المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : وأنت ماذا ستسميها؟؟



نسمة المساء
13-07-2011, 11:53 PM
إخوتي الأعزاء في منتدى الفصيح: أطيب تحية...
منذ زمن طويل قرأت ثلاثة أبيات لست أدري لماذا نقشت في ذاكرتي، لا أعرف قائلها، ولا أظنها لأحد مشاهير الشعراء.
ستلاحظون أن الأبيات الثلاثة تقدم معنى بسيطاً لكنه قادر قدرة عجيبة على بساطته على حمل مشاعر هي غاية في الرقة والصدق.

ولكنني مع الأسف نسيت منها كلمة وربما أكثر فلست واثقة من كلمة (طيراً) وأرجو من قرائحكم الشعرية أن تعمل على إيجادها، كما أرجو منكم-إن أعجبتكم الأبيات-أن تكملوها على ذات النمط، بحيث يبدأ كل بيت منها بكلمة "سميتكِ" ثم ينطلق إلى معنى جميل ورقيق ، كتلك المعاني، وأعتقد أنكم ستأتون بما هو جميل جداً.
تقول الأبيات:

سميتكِ نهراً وضفافاً **** فتجمَّعَ في كفي رشاش
سميتكِ طيراًو.......***** فامتلأت كتبُ الحبِّ عِشاش
سميتكِ ناراً وجِمارًا ***** فتحلّق حول الاسم فراش
فماذا يقصد الشاعر من أنه كلما سماها اسماً تحول الاسم إلى أمر محسوس، وليس محسوساً فقط، بل هو الغاية والمنتهى في هذا الأمر.
كيف يتحول الحب الرقيق إلى قطرات تملأ الكفين وتسمع صوت انهمارها على يديك من كلمة (رشاش)؟؟!!!! وكيف تمتلئ كتب الحب بأعشاش الطيور التي أسمع وشوشاتها عبر روي الشين؟؟!!! ،وأي جميلة هذه ينير اسمها -فما بالك بها نفسها-حتى يتجمع حول اسمها الفراش !!!..
يبدو لي أن ارتباط التشكل اللغوي بالصورة الفنية، مع الاعتماد على خصائص في ذات اللفظ المفرد الذي يكتسبها بدوره من تلاؤم مكوناته الصوتية ، جعلاهذا الكلام بليغاً، يصدق فيه قول الخليل:" البلاغة ما قرب طرفاه وبعد منتهاه" وأطراف الكلام هنا واضحة ، لكن الشاعر خلق لها مدى فسيحاً وصل بنا إلى أبعد من منتهاه.
هيا إخوتي وأخواتي إن أعجبتكم الأبيات ، نشطوا ذاكرتي وتوقعوا الكلمة الناقصة، ثم تابعوا وسموا هذه المحبوبة بما شئتم من أسماء واجعلوها تبلغ منها منتهاها، ليتني شاعرة لأفعل ، لكنني أعجز الناس عن الشعر....
تحياتي وبانتظار إبداعاتكم

الرماحي
14-07-2011, 04:37 PM
لقد احترت في كل مرة مررت على الصفحة .. ماذا أكتب ..

سوف أكتب .. إن شاء الله

نسمة المساء
14-07-2011, 06:39 PM
وأنا بانتظار رأيك أخي الرماحي، لاعليك قل أي شيء ، حتى وإن لم يعجبك الموضوع، سيسرني قولك أياً كان.
تحية كبيرة

الرماحي
15-07-2011, 04:09 PM
سميتكِ طيراً ومآباً ***** فامتلأت كتبُ الحبِّ عِشاش

سميتكِ بحراً وشواطئ **** فمارت أرضي ألماس
سميتكِ بدراً فضياً **** فتوشح قلبي احساس
سميتكِ ريحاً ونسيماً **** فطافت من حولي الأنفاس

نسمة المساء
15-07-2011, 06:48 PM
بارك الله بالأيادي المبدعة، وكل الشكر للاستجابة، فأنت الوحيد أخي الرماحي الذي أعجبته الفكرة فيما يبدو....
بالطبع الكلمة المفقودة ليست هي، لأنها لو كانت كذلك لتذكرتها مباشرة ، لكنها ملائمة للمعنى ، فجزيت خيراً..
وهكذا تصبح الأبيات على الشكل الآتي.....
سميتكِ نهراً وضفافاً **** فتجمَّعَ في كفي رشاش
سميتكِ طيراًو مآباً***** فامتلأت كتبُ الحبِّ عِشاش
سميتكِ ناراً وجماراً**** فتحلَّقَ حول الاسمِ فراش
سميتكِ بحراً وشواطئ **** فمارت أرضي بالألماس
سميتكِ بدراً فضياً **** فتوشح قلبي بالإحساس
سميتكِ ريحاً ونسيماً **** فطافت من حولي الأنفاس
أخي الكريم: وددت معرفة رأيك في الأبيات الثلاثة الأصلية، هل رأيت فيها إبداعاً من نوع خاص كما رأيتها ؟؟

الرماحي
16-07-2011, 01:07 AM
آسف فقد شغلت في عمل ..

