المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما هو إعراب كلمة مثقال في البيت التالي؟



سمر الأرناؤوط
27-06-2005, 12:16 PM
الاخوة والاخوات في هذا المنتدى المبارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل بالامكان مساعدتي في اعراب الاتي وبارك الله فيكم
لو ان كل كلب عوى القمته حجرا لاصبح مثقال كل حجرا بدينار
الكلمة المطلوب اعرابها هي مثقال
وشكرا جزيلا نامل الرد سريعاً للضرورة

هيثم محمد
27-06-2005, 12:39 PM
مثقال ُ :- اسم اصبح مرفوع بالضمة الظاهرة

وليّ تعليق على كلمة (حجرا) التى تقع بعد كلمة كل فى الشطر الثانى أليس من المفروض أن تكتب هكذا (حجرٍ) لأنها مضاف إليه مجرور بالكسرة

أم ما قصة هذة الكلمة نرجو التوضيح

سمر الأرناؤوط
27-06-2005, 11:32 PM
جزاك الله خيراً أخي الفاضل مدرس عربي على ردك السريع وبالنسبة لاستفسارك سأسأل من طلب مني هذه المعلومات واتصور أنه خطأ مطبعي وأنا نقلته للمنتدى كما وصلني بالبريد وان شاء الله سأعلمك بالرد حالما يصلني ولك الشكر الجزيل.

أبو تمام
28-06-2005, 12:37 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
فليأذن لي أخي الكريم المدرس مشكورا بتصحيح البيت وهو ليوسف بن علي الفارسكوري الشافعي المولود سنة790 ، والبيت هو:
لو كل كلب عوى ألقمته حجـراً ** لأصبح الصخر مثقالاً بـدينـار

وإليكم بعض أبيات القصيدة:
كم من لئيم مشى بالزور ينقـلـه** لا يتقي الله لا يخشى من العـار
يود لو أنه للـمـرء يهـلـكـه ** ولم ينلـه سـوى إثـم وأوزار
فإن سمعت كلاماً فـيك جـاوزه ** وخل قائله فـي غـيه سـاري
فما تبالي السما يوماً إذا نبـحـت ** كل الكلاب وحق الواحد الباري
وقد وقعت ببيت نـظـمـه درر ** قد صاغه حاذق في نظمه داري
لو كل كلب عوى ألقمته حجـراً ** لأصبح الصخر مثقالاً بـدينـار

ولعل الصواب في البيت مانقلته لأن البحر من البسيط كما هو واضح ، وعلى النقل الصحيح تعرب(مثقالا)خبرأصبح.


لكما التحية

د.بهاء الدين عبد الرحمن
28-06-2005, 01:00 AM
أحسنت يا أبا تمام وبارك الله فيك

ولكن أرجو إعادة النظر في الإعراب على ضوء المثال المشهور في كتب النحو:
السمن منوان بدرهم.

مع التحية الطيبة.

الأحمر
28-06-2005, 01:01 AM
السلام عليكم

ألا يمكن أن يكون
الصخر اسم أصبح
مثقالٌ مبتدأ مرفوع
بدينار جار ومجرور متعلقان بخبر للمبتدأ والجملة الاسمية في محل نصب خبر لـ ( أصبح )

مجرد وجهة نظر

د.بهاء الدين عبد الرحمن
28-06-2005, 01:15 AM
وعليكم السلام ورحمة الله

وجهة نظر صائبة.

وإن جعلنا الفعل (أصبح) تاما جاز نصب المثقال على الحال، كقولنا: بعت الشاء شاة بدرهم، ولكن معنى البيت على الصيرورة لا على الدخول في الصباح.

مع التحية الطيبة.

أبو تمام
28-06-2005, 01:24 AM
تحية لك أستاذنا العزيز الأخفش .
هل تقصد أن تعرب بدل الهاء في (منه) شبه الجملة المحذوف؟؟؟

أبو تمام
28-06-2005, 01:27 AM
ولأستاذي الأغر التحية كذلك ، ولعله هو السائل حول (السمن منوان بدرهم)

محمد عبدالله محمد
28-06-2005, 09:44 AM
ألا يمكن أن يكون
الصخر اسم أصبح
مثقالٌ مبتدأ مرفوع
بدينار جار ومجرور متعلقان بخبر للمبتدأ والجملة الاسمية في محل نصب خبر لـ ( أصبح )

مجرد وجهة نظر

وجهة نظر خاطئة لأمرين:
1 - لا يوجد رابط بين جملة الخبر (مثقال بدينار) وبين المبتدأ أعني اسم أصبح (الصخر)، كأن تقول: مثقال منه بدينار.
2 - أنك حكمت بابتداء مثقال وهو نكرة ولا أرى مسوغ له هنا.

