المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : غادرت هند .. دوائر تحطيم الخليل



خشان خشان
18-07-2011, 02:18 PM
منذ أن رُفِع الشراعُ وغادرت هندُ .......غالني همّ أراه اليوم يشتدّ
سيّدي ولأنت للكرم الذي يُنتخى ....لا تلمني إن ألمّ بمهجتي السّهْد
فاعلن متَفاعلن متفاعلن فاعلن ......فاعلن متْفاعلن متَفاعلن فعْلن


https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/tahteem

د.عمر خلوف
18-07-2011, 05:25 PM
كلامٌ جميل لا يستطيعه إلا من كان على قدر فهمك يا أبا صالح، أنقله هنا ليقرأه من لا يحب التنقل بين الروابط مثلي: (بورك فيك). وربما كانت لي عودة إليه.


البحور محدودة ولكل بحر وزنه. والأوزان ربما كانت غير محدودة

إن إطلاق كلمة بحر ودائرة على كل وزن أمر لا ينبغي المرور عليه بسرعة.

خذ مثلا هذه الجملة من ردك، وكل كلام كائنا ما كان قابل ( للتبحير والتدوير):

" وهناك دائرة عروضية واحدة "

= 1 3 3 1 3 3 2 3 2 3 = متفاعلن متفاعلن فاعلن فاعلن

وإليك عليها إن شئت (البيتان ): [!!!]


يحزنني استئثار تفاعيل الخليل بالاهتمام بمعزل عن منهجه وبدهياته.


لك يا أخي يتفتّح الزهر في الأرْبـُعِ .... أرجوك أن تصغي إلى قالتي فاسمعِ
تتابع الحركاتُ والساكناتُ المَدى .... وكذاك يمكن جمعها عند من يجمعِ
أترى الذي قد جاء في قالتي هاهنا ....بحراً ؟ فلست أراه حتى كمستنقعِ
وهناك دائرة عروضية بثّها الـ ..(م)...الـعانيّ فلتسلم يداه فلا تجزع

إن قدرتي على تبيين وزن الكلام وتوصيفه بدلالة تفاعيل الخليل لا يجعله بحرا. كما أن قدرتي على وصف تدويره بأن أقول إنه ضمن دائرة تشمل إضافة له ( البحور التالية )

1- متفاعلان فاعلن فاعلن متفاعلن
2- فاعلن فاعلن متفاعلن متفاعلن
3- فاعلن متفاعلن متفاعلن فاعلن

ثم قدرتي على أن أنظم كلاما يوافق هذه الأوزان التي زعمتُها بحورا لا يعني أنها بحور ولا يعني أن هذه دائرة . إنه يعني شيئا وحدا لا يتعداه إلى سواه ، وهو أني أعرف أن أصِِفَ وزن الكلام وأن أدوره

خذ مثلا هذا النظم على (البحر) الأخير والمطلع مصرع ( وغني عن القول أن التركيز هنا على وزن النظم وليس على المستوى الشعري ) :

منذ أن رُفِع الشراعُ وغادرت هندُ .......غالني همّ أراه اليوم يشتدّ
سيّدي ولأنت للكرم الذي يُنتخى ....لا تلمني إن ألمّ بمهجتي السّهْد
قل لمن لا يبصرون جمال أجفانها......ما عليها منكمُ فعيونكمْ رُمْد
فاعلن متَفاعلن متفاعلن فاعلن ......فاعلن متْفاعلن متَفاعلن فعْلن

إنْ وافقتماني على هذا فتلك موافقة على تحطيم جوهر نهج الخليل باستعمال شكليات وطقوس تفاعيل الخليل. أرْحمُ وأرْفَقُ من هذا بالخليل من يقول بقصور جهد الخليل أو خطئه ويدعو إلى هدمه واستبداله بدون استعمال أدوات الخليل في هدم منهجه.

وأخطر هدم لأي فكر أومعتقد هو استعمال طقوسه لهدمه. أنظرا حولكما وتأملا ما يهدم من مرجعيات بأدواتها وطقوسها مع ما يزعم من المحافظة على ثوابتها .

هذا الذي جئتُ أنا به أدعوه ( الموزون) ولا أدعوه شعرا. ومن كل كلام يمكن أن نأتي بموزون أي نضع الكلام في كفة ونضع وزانه في كفة أخرى . فمنه ما قد يروق للبعض وهو أمر لا علاقة له بالشعر حتى يسمى شعرا ناهيك عن أن يدعى بحرا ينتمي لدائرة أو تشتق منه دائرة. ولا حرج في ذلك ولا غضاضة على أحد طالما أنه لا يمت للشعر بصفة. علما بأننا لو نظرنا للوزن ( فاعلن متـْفاعلن متْفاعلن قعْلن ) لوجدناه شطر الرمل +2

أما لو دعوته شعرا فسأكون قد ارتكبت كبيرة عروضية شعرية أدبية ثقافية، لا يكفي في وصفها ما أورده الأستاذ عبد الله العبدلي من قول أستاذنا محمود شاكر رحمه الله :" رحم الله الخليل , لو هب من رقدته فاطلع على أهل هذا الجيل , كيف يخوضون فيه وفي عروضه لرأى العقل الذي في الجماجم قد عاد راراً " ( مخًا ذائبا )

ليس لمن يفتح بابا جديدا في البحور والدوائر أن يغلقه في وجه سواه إلا إذا كان في صدد تشكيل ذائقة جديدة لأمة جديدة فعليه حينها أن يضع منهجا شاملا لا يذكر فيه الخليل ولا تفاعيله .

