المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نوع(لا)



قطر الندی
03-08-2012, 06:26 AM
السلام علیکم و رحمة الله و برکاته
المنیة و لا الدنیة

ما نوع لا؟

أشکر لمن یقوم بالإجابة

عطوان عويضة
03-08-2012, 08:00 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لا في نحو: المنية ولا الدنية، السيف ولا الحيف، النار ولا العار، التجلد ولا التبلد، أراها نافية غير عاملة، والمعنى: أختار المنية ولا أختار الدنية.
والله أعلم.

عبد المجیب
04-08-2012, 07:17 AM
السلام علیکم و رحمة الله برکاته
یا عطوان إذا کانت هکذا کیف تعرب:
(المنیةُ و لا الدنیةُ)؟

عطوان عويضة
04-08-2012, 08:25 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الأقرب والأعلى في مثل هذا التعبير نصب الكلمتين بفعلين محذوفين، والتقدير أختار المنية ولا أختار الدنية، وتكون الواو عاطفة جملة على جملة.
قال ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة:

(وقولهم (النار ولا العار) ، منصوبتان باضمار فعل ، أي ادخلوا النار ولا تلتزموا العار ، وهى كلمه جارية مجرى المثل)
أما على رفع الكلمتين إن ثبتت بهذا رواية، فأرى رفع الكلمة الأولى مبتدأ محذوف الخبر، ولا عاطفة، والواو مقحمة.
والتقدير المنية لا الدنية أحب إلي ونحو ذلك.
وقد توفر لي الآن بالبحث، قول الميداني في مجمع الأمثال:

المنية ولا الدنية
أي أختار المنية على العار. ويجوز الرفع، أي المنية أحب إلي ولا الدنية. أي وليست الدنية مما أحب وأختار.
وقوله يجوز الرفع يدل على ثبوت النصب لا الرفع.
والله أعلم.

عبد المجیب
04-08-2012, 01:42 PM
أما على رفع الكلمتين إن ثبتت بهذا رواية، فأرى رفع الكلمة الأولى مبتدأ محذوف الخبر، ولا عاطفة، والواو مقحمة.
والتقدير المنية لا الدنية أحب إلي ونحو ذلك.
السلام علیکم و رحمة الله
یا أخی عطوان ما قصدک من واو المقحمة ما سمعت بها؟
أما فی تقدیر الرفع؛ الجملة الثاني إن یکن تقدیره
أي: وليست الدنية مما أحب وأختار ألا یرشدنا أن هذه لا المشبهة بلیس مع وجود اسمها معرفة التي بعض النحویین یجیزونها.

نفع الله بک عباده.

عبد المجیب
04-08-2012, 01:43 PM
من شروط لا المشبهة بلیس أن يكون اسمها وخبرها نكرتين و يغلب حذف الخبر
ولكنَّها جاءت معرفة في قول النَّابغة:
وحلَّتْ سوادَ القلبِ لا أنا باغياً *** سواها ولا في حبِّها متراخيا
وفي قول المتنبِّي الَّذي هجا فيه كافوراً بقصيدة ظاهرها مديح!
إذا الجودُ لم يُرزَق خلاصاً من الأذى *** فلا الحمدُ مكسوباً ولا المالُ باقيا

راجع المسألة في مُغني اللَّبيي
والله أعلم.

بنقل عن أخي رامي تکریتی فی جواب سؤال :مجيء اسم لا المشبهة بليس معرفة

عطوان عويضة
05-08-2012, 05:54 AM
السلام علیکم و رحمة الله
یا أخی عطوان ما قصدک من واو المقحمة ما سمعت بها؟
أما فی تقدیر الرفع؛ الجملة الثاني إن یکن تقدیره ألا یرشدنا أن هذه لا المشبهة بلیس مع وجود اسمها معرفة التي بعض النحویین یجیزونها.

نفع الله بک عباده.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
* الحرف المقحم هو الحرف الزائد الذي يفصل بين متلازمين.
* قوله (وليست الدنية مما أحب وأختار) على التفسير لا على التقدير، ولا من جهة المعنى كليس في النفي، ولا بفهم من هذا ضرورة أنه يريد أن لا هنا هي العاملة عمل ليس.
ولا العاملة عمل ليس عملها قليل وبعضهم ينكره، ولا يحمل على القليل إلا بقرينة كوجود الخبر المنصوب، أضف إلى ذلك شذوذ مجيء اسمها نكرة. لذا فالحمل على العاطفة أولى.
والله أعلم.

عطوان عويضة
05-08-2012, 06:08 AM
من شروط لا المشبهة بلیس أن يكون اسمها وخبرها نكرتين و يغلب حذف الخبر
ولكنَّها جاءت معرفة في قول النَّابغة:
وحلَّتْ سوادَ القلبِ لا أنا باغياً *** سواها ولا في حبِّها متراخيا
وفي قول المتنبِّي الَّذي هجا فيه كافوراً بقصيدة ظاهرها مديح!
إذا الجودُ لم يُرزَق خلاصاً من الأذى *** فلا الحمدُ مكسوباً ولا المالُ باقيا

راجع المسألة في مُغني اللَّبيي
والله أعلم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما بيت النابغة : وحلَّتْ سوادَ القلبِ لا أنا باغياً *** سواها ولا في حبِّها متراخيا
فلا يسلم بأن لا فيه عاملة عمل ليس، ولم يقل بذلك سوى ابن جني وابن الشجري؛
وعلى الأخذ برأي ابن جني وابن الشجري، فهو شاذ، والشاذ لا يقاس عليه.
ورأي الجمهور أن باغيا حال من فعل محذوف، والأصل لا أُرَى باغيا سواها، فلما حذف الفعل ظهر الضمير المستتر واستقل، وعليه فأنا نائب فاعل، وقيل أنا مبتدأ والأصل لا أنا أرى باغيا ...
ولا في البيت على رأي الجمهور نافية مهملة بدليل تكرارها.

