المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب العشر الآيات الأولى من سورة الكهف



فايزه111
07-07-2012, 11:41 PM
أحبتي ها أنا أخذت من بعض المنتديات إعراب الآيات العشر الأولى من سورة الكهف.. لكن لم أتأكد من الإعراب، وأيضا الآيات 7-8-9-10 لم أجد إعراب كامل لها.. فأرجو منكم بإعارتي بعضا من وقتكم الثمين للمراجعة الإضافة..

بسم الله الرحمن الرحيم
1- ((الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا))
الحمد : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
لله ، اللام حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب ، الله : لفظ الجلالة اسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وشبه الجملة من الجار والمجرور في محل رفع خبر.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر نعت.
أنزل : فعل ماض مبني على الفتح، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
على : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
عبده ، عبد : اسم مجرور بـ(على) وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وهو مضاف، الهاء : ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.
الكتاب : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
ولم: الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب، ولم حرف جزم مبني على السكون لا محل له من الإعراب
يجعل : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون.
له: اللام حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الإعراب، الهاء ضمير متصل مبني في محل جر بحرف الجر.
عوجا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
2- ((قيما لينذر بأسا شديدا من لدنه ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا حسنا))
قيما : نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
لينذر، اللام حرف نصب مبني على الكسر لا محل له من الإعراب، ينذر : مفعول به منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
بأسا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
شديدا : نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
لدنه : (غير متأكد من إعرابها، لأن لدن تنتهي بساكن وليس كسرة) : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.
ويبشر: الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب، يبشر : مفعول به معطوف منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
المؤمنين: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم.
الذين: اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب نعت.
يعملون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، الفاعل ضمير مستتر تقديره هم، الجملة الفعليه صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
الصالحات: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة على آخره.
أن : حرف مصدري ونصب مبني على الفتح.
لهم : اللام جرف جر مبني على الفتح، هم ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، وشبه الجملة من الجر والمجرور في محل رفع خبر أن.
أجرا: اسم أن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
حسنا : نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
3- ((ماكثين فيه أبدا))
ماكثين : حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
فيه : في حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بحرف جر.
أبدا : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
4- ((وينذر الذين قالوا اتخذ الله ولدا))
الواو : حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
ينذر : فعل مضارع منصوب معطوف على الفعل (يبشر) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، الفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
قالوا : قال فعل ماض مبني على حذف النون والواو واو الجماعة مبني في محل رفع فاعل.
اتخذ : فعل ماض مبني على الفتح.
الله: لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة.
ولدا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
وجملة (اتخذ الله ولدا) : في محل نصب محل القول.
وجملة (قالوا اتخذ الله ولدا) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
5- ( ما لهم به من علم )
ما : حرف نفي لا محل له من الإعراب.
لهم : شبه الجملة في محل رفع خبر مقدم للمبتدأ .
من : حرف جر زائد لتوكيد معنى النفي.
علم : مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه مبتدأ/ مؤخر وجوبا .
والجملة الاسمية : في محل نصب حال / أو استئنافية لا محل لها من الإعراب.
( و لا لآبائهم)
الواو :عاطفة.
اللام حرف جر /آبائهم مجرور وهو مضاف / الضمير في محل جر بحرف الجر
( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا)
كبرت : ماض مبني على الفتح / والتاء للتأنيث
كلمة (عند بالنصب) تمييز / وعليه يكون الفاعل محذوفا تقديره ( حسب الزجاج ) مقالتهم،أو تلك ( حسب الفراء.
تخرج : الجملة الفعلية من الفعل / والفاعل ( هي ) المستتر في محل نصب نعت / أو رفع
إنْ : حرف نفي بمعى ما.
يقولون : مضارع مرفوع.
كذبا : نائب عن المفعول المطلق منصوب.
6- ( فلعلك باخع نفسك )
7- لعلّ: حرف ترجّ ونصب.
اسمها ( ك) ضمير الخطاب للواحد متصل مبني في محل نصب.
باخع: خبر لعل مرفوع.
نفس: مفعول به لاسم الفاعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف،
( ك) : ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه .
(على آثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا)
على أثارهم : شبه الجملة في محل نصب حال.
إن: حرف شرط لا محل له.
لم : حرف نفي وجزم وقلب.
يؤمنوا : مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف نون الإعراب ( واو ) الجماعة في محل رفع فاعل، والفعل المضارع في محل جزم فعل الشرط،
وجواب الشرط محذوف دل عليه المتقدم ( فلعلك باخع نفسك).
بهذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بحرف الجر ( الباء).
الحديث : بدل مطابق جملة من اسم الإشارة مجرور.
أسفا : فيها وجهان : الأول : مفعول لأجله منصوب.
الثاني : حال جامدة مؤولة بمشتق ( أي آسفا ).
7 - { إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا }
الجار "على الأرض" متعلق بالصلة، "زينة" مفعول ثانٍ، والمصدر المجرور "لنبلوهم" متعلق بـ "جعلنا"، "أيهم" اسم استفهام مبتدأ، و "أحسن" خبر، "عملا" تمييز، وجملة "أيهم أحسن" مفعول به لـ "نبلو" المعلق ؛ لأنه سبب العلم، في محل نصب.
8 - { وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا }
جملة "وإنا لجاعلون" معطوفة على جملة { إِنَّا جَعَلْنَا } . "ما" اسم موصول مفعول به، الجار "عليها" متعلق بالصلة المقدرة، "صعيدا" مفعول ثانٍ لاسم الفاعل "جاعلون"، "جرزا" نعت.
9 - { أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا }
أم المنقطعة بمعنى بل والهمزة، والجملة مستأنفة، والمصدر المؤول سدَّ مسدَّ مفعولَيْ حسب، الجار "من آياتنا" متعلق بحال من "عجبا".
10 - { إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا }
"إذ": ظرف زمان متعلق بـ { عَجَبًا } ، وجملة "أوى" مضاف إليه. "آتنا": فعل أمر مبني على حذف حرف العلة، والضمير "نا" مفعول به، الجار "من لدنك" متعلق بحال من "رحمة"، الجار "من أمرنا" متعلق بحال من "رشدا" المفعول.

