المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الطاعم الكاسي



عين الضاد
05-08-2011, 05:22 PM
الطاعم الكاسي


كنا في مسامرة مع بعض الأخوات ، فتطرقنا إلى بعض النوادر الأدبية ، وعرجنا على قصة الحطيئة مع الزبرقان ولرغبتي في مشاركتم لنا هذه المسامرة أعدت الحكاية لكم هنا :

التقي الحطيئة في سنة مجدبة صعبة بالزبرقان بن بدر السعدي التيميمي في الطريق، فقال له الزبرقان : اذهب الى منازلنا وهناك سوف تشبع من اللبن والتمر، وسوف تكون في أحسن جوار وأكرمه، ذهب الحطيئة إلى مضارب بني سعد فأكرمته أم الزبرقان، وكان الزبرقان يتنازع السيادة مع رجل من بني عمه، من بني أنف الناقة بن قريع بن عوف بن كعب بن سعد، اسمه بغيض بن عامر، فانتهز بغيض غياب الزبرقان، وأغرى الحطيئة بتغيير جواره، ولكنه أبى، وبعد إلحاح شديد، انتقل الحطيئة الى جوارهم، فقاموا بإكرامه غاية الإكرام، ومدحهم قائلا:

قوم هم الانف والاذناب غيرهم *** ومن يسوي بأنف الناقة الذنبا

ثم أخذوا يحرضونه على هجاء الزبرقان ولكنه مدحهم ولم يهجه، ولما طلب الزبرقان من أحد الشعراء، من بني النمر بن قاسط ان يهجو بغيض بن عامر، فهجاه، قام الحطيئة بالرد مدافعا عن بغيض، وهجا الزبرقان بقصيدته التي قال فيها:

دع المكارم لا ترحل لبغيتها *** واقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي

فجاء الزبرقان يشكو الحطيئة إلى عمر بن الخطاب ــ رضي الله عنه ــ ويتهمه بأنه هجاه ، فقال عمر: إنني لاأرى ما رأيت ؛ فإن الرجل يمدحك . ( عمر ــ رضي الله عنه ــ فصيح، عربي قح، يعرف الكتاب والسنة والشعر، لكنه قال: ما هجاك، يريد عمر أن يُصلح )
فقال الزبرقان بل هو الهجاء بعينه ، وأصر الزبرقان على دعواه .
فقال عمر عليّ بحسان بن ثابت .
فلما أتاه حسان وسمع القصيدة، قال: إنه لم يهجه ولكن سلح عليه.

هنا انتهت الحكاية .
ولكن لعل أحدكم يقول : ولم لايكون يمدحه ؟ ألم يقل الطاعم الذي يطعم الناس والكاسي الذي يكسوهم ؟

فأقول : لا ، وذلك لأن اسم الفاعل من أطعم " مُطْعِم " والشاعر هنا قال " طاعم " على وزن فاعل
وهذه لاتكون إلا من الثلاثي ، ويستحيل أن يكون فعلها " أطعم " فاقرؤوا قوله تعالى : ( ولكن إذا دعيتم فادخلوا وإذا طعمتم فانتشروا ) طعمتم بمعنى " أكلتم " واسم الفاعل منه " طاعم " أي : " آكل " واقرؤوا قوله تعالى قوله تعالى ( قل لااجد في ما أحي إليّ محرما على طاعم يطعمه )
ومن ذلك قول الشاعر :
وإن يكن ذو الضِّرع ابن جدعان سبني *** فإني بذي الضِّرع ابن جدعان عالم
أغـــرك أن كــــان ببطــنــك عــكـنـة *** وأنـك مــكــفي بــمكــة طـــــاعــــم

المعتزة
05-08-2011, 06:44 PM
وفي البيت مجاز عقلي لأنه لما قال لا ترحل لطلب المعالي يريد واقعد كلاُّ علي غيرك مطعوما مكسوا فأسند الوصف المسند للفاعل إلي ضمير المفعول

منيفة
05-08-2011, 07:57 PM
أختي مافهمت اشرحي لي بيت الشعر هل هو مدح او ذم ؟

عبدالقيوم
07-08-2011, 09:36 PM
أختي عين الضاد حيَّاك الله وبيَّاك
لعلَّ في بيت الحطيئة تعلُّق اشتقاقيّ في قوله: (الطَّاعم الكاسي), وهي ظاهرة نحويَّة موجودة في القرآن الكريم وهو أرفع الأساليب ومنها ما جاء في قوله تعالى: ( خُلِقَ مِن مَّآءٍ دَافِق)(الطارق/6) وهو ماء مدفوق يتعلق اشتقاقيَّا بدفق , وكذلك ما جاء في قوله تعالى : ( فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ)(الحاقَّة/21 و القارعة /7) وهي عيشة مرضيَّة .
ولك أجزل الشكر على الطرح الجميل.
ودمتِ في حفظ الرَّحمن