المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : (الجمل بعد النكرات صفات...)هل تفهم على مطلقها؟؟؟



محمد@الريس
22-07-2011, 01:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كثيرا نقرأ ( الجمل بعد النكرات صفات وبعد المعارف أحوال )
السؤال : هل نفهم هذه الجملة أو القاعدة على مطلقها ؟؟أم أنها مقيدة فمثلا...
إذا جاءت الجملة خبرا لفعل ناسخ أو اسم ناسخ مثال: ( إن اللهَ يغفر الذنوب ) فلو فُهِمَت القاعدة المذكورة آنفاً على مطلقها أعربنا جملة ( يغفر الذنوب ) في محل نصب حال ، وهذا أظن أنه لا يصح وأرى تفسير ذلك أن تركيب الجمل في العربية ينقسم إلى عُمَد وفضلات ، فالمبتدأ والخبر والفاعل ومفعول الفعل المتعدي كل ذلك عُمد ، والتوابع كلها فضلات ، فالأولى تقديم العُمَد على الفضلات...
فهل هذا التفسير صحيح أرجو من أساتذتنا في المنتدى التوضيح

وجزاكم الله خيرا
وعفا عنا وعنكم

زهرة متفائلة
22-07-2011, 02:12 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

سؤال وجيه !

جزيتم خيرا عليه ، بالفعل العبارة ليس على إطلاقها بل هي مقيّدة بضوابط !

وننتظر أهل العلم

أمة_الله
22-07-2011, 03:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كثيرا نقرأ ( الجمل بعد النكرات صفات وبعد المعارف أحوال )
السؤال : هل نفهم هذه الجملة أو القاعدة على مطلقها ؟؟أم أنها مقيدة فمثلا...
إذا جاءت الجملة خبرا لفعل ناسخ أو اسم ناسخ مثال: ( إن اللهَ يغفر الذنوب ) فلو فُهِمَت القاعدة المذكورة آنفاً على مطلقها أعربنا جملة ( يغفر الذنوب ) في محل نصب حال ، وهذا أظن أنه لا يصح وأرى تفسير ذلك أن تركيب الجمل في العربية ينقسم إلى عُمَد وفضلات ، فالمبتدأ والخبر والفاعل ومفعول الفعل المتعدي كل ذلك عُمد ، والتوابع كلها فضلات ، فالأولى تقديم العُمَد على الفضلات...
فهل هذا التفسير صحيح أرجو من أساتذتنا في المنتدى التوضيح

وجزاكم الله خيرا
وعفا عنا وعنكم
وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته
نعم أخي "محمد" تفسيرك صحيح، و أيضا كما قالت أختي الحبيبة "زهرة متفائلة" بارك الله فيها هناك ضوابط ؛ فبالإضافة إلى تفسيرك فجملة الحال لها شروط، و أول هذه الشروط أن يكون هناك رابط يربط جملة الحال بصاحب الحال، و هذا الرابط إما أن يكون ضميرا، أو "واو الحال"، أو كليهما .
والله الأعلم.

عزام محمد ذيب الشريدة
22-07-2011, 08:34 PM
السلام عليكم
كما تعلمون أن الحال فضلة ،وهذه القاعدة تنطبق على الفضلات كما تفضل الأخ السائل ،أو بعد تمام المعنى ،وكذلك الصفة ،نقول :رأيت رجلا يضحك ،ورأيت الرجل يضحك ،فالأولى صفة للنكرة ،والثانية حال ،جاءت بعد تمام الكلام

محمد@الريس
23-07-2011, 03:44 PM
جزاكم الله خيرا وأحسن الله إليكم