المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تقطيع بيت



أبو روان العراقي
30-07-2012, 12:45 AM
السلام عليكم

لو تفضلتم ما تفعيلات ووزن البيت التالي

وجهك يا عمرو فيه طول*****وفي وجوه الكلاب طول

الأحمر
30-07-2012, 01:14 AM
وعليكم السلام
انظر للبيت ما قبل الأخير ففيه جوابك

ياسيداً لم تزلْ فروعٌ من رأيه تحتها أصول
أمثلُ عمروٍ يَسُومُ مثلي خسفاً وأيامُه فطولُ
أمثلُ عمروٍ يُهين مثلي عمداً ولا تنتضي النُّصولُ
ألا يرى منك لي امتعاضاً كالسيف فيه الردى يجولُ
ياعمرو سالتْ بك السيولُ لأمّك الويل والهبولُ
وجهك ياعمرو فيه طولُ وفي وجوه الكلاب طولُ
فأين منك الحياءُ قل لي يا كلبُ والكلب لا يقول
والكلبُ من شأنه التعدّي والكلب من شأنه الغلولُ
مُقابح الكلب فيك طراً يزولُ عنها ولا تزولُ
وفيه أشياءٌ صالحاتٌ حَماكَها الله والرسولُ
فيه هريرٌ وفيه نبحٌ وحظُّهُ الذلُّ والخمولُ
والكلب وافٍ وفيك غدرٌ ففيك عن قدْره سُفول
وقد يحامي عن المواشي وما تحامي ولاتصول
وأنت من أهلِ بيْتِ سوءٍ قصتُهم قصة ٌ تطولُ
وجوهُهم للورى عِظات لكن أقفاءهم طبول
نستغفرُ الله قد فعلنا مايفعل المائق الجهول
ما إن سألناك ماسألنا إلا كما تُسْأَلُ الطُّلولُ
صَمْتٌ وعيبٌ فلا خطابٌ ولاكتابٌ ولا رسولُ
إن كنت حقاً من الندامى فمنْ ندامى الملوك غولُ
وجهٌ طويلٌ يسيل فوه أحسنُ منه حِرٌ يبول
بل فيك سُرْبٌ وطولُ خطْمٍ ولم يزلْ هكذا النغُول
فإن تكن آلة ُ الندامى هذين فيما ترى العقول
طولُ خطومٍ على وجوه فتوحٍ أفواهُها تهولُ
فما إذاً سادة الندامى إلا البلاليعُ والفُيولُ
إنَّ رئيساً يراك يوماً لَصابرٌ للأذى حمولُ
ما مَلَّني من أطاق صبراً عليك بل بختي الملُولُ
مستفعل فاعل فعولُ مستفعل فاعل فعولُ
بيت كمعناك ليس فيه معنى سوى أنه فضولُ

السامري
30-07-2012, 06:41 AM
وجهك يا عمرو فيه طول*****وفي وجوه الكلاب طول
متْفعلن/فاعلن/فعولن***متَفعلن/فاعلن/فعولن
نفس التقطيع السابق.....

د.عمر خلوف
31-07-2012, 12:01 AM
[/COLOR]ما مَلَّني من أطاق صبراً عليك بل بختي الملُولُ
مستفعلن فاعلن فعولن ** مستفعلن فاعلن فعولُ
[/FONT]

تكتب التفاعيل بإثبات النون حتى لا يُظنّ أنها متحركة الأواخر
وتترك الأخيرة بلا نون لموافقتها القافية حيث ينشأ السكون عن إشباع الحركة.
بوركتم

السامري
31-07-2012, 06:14 PM
عليك بل بختي الملُولُ.....بالنسبة إلى هذا الشطر تفاعيله هي :
متفْعلن/فعلن/فعولُ
شكرا لكم..

