المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب " قال الغراب : قاق قاق" ؟



هاوي حنانك
09-07-2012, 11:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
أما بعد...
فأسأل الله تعالى أن يرزقنا علما نافعا وعملا صالحا متقبلاً
هذه أول مشاركة لي في هذه الشبكة المباركة، التي نسأل الله أن يجزي القائمين عليها خير الجزاء، ويوفقهم لما فيه خير وصالح.
أحبتي لدي بعض الأسئلة سوف أطرحها عليكم، فمن كان لديه علم بها أرجو منه الإفادة.
السؤال الأول: ما إعراب (( قال الغراب: قاق قاق)) ؟
السؤال الثاني: لماذا قال الله تعالى (( إليه يصعد الكلم الطيب)) ولم يقل الكلمة؟ مع أنه معلوم أن الكلمة الطيبة يؤجر صاحبها!!

وجزاكم الله خيرا.

أبو مياس
10-07-2012, 02:11 AM
( إِلَيْهِ ) أي: إلى الله, ( يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ ) وهو قوله لا إله إلا الله, وقيل: هو قول الرجل: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر.

أخبرنا عبد الواحد المليحي, أخبرنا أبو منصور السمعاني, أخبرنا أبو جعفر الرياني, أخبرنا حميد ابن زنجويه, أخبرنا الحجاج بن نصر, أخبرنا المسعودي عن عبد الله بن المحارق, عن أبيه, عن ابن مسعود قال: إذا حدثتكم حديثا أنبأتكم بمصداقه من كتاب الله عز وجل: ما من عبد مسلم يقول خمس كلمات: سبحان الله, والحمد لله, ولا إله إلا الله, والله أكبر, وتبارك الله, إلا أخذهن ملك فجعلهن تحت جناحه ثم صعد بهن فلا يمر بهن على جمع من الملائكة إلا استغفروا لقائلهن حتى يحيي بها وجه رب العالمين, ومصداقه من كتاب الله عز وجل قوله: ( إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ ) ذكره ابن مسعود.

وقيل: "الكلم الطيب": ذكر الله. وعن قتادة: "إليه يصعد الكلم الطيب" أي: يقبل الله الكلم الطيب.

قوله عز وجل: ( وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ ) أي: يرفع العمل الصالح الكلم الطيب, فالهاء في قوله يرفعه راجعة إلى الكلم الطيب, وهو قول ابن عباس, وسعيد بن جبير, والحسن, وعكرمة, وأكثر المفسرين.

وقال الحسن وقتادة: الكلم الطيب ذكر الله والعمل الصالح أداء فرائضه, فمن ذكر الله ولم يؤد فرائضه رد كلامه على عمله, وليس الإيمان بالتمني ولا بالتحلي ولكن ما وقر في القلوب وصدقته الأعمال, فمن قال حسنًا وعمل غير صالح رد الله عليه قوله, ومن قال حسنا وعمل صالحًا يرفعه العمل ذلك بأن الله يقول: ( إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ ) وجاء في الحديث: "لا يقبل الله قولا إلا بعمل ولا قولا ولا عملا إلا بنية".

وقال قوم: الهاء في قوله "يرفعه" راجعة إلى العمل الصالح [أي: الكلم الطيب يرفع العمل الصالح], فلا يقبل عمل إلا أن يكون صادرًا عن التوحيد, وهذا معنى قول الكلبي ومقاتل.

وقيل: الرفع من صفة الله عز وجل معناه: العمل الصالح يرفعه الله عز وجل.

وقال سفيان بن عيينة: العمل الصالح هو الخالص, يعني أن الإخلاص سبب قبول الخيرات من الأقوال والأفعال, دليله قوله عز وجل: فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا (الكهف-110) , فجعل نقيض الصالح الشرك والرياء
تفسير البغوي


للفائدة

زهرة متفائلة
10-07-2012, 02:40 PM
السؤال الأول: ما إعراب (( قال الغراب: قاق قاق)) ؟
.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

* قال : فعل ماضٍ مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب .
* الغراب : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
* ( قاق قاق ) : لعلها مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة الحكاية .