زهرة متفائلة
08-07-2012, 12:15 AM
أحبتي ها أنا أخذت من بعض المنتديات إعراب الآيات العشر الأولى من سورة الكهف.. لكن لم أتأكد من الإعراب، وأيضا الآيات 7-8-9-10 لم أجد إعراب كامل لها.. فأرجو منكم بإعارتي بعضٍ من وقتكم الثمين للمراجعة الإضافة..

بسم الله الرحمن الرحيم
1- ((الحمد لله الذي انزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا))
الحمد : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
لله ، اللام حرف جر مبني على الكسر لا محل لع من الإعراب ، الله : لفظ الجلالة اسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وشبه الجملة من الجار والمجرور في محل رفع خبر.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر نعت.
انزل : فعل ماضي مبني على الفتح ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو ، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
على : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
عبده ، عبد : اسم مجرور بـ(على) وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وهو مضاف ، الهاء : ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.
الكتاب : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
ولم ، الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، ولم حرف جزم مبني على السكون لا محل له من الإعراب
يجعل : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون
له ، اللام حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، الهاء ضمير متصل مبني في محل جر بحرف الجر
عوجا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
2- ((قيما لينذر باسا شديدا من لدنه ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا حسنا))
قيما : نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
لينذر ، اللام حرف نصب مبني على الكسر لا محل له من الإعراب ، ينذر : مفعول به منصوب بان مضمرة وعلامة نصبه الفتحة ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
باسا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
شديدا : نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
لدنه : (غير متأكد من إعرابها لان لدن تنتهي بساكن وليس كسرة) : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.
ويبشر: الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، يبشر : مفعول به معطوف منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
المؤمنين: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم
الذين: اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب نعت
يعملون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة ، الفاعل ضمير مستتر تقديره هم ، الجملة الفعليه صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
الصالحات: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة على آخره
أن : حرف مصدري ونصب مبني على الفتح
لهم : اللام جرف جر مبني على الفتح ، هم ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر ، وشبه الجملة من الجر والمجرور في محل رفع خبر أن.
أجرا: اسم أن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
حسنا : نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
3- ((ماكثين فيه أبدا))
ماكثين : حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
فيه : في حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بحرف جر
أبدا : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
4- ((وينذر الذين قالوا اتخذ الله ولدا))
الواو : حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
ينذر : فعل مضارع منصوب معطوف على الفعل (يبشر) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، الفاعل ضمير مستتر تقديره هو