السامري
31-07-2012, 07:45 PM
هناك بعض الهنات العروضية فيما يلي:
1-وفيه أشياءٌ صالحاتٌ **حَماكَها الله والرسولُ
//0//0*/0/0/0*//0/0*//0//0*/0//0*//0/
ويستقيم الوزن بإثبات حركة الهمزة
أو بتبديل الصدر ب: وفيك صفات غدر
//0//*/0//0*/0
متفْعلُ/فاعلن/فع
2- وجهٌ طويلٌ يسيل فوه أحسنُ منه حِرٌ يبول
/0/0//0*/0//0*//0/*/0///0*//0/0*//0/
ويستقيم الوزن بإثبات حركة –الرا-
3- بل فيك سُرْبٌ وطولُ خطَمٍ ولم يزلْ هكذا النغُول
/0/0//0*/0//0*//0/0**//0//0*///0*//0/
ويستقيم الوزن بتسكين -الطاد-
4- طولُ خطومٍ على وجوه فتوحٍ أفواهُها تهولُ
/0///0*/0//0*//0/*//0/0/0*/0//0*//0/
ويستقيم الوزن بإثبات حركة- الحا-

السامري
31-07-2012, 09:06 PM
عذرا البيت :بل فيك سُرْبٌ وطولُ خطْمٍ ولم يزلْ هكذا النغُول...... صحيح ولا غبار عليه ......لأن الطاد هي في الأصل ساكنة في قصيدة ابن الرومي والتقطيع صحيح كما نرى..........مستفعلن/فاعلن/فعولن***متفعلن/فعلن/فعولُ

د.عمر خلوف
01-08-2012, 12:07 AM
عليك بل بختيَ الملُولُ.....بالنسبة إلى هذا الشطر تفاعيله هي :
متفْعلن/فعلن/فعولُ
شكرا لكم..

الأخ السامري
الياء من كلمة (بختيَ) متحركة بالفتح
لذلك فوزن البيت صحيح

شكراً لك

د.عمر خلوف
01-08-2012, 12:14 AM
هناك بعض الهنات العروضية فيما يلي:
2- وجهٌ طويلٌ يسيل فوه أحسنُ منه حِرٌ يبول
/0/0//0*/0//0*//0/*/0///0*//0/0*//0/
ويستقيم الوزن بإثبات حركة –الرا-


ووزن هذا البيت صحيح كذلك
وذلك بإشباع حركة الهاء في كل من (فوهُ) و(منهُ) حتى يتولّد عنها الواو: (فوهو) و(منهو).

وقل مثل ذلك في حركة الروي: (يبولو).
أكرمكم الله
تحياتي

د.عمر خلوف
01-08-2012, 12:24 AM
أما كلمتا (أشياء) و(فتوح) فالخلل في ضبط التشكيل
فالأصل: (أشياءُ) و(فتوحُ) بالضمة على الهمزة والحاء
وعلى افتراض صرفَ كلمة (أشياء) بالتنوين، يبقى الوزن صحيحاً، لأنّ (مفعولن) تقع مكان (فاعلن) على أصل الوزن.
فوزن المخلّع كما أثبتناه هو: (مستفعلن مفعولاتُ فعْلن) والذي يساوي: (مستفعلن مفعولن فعولن).

ودمتم

أبو روان العراقي
01-08-2012, 01:37 AM
وعليكم السلام
انظر للبيت ما قبل الأخير ففيه جوابك

ياسيداً لم تزلْ فروعٌ من رأيه تحتها أصول
أمثلُ عمروٍ يَسُومُ مثلي خسفاً وأيامُه فطولُ
أمثلُ عمروٍ يُهين مثلي عمداً ولا تنتضي النُّصولُ
ألا يرى منك لي امتعاضاً كالسيف فيه الردى يجولُ
ياعمرو سالتْ بك السيولُ لأمّك الويل والهبولُ
وجهك ياعمرو فيه طولُ وفي وجوه الكلاب طولُ
فأين منك الحياءُ قل لي يا كلبُ والكلب لا يقول
والكلبُ من شأنه التعدّي والكلب من شأنه الغلولُ
مُقابح الكلب فيك طراً يزولُ عنها ولا تزولُ
وفيه أشياءٌ صالحاتٌ حَماكَها الله والرسولُ
فيه هريرٌ وفيه نبحٌ وحظُّهُ الذلُّ والخمولُ
والكلب وافٍ وفيك غدرٌ ففيك عن قدْره سُفول
وقد يحامي عن المواشي وما تحامي ولاتصول
وأنت من أهلِ بيْتِ سوءٍ قصتُهم قصة ٌ تطولُ
وجوهُهم للورى عِظات لكن أقفاءهم طبول
نستغفرُ الله قد فعلنا مايفعل المائق الجهول
ما إن سألناك ماسألنا إلا كما تُسْأَلُ الطُّلولُ
صَمْتٌ وعيبٌ فلا خطابٌ ولاكتابٌ ولا رسولُ
إن كنت حقاً من الندامى فمنْ ندامى الملوك غولُ
وجهٌ طويلٌ يسيل فوه أحسنُ منه حِرٌ يبول
بل فيك سُرْبٌ وطولُ خطْمٍ ولم يزلْ هكذا النغُول
فإن تكن آلة ُ الندامى هذين فيما ترى العقول
طولُ خطومٍ على وجوه فتوحٍ أفواهُها تهولُ
فما إذاً سادة الندامى إلا البلاليعُ والفُيولُ
إنَّ رئيساً يراك يوماً لَصابرٌ للأذى حمولُ
ما مَلَّني من أطاق صبراً عليك بل بختي الملُولُ
مستفعل فاعل فعولُ مستفعل فاعل فعولُ
بيت كمعناك ليس فيه معنى سوى أنه فضولُ