والله أعلم بالصواب ، وانتظروا محاولات أفضل .

سليم العراقي
10-07-2012, 03:14 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :
حياك الله في رياض الفصيح وجعلها الله لك مرتعا تفيده ويفيدك ....

إن نسبة القول إلى الحيوانات هي من باب المجاز باستثناء ما جاء في القرآن نحو (قالت نملة) ..
أما إن كان المعنى من باب الحكايات التي تروى للأطفال فيصح الإعراب كما ذكرت الأستاذة زهرة وتكون الكلمتان (قاق قاق) في محل نصب مقول القول للغراب ...
هذا باجتهاد والله أعلم ....

أشرقت الكلمات
10-07-2012, 03:47 PM
سلام عليكم ..
هذه أيضا أول مشاركة لى فى هذا الصرح الهائل و لعلها تفيد ..
كذلك هى محاولة بسيطة جدا للإجابة .

أتفق فى إعراب الجملة الأولى مع الأستاذة "زهرة متفائلة" ومع اختلافى معها فى قولها إن "قاق قاق" مفعول به لأن ما بعد جملة القول لا محل له من الإعراب إن كان جملة ولا يُعرب مفعولا به على حد علمى و لكنه يُعرب حسب موقعه فى الجملة ... و على ذلك من الممكن أن يكون الإعراب كالآتى :-

قال:- فعل ماض مبنى على الفتح
الغراب :- فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة
و من الممكن اعتبار كلمة"قاق قاق" مبتدأ و ذلك فى تقدير جملة جديدة خبرها محذوف وجوبا منعا لتكراره تقديره جملة "قالها الغراب أى أنه كانت الجملة التى حُذف خبرها هى "قاق قاق قالها الغراب" .

أما بالنسبة للسؤال الثانى فلا أعرف إجابته و لكن لى سؤال أوجهه للأستاذ "أبو مياس" وهو ..
لماذا قلتَ إن المقصود بالكلم هو قولنا لا إله إلا الله أو سبحان الله و الحمد لله و الله أكبر ، على الرغم من أن هذه الجمل كلها جمل تامة من حيث المعنى و الجمل التامة معنا لا يُقال عنها كلم بل يُقال عنها كلام .. أما الكلم فهو مجموعة كلمات ليس لها معنى لأنها لا تكون جملة تامة .. ؟؟

زهرة متفائلة
10-07-2012, 09:56 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :
حياك الله في رياض الفصيح وجعلها الله لك مرتعا تفيده ويفيدك ....

إن نسبة القول إلى الحيوانات هي من باب المجاز باستثناء ما جاء في القرآن نحو (قالت نملة) ..
أما إن كان المعنى من باب الحكايات التي تروى للأطفال فيصح الإعراب كما ذكرت الأستاذة زهرة وتكون الكلمتان (قاق قاق) في محل نصب مقول القول للغراب ...
هذا باجتهاد والله أعلم ....


سلام عليكم ..
هذه أيضا أول مشاركة لى فى هذا الصرح الهائل و لعلها تفيد ..
كذلك هى محاولة بسيطة جدا للإجابة .

أتفق فى إعراب الجملة الأولى مع الأستاذة "زهرة متفائلة" ومع اختلافى معها فى قولها إن "قاق قاق" مفعولا به لأن ما بعد جملة القول لا محل له من الإعراب إن كان جملة ولا يُعرب مفعولا به على حد علمى و لكنه يُعرب حسب موقعه فى الجملة ... و على ذلك من الممكن أن يكون الإعراب كالآتى :-

قال:- فعل ماض مبنى على الفتح
الغراب :- فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : سليم العراقي
وأختي الحبيبة : أشرقت الكلمات

جزيتما الجنة ، ورفع الله قدركم ، وأثابكم الله كل الخير / اللهم آمين
في الحقيقة كنتُ سأذهب بمثل ما ذهبتم وصحيح إن الجملة بعد القول في محل مقول القول ، في الحقيقة لم أعتبر عند إعرابي ( قاق قاق )جملة !
ولكن ظننتُ هذه العبارة تصلح بدون وضع نقطتين رأسيتين بعدها :
يعني قال الغراب قاق أي صوتا ! كما وجدتها في بعض التراجم / والله أعلم

ــــــــــــــ

* لذا قلت بأنها مفعول به لا على أساس أنها جملة !
* المعذرة يبدو أني أخطأت في تحليلي .