وأما بيت المتنبي، فلا يستشهد به أصلا لأن المتنبي ليس ممن يستشهد بلغته، وهو فيه آخذ برأي صديقه ابن جني.

والله أعلم.

عبد المجیب
05-08-2012, 06:19 AM
شکرا یا أخي تعلیقک جید جدا

لکن أرید منک أن تقول الواو المقحمة فی أی کتب النحوي ذکر؟

عطوان عويضة
05-08-2012, 07:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الواو المقحمة تجدها متناثرة في كتب الأعاريب والتفاسير كثيرا، وبعضهم يسميها الزائدة:
ومما تيسر لي الآن:

وتكون الواو مُقحَمةً كقوله جلَّ ثناؤه: " فاضْرِبْ بِهِ ولا تَحْنثْ " أراد - والله أعلم - فاضرب بِهِ لا تحنث، جزماً عَلَى جواب الأمر، وَقَدْ تكون نهياً والأول أجود. وكذلك " مكنّا ليوسُفَ فِي الأرض ولِنُعلّمِهُ " أراد " لنعلمه " وَقَدْ قيل: " ولنعلمه فعلنا ذَلِكَ " . وكذلك " وحِفْظاً من كل شيطان " أي " وحفظاً فعلنا ذَلِكَ " . وقوله:
فَلمَّا أجَزْنا ساحة الحيِّ وانْتَحى
قيل: هي مُقْحَمة. وقيل: معناه أجزنا وانتحى.
الصاحبي في فقه اللغة لابن فارس
و :
وقد تكون الواو زائدة قال الأَصمعي قلت لأَبي عمرو قولهم رَبَّنا ولكَ الحمدُ فقال يقول الرجل للرجل بِعْني هذا الثوبَ فيقول وهو لك وأَظنه أَراد هو لك وأَنشد الأَخفش فإِذا وذلِك يا كُبَيْشةُ لَمْ يَكُنْ إِلاَّ كَلَمَّةِ حالِمِ بخَيالِ كأَنه قال فإِذا ذلك لم يكنْ وقال زهير بن أَبي سُلْمى قِفْ بالدِّيارِ التي لم يَعْفُها القِدَمُ بَلى وغَيَّرَها الأَرْواحُ والدِّيَمُ يريد بلى غَيَّرَها وقوله تعالى حتى إِذا جاؤُوها وفُتِحَتْ أَبوابها فقد يجوز أَن تكون الواو هنا زائدة قال ابن بري ومثل هذا لأَبي كَبير الهُذلي عن الأَخفش أَيضاً فإِذا وذلِكَ ليسَ إِلاَّ ذِكْرَه وإِذا مَضى شيءٌ كأَنْ لم يُفْعَلِ قال وقد ذَكر بعضُ أَهلِ العلم أَنَّ الواوَ زائدةٌ في قوله تعالى وأَوْحَيْنا إِليه لَتُنَبِّئَنَّهم بأَمرهم هذا لأَنه جواب لَمَّا في قوله فلمَّا ذَهَبُوا به وأَجْمَعُوا أَن يَجْعَلُوه في غَيابَةِ الجُبِّ
لسان العرب لابن منظور
و:
والثامن: واوٌ دخولُها كخروجها، وهي الزائدة، أثبتها الكوفيون والأخفش وجماعة، وحمِلَ على ذلك (حتى إذا جاؤوها وفُتحتْ أبوابها) بدليل الآية الأخرى وقيل: هي عاطفة، والزائدة الواو في (وقالَ لهمْ خزَنتها) وقيل: هما عاطفتان، والجواب محذوف أي كان كيت وكيت، وكذا البحثُ في (فلمّا أسلما وتلّه للجبين وناديناهُ) الأولى أو الثانية زائدة على القول الأول، أو هما عاطفتان والجواب محذوف على القول الثاني، والزيادة ظاهرة في قوله:
فما بالُ منْ أسعى لأجبرَ عظمَهُ ... حِفاظاً وينوي منْ سفاهتِهِ كسري
وقوله:
ولقد رمقتكَ في المجالسِ كلِّها ... فإذا وأنتَ تعينُ منْ يبغيني
مغني اللبيب لابن هشام.

ومن الواو المقحمة الواو في قولهم: كل عام وأنتم بخير وكل سنة وأنت طيب، وجعلها مقحمة أولى من التكلف والتصنع في تخريجها، وحذفها أولى، إذ لم ترد في مثل هذا التركيب عن القدامى.
كما أغرم بعض المتفاصحين بإقحام الواو بعد كما، وبل ،فيقولون ( كما وأنني ..) (كما ويزور الرئيس ..) (بل وينبغي ... ) ونحو ذلك.
والله أعلم.

السلمي الجزائري
05-08-2012, 08:44 AM
ومن التفاصح المعاصر قول بعضهم : سبق وأن قلت ، وهذه الواو المقحمة بين الفعل والمصدر المؤول فاعلا من العجائب

بوركت

عبد المجیب
05-08-2012, 07:22 PM
أشکر لکما یا أخواني عطوان و السلمي.