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع فاعل
قالوا : قال فعل ماضي مبني على حذف النون والواو واو الجماعة مبني في محل رفع فاعل
اتخذ : فعل ماضي مبني على الفتح
الله: لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة
ولدا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
وجملة (اتخذ الله ولدا) : في محل نصب محل القول
وجملة (قالوا اتخذ الله ولدا) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
5- ( ما لهم به من علم )
ما : حرف نفي لا محل له من الإعراب
لهم : شبه الجملة في محل رفع خبر مقدم للمبتدأ .
من : حرف جر زائد لتوكيد معنى النفي
علم : مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه مبتدأ/ مؤخر وجوبا .
والجملة الاسمية : في محل نصب حال / أو استئنافية لا محل لها من الإعراب .
( و لا لآبائهم)
الواو :عاطفة.
اللام حرف جر /آبائهم مجرور وهو مضاف / الضمير في محل جر بحرف الجر
( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا)
كبرت : ماض مبني على الفتح / والتاء للتأنيث
كلمة (عند بالنصب) تمييز / وعليه يكون الفاعل محذوفا تقديره ( حسب الزجاج ) مقالتهم ،أو تلك ( حسب الفراء.
تخرج : الجملة الفعلية من الفعل / والفاعل ( هي ) المستتر في محل نصب نعت / أو رفع
إنْ : حرف نفي بمعى ما.
يقولون : مضارع مرفوع
كذبا : نائب عن المفعول المطلق منصوب.
6- ( فلعلك باخع نفسك )
7- لعلّ: حرف ترجّ ونصب
اسمها ( ك) ضمير الخطاب للواحد متصل مبني في محل نصب
باخع: خبر لعل مرفوع
نفس: مفعول به لاسم الفاعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف
( ك) : ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه .
(على آثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا)
على أثارهم : شبه الجملة في محل نصب حال
إن: حرف شرط لا محل له
لم : حرف نفي وجزم وقلب
يؤمنوا : مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف نون الإعراب ( واو ) الجماعة في محل رفع فاعل ، والفعل المضارع في محل جزم فعل الشرط
وجواب الشرط محذوف دل عليه المتقدم ( فلعلك باخع نفسك)
بهذا : اسم غشارة بمني على السكون في محل جر بحرف الجر ( الباء)
الحديث : بدل مطابق جملة من اسم الإشارة مجرور
أسفا : فيها وجهان : الأول : مفعول لأجله منصوب
الثاني : حال جامدة مؤولة بمشتق ( أي آسفا ).
7 - { إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا }
الجار "على الأرض" متعلق بالصلة، "زينة" مفعول ثانٍ، والمصدر المجرور "لنبلوهم" متعلق بـ "جعلنا"، "أيهم" اسم استفهام مبتدأ، و "أحسن" خبر، "عملا" تمييز، وجملة "أيهم أحسن" مفعول به لـ "نبلو" المعلق ؛ لأنه سبب العلم، في محل نصب.
8 - { وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا }
جملة "وإنا لجاعلون" معطوفة على جملة { إِنَّا جَعَلْنَا } . "ما" اسم موصول مفعول به، الجار "عليها" متعلق بالصلة المقدرة، "صعيدا" مفعول ثانٍ لاسم الفاعل "جاعلون"، "جرزا" نعت.
9 - { أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا }
أم المنقطعة بمعنى بل والهمزة، والجملة مستأنفة، والمصدر المؤول سدَّ مسدَّ مفعولَيْ حسب، الجار "من آياتنا" متعلق بحال من "عجبا".
10 - { إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا }
"إذ": ظرف زمان متعلق بـ { عَجَبًا } ، وجملة "أوى" مضاف إليه. "آتنا": فعل أمر مبني على حذف حرف العلة، والضمير "نا" مفعول به، الجار "من لدنك" متعلق بحال من "رحمة"، الجار "من أمرنا" متعلق بحال من "رشدا" المفعول.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

أختي الحبيبة : فايزة

* أهلا وسهلا بكِ ، حيّاكِ الله وبيّاكِ ، وعودا حميدا طيبا مباركا دائما أبدا .

