المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كيف يصاغ فعلا التعجب من أصبح وفني وسود ؟



سليم العراقي
14-07-2012, 06:30 PM
السلام عليكم , للأمانة : كان سؤال الأخ عمر ميمون -أيضا-...
كيف يُصاغ فعلا التعجب من :
اصبح , فني , سود

بارك الله في الجميع ...

ابن أجروم
14-07-2012, 06:59 PM
لقد واجهتني مشاكل ولهذا غيرت اسمي من عمر ميمون إعمراشا إلى ابن أجروم لعلي أرتاح من المشاكل فمن اليوم فما فوق سأدخل بهذا الإسم: ابن أجروم

أمة_الله
14-07-2012, 07:21 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قل:
-ما أجمل أن أصبحت سعيدا!
أجمل بأن أصبحت سعيدا!
ما أصعب الفناء!
ما أصعب أن نفنى!
ما أسود القلب!
والله الأعلم.

ياسر1985
14-07-2012, 07:49 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قل:
-ما أجمل أن أصبحت سعيدا!
أجمل بأن أصبحت سعيدا!
ما أصعب الفناء!
ما أصعب أن نفنى!
ما أسود القلب!
والله الأعلم.


السلام عليكم
بارك الله جهودك لكن يصاغ فعل التعجب من سود بهذه الطريقة:
ما أشد اسوداد قلب الكافر!
أو:
أشدد باسوداد قلب الكافر!
لأن الوصف منه على أفعل فعلاء

وأما الفعل فني فبطريقتين أيضا وأنت ذكرت واحدة لكن بصورتين فتارة أضفته إلى المصدر الصريح وتارة إلى المؤول
وأما الطريقة التي غفلت عنها فهي:
أصعب بالفناء!

أمة_الله
14-07-2012, 08:31 PM
السلام عليكم
بارك الله جهودك لكن يصاغ فعل التعجب من سود بهذه الطريقة:
ما أشد اسوداد قلب الكافر!
أو:
أشدد باسوداد قلب الكافر!
لأن الوصف منه على أفعل فعلاء

وأما الفعل فني فبطريقتين أيضا وأنت ذكرت واحدة لكن بصورتين فتارة أضفته إلى المصدر الصريح وتارة إلى المؤول
وأما الطريقة التي غفلت عنها فهي:
أصعب بالفناء!

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا أخي "ياسر1985 " على تصويبك، وإضافتك، وبارك فيك.

السعيد الصدّا
15-07-2012, 03:42 PM
شُروطُ فِعْلَيْ التَّعَجّب:
لا يُصاغُ فِعْلا التَّعَجُّب إلاّ مِمَّا اسْتَكْمَلَ ثَمانيةَ شُرُوط: (الأَوَّل) أنْ يكونَ فِعلاً فَلا يُقال: ما أَحْمَرَه: من الحِمار، لأنَّه ليسَ بفعلٍ. (الثاني) أن يَكونَ ثُلاثِياً فلا يُبْنَيَانِ مِنْ دَحْرَجَ وضارَبَ واستَخْرَج ،ويجُوزُ نحو "ما أَظْلَم هذا الليل" و "ما أَقْفَرَ هَذا المَكَان"إذا كان على وزن أفعل فى مذهب سيبويه .
(الثَّالث) أنْ يكونَ مُتَصَرِّفاً، فلا يُبْنَيَانِ من "نِعْمَ" و "بئْس" وغيرِهما مِمَّا لا يَتصَرَّف. (الرابع) أَنْ يَكونَ معناه قَابلاً للتَّفاضُل، فلا يُبْنَيانِ من فَنِيَ وماتَ.
(الخامِس) أن يَكونَ تامّاً، فلا يُبنيان من ناقصٍ من نحو "كانَ وظَلَّ وباتَ وصارَ".
(السادس) أن يكونض مُثْبتاً، فلا يُبْنَيَانِ مِنْ مَنْفيٍّ، سواءٌ أكانَ مُلازِماً للنَّفيِ، نحو "ما عاجَ بالدَّواءِ" أي ما انْتَفَعَ بِهِ، أم غيرَ ملازِمٍ كـ " ما قام".
(السابع) أن لا يكونَ اسمُ فاعِلِه على "أفْعَلَ فَعْلاء" فلا يُبْنَيَانِ من: "عَرَج وشَهِل وخَضِرَ الزَّرعُ". لأنَّ اسمَ الفاعل من عَرَجَ "أَعْرَج" ومؤنثه "عَرْجَاء" وهكذا باقي الأمثلة.
(الثامن) أنْ لا يَكونَ مَبْنِيّاً للمفعول فلا يُنَيَان من نحو "ضُرِبَ" وبعضهم ويَسْتَثْنِي ما كان مُلازِماً لِصيغَةِ "فُعِلَ" نحو "عُنِيتُ بِحاجَتِكَ" و "زهِيَ علينا" فيُجيزُ " ما اَعْناه بِحاجَتِكَ" و "ما أزْهَاهُ عَلَيْنا".
فإنْ فَقَدَ فِعْلٌ أَحَدَ هذه الشُّروط، اسْتَعَنَّا على التَّعَجُّب وُجُوباً بـ " أشَدَّ أو أشْدِد" وشِبْهِهِمَا، فتَقولُ في التَّعَجُّب من الزائد على ثلاثة "أَشْدِد أو أَعْظِمْ بِهما" وكذا المَنْفيّ والمَبْنِيّ للمَفْعولِ، إلاَّ اَنَّ مَصْدَرها يكونُ مُؤَوَّلاً لا صَرِيحاً نحو "ما أكثرَ أنْ لا يقومَ" و "ما أعظَمَ ما ضُرِب" وأشْدِدْ بهما.
وأمَّا الجَامِدُ والذي لا يَتَفاوت مَعناه فلا يُتَعَجَّبُ منهما البَتْة.