إليكما هذ الملاحظات:
1-في المنظور الشامل دوائر الخليل توصيف للاحتمالات التي تشمل الذائقة العربية متمثلة في البحور المستعملة. ووضع دائرة جديدة توصيف لذائقة أمة جديدة .
2-في التفاصيل جمع فاعلن معْ السبب الثقيل ( أو الفاصلة ) في شطر واحد لا يصح في بدهيات الخليل
3- في التفاصيل :خارج دائرة المتفق لا يحوي أي بحر شعري أكثر من ثلاثة أوتاد باستثناء الطويل
4- التركيب 2 2 2 لا يرد في الحشو إلا في دائرة المشتبه.

إن ما تفضل به أستاذنا السحار هو مستفعلن متفعل وهذا هو الرجز لا غير وجمع شطرين في شطر واحد لا يجعل منه بحرا جديدا وجمع شطرين في هذه الحالة يؤدي إلى تحطيم العروض .

تماما كما يؤدي إلى تحطيم العروض جمع كل شطرين من قول جبران وجعلهما شطرا

فوق الكلام العملْ ** به نجاح الأملْ
أيهما مفلح ** من قال أم من فعل
قبل الشروع اتئد ** ذاك أوان المهل
فالخير في السير عن ** روية لا عجل
وبعد أقدم بلا ** تردد أو وجل
فإن تصمم ولم ** تحجم فأنت البطل

أنظرا إلى تحطيم الخليل من خلال تحطيم البسيط من اعتبار الوزن هكذا :

فوق الكلام القُوى بها نجاح الأمل ** أيهما مفلح من قال أم من فعل
قبل الشروع اتئد ذاكم أوان النّهى .....فالخير في السير عن روية لا عجل
وبعد أقدم بلا تردد أو وجل فإن تصمم ولم تحجم فأنت البطل

إن تلصيق الشطرين واضح وهو لدى أستاذنا السحار أوضح

أنظر إلى انتهاء الكلمة مع انتهاء تفعيلة ( فعولن ) في كل شطر ألصق به شطر آخر ليكونا معا صدرا أو عجزا :

أَنْـــتَ الـهُـيَـامُ مـنّــي-- وَالـسـحْـرُ أَنـــتَ عُــمْــري ..رَقَّ الــفُــؤَادُ قَـلْـبــي-- وَالــشَــوقُ مَـــــنْ يُــنَـــادي
صَـانَ الوَفَـاءُ وَجْـدي -- والـوَجْـدُ صَــانَ صَـبْـري ..الـصَـبْــرُ مــنْــكَ أَرْجــــو يَــــا خَــالــقَ الـعِـبَــادِ
هـــذا الـوصَــالُ مـنّــي -- وَالـنَـجْـمُ غَــابَ عَــنّي ..وَصْــــلُ الـحَـبـيـبِ وَصْــلــي -- إِيَّــــاكَ وَالـعــنَــادِ
أَنْــتَ الجَـمَـالُ رَسْـمـي- - والشـعْـرُ أَنْـــتَ نَـظْـمـي ..غَـنَّــى الــوَفَــاءُ لَـحْـنــي غَـنّـيْــتُ يَــــا بــــلادي
لَـسْــتُ الأَسـيــرَ وَحْـــدي-- الـقَـلْـبُ كَــــانَ قَـبْـلــي ...تُـسْـقَـى الـخـدودُ دَمْـعـاً-- مـنْ غَـيْـمَـةِ الـسُـهَـادِ
اللَـيْـلُ صَــارَ صـبْـحـي-- والـصـبْـحُ بَـــاتَ لَـيْـلـي....لَيْتَ الندَاءَ يُجْدي-- يَا مَالكَ الفـؤَادِ

أكرمُ لهذا الشعر أن يقدم بهذه الصورة على أنه نوع من التجديد في الشكل وحدته (مستفعلن فعولن) في كل شطر.

إن الجمع الحسابي لا يعطي شعرا ، إنه كجمع الماء والهيدروجين دون تفاعل.

أتعرفان أين حصلت بداية تحطيم الخليل ؟ في اعتبار كل شطرين شطرا

( فعولن ) متفعلْ = مستفعلن ، وقد دخلتها علة القطع وزحاف الخبن، والعلة لا تكون في الحشو أبدا.

هذه بدهية من بدهيات الخليل لا يجوز القفز عليها إلا إذا كنا بصدد تشكيل أمة جديدة ذات عروض جديد. وحينها يفضل أن لا ندخل الخليل في الموضوع.

خشان خشان
18-07-2011, 10:46 PM
أخي وأستاذي الكريم د. أبا عاصم

شكرا جزيلا وبارك الله فيك .

أبو رويم
22-07-2011, 12:05 AM
الحمد لله، وسلام على عباده الذين اصطفى، أما بعد:
فأتقدم بالشكر والتقدير لصاحب الكلام أخي المفضال أبي صالح، ولناقله أخي المفضال د. أبي عاصم، وقد ذكَّرنا هذا الكلام الجيد بأحد أساتذتنا الأفاضل، وهو العلامة محمود شاكر رحمه الله، وجزاه عنا خير الجزاء، فكم لهذا العَلَم علينا من أيادٍ بيضاء، فليرحمه الله، وليجزه عنا خير الجزاء آمين!!