المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : فائدة حول: الضمير في قوله تعالى (( ومن ذريته))



السلمي الجزائري
13-08-2011, 07:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه فائدة حول الضمير -الهاء - في قول الله تعالى (( ومن ذريته داود وسليمان....))
قال الإمام ابن جرير -رحمه الله- في تفسيره -جامع البيان- (11/ 805-705):" ومن ذريته داود " و " الهاء " التي في قوله : " ومن ذريته (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1812&idto=1812&bk_no=50&ID=1821#docu) " من ذكر نوح . وذلك أن الله - تعالى ذكره - ذكر في سياق الآيات التي تتلو هذه الآية لوطا فقال : " وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1812&idto=1812&bk_no=50&ID=1821#docu) " . ومعلوم أن لوطا لم يكن من ذرية إبراهيم صلى الله عليهم أجمعين . فإذا كان ذلك كذلك ، وكان معطوفا على أسماء من سمينا من ذريته ، كان لا شك أنه لو أريد بالذرية ذرية إبراهيم ، لما دخل يونس ولوط فيهم . ولا شك أن لوطا ليس من ذرية إبراهيم ، ولكنه من ذرية نوح ، فلذلك وجب أن تكون " الهاء " في " الذرية " من ذكر نوح .

فتأويل الكلام : ونوحا وفقنا للحق والصواب من قبل إبراهيم وإسحاق ويعقوب ، وهدينا أيضا من ذرية نوح ، داود وسليمان . أهـ