ـــــــــــــــــــ

جزيتم الجنة على تصويب الخطأ ، ونفع الله بعلمكم ، وكتب الله لكم الأجر .


أختي الحبيبة : أشرقت الكلمات

* المعذرة منكِ لم أرحب بكِ :
* أهلا وسهلا بكِ في منتدى الفصيح ، نزلتِ أهلا ووطئتِ سهلا ، نتمنى لكِ طيب المقام والافادة ، فحيّاكِ الله وبيّاكِ في بيتك الثاني ووسط أسرتكِ .

والله الموفق

سليم العراقي
10-07-2012, 11:51 PM
سلام عليكم ..
هذه أيضا أول مشاركة لى فى هذا الصرح الهائل و لعلها تفيد ..
كذلك هى محاولة بسيطة جدا للإجابة .

أتفق فى إعراب الجملة الأولى مع الأستاذة "زهرة متفائلة" ومع اختلافى معها فى قولها إن "قاق قاق" مفعول به لأن ما بعد جملة القول لا محل له من الإعراب إن كان جملة ولا يُعرب مفعولا به على حد علمى و لكنه يُعرب حسب موقعه فى الجملة ... و على ذلك من الممكن أن يكون الإعراب كالآتى :-

قال:- فعل ماض مبنى على الفتح
الغراب :- فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة
و من الممكن اعتبار كلمة"قاق قاق" مبتدأ و ذلك فى تقدير جملة جديدة خبرها محذوف وجوبا منعا لتكراره تقديره جملة "قالها الغراب أى أنه كانت الجملة التى حُذف خبرها هى "قاق قاق قالها الغراب" .

أما بالنسبة للسؤال الثانى فلا أعرف إجابته و لكن لى سؤال أوجهه للأستاذ "أبو مياس" وهو ..
لماذا قلتَ إن المقصود بالكلم هو قولنا لا إله إلا الله أو سبحان الله و الحمد لله و الله أكبر ، على الرغم من أن هذه الجمل كلها جمل تامة من حيث المعنى و الجمل التامة معنا لا يُقال عنها كلم بل يُقال عنها كلام .. أما الكلم فهو مجموعة كلمات ليس لها معنى لأنها لا تكون جملة تامة .. ؟؟



بورك الرد ومرحبا بك في الفصيح ....

أشرقت الكلمات
11-07-2012, 12:19 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : سليم العراقي
وأختي الحبيبة : أشرقت الكلمات

جزيتما الجنة ، ورفع الله قدركم ، وأثابكم الله كل الخير / اللهم آمين
في الحقيقة كنتُ سأذهب بمثل ما ذهبتم وصحيح إن الجملة بعد القول في محل مقول القول ، في الحقيقة لم أعتبر عند إعرابي ( قاق قاق )جملة !

اعتبارها جملة هو اجتهاد شخصى و افتراض منى لا أكثر ولا أقل ..
ولكن ظننتُ هذه العبارة تصلح بدون وضع نقطتين رأسيتين بعدها :
يعني قال الغراب قاق أي صوتا ! كما وجدتها في بعض التراجم / والله أعلم

إن كانت بمعنى الصوت ففى رأيى سيصلح إعرابها مفعولا به إن كانت منصوبة
ــــــــــــــ

* لذا قلت بأنها مفعول به لا على أساس أنها جملة !
* المعذرة يبدو أني أخطأت في تحليلي .
ما قلته هو افتراض لا أكثر ولا أقل .. و لربما تكون إجابتك هى الصحيحة
ـــــــــــــــــــ

جزيتم الجنة على تصويب الخطأ ، ونفع الله بعلمكم ، وكتب الله لكم الأجر .
أميـــــــن يااارب العالميــــن


أختي الحبيبة : أشرقت الكلمات

* المعذرة منكِ لم أرحب بكِ :
* أهلا وسهلا بكِ في منتدى الفصيح ، نزلتِ أهلا ووطئتِ سهلا ، نتمنى لكِ طيب المقام والافادة ، فحيّاكِ الله وبيّاكِ في بيتك الثاني ووسط أسرتكِ .