هذه محاولة للإجابة :

* هناك نقطة مهمة / قد تجدين كلمة واحدة لها عدّة إعرابات لأهل العلم :

فمثلا في كتاب التبيان في إعراب القرآن الكريم للعكبري إعراب ( قيما ) :

* قوله تعالى (قيما) فيه وجهان: أحدهما هو حال من الكتاب، وهو مؤخر عن موضعه: أي أنزل الكتاب قيما قالوا وفيه ضعف لأنه يلزم منه التفريق بعض الصلة وبعض، لأن قوله تعالى (ولم) معطوف على أنزل، وقيل قيما حال، ولم يجعل حال أخرى. والوجه الثاني أن قيما منصوب بفعل محذوف تقديره: جعله قيما، فهو حال أيضا، وقيل هو حال أيضا من الهاء في ولم يجعل له، والحال مؤكدة، وقيل منتقلة.
قوله تعالى (لينذر) أي لينذر العباد، أو لينذركم .

* (من لدنه) يقرأ بفتح اللام وضم الدال وسكون النون وهي لغة، ويقرأ بفتح اللام وضم الدال وكسر النون، ومنهم من يختلس ضمة الدال، ومنهم من يختلس كسرة النون.
قوله تعالى (ماكثين) حال من المجرور في لهم، والعامل فيها الاستقرار، وقيل هو صفة لأجر، والعائد الهاء في فيه.
قوله تعالى (كبرت) الجمهور على ضم الباء وقد أسكنت تخفيفا، و (كلمة) تمييز، والفاعل مضمر: أي كبرت مقالتهم، وفي (تخرج) وجهان: أحدهما هو في موضع نصب صفة لكلمة. والثاني في موضع رفع تقديره: كلمة كلمة تخرج، لأن كبر بمعنى بئس. فالمحذوف هو المخصوص بالذم، و (كذبا) مفعول يقولون أو صفة لمصدر محذوف: أي قولا كذبا، و (أسفا) مصدر في موضع الحال من الضمير في باخع، وقيل هو مفعول له، والجمهور على أن لم بالكسر على الشرط، ويقرأ بالفتح أي لأن لا يؤمنوا.
قوله تعالى (زينة) مفعول ثان على أن جعل بمعنى صير، أو مفعول له أو حال على أن جعل بمعنى خلق.
قوله تعالى (أم حسبت) تقديره: بل أحسبت (والرقيم) بمعنى المرقوم على قول من جعله كتابا، و (عجبا) خبر كان. و (من آياتنا) حال منه، ويجوز أن يكون خبرين، ويجوز أن يكون عجبا حالا من الضمير في الجار.
قوله تعالى (إذ) ظرف لعجبا، ويجوز أن يكون التقدير: اذكر إذ.
قوله تعالى (سنين) ظرف لضربنا، وهو بمعنى أنمناهم، و (عددا) صفة لسنين: أي معدودة أو ذوات عدد، وقيل مصدر أي تعد عددا.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انظري هنا (http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%84+%D9%81%D9%8A+%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D9%82% D8%B1%D8%A2%D9%86/i410&n345&p1) لعله يفيدك : جدول إعراب القرآن الكريم .

هناك عدة كتب في إعراب آيات القرآن الكريم ....

أسأل الله لكِ كل التوفيق أختي الحبيبة فايزة

فايزه111
08-07-2012, 06:07 AM
شكرا لك يا زهرة وجعل الله ذلك في موازين حسناتك يوم لقاه..
الموقع جدا رائع ومفيد وأسأل الله أن ينفعني به يارب

زهرة متفائلة
08-07-2012, 01:22 PM
شكرا لك يا زهرة وجعل الله ذلك في موازين حسناتك يوم لقاه..
الموقع جدا رائع ومفيد وأسأل الله أن ينفعني به يارب

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أختي الحبيبة : فايزة

* وفقك الله أينما كنتِ ، وكتب الله لكِ النجاح والتميز حيثما سرتِ / اللهم آمين
* ولا تحرمينا من مشاركاتكِ وأسئلتكِ الرائعة يا فايزة ، وأي استفسار آخر حول الآية فجميع أهل الفصيح الأكارم ـ بإذن الله ـ في خدمتك .
* ورفع الله قدرك على هذا الدعاء الطيب .