بارك الله فيك الأحمر

لكن التفاعيل غير واضحة حتى توصلنا إلى بحر معين

أبو روان العراقي
01-08-2012, 01:42 AM
جزاك الله خيراً الأخ السامري على هذا التداخل

أستاذنا دكتورعمر بارك الله فيك على هذا التوضيح والشرح

السامري
01-08-2012, 02:12 AM
شكرا للأساتذة الكرام .. الدكتور عمر والأستاذ أبو روان العراقي والأحمر ...على التعقيب
عليك بل بختيَ الملُولُ..عند إثبات اليا ..يصبح الوزن متفعلن /فاعلن/فعولُ ...فيصبح الوزن صحيحا ولاغبار عليه ...
تقبلوا شكري الخاص على تدخلاتكم البناءة...
بوركتم

د.عمر خلوف
02-08-2012, 01:45 AM
السلام عليكم

لو تفضلتم ما تفعيلات ووزن البيت التالي

وجْهُكَ يا / عَمْرُو فيـ/ـهِ طولُ*****وفي وجو/هِ الكِلا/بِ طولُ
مفتعلن / فاعلن / فعولن ******* متفعلن / فاعلن / فعولن
أو:
مفتعلن / فاعلاتُ / فعْلنْ ****** متفعلن / فاعلاتُ / فعْلنْ
وهو الأصح عندنا

سليمان أبو ستة
02-08-2012, 09:09 AM
يرجع الفضل في استقرار التفعيل الأول إلى ابن الرومي ، الذي كان سبب ذيوعه بين الناس قوله:
مستفعلن فاعلن فعولن * مستفعلن فاعلن فعول
بيت كمعناك ليس فيه * معنى سوى أنه فضول
ولعله لا يوجد بين شعراء العصر العباسي من استخدم هذا الوزن قدر استخدام ابن الرومي له، فقد ورد في ديوانه 29 مرة بين قصيدة ومقطوعة ونتفة، بلغ مجموعها 284 بيتا، ولم يخرج في هذه الأبيات جميعها (وبخاصة في فاعلن) عن هذا الوزن
وقد كان استخدام هذا البحر قبله نادرا وغير مستقر على وزن محدد. فقد استخدم في الجاهلية ثلاث مرات ، إحداها وأشهرها على الإطلاق معلقة عبيد:
أقفر من أهله ملحوب
تليها قصيدة لامرئ القيس، أولها:
عيناك دمعهما سجال
ثم قصيدة الأعشى التي أولها قوله:
ألم تروا إرما وعادا * أودى بها الليل والنهار
وكان ينظر إلى هذه القصائد عموما على أنها من مجزوء البسيط.
وبدأ هذا الوزن في التشكل قريبا من تفعيل ابن الرومي له عند الشعراء الإسلاميين والأمويين ، فعلى الرغم من استمرار ندرة استخدام هذا البحر إلا أنه تخلص من كثير مما يربطه بمجزوء البسيط،، فمن ذلك قول عروة بن أذينة وقد استخدمه في بيت واحد هو:
لا بكر لي إذ دعوت بكرا * ودون بكر ثرى وطينُ
ومثله عمرو بن معديكرب الزبيدي في قوله:
أما العتاب فلا عتاب * لا قربُ دار ولا نِسابُ
ويلاحظ أن فيه (فعِلن) التي ستختفي بعد ذلك. ثم مطيع بن إياس في ثلاثة أبيات هي قوله:
قلت لحنانة دلوح * تسح من وابل سموح
أمّي الضريح الذي أسمّي * ثم استهلّي على الضريح
ليس من القول أن تشحّي * على فتى ليس بالشحيح
وأما التفعيل الثاني فمما لا شك فيه أنه يعود في أصله إلى حازم القرطاجني حين اختار له التفعيل التالي:
مستفعلاتن مستفعلاتن * مستفعلاتن مستفعلاتن
فقد لاحظ حازم في الشعر الأندلسي قول بعضهم:
وحيّ عني إن فزت حيّا * أمضى مواضيهم الجفون
وهكذا يمكن لنا القول أن الفضل في تطوير هذا البحر وجعله مستقلا عن بحر البسيط يعود إلى شعراء الأندلس وخليلها القرطاجني.
وأما تفعيل أخي وأستاذي د. عمر خلوف وهو :
مستفعلن فاعلات فعلن * مستفعلن فاعلات فعلن
فهو يجعل هذا البحر مرتبطا بالمنسرح من حيث يعده من جملة مقصراته ، ولا بأس في ذلك إلا أنه يستلزم جعل اسمه (مخلع المنسرح) بدلا من (مخلع البسيط) ، وبالتالي فلا يمكن والحاله هذه أن يستقل هذا البحر بنفسه أو يستحق هوية خاصة به تبرر وضع مفتاح له مستقل.