أما الأبيات الثلاثة الأصلية فإنه لاشك أن فيها إبداعاً ربما لم يمر بي مثله .. نعم من نوع خاص ..

وإنما حاولت أنا مجاراتها ولكن على غير الروي وما علمت أنك ستصفينها معها هكذا .. سامحك الله .. أتريدين أن تجمعي بين الثرى والثريا .

أنا نظمت أبياتي تفاعلا مع الموضوع .. وكانت على عجل .. فلما قرأتها الآن تمنيت أنني لم أكتبها ..

ماذا نصنع .. هكذا الطلاب المتطفلون على الأساتذة .


والموضوع شائق وياليت لو أن الإخوان يتفاعلون معه .

شكراً لك استاذتي .. نسمة المساء

نسمة المساء
18-07-2011, 02:17 PM
حاشاك أستاذي الكريم من أن تكون متطفلاً على أحد، ألا يكفيك شرف المحاولة؟؟ لقد حاولت ما لم يحاوله سواك.
كل الشكر لك ، ولي رجاء عندك، إن عنً لك تبديل في أبياتك يوماً، أو أي زيادة فيها، فادخل وأضفها، فلا بد أنك ستأتي بالجميل.
وبالنسبة لي فسوف أبقى أحاول تذكر الكلمة المفقودة ، وحين أجدها سأدخل وأحدث الصفحة...
تحية تقدير لك وللإشراف الكريم الذي مر بالصفحة ..........كان ذلك موضع تقديري الكبير.

حسين عدوان
24-07-2011, 01:42 PM
أشكركِ أستاذتي الكريمة نسمة المساء .. بالفِعلِ أبيات رائعة على بحرِ المتدارك .. ولا أعلمُ لماذا وجدتُ فيها شيئاً من الكسور .. على كل حال ليس موضوعنا .
بالنسبةِ للكلمة أستاذتي الكريمة .. فأقترحُ هذا الاقتراح :
سميتُّكِ طَيراً وَفِراخاً ..
رُبَّما أكونُ قَد قَتلتُ البيتَ بالفراخ .. لكن هذا ما خرج معي فلعله ينسجم مع العش وطبيعته التي هي أصلاً تحتوي الفراخ .

وسأحاولُ أن أنظمَ ابياتاً ربما أتعمد فيها شيئاً من الطرافة :

سميتُّكِ خَمراً وََحَشيشاً *** فَغَدوتُ قَتيلاً كَالحشاشْ
سَمَيّتُكَ أَرقاً وَسُهاداً *** فَأَقمتُ الليلَ كما الخَفاشْ
سَمَيتُّكَ فَرشاً ووساداً *** فَأَحَلتُ الشُّغلَ إلى فَرَّاشْ
سَميتُّكَ عيداً وَذَبيحاً *** فَذَبَحتُ النفسَ كما الأكباشْ

سامِحيني أستاذتي الكريمة .. لم تسعفني السليقة إلا بهذه الأبيات القليلة الركيكة .. ولكنني وجدتُ أنه من الجميلِ أن نضفي عليها شيئاً من الطرافة .. وليت الأخوةَ يشاركوننا بما لديهم من إبداعاتٍ في هذا المجال .

جزاكِ الله خيراً على موضوعكِ هذا أستاذتنا الفاضلة .

نسمة المساء
24-07-2011, 03:16 PM
أهلاً ومرحباً بك أخي حسين....ماهذا ؟؟ ماذا فعلت أضحك الله سنك، أضحكتني حقاً..لكن لماذا كل هذا الحشيش والذبح والأكباش والخفافيش؟؟؟لقد ابتعدت كثيراً، سامحك الله كنا في بين ضفاف الأنهار ورذاذ المياه وأعشاش الطيور والفراشات الملونة، فرميت بنا بعيداً ....بعيداً لكنك نجحت في إضفاء الطرافة على الأبيات....
كل الشكر لسرعة الاستجابة ....
تحية كبيرة

