المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طلب إعراب...



ابن أجروم
15-07-2012, 03:00 AM
السلام عليكم ورحمة الله
من يعرب؟
1 (والسارقُ والسارقة فاقطعوا أيديَهما) آية من سور المائدة
2 (الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة) آية من سورة النور
3 (إن لله تسعة وتسعين اسما مئة إلا واحدا من أحصاها دخل الجنة) حديث نبوي
4 -متى يرفع اسمُ التفضيل الاسمَ الظاهر؟
وشكرا

أشرقت الكلمات
15-07-2012, 07:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله
عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
من يعرب؟
1 والسارقُ والسارقة فاقطعوا أيديَهما، آية من سور المائدة
الواو :- استئنافية .. حرف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
السارق :- مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره "و هو معطوف عليه"
و :- حرف عطف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
السارقة :- معطوف مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره
فاقطعوا :- الفاء حرف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
اقطعوا :- فعل أمر مبنى على الضم ، و واو الجماعة ضمير مبنى فى محل رفع فاعل
أيديهما :- مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة على الياء ، و هما ضمير مبنى فى محل جر مضاف إليه

2 الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة، آية من سورة النور
الزانية :- مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره و هو معطوف عليه
و :- حرف عطف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
الزانى :- معطوف مرفوع بالضمة التى منع من ظهورها الثقل على الياء
فاجلدوا :- الفاء حرف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
اجلدوا :- فعل أمر مبنى على الضم ، و واو الجماعة ضمير مبنى فى محل رفع فاعل
كل :-مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة
واحد :- مضاف إيه مجرور بالكسرة الظاهرة
منهما :- من حرف جر مبنى على السكون لا محل له من الإعراب ، و هما ضمير مبنى فى محل جر اسم مجرور ب "من"
مائة :- مفعول به ثان منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره
جلدة :- تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره


3 إن لله تسعة وتسعين اسما مئة إلا واحد من أحصاها دخل الجنة، حديث نبوي
إن :- حرف توكيد و نصب مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
لله :- اللام حرف جر مبنى على الكسر لا محل له من الإعراب ، و لفظ الجلالة اسم مجرور
و شبه الجملة من الجار و المجرور فى محل رفع خبر إن مقدم
تسعة :- اسم إن مؤخر منصوب بالفتحة الظاهرة ، و هو معطوف عليه
و :- حرف عطف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
تسعين :- معطوف منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم
اسما :- تمييز منصوب بالفتحة
مئة :- إن كانت مرفوعة فهى خبر لمبتدأ محذوف تقديره "هم" لتكون الجملة "هم مئة إلا واحدا..."
إلا :- حرف استثناء مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
واحدا :- مستثنى منصوب بالفتحة
من :- آداة شرط وهى حرف مبنى على السكون لا محل له من الإعراب
أحصاها :- "فعل الشرط"فعل ماض مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب ، و الهاء ضمير مبنى على الفتح فى محل نصب مفعول به
دخل :- "جواب الشرط" فعل ماض مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب و الفاعل ضمير مستتر تقديره هو
الجنة :- مفعول به ثان منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره

4 متى يرفع اسمُ التفضيل الاسمَ الظاهر
وشكرا

ملحوظة يجب نصب المستثنى بإلا فى الحديث المذكور و وضع التنوين
لم أعرف جواب سؤالك الأخير وفى انتظار من يجيب عنه و يصوب لى إعرابى إن كان به خطأ ..

السعيد الصدّا
15-07-2012, 02:28 PM
والسارقُ والسارقة فاقطعوا أيديَهما، آية من سور المائدة
الواو :- استئنافية .. حرف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
السارق :- مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره "و هو معطوف عليه"
و :- حرف عطف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
السارقة :- معطوف مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
فاقطعوا :- الفاء حرف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
اقطعوا :- فعل أمر مبنى على حذف النون ، و واو الجماعة ضمير مبنى فى محل رفع فاعل
أيديهما :- مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على الياء وأيدى مضاف، و هما ضمير مبنى فى محل جر مضاف إليه.
جملة " فاقطعوا .." فى محل رفع خبر المبتدأ .