مباري الريح
15-07-2012, 04:05 PM
[ ...... والذي لا يَتَفاوت مَعناه فلا يُتَعَجَّبُ منهما البَتْة. [/SIZE]

بل يكون ذلك أيضاً باستخدام مصدر الفعل الذي لم يستوف الشروط بالإتيان بمصدره منصوباً بعد (أشد ، أعظم ، أكثر ، أسوأ.......) مثل ما أشدّ إيمانه ، ما أكثر ابتهاجه ، ما أسوأ ميتة فلان .................................

السعيد الصدّا
15-07-2012, 04:21 PM
بل يكون ذلك أيضاً باستخدام مصدر الفعل الذي لم يستوف الشروط بالإتيان بمصدره منصوباً بعد (أشد ، أعظم ، أكثر ، أسوأ.......) مثل ما أشدّ إيمانه ، ما أكثر ابتهاجه ، ما أسوأ ميتة فلان .................................
أهلا وسهلا بك يا ابن سوريا - نصركم الله وفك كربكم - فى بيتك الثانى ، وبين أهلك وإخوانك .
بالفعل هو كما قلت - لا فض فوك -

ابن أجروم
18-07-2012, 06:55 PM
أهلا وسهلا بك يا ابن سوريا - نصركم الله وفك كربكم - فى بيتك الثانى ، وبين أهلك وإخوانك .
بالفعل هو كما قلت - لا فض فوك -
أشكركم كثيرا
ورد في الحديث أن ماء نهر الكوثر أبيض من اللبن فاشتق اسم التفضيل من البياض
أفيدونا جزاكم الله الجنة

ياسر1985
18-07-2012, 08:02 PM
أشكركم كثيرا
ورد في الحديث أن ماء نهر الكوثر أبيض من اللبن فاشتق اسم التفضيل من البياض
أفيدونا جزاكم الله الجنة

نعم، ورد هذا في كلام العرب، لكنه محمول على الشذوذ كما نص عليه ابن عقيل في شرحه لاسم التفضيل، ولعل راوي هذه الرواية ممن ينطق بهذه اللغة الشاذة، والله أعلم.

محمد عبدالمنعم
25-07-2012, 02:26 PM
ذكر تيمور في مختاراته :
أن العرب تقول .... ما أسود الرجل ! من السيادة لا السواد.
وتقول ..... ما أصفر الطائر ! من الصفير لا الصفرة.
وتقول...... ما أبيض الطائر ! من البيض لا البياض .

والله المستعان .

محب لغة الضاد1
25-07-2012, 04:16 PM
السلام عليكم , للأمانة : كان سؤال الأخ عمر ميمون -أيضا-...
كيف يُصاغ فعلا التعجب من :
اصبح , فني , سود

بارك الله في الجميع ...
بسم الله الرحمن الرحيم وأفضل الصلاة والسلام على يدنا محمد خاتم اﻷنبياء والرسلين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للتعجب صيغتان قياسيتان ١- ما أفعله ٢- أفعل به
وذلك إذا توافرت الشروط السبعة
١- ثلاثياً ٢- تاماً ٣- مثبتا ٤- متصرفاً ٥- مبنياً للمعلوم ٦- ليس الوصف منه على وزن أفعل ٧- قابلاً للتفاوت .
وإذا من فوق الثلاثي أو ناقصاً أو الوصف منه على وزن أفعل نتعجب بطرقة غير مباشرة إما بذكر مصدره الصريح
أو المؤول بعد لفظ مساعد كأشدَّ أو أشدد أو ما شابهها .
أما إذا كان منفياً أو مبنياً للمجهول نتعجب فقط بذكر مصدره المؤول دون الصريح .
والفعل الجامد وغير القابل للتفاوت ﻻيتعجب منهما إطلاقاً .
ومنه نجد : أصبح فعل ناقص
ما أجمل إصباح المرء ذا عزيمة . ما أجمل أن يصبح المرء ذا عزيمة .
سود الوصف منه على وزن أفعل فلذلك نتعجب منه بطريقة غير مباشرة .
ما أشدَّ سواد قلب الحاقد ما أقبح أن يسود قلب المرء على أخيه اﻹنسان .
أما الفعل فني فلا تعجب منه ﻷنّه غير قابل للتفاوت .
أرجو التقويم
مبارك اﻹشراف أستاذ سليم ( أبو محمد ) .