خشان خشان
02-08-2012, 01:38 PM
أخي وأستاذي الكريم أبا إيهاب

خلاصة ما استقر في ذهني إثر نقاشات حول الموضوع

4 3 2 3 3 2 ..... 4 3 2 3 2 2 2 ......... مخلع البسيط لا غير
4 3 2 3 3 2 ...... 4 3 2 2 2 3 2 ........(محذوف المنسرح في العجز)، أو ( محذوف المنسرح أو أحذ المنسرح في الصدر) لا غير

في غياب أي من القرينتين فهو مزدوج الجنسية.

يرعاك ربي.

سليمان أبو ستة
02-08-2012, 02:26 PM
أخي أبا صالح
لم يعد الشعراء بدءا من العصر الإسلامي ينظمون على قريّ : أقفر من أهله ملحوب 2 1 3 2 3 2 2 2
فهذه المحاولات الثلاث التي ذكرت في الجاهلية كانت بمثابة ورش عمل لإنتاج المخلع المطلوب، والذي لم يتسن الوصول إلى المنتج النهائي له إلا في القرن السابع الهجري وبعيدا عن موطنه الأصلي في الأندلس. كثير من الضروب ما كان يتساقط عبر مسيرة الإيقاع الطويلة، منها هذا الضرب، ومنها رابع السريع.

السامري
08-08-2012, 09:17 PM
النفس البشرية في حاجة أبدا مع دينها الروحي إلى دين إنساني يقوم فيها على الشعور والرغبة والتأثير ، فيفسر لها حقائق الحياة ،ويكون وسيلة من وسائل تغييرها ، ليجعله ألطف مما هي في اللطف، وأرق مما تكون في الرقة، وأبدع مما تتفق في الإبداع ،ذلك الذي يصل بظهوره وإبهامه بين الواضح والغامض، والخالد والفاني ،ذلك لا يجمُل الجمال إلا به، ولا تسكن النفس إلا إليه ، ذلك هو الشعر!
-القصيدة كانت تنظم من بحر واحد ،وقد يخرج منه وزن آخر ،و لا نعرف في تاريخ الأدب قصيدة تتألف من وزنين إلا الذي قالوا إن حسين بن عبد الصمد المتوفي 984هـ قد اخترعه ونظم فيه أبياته التي مطلعها:
فاح عرف الصبا وصاح الديكُ***وانثنى البان يشتكي التحريكْ
قم بنا نجتلي مشعشعة****تاه من وصفه به النِسِّيـــــكْ
وعارضها ولده الإمام الشهير بهاء الدين العاملي صاحب الكشكول بأبيات قالوا إنها سارت في عصره مسير المثل، ونسج عليها شعراء ذلك العصر ،كالنابلسي وغيره ومطلعها:
يا نديمي بمهجتي أفديكْ***قم وهات الكئوس من هاتيكْ
خمرة إن ضللت ساحتها***فسنا نور كأسها يهديكْ
على أن هذا الوزن بشطريه مستخرج من الخفيف ،فليس باختراع كما زعموا، وإنما هو ابتداع في التأليف الشعري.

