المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إيضاح



يوسف الزين
31-07-2011, 01:08 PM
ثمَّ بعدَ ذلكَ إذا ذهبتَ إلى العَمَلِ الدُّنيويِ فلا تَغْفُلْ أن يكونَ عملُك الدنيويُّ بنيةٍ صالحةٍ ليكونلك ثوابٌ فيهِ وَكَىْ لا يَكونَ هَدْرًا لأَنْفاسِكَ واتَّقِ اللهَ في عملِكَ فلاتَكْذِبْ .
وجدت هذه الجملة مشكلة على هذا النحو فمن يتفضل علي ويبين لي لما رفعت كلمة تغفل بدل النصب وهل يصح الوجهين
وشكرا جزيلا مسبقا

مصطفى المنداوي
31-07-2011, 01:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
تغفل هنا ليست مرفوعة بل ساكنة ؟؟ ...
لا :- حرف نهي وجزم مبني على السكون ولا محل له من الإعراب .
تغفل : فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه السكون ..

والله أعلى وأعلمُ .

زهرة متفائلة
31-07-2011, 01:51 PM
ثمَّ بعدَ ذلكَ إذا ذهبتَ إلى العَمَلِ الدُّنيويِ فلا تَغْفُلْ أن يكونَ عملُك الدنيويُّ بنيةٍ صالحةٍ ليكونلك ثوابٌ فيهِ وَكَىْ لا يَكونَ هَدْرًا لأَنْفاسِكَ واتَّقِ اللهَ في عملِكَ فلاتَكْذِبْ .
وجدت هذه الجملة مشكلة على هذا النحو فمن يتفضل علي ويبين لي لما رفعت كلمة تغفل بدل النصب وهل يصح الوجهين
وشكرا جزيلا مسبقا


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

جزاك الله خيرا / أظن :

فلا تغفل ــــ الحركة الإعرابية نأخذها من أواخر الكلمة أي التي على اللام وهي ساكنة لأنه الفعل المضارع جزم بالسكون لأنه سبق بأداة جزم ونهي " لا " .

فهو فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون .

أما الحركات على الحروف مثل الفاء فهي داخل بنية الكلمة فليس لها دخل والله أعلم بالصواب .

وهذا ما جاء في القاموس العربي :




غَفَلَ (القاموس المحيط)
غَفَلَ عنه غُفولاً: تَرَكَهُ، وسَها عنه،
كأَغْفَلَهُ.
أو غَفَلَ: صارَ غافلاً.
وغَفَلَ عنه،
وأغْفَلَهُ: وصَّلَ غَفْلَتَه إليه، والاسمُ: الغَفْلَةُ، والغَفَلُ، محرَّكةً، والغفُلانُ، بالضم.
والتَّغافُلُ، والتَّغَفُّلُ: تَعَمُّدُه.

* * *

ربما الأفضل أن نقول :


* لا تغفَل ـــ بفتح الفاء .
أما لا تغفُل ــــ بضم الفاء ربما أيضا تكون صحيحة .






والله أعلم بالصواب وينبغي انتظار جهابذة الفصيح .

زهرة متفائلة
31-07-2011, 01:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
تغفل هنا ليست مرفوعة بل ساكنة ؟؟ ...
لا :- حرف نهي وجزم مبني على السكون ولا محل له من الإعراب .
تغفل : فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه السكون ..

والله أعلى وأعلمُ .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : مصطفى المنداوي

جزيتم خيرا ، المعذرة لم أرَ ردكم الكريم ، بارك الله فيكم .

والله الموفق

سعيد بنعياد
31-07-2011, 02:44 PM
بارك الله فيكم جميعا.

الفعل مجزوم، كما قال المجيبان الكريمان.

أما إذا كان السائل الكريم يستفسر عن ضم الفاء في (تَغْفُلْ)، فإن صيغة سؤاله تكُون غير صحيحة؛ إذ كان ينبغي أن يكون السؤال هكذا: (فمن يتفضل علي ويبين لي لِمَ ضُمَّت فاءُ كلمة تغفُل بدلا من فَتْحِها، وهل يصح الوجهان).

فإن كان هذا هو المقصود بالسؤال، فالجوابُ أن نطرح سؤالا مُماثلا: ولِماذا نقول: (فَتَحَ، يَفْتَحُ) و(نَصَرَ ، يَنْصُرُ) و(جَلَسَ، يَجْلِسُ)؟

إن حركة الحرف الثاني من مضارع الفعل الثلاثي ليست لها - في الغالب - قاعدةٌ منضبطة، وإنّما تؤخذ من مصادر اللغة والمعاجم المعتمدة. وقد يجوز فيها أحيانا أكثر من وجه.

وبخصوص (غَفَل، يَغْفُلُ)، يمكن الاستشهاد بقوله تعالى: (وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُمْ مَيْلَةً وَاحِدَةً) [النساء : 102]، ولا خِلاف بين القُرّاء في هذه الكلمة.

وجاء في (لسان العرب): (غَفَلَ عنه يَغْفُلُ غُفولاً وغَفْلةً ، وأَغْفَلَهُ عنه غيرُه وأَغْفَلَهُ: تركَه وسها عنه).

وفي الصِّحاح: (غَفَلَ عن الشيء، يَغْفُلُ غَفْلةً وغُفولاً، وأَغْفَلَهُ عنه غيرُه، وأَغْفَلْتَ الشيءَ، إذا تركْتَهُ على ذِكْرٍ منك).

وفي (تاج العروس): (غَفَلَ عنه غَفْلَةً وغُفولاً: تَرَكَه وسَها عنه. قال شيخُنا: صَرِيحُهُ أنّه كَـ(كَتَبَ)[يقصد أنّه مثل (كَتَبَ، يَكْتُبُ)، فيُقال: (غَفَلَ، يَغْفُلُ)]. وحكى بعضُهم فيه (غَفِلَ) كـ(فَرِحَ). ثمّ رأيتُ في بعضِ المُصَنِّفات :
(غَفلْتَ) بفتْحِ الفاءِ ثُمَّ بِكَسْرِها *** وضمٌّ وفتحُ الفاءِ جَا لِمُضارِعِ
ولكنّه بالضَّمِّ جاءَ مُصَحَّحًا *** وفي قِلَّةٍ بالفَتْح ضَبْطًا لِسامِعِ


ثمّ قال : وهذا الذي أشارَ إلى قِلَّتِه لا أَعْرِفُه، ولم أَقِفْ عليه في شيءٍ من المُصَنَّفاتِ اللُّغَويّةِ، على كثرةِ الاستِقراء؛ فانظُرْ صِحّةَ ذلك انتهى)).


دمتم بكل خير.

يوسف الزين
31-07-2011, 03:32 PM
اشكر الاستاذ سعيد على الايضاح , سؤالي كان عن حرف الفاء من كلمة يغفل وظهر الجواب جليا

مصطفى المنداوي
31-07-2011, 03:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أرجو المعذرة لم أعلم أن السؤال كان عن الفاء . لقد إفتكرت السؤال كان لماذا لم يأتي الفعل مرفوعاً . .