ودمتِ موفقة ومسددة للخير دوما

علمي هو مثلي
10-07-2012, 11:01 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أختي الحبيبة : فايزة

* وفقك الله أينما كنتِ ، وكتب الله لكِ النجاح والتميز حيثما سرتِ / اللهم آمين
* ولا تحرمينا من مشاركاتكِ وأسئلتكِ الرائعة يا فايزة ، وأي استفسار آخر حول الآية فجميع أهل الفصيح الأكارم ـ بإذن الله ـ في خدمتك .
* ورفع الله قدرك على هذا الدعاء الطيب .

ودمتِ موفقة ومسددة للخير دوما

اللهم صل على محمد وعلى آله محمد..
اللهم آمين ولك بمثل ما دعوتِ ويزيد..
في الحقيقة دعواتك هذه أشعرتني بشعور لا أستطيع أن أصفه لك.. لكن أقول لك ما تنزّل في محكم التنزيل: (هل جزاء الإحسان إلا الإحسان). لذلك أسأل الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى، وأسأله بوجهه الأعظم فإن وجهه أكرم الوجوه، وأسأله بعطيته الجزلى فإن عطيته أحسن وأفضل العطايا أن يبارك في عمركِ وعملكِ وجهدكِ ويبلغكِ أهدافكِ وطموحاتكِ وغاياتكِ وأمنياتكِ ويبارك لكِ فيها ، ويجزيك خير الجزاء، ويرضى عنك ويرضي خلقه عنك ويرضيكِ، ويفتح لك أبواب الخير والتيسير، ويصرف عنك أبواب الشر والتعسير، ويصلح شأنك، ويبلغك الشهر الفضيل أعواما عديدة وأزمنة مديدة وأنت في أحسن حال وأوفر نعمة وأتم صحة .. وللقائمين على هذا المنتدى الشامخ ولأحبتي ولنفسي يارحيم يارحيم يارحيم ياحي ياقيوم..

زهرة متفائلة
10-07-2012, 11:39 PM
اللهم صل على محمد وعلى آله محمد..
اللهم آمين ولك بمثل ما دعوتِ ويزيد..
في الحقيقة دعواتك هذه أشعرتني بشعور لا أستطيع أن أصفه لك.. لكن أقول لك ما تنزّل في محكم التنزيل: (هل جزاء الإحسان إلا الإحسان). لذلك أسأل الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى، وأسأله بوجهه الأعظم فإن وجهه أكرم الوجوه، وأسأله بعطيته الجزلى فإن عطيته أحسن وأفضل العطايا أن يبارك في عمركِ وعملكِ وجهدكِ ويلغكِ أهدافكِ وطموحاتكِ وغاياتكِ وأمنياتكِ ويبارك لكِ فيها ، ويجزيك خيرا الجزاء ، ويرضى عنك ويرضي خلقه عنك ويرضيكِ، ويفتح لك أبواب الخير والتيسير، ويصرف عنك أبواب الشر والتعسير، ويصلح شأنك، ويبلغك الشهر الفضيل أعواما عديدة وأزمنة مديدة وأنت في أحسن حال وأوفر نعمة وأتم صحة .. وللقائمين على هذا المنتدى الشامخ ولأحبتي ولنفسي يارحيم يارحيم يارحيم ياحي ياقيوم..

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

العزيزة : فايزة ( علمي هو مثلي )

* يعلم الله ما قرأت أجمل وأطيب وأحلى من هذا الدعاء الجميل ، أسأل الله أن يطوف ملك ويقول ولك ِ بمثل ما دعوتِ !
* أشكرك أيتها النبيلة الطيبة على رقي خلقك وسمو روحك التي مثل الشهد ، مع أني ما قدمت شيئا / هذا ما يدل إلا على أصالة معدنك أيتها الأصيلة
* فرحتُ كثيرا بهذا الدعاء الطيّب / وفقك ربي لكل الخير / اللهم آمين

ودمتِ طيبة