مخلع البسيط:
هو من مجزوءات البسيط ، ما عدا ما شذ في التفعيلة الأخيرة –فعولن-...
و يعدُّ هذا النمط من الوزن غير محبوب ، وغير مستعمل عند الشعراء ، ولا يُستعمل إلا اضطرارا ،مثلما استعمله ابن الرومي، وغيره من الشعراء في بضعة أبيات .
تفعيلاته:
مستفعلن/فاعلن/ فعولن
يسمح هذا النمط من الوزن للشاعر، بحرية التجول في تفعيلاته ،فالتفعيلة الأولى مستفعلن تتغير إلى ،متْفعلن،متَفعلن،متعلن،....
والتفعيلة الثانية فاعلن تتغير إلى ،فعْلن،فعَلن،...
بينما التفعيلة الأخيرة مستفعلن تصبح ،فعولن=متفعلْ، والتغييرات في هذه الحالة تجعل هذا النمط من الوزن، يخرج عن مجزوء البسيط ، إلى اسم آخر ونوع جديد من النغمات، خارجة عن دائرة الخليل وهو ما يسمى بمخلع البسيط .
التفعيلة الأخيرة ، فعولن، تغييراتها كما نعلم ، تكون: فعولُ،فعولْ،فعو،...وفي الضرب ربما ،فع.
كتب أستاذنا سليمان:
أما التفعيل الثاني فمما لا شك فيه أنه يعود في أصله إلى حازم القرطاجني حين اختار له التفعيل التالي:
مستفعلاتن مستفعلاتن * مستفعلاتن مستفعلاتن
فقد لاحظ حازم في الشعر الأندلسي قول بعضهم:
وحيّ عني إن فزت حيّا * أمضى مواضيهم الجفون
//0//0/0*/0/0//0/0**/0/0//0/0*//0//0/0
وهكذا يمكن لنا القول أن الفضل في تطوير هذا البحر وجعله مستقلا عن بحر البسيط يعود إلى شعراء الأندلس وخليلها القرطاجني.
وأما تفعيل أخي وأستاذي د. عمر خلوف وهو :
مستفعلن فاعلات فعلن * مستفعلن فاعلات فعلن

عند الذهاب إلى ما أورده القرطاجني نجد أن:
الوزن ،مستفعلاتن**مستفعلاتن يذهب قليلا إلى مجزوء الرجز لأن وزنه ،مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن ،بحذف التفعيلة الأخيرة يصبح لدينا : مستفعلن/مستفعلن
/0/0//0*/0/0*/0//0/0مستفعلن/فعْلن/فاعلاتن، نلاحظ أن هذا النمط من الوزن لا علاقة له أبدا بالتفاعيل، مستفعلن/فاعلن/فعولن، لأن التفعيلة –فعولن- لا علاقة لها بـ..فاعلاتن .
بينما المنسرح:
مستفعلن، مفعولات، مستفعلن:- إذا جاء هكذا فهو تام.
(مستفعلن ، مفعولات ) :–وإذا جاء هكذا فهو منهوك كما نعلم....
وعند الرجوع إلى ما أورده الأستاذ ، د.عمر خلوف ، نجد التالي:
مستفعلن فاعلات فعلن */0/0//0*/0//0/*///0
مستفعلن/مفعولات/مستفعلن*/0/0//0*/0/0/0/*/0/0//0
عند حذف الرابع الساكن{و}يصبح لدينا مفْعِلات=فاعلات، بينما مستفعلن كما أظن لا علاقة لها بـ-فعلن-لأنه تغيير كبير ....!؟
لكن الاختلاف جد طفيف فالضرب يقارب نفس الوقع بين مخلع البسيط والمنسرح .
والله أعلم