2 الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة، آية من سورة النور
الزانية :- مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره و هو معطوف عليه
و :- حرف عطف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
الزانى :- معطوف مرفوع وعلامة رفعه الضمة التى منع من ظهورها الثقل على الياء
فاجلدوا :- الفاء حرف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
اجلدوا :- فعل أمر مبنى على حذف النون ، و واو الجماعة ضمير مبنى فى محل رفع فاعل
كل :-مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
واحد :- مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة
منهما :- من حرف جر مبنى على السكون لا محل له من الإعراب ، و هما ضمير مبنى فى محل جر اسم مجرور ب "من"
مائة :- نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف
جلدة :- مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ، أو تمييز مجرور بالإضافة .
جملة " فاجلدوا .." فى محل رفع خبر المبتدأ .
أظن أن الآيتين فقيهما رواية بالنصب ، وتخريجها النحوى هو النصب على الاشتغال .... والله تعالى أعلى وأعلم

3 إن لله تسعة وتسعين اسما مائة إلا واحدا من أحصاها دخل الجنة، حديث نبوي
إن :- حرف توكيد و نصب مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
لله :- اللام حرف جر مبنى على الكسر لا محل له من الإعراب ، و لفظ الجلالة اسم مجرور
و شبه الجملة من الجار و المجرور فى محل رفع خبر إن مقدم
تسعة :- اسم إن مؤخر منصوب بالفتحة الظاهرة ، و هو معطوف عليه
و :- حرف عطف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
تسعين :- معطوف منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع مذكر سالم
اسما :- تمييز منصوب بالفتحة
مائة :- إن كانت مرفوعة فهى خبر لمبتدأ محذوف تقديره "هم" لتكون الجملة "هم مائة إلا واحدا..."
هى بالنصب ، وأرى أنه يجوزفيها النصب على البدلية من كلمة " تسعة وتسعين " ، أو أنها مفعول به لفعل محذوف تقديره أعنى أو أقصد "
إلا :- حرف استثناء مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب
واحدا :- مستثنى منصوب بالفتحة
من :- آداة شرط وهى حرف مبنى على السكون فى محل رفع مبتدأ
أحصاها :- "فعل الشرط"فعل ماض مبنى على الفتح فى محل جزم فعل الشرط، ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو ،و الهاء ضمير مبنى على الفتح فى محل نصب مفعول به
دخل :- "جواب الشرط" فعل ماض مبنى على الفتح فى محل جزم جواب الشرط و الفاعل ضمير مستتر تقديره هو
الجنة :- مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره
مجموع جملتى الشرط والجواب فى محل رفع خبر من .
4 متى يرفع اسمُ التفضيل الاسمَ الظاهر
أظن أنه لا يرفع الاسم بعده .
والله تعالى أعلى واعلم

ابن أجروم
15-07-2012, 02:41 PM
ملحوظة يجب نصب المستثنى بإلا فى الحديث المذكور و وضع التنوين
لم أعرف جواب سؤالك الأخير وفى انتظار من يجيب عنه و يصوب لى إعرابى إن كان به خطأ ..


أشكر مجهودك، وفي انتظار من يصحح إذا كان { والسارق ــــ الزانية } مبتدآين أين الخبر؟ وتمييز مئة يكون مجرورا
ولك كامل التوفيق

ابن أجروم
15-07-2012, 02:54 PM
والله تعالى أعلى واعلم

السلام عليكم أستاذنا العزيز
ألا يشترط في الجملة التي تكون خبرا أن تكون خبرية ولاسيما إذا اقترنت بالفاء كما هنا وجزيت الجنة على إفاداتك