حسين عدوان
24-07-2011, 11:44 PM
أهلاً ومرحباً بك أخي حسين....ماهذا ؟؟ ماذا فعلت أضحك الله سنك، أضحكتني حقاً..لكن لماذا كل هذا الحشيش والذبح والأكباش والخفافيش؟؟؟لقد ابتعدت كثيراً، سامحك الله كنا في بين ضفاف الأنهار ورذاذ المياه وأعشاش الطيور والفراشات الملونة، فرميت بنا بعيداً ....بعيداً لكنك نجحت في إضفاء الطرافة على الأبيات....
كل الشكر لسرعة الاستجابة ....
تحية كبيرة

أشكركِ أساتذتنا الكريمة على تفاعلك مَعَ أبياتي تلك .. أما سَببُ الابتعادِ فهو دفع الرتابة عن النص .. أنظلُّ ندور في حلقة الطيور والأنهار والأزاهير ؟ .. إنَّ الحبَّ الصادقَ هو الحبُّ الأعمى .. الذي ينقلبُ فيه الإنسانُ حشاشاً أو كبشَ فداءٍ ! .. يستحيلُ إلى شخصٍ آخرَ حتى يرضي محبوبته .. وهذه هي الفكرة التي أقام عليها الشاعِرُ أبياتَه .. فكأنَّهُ ينطقُ ببيتِ طرفة بن العبد :
فإن تَبغِني في حَلقَةِ القومِ تَلقَني *** وَإن تلتمسني في الحوانيتِ تصطدِ

فشاعرنُا هنا يميلُ حيثُ يميلُ قومِهِ ولا شك أن هذا مدعاةُ فخرٍ لديه .. وهو القائل :
أنا الرجلُ الضربُ الذي تعرفونَهُ *** خَشاشٌ كرأسِ الحيةِ المتوقدِ
فهو يرى نفسه نحيفاً لدرجة أنه كرأس الحية خشاش في كل شيء .. أي يتدخل في كل الأمور كما تدخل الحية في كل مكان .. يا لها من صورةٍ بديعة من شاعرٍ عذبٍ .

موضوعٌ جميلٌ حقاً .. أشكركِ أستاذتي من جديد .

الأستاذ/أحمد عوض
26-07-2011, 07:00 AM
اسمحي لي أن أسميها:
سميتك بيتا في شعري فصرت أروع قصيدة
سميتك اسمًا في قصصي فكنت قصتي الفريدة
سميتك بسمــــــــة قلبي فصارت الحياة بك سعيدة
سميتك لمسة عشق تغمرني فكنت رياح حب شديدة

حمد الروقي
26-07-2011, 10:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لله دركم ودرّ صاحبة الموضوع
أنا لست ممن يبدعون في الشعر ولست ممن يتصنعه
ولكن أخو الشويعريين ( شويعرٌ )
أعجبني الموضوع ففاضت قريحتي بالآتي:
أتوقع الكلمة
سميتكِ طيراً وزقاقا ***** فامتلأت كتبُ الحبِّ عِشاش
سميتكِ ماءً يرويني ***** فنسيت مع الحب عطاش
سميتكِ شمساً مشرقةً ***** فأزال النور لي الأغباش
سميتكِ ذهباً أصلياً ***** فغدوت حريراً وقماش
أرتجلتها حالاً
تحياتي

فتون
27-07-2011, 06:24 AM
الله ما أجمل هذه النافذة!!

شكرا شكرا عزيزتي نسمة

وشكرا لكم مبدعينا


تحيتي لكم جميعا
:)2:)2

الرماحي
28-07-2011, 06:18 AM
رأيتك في سمائي غيمة هملت
حتى استحالت أجاديبي إلى خصب
رأيتك عين ماء حينما سبلت
ابتل منها عروق نؤن بالجدب
رأيتك جدولا يسري بأوعيتي
فيبعث الروح في أضلاعي الحدب

محمد الجهالين
28-07-2011, 03:09 PM
أبيات رائعة على بحرِ المتدارك .. ولا أعلمُ لماذا وجدتُ فيها شيئاً من الكسور ..
أخي حسينا
يقلب المحدثون في المتدارك تفعيلة فـَعِلـُنْ فتصبح فـَعْـلـِنُ أي فاعـِلُ من تفعيلة الأصل فاعلن.
سميتك نهرا وضفافا
ـ ـ / ب ب ـ / ـ ب ب/ ـ ـ
فعْلن فعِلن فاعلُ فعْلن.