والله الموفق


شكرا جزيلا لاهتمامك بالتعليق و الترحيب ..

أشرقت الكلمات
11-07-2012, 12:28 AM
بورك الرد ومرحبا بك في الفصيح ....

شكرا جزيلا للترحيب و أرجو أن أجد من يقوِّم حديثى إن أخطأت.. فإن أكُ أصبتُ فالخير أردت ، و الله تعالى أسأل أن يجعله خالصا لوجهه الكريم ، و أن ينفع به العربية و عشاقها .. ...

هاوي حنانك
11-07-2012, 03:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المعذرة على الانقطاع
يا أبا مياس جزاك الله خيرا ، ولكن مازال الإشكال حاصل عندي ، ماذكرته أنت يزيل الإشكال فيما إذا قلنا بأن تفسير الكلم على ما ذكرت
ولكن أنا أقول بأنه معلوم لديكم أن الكلمة الطيبة يرفعها الله ، فلماذا قال الكلم ولم يقل الكلمة ؟؟!! لأنه لو قال الكلمة الطيبة لدخل الكلم من باب أولى، ولكن كيف ندخل الكلمة في الكلم؟ من أي باب؟؟
أتمنى أن يكون واضح ماذكرت

الأخت زهرة متفائلة شكر الله سعيك وكذا الأخ سليم العراقي
لعلكما لما توفقا في الإجابة

أشرقت الكلمات جزاك الله خيرا
وقد استفدت من مشاركتك الرائعة
ولعلي أجيب على سؤالك الموجه إلى أبي أمياس نيابة عنه
تقولين (( الجمل التامة معنا لا يُقال عنها كلم بل يُقال عنها كلام .. أما الكلم فهو مجموعة كلمات ليس لها معنى لأنها لا تكون جملة تامة .. ؟؟ ))
أقول : ليس بصحيح هذا ، فالجملة التامة يقال عنها كلام ويقال عنها كلم
فالكلم : ماكان من مركب ثلاث كلمات فأكثر سواء أفاد أم لم يفد وبعضهم قال الكلم ماكان من كلمتين فأكثر سواء أفاد أم لم يفد
فالجلمة التامة يقال عنها كلام وكلم ، والجلمة التي لاتفيد يقال عنها كلم .
أيتها الأخت أنا أجبتك من ناحية نحوية
نأتي للأهم: اعتراضك على الكلم بأنه لا يفيد هذا غير سديد (( فالكلم الذي لايفيد هذا في اصطلاح النحويين))
ذكر ابن منظور بأن الكلم ماكان من ثلاث كلمات فأكثر
ولم يشترط الإفادة من عدمها.
ارجوا (أرجو)أن أكون قد أوضحت ماذكرت.

أشرقت الكلمات
11-07-2012, 07:40 AM
أشرقت الكلمات جزاك الله خيرا

كما جزاكَ إياه ..

وقد استفدت من مشاركتك الرائعة

و أنا كذلك .. فقد أفادتنى مشاركتك ..

ولعلي أجيب على سؤالك الموجه إلى أبي أمياس نيابة عنه
تقولين (( الجمل التامة معنا لا يُقال عنها كلم بل يُقال عنها كلام .. أما الكلم فهو مجموعة كلمات ليس لها معنى لأنها لا تكون جملة تامة .. ؟؟ ))
أقول : ليس بصحيح هذا ، فالجملة التامة يقال عنها كلام ويقال عنها كلم

نأتي للأهم: اعتراضك على الكلم بأنه لا يفيد هذا غير سديد (( فالكلم الذي لايفيد هذا في اصطلاح النحويين))
ذكر ابن منظور بأن الكلم ماكان من ثلاث كلمات فأكثر
ولم يشترط الإفادة من عدمها.
ارجوا أن أكون قد أوضحت ماذكرت

نعم أوضحتَ فأفدتَ
.


