المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الاستعانة أم التعليل



ياسر1985
02-08-2012, 06:10 AM
السلام عليكم
بسم الله الرحمن الرحيم
وبعد، إذا سألت قائلاً:كيف يعصى الإله؟
وأجبت:يعصى الإله بارتكاب الذنوب.
أي معنى أفادته الباء هنا، أأفادت الاستعانة أم أفادت التعليل؟
وما إعراب كيف؟
واشكركم مقدما على إجاباتكم.

عطوان عويضة
02-08-2012, 06:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الباء هنا للاستعانة، وكيف حال.
والله أعلم.

رامي تكريتي
03-08-2012, 12:34 AM
عندي استفسار أستاذ عطوان
أليست باء الاستعانة هي تلك الدَّاخلة على آلة الفعل كـ ضربتُ بالسَّيف ؟
وعلى هذا لا أراها إلَّا باء الاستعانة و لكن كأنَّ فيها مجازاً فهل هناك نوع اسمه استعانة مجازيَّة؟
فقد لفت نظري إعراب باء البسملة للاستعانة أيضاً

أرجو توضيح المسألة جزاكم اللهُ خيراً.

عطوان عويضة
03-08-2012, 10:54 AM
عندي استفسار أستاذ عطوان
أليست باء الاستعانة هي تلك الدَّاخلة على آلة الفعل كـ ضربتُ بالسَّيف ؟
وعلى هذا لا أراها إلَّا باء الاستعانة و لكن كأنَّ فيها مجازاً فهل هناك نوع اسمه استعانة مجازيَّة؟
فقد لفت نظري إعراب باء البسملة للاستعانة أيضاً

أرجو توضيح المسألة جزاكم اللهُ خيراً.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
يقصد بالآلة في اللغة الأداة التي يؤدى بها الشيء، أيا كانت هذه التأدية، وليس المراد بالآلة هنا ما تعورف عليه من تلك الأدوات المادية المعروفة كالسيف والقلم والقدوم ونحو ذلك فحسب.
لو قلنا: باللغة يتخاطب البشر، فاللغة هنا هي آلة التخاطب، ولو قلت: أؤدب ابني بالنظر، فالنظر هنا هو آلة التأديب، ولو قلت: أتقرب إلى الله بالدعاء، فالدعاء هنا هو آلة التقرب... وهكذا
وفي الجملة : يعصى الله بارتكاب الذنوب، فإن ارتكاب الذنوب هو آلة المعصية، لأن المعاصي تؤدى بها.
وليس الأمر على المجاز بل على الحقيقة، لأن كلمة آلة وضعت لمثل هذا، فلم تستعمل في غير ما وضعت له.

والله أعلم.

رامي تكريتي
03-08-2012, 06:32 PM
جزاك الله خيراً
اتَّضحت المسألة الآن