فتجمع في كفي رشاشْ
ب ب ـ/ ب ب ـ /ـ ـ /ـ ـ ه (ـ ـ ه الدائرة تعني حرف الروي الساكن)
فعِلن فعِلن فعْلن فعْلانْ

سميتكِ طيراًو.......***** فامتلأت كتبُ الحبِّ عِشاشْ
لعل الكلمة المفقودة كلمة غصون فيكون "
سميتك طيرا وغصونا
ـ ـ / ب ب ـ / ـ ب ب/ ـ ـ
فعْلن فعِلن فاعلُ فعْلن.
فامتلأت كتبُ الحبِّ عِشاشْ
ـ ب ب / ـ ب ب / ـ ـ / ب ب ـ ه
فاعل فاعلُ فعْلن فعِلانْ
سميتكِ ناراً وجِمارًا
ـ ـ / ب ب ـ / ـ ب ب/ ـ ـ
فعْلن فعِلن فاعلُ فعْلن.
فتحلّق حول الاسم فراشْ
ب ب ـ/ ب ب ـ /ـ ـ /ب ب ـ ه
فعِلن فعِلن فعْلن فعِلانْ

لا كسر في الأبيات

والآن ماذا أسميها


سميتك أســـــرار هنائي فإذا أنت العــــاذلُ والواشْ

سميتك موت تباريحــي متُّ تباريحا واسمُـك عاشْ

أحمد الأبهر
28-07-2011, 07:32 PM
سميتك ماذا لا أدري
هل يدري من عشق وطاش ؟

محمد الجبلي
28-07-2011, 08:38 PM
رأيتك في سمائي غيمة هملت
حتى استحالت أجاديبي إلى خصب
رأيتك عين ماء حينما سبلت
ابتل منها عروق نؤن بالجدب
رأيتك جدولا يسري بأوعيتي
فيبعث الروح في أضلاعي الحدب

قولك هذا ؟


والآن ماذا أسميها


سميتك أســـــرار هنائي فإذا أنت العــــاذلُ والواشْ

سميتك موت تباريحــي متُّ تباريحا واسمُـك عاشْ


ما أجاد هنا غير أبي الحسن
ألا يجوز أن نقول
مت تباريحا واسمك قد عاش
ويكون الوزن صحيحا ؟

محمد الجهالين
28-07-2011, 11:28 PM
مت تباريحا واسمك عاش
ـ ب ب / ـ ـ / ـ ـ / ب ب ـ .

مت تباريحا واسمك قد عاش
ـ ب ب / ـ ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ـ .

محمد الجبلي
29-07-2011, 12:16 AM
مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتُّ
:)

محمد الجهالين
29-07-2011, 12:20 PM
مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتُّ
:)

لستُ وحدي في موت التباريح (ops

محمد الجبلي
29-07-2011, 10:28 PM
لستُ وحدي في موت التباريح (ops
حسبتها في البدء أمرا
فإذا بها
مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتّ

نسمة المساء
03-08-2011, 04:31 PM
إخوتي الأكارم : كل عام وأنتم بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم، ولكم الشكر على مروركم بالصفحة ، فكم أسعدني ذلك، حين دخلت المنتدى هذا اليوم بعد انقطاع قصير.
الأخ الكريم أحمد عوض: أشكر كلماتك التي حملت عاطفة قوية وسمواً في المعاني، حياك الله بكل خير.
الأخ الكريم حمد الروقي: شكراً لإطرائك ، رقيقة هي أبياتك المرتجلة، وخاصة قولك:"سميتك ماء يرويني"
أهلاً ومرحبا بالعزيزة فتون، أسعدني مرورك جداً.
ومرحبا بأخي الرماحي ثانية هنا، تسرني عودتك، لقد انتقلت بالفكرة نقلة زمنية طويلة فيما أرى، لقد كتبت أبياتاً بألفاظ جزلة وتراكيب قوية منتقياً لأبياتك روي الباء، مما جعلها تنتمي إلى عصر الرعيل الأول من شعراء العربية، سلمت يداك.
والشكر الكبير للأخ محمد الجهالين على هذا التوضيح الكافي والشافي لأمر الوزن، فتلك فائدة كبيرة، لكن الكلمة التي حيرتني وكم أتمنى أن أتذكرها ليست غصوناً..وإن كانت تلائم البيت، وتحية كبيرة للمشاركة، راقني كثيراً قولك:"سميتك أسرار هنائي"
أما اخي أحمد الأبهر فأعطاه الله العافية فإني أراه قد أجاد ووصل بالأمر إلى منتهاه في المعنى، كما حافظ على الوزن والروي بقوله :
سميتك ماذا لا أدري****هل يدري من عشق وطاش؟؟!!
وأختم بالشكر للأخ الكريم محمد الجبلي ، لمروره وتعليقاته.
بارك الله بكم جميعاً..