شكرا جزيلا لك على جوابك عن سؤالى الموجه إلى أستاذ أبى مياس مع العلم أننى فى انتظار رده إن أمكن ..

محمد عبدالمنعم
11-07-2012, 12:41 PM
غاق غاق : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة منع من ظهورها الحكاية كما تفضلت أختنا الكريمة زهرة .
وأتعجب ممن يعتبرون جملة القول لا محل لها ..!!!!

عطوان عويضة
11-07-2012, 02:37 PM
السؤال الأول: ما إعراب (( قال الغراب: قاق قاق)) ؟
السؤال الثاني: لماذا قال الله تعالى (( إليه يصعد الكلم الطيب)) ولم يقل الكلمة؟ مع أنه معلوم أن الكلمة الطيبة يؤجر صاحبها!!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما: قال الغراب: غاق غاق، فإعرابها كما تفضلت به الأخت الكريمة زهرة متفائلة، وأنوه على ما يلي:
* عبرت العرب عن صوت الغراب بغاقِ بالغين وكسر القاف وليس قاق، وهذا ما أشار إليه أخونا محمد عبد المنعم بكتابتها باللون الأحمر.
* مقول القول (غاق غاق) هو في محل نصب مفعول؛ قيل مفعول به، كما أعربت الأخت زهرة متفائلة وأيدها أخونا محمد عبد المنعم، وهو الشائع بن المعربين، وقيل مفعول مطلق لأنه عين القول ولم يقع عليه القول.
* غاق المفردة (الأولى والثانية) تعرب اسم صوت مبنيا على الكسر لا محل له من الإعراب.
..................

وأما السؤال : لماذا قال الله تعالى (( إليه يصعد الكلم الطيب)) ولم يقل الكلمة؟ فالجواب عليه أن الله تعالى أعلم بمراده
وأما القول: (مع أنه معلوم أن الكلمة الطيبة يؤجر صاحبها!!) فاستشكال بلا إشكال، لأن قوله تعالى إليه يصعد الكلم الطيب لا يتعارض مع صعود الكلمة، لأن المراد بالكلم الجنس، ويدخل فيه الأفراد، كما قال تعالى: " الذي جعل لكم من الشجر الأخضر نارا ... " ولا يفهم منه أنه لم يجعل من الشجرة الواحدة نارا. ولو قلت مثلا يعبد الهندوس البقر، لا يفهم من قولك أنهم لا يعبدون البقرة الواحدة.
ولو كان الصاعد منك كلمة ومني كلمة ومن آخرين كذلك لكان الصاعد كلما.
* الكلم اسم جنس جمعي ودلالته على الجمع معنوية ولفظه مفرد، لذا قال يصعد ولم يقل تصعد.
* المراد بالعمل في (والعمل الصالح .. ) الجنس أيضا، لدخول أل الجنسية عليه، وإرادة الجنس في الكلم والعمل من التشاكل. وهذا من البلاغة.

والله أعلم.

أشرقت الكلمات
11-07-2012, 02:41 PM
غاق غاق : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة منع من ظهورها الحكاية كما تفضلت أختنا الكريمة زهرة .
وأتعجب ممن يعتبرون جملة القول لا محل لها ..!!!!




لِمَ التعجب ؟؟ مثال .. إذا قلت الجملة الأتية :- "قال فلان الجو حار " هل تكون جملة الجو حار فى محل نصب مفعول به ؟؟ .. هناك خلاف فى هذا فالبعض يعده جائزا و البعض لا يجيزه و أنا أفضل ألا يُعرب مفعولا به إلا فى حالة إمكان حذفه و التعويض عنه بكلمة واحدة أما إن لم يمكننا ذلك فأفضل أن تكون جملة "الجو حار" الاسمية من المبتدأ و الخبر لا محل لها من الإعراب .. و الله أعلم

هاوي حنانك
11-07-2012, 06:01 PM
الأخ عطوان أشكرك
فقد أوضحت لي ما استشكل علي في ((الكلم))