د.بهاء الدين عبد الرحمن
30-06-2005, 01:20 AM
:;allh


هلا اتأدت أخي الكريم فإن هذه المسألة معروفة في كتب النحو والمثال الذي ذكرته ( السمن منوان بدرهم) من الأمثلة النحوية المشهورة ، ومثل هذا الأمر لا يخفى على المشتغلين بصناعة الإعراب:

قال أبو علي في الإيضاح: وقد يحذف الراجع من هذه الجمل إلى المبتدأ الأول كقولهم: السمن منوان بدرهم، والتقدير : منوان منه بدرهم، ولا بد من تقدير هذا ليعود الضمير إلى المبتدأ الذي هو السمن.

فمنوان مبتدأ ثان وجاز الابتداء به لأنه موصوف بالجار والمجرور المحذوفين (منه) وجاز حذفهما لدليل الحال، لأنك بعد ذكرك السمن وذكر سعر المنوين يُعلَم أن المنوين من السمن لا من غيره. وبدرهم خبر للمبتدأ الثاني، والجملة الاسمية (منوان منه بدرهم) خبر للمبتدأ السمن.

أرجو أن يكون الأمر قد اتضح لك أيها الأخ العزيز.

الأحمر
30-06-2005, 02:16 AM
السلام عليكم

بارك الله فيك أخي العزيز الأغر لإجابتك الشافية الوافية الكافية ونفع بعلمك

أحمد زنبركجي
21-11-2009, 11:47 PM
السلام عليكم
المشكلة ليست في رواية الرفع ( مثقالٌ ) فالأمر فيها واضح بيّن .
المشكلة في حالة النصب ( مثقالا ) !
فما تقولون ؟

عين الضاد
22-11-2009, 10:11 AM
السلام عليكم
المشكلة ليست في رواية الرفع ( مثقالٌ ) فالأمر فيها واضح بيّن .
المشكلة في حالة النصب ( مثقالا ) !
فما تقولون ؟

أخي الكريم ، لعلك لم تنتبه لمشاركة أخينا " أبو تمام " ففيها الإجابة عن سالك .

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
فليأذن لي أخي الكريم المدرس مشكورا بتصحيح البيت وهو ليوسف بن علي الفارسكوري الشافعي المولود سنة790 ، والبيت هو:
لو كل كلب عوى ألقمته حجـراً ** لأصبح الصخر مثقالاً بـدينـار

وإليكم بعض أبيات القصيدة:
كم من لئيم مشى بالزور ينقـلـه** لا يتقي الله لا يخشى من العـار
يود لو أنه للـمـرء يهـلـكـه ** ولم ينلـه سـوى إثـم وأوزار
فإن سمعت كلاماً فـيك جـاوزه ** وخل قائله فـي غـيه سـاري
فما تبالي السما يوماً إذا نبـحـت ** كل الكلاب وحق الواحد الباري
وقد وقعت ببيت نـظـمـه درر ** قد صاغه حاذق في نظمه داري
لو كل كلب عوى ألقمته حجـراً ** لأصبح الصخر مثقالاً بـدينـار

ولعل الصواب في البيت مانقلته لأن البحر من البسيط كما هو واضح ، وعلى النقل الصحيح تعرب(مثقالا)خبرأصبح.

لكما التحية

تنقيح النظر
25-03-2010, 02:07 PM
البيت وهو ليوسف بن علي الفارسكوري الشافعي المولود سنة790 ، والبيت هو:
لو كل كلب عوى ألقمته حجـراً ** لأصبح الصخر مثقالاً بـدينـار

أخي الفاضل ليتك تذكر مصدر الأبيات .

تنقيح النظر
25-03-2010, 02:28 PM
وإن جعلنا الفعل (أصبح) تاما جاز نصب المثقال على الحال، كقولنا: بعت الشاء شاة بدرهم، ولكن معنى البيت على الصيرورة لا على الدخول في الصباح..

بارك الله فيكم
نعم لا يظهر استقامة معنى البيت على هذا الحمل.

تنقيح النظر
25-03-2010, 02:31 PM
أخي الكريم ، لعلك لم تنتبه لمشاركة أخينا " أبو تمام " ففيها الإجابة عن سالك .

لا يظهر استقامة هذا الأعراب مع معنى البيت.
لأنه لو جعل "مثقالا" خبر أصبح ؛ لفسد المعنى ، فهل أصبح الصخر مثقالا ؟!

د.بهاء الدين عبد الرحمن
25-03-2010, 03:08 PM
يستقيم على تأويل مضاف محذوف، والتقدير:
لأصبح ثمن الصخر مثقالا بدينار

تنقيح النظر
25-03-2010, 03:26 PM
يستقيم على تأويل مضاف محذوف، والتقدير:
لأصبح ثمن الصخر مثقالا بدينار
أسعدك الله
وما إعراب "الصخر" على هذا التقدير ؟

د.بهاء الدين عبد الرحمن
25-03-2010, 04:33 PM
مثل إعراب القرية في قوله تعالى( واسأل القرية التي كنا فيها) قبل حذف المضاف.

تنقيح النظر
26-03-2010, 11:44 AM
أسعدك الله ونفع بك !

تنقيح النظر
26-03-2010, 04:11 PM
لعلك تصبر علي فما زال في النفس شيء من هذا .

