضاف إليه محذوف دل عليه المضاف إليه مع المعطوف ( المجتمع )، فهل هذا الأسلوب جائز لغويا أم لا ؟
وتقبلوا تحياتي

ناصر الدين الخطيب
09-07-2011, 10:09 PM
السلام عليكم
هذا يسمّى أخي الفصل بين المتضايفين بحرف العطف أو العطف على المضاف قبل استكمال الإضافة،
وهذه المسألة محل خلاف بين النحويين , على أنّ أكثر النحاة يرفضون هذا النوع من الفصل
وقد أجاز البعض في ضرورة الشعر ومنعوا ذلك في النثر
ولكن سيبويه ربما ألمح إلى جواز هذا النوع من الفصل مستشهدا بقول الأعشى :
( إلا بُدَاهةَ أو عُلا ... لهَ قارِح نَهْدِالجُزاره )
وقداشترط ابن مالك ذلك بين المتماثلين حيث قال عن عطف المتضايفين :
"ويُحذف الثاني فيبقى الأول ... كحاله إذا به يتصل
شرط عطف وإضافة إلى ... مثل الذي له أضفت الأولا"
أي:بشرط عطف مضاف إلى مثل المحذوف, كقول بعضهم: "قطع الله يد ورِجْل من قالها" .
وقول الشاعر:
يا من رأى عارضًا أُسرّ به *** بين ذراعَي وجبهَةِ الأسدِ
وقال الفراء: "لا يجوز ذلك إلا في المصطحبين كاليد والرجل, والنصف والربع, وقبل وبعد. فأما نحو دار وغلام، فلا يجوز ذلك فيهما."
والله أعلم

حسان11
09-07-2011, 11:15 PM
جزاكم الله خيرا
ولكن كيف لي أن أعرف أن هذه الكلمة تستحق التنوين؟

عبدالرحمن الشاعر
09-07-2011, 11:31 PM
السلام عليكم
هذا يسمّى أخي الفصل بين المتضايفين بحرف العطف أو العطف على المضاف قبل استكمال الإضافة،
وهذه المسألة محل خلاف بين النحويين , على أنّ أكثر النحاة يرفضون هذا النوع من الفصل
وقد أجاز البعض في ضرورة الشعر ومنعوا ذلك في النثر
ولكن سيبويه ربما ألمح إلى جواز هذا النوع من الفصل مستشهدا بقول الأعشى :
( إلا بُدَاهةَ أو عُلا ... لهَ قارِح نَهْدِالجُزاره )
وقداشترط ابن مالك ذلك بين المتماثلين حيث قال عن عطف المتضايفين :
"ويُحذف الثاني فيبقى الأول ... كحاله إذا به يتصل
شرط عطف وإضافة إلى ... مثل الذي له أضفت الأولا"
أي:بشرط عطف مضاف إلى مثل المحذوف, كقول بعضهم: "قطع الله يد ورِجْل من قالها" .
وقول الشاعر:
يا من رأى عارضًا أُسرّ به *** بين ذراعَي وجبهَةِ الأسدِ
وقال الفراء: "لا يجوز ذلك إلا في المصطحبين كاليد والرجل, والنصف والربع, وقبل وبعد. فأما نحو دار وغلام، فلا يجوز ذلك فيهما."
والله أعلم

السلام عليكم ورحمة الله
جزاك الله ألف خير يا أخي والله لقد أفدتني تمام الفائدة
جعل الله ذلك في ميزان حسناتك

عبدالرحمن الشاعر
09-07-2011, 11:32 PM
جزاكم الله خيرا
ولكن كيف لي أن أعرف أن هذه الكلمة تستحق التنوين؟

تجد هذا يا أخي ان شاء الله في بيان أنواع التنوين