السعيد الصدّا
15-07-2012, 03:22 PM
السلام عليكم أستاذنا العزيز
ألا يشترط في الجملة التي تكون خبرا أن تكون خبرية ولاسيما إذا اقترنت بالفاء كما هنا وجزيت الجنة على إفاداتك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذا ماقتبسته من كتاب الجدول فى إعراب القرآن الكريم
أحضرته بين أيديكم لمزيد من الفائدة .....
الجدول في إعراب القرآن ، ج 18 ، ص : 224
سورة النور *24* : الآيات 2 إلى 3
الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ واحِدٍ مِنْهُما مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِما رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذابَهُما طائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ *2* الزَّانِي لا يَنْكِحُ إِلاَّ زانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنْكِحُها إِلاَّ زانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ *3*
الإعراب :
*الزانية* مبتدأ مرفوع بحذف مضاف أي حكم الزانية ، والخبر تقديره في ما يتلى عليكم « 1 »
*الفاء* رابطة لجواب شرط مقدّر *منهما* متعلّق بنعت لـ *كلّ* ،
*مائة* مفعول مطلق نائب عن المصدر فهو عدده *الواو* عاطفة *لا* ناهية جازمة
*بهما* متعلّق بحال من *رأفة* فاعل *تأخذكم* « 2 » ،
*في دين* متعلّق بفعل تأخذكم *كنتم* فعل ماض ناقص - ناسخ - في محلّ جزم فعل الشرط *باللّه* متعلّق بـ *تؤمنون* ، *الواو* عاطفة *اللام* لام الأمر *من المؤمنين* متعلّق بنعت لـ *طائفة*.
جملة : « *في ما يتلى عليكم ، حكم* الزانية » لا محلّ لها استئنافيّة بيانيّة.
وجملة : « اجلدوا ... » في محلّ جزم جواب شرط مقدّر أي إن كنتم تؤمنون باللّه وعاقبتموهما فاجلدوا .. « 3 » .
وجملة : « لا تأخذكم بهما رأفة ... » في محلّ جزم معطوفة على جملة اجلدوا.
___________
*1* يجوز أن يكون الخبر جملة اجلدوا بزيادة الفاء لأنّ *ال* في المبتدأ اسم موصول حيث شابه الشرط.
*2* أو متعلّق بـ *تأخذكم* ، و*الباء* سببيّة ، ولا يصحّ تعليقه برأفة لأنّ عامل المصدر لا يتقدّم عليه.
*3* أو هي خبر للمبتدأ الزانية.

السعيد الصدّا
15-07-2012, 03:24 PM
ملاحظة عامة: لا نبدأ الجملة الواقعة خبرا للمبتدأ بأمر ولا نهي ولا استفهام ولا تعجّب، فلا نقول: الرسالة فلا تكتبْها، الرسالةُ فاكتبْها، الرّسالةُ هل كتبتها؟....لأنّ في هذه الحالة الخبر لا يُخبِر عن المبتدأ ولا يوضّحه ، والمعروف أن الخبر يجب أن يُخبر عن المبتدأ

أشرقت الكلمات
15-07-2012, 05:31 PM
مائة :- إن كانت مرفوعة فهى خبر لمبتدأ محذوف تقديره "هم" لتكون الجملة "هم مائة إلا واحدا..."

هى بالنصب ، وأرى أنه يجوزفيها النصب على البدلية من كلمة " تسعة وتسعين " ، أو أنها مفعول به لفعل محذوف تقديره أعنى أو أقصد "




أستاذ "السعيد الصدَّا" جزاكَ الله خيرا على التصويب و الإضافة و لكن فى رأيى إن كان هناك بدل فهو أسلوب الاستثناء كله لا كلمة مائة فقط و أفضل إعرابها مفعول به لفعل محذوف كما ذكرتَ .. و الله أعلم ..


أشكر مجهودك، وفي انتظار من يصحح إذا كان { والسارق ــــ الزانية } مبتدآين أين الخبر؟ وتمييز مئة يكون مجرورا
ولك كامل التوفيق

الشكر لله .. و قد أوضح الأستاذ "السعيد الصدَّا" ما سألتَ عنه مشكورا ..