إذا قلنا يصح على تقدير مضاف محذوف... فسيكون : مثقالا : خبر أصبح .
فهل "مثقالا" يصح الإخبار بها ؟
فهل أصبح ثمن الصخر مثقالا ؟

تنقيح النظر
28-03-2010, 12:39 AM
هل من مشارك ؟

علي المعشي
28-03-2010, 02:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرى الأفصح رواية الرفع، فتكون (مثقال) مبتدأ وبعده خبره والرابط الضمير في (منه) المقدرة، والجملة في محل نصب خبر أصبح كما تفضل الإخوة السابقون.

وأما النصب فإنما يكون فصيحا إذا أريد الحال سواء أقدرنا مضافا أم لم نقدر، والحال تقتضي القول بتمام (أصبح)، والمعنى يقتضي نقصها، فإن جعلناها تامة أفسدنا المعنى لأجل الصناعة، فإن ثبتت رواية النصب وأريد التماس المخرج فليكن من وجه آخر غير إتمام أصبح، كأن يقال نصبت (مثقالا) على أنها خبر أصبح ولكن خبر أصبح هنا لم يستغن عما بعده لأنه أشبه الحال في نحو (بعته داري ذراعا بدينار) فالحال هي (ذراعا) ولكن لا يصح الوقف حتى تقول (بدينار)، والشبه بين خبر الفعل الناسخ وبين الحال حاصل حتى أن الكوفيين جعلوا انتصاب خبر كان وأخواتها على الحال، كان هذا التماسا لمخرج مع أن الأفصح عندي الرفع كما أسلفت.
تحياتي ومودتي.

غاية المنى
29-03-2010, 07:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرى الأفصح رواية الرفع، فتكون (مثقال) مبتدأ وبعده خبره والرابط الضمير في (منه) المقدرة، والجملة في محل نصب خبر أصبح كما تفضل الإخوة السابقون.
وأما النصب فإنما يكون فصيحا إذا أريد الحال سواء أقدرنا مضافا أم لم نقدر، والحال تقتضي القول بتمام (أصبح)، والمعنى يقتضي نقصها، فإن جعلناها تامة أفسدنا المعنى لأجل الصناعة، فإن ثبتت رواية النصب وأريد التماس المخرج فليكن من وجه آخر غير إتمام أصبح، كأن يقال نصبت (مثقالا) على أنها خبر أصبح ولكن خبر أصبح هنا لم يستغن عما بعده لأنه أشبه الحال في نحو (بعته داري ذراعا بدينار) فالحال هي (ذراعا) ولكن لا يصح الوقف حتى تقول (بدينار)، والشبه بين خبر الفعل الناسخ وبين الحال حاصل حتى أن الكوفيين جعلوا انتصاب خبر كان وأخواتها على الحال، كان هذا التماسا لمخرج مع أن الأفصح عندي الرفع كما أسلفت.
تحياتي ومودتي.

القول ما قال الأستاذ الفاضل علي _حفظه الله _ الرواية الصحيحة برفع مثقال لا بنصبها والبيت هو لعلي الغراب الصفاقسي ويروى على النحو التالي: لو كل كلب عوى القمته حجراً لأصبح الصخر مثقال بدينار

تنقيح النظر
01-04-2010, 01:12 PM
جميل جدا
شكر الله لكم

د.بهاء الدين عبد الرحمن
02-04-2010, 03:29 AM
لعلك تصبر علي فما زال في النفس شيء من هذا .

إذا قلنا يصح على تقدير مضاف محذوف... فسيكون : مثقالا : خبر أصبح .
فهل "مثقالا" يصح الإخبار بها ؟
فهل أصبح ثمن الصخر مثقالا ؟

يصح أن نقول: لأصبح ثمن الصخر مثقالا منه بدينار، والأصل: دينارا لمثقال منه، فقلب لأنه لا يلبس.

أبو مالك العوضي
25-12-2012, 09:46 PM
الإشكال في هذا البيت سببه أن (مثقالا) جامدة، فإذا عرفنا أنها مؤولة بالمشتق اتضح المعنى وظهر الإعراب وزال الإشكال.
فهي خبر أصبح والمعنى (لأصبح الصخر مُسعَّرا بدينار)، ولا يحتاج على هذا التقدير إلى ادعاء أن (أصبح) تامة، ولا إلى تقدير بعيد، ولا إلى تقديم وتأخير.
وهذه المسألة شبيهة بمسألة مجيء الحال جامدا في الأسعار؛ قال ابن مالك:
الحال وصف فضلة منتصب ..... مفهم في حال كفردا أذهب
وكونه منتقلا مشتقا ........ يكثر لكن ليس مستحقا
ويكثر الجمود في سعر وفي ........ مبدي تأول بلا تكلف
كبعه مدا بكذا يدا بيد ........ وكر زيد أسدا أي كأسد
فلا فرق بين قولك (بعت الشيء مدا بكذا) وبين قولك (أصبح الشيء مدا بكذا) ففي الأول يعرب بحسب موقعه حالا، وفي الثاني يعرب بحسب موقعه خبر أصبح.
وبالنظر في النظائر